ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-11-19, 08:01 AM
أبو عبدالله الصالح أبو عبدالله الصالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-11
المشاركات: 16
افتراضي سؤال حول خلق الله تعالى لعمل العبد

خلق الله سبحانه في العبد الإرادة الجازمة والقدرة التامة التي حصل بها الفعل، ومع اختيار العبد فهذه الإرادة الجازمة ساقته للفعل الذي قدره الله تعالى له، سوقًا لا يمكنه الخروج عما شاء الله له، وهذا معنى نسبة خلق الله لعمل العبد.
سؤالي: هل هناك شيء خلقه الله تعالى في مسألة خلق أفعال العباد زائد على خلق الإرادة والقدرة في العبد؟ وما الدليل على ذلك؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-11-19, 09:11 AM
حسين صبحي حسين صبحي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-04-16
المشاركات: 411
افتراضي رد: سؤال حول خلق الله تعالى لعمل العبد

الله علم ازلا وكتب وشاء ما العباد فاعلون اما العباد فلهم مشيءة يتحقق بها ما سلف.

فليس لهم الا ماذكرت وهو الخلق اي خلق الله لافعال العباد ويكون ذالك بالارادة.

هذا والله اعلم.
__________________
السلف أسلم وأعلم وأحكم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-11-19, 10:28 AM
أبو عبدالله الصالح أبو عبدالله الصالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-11
المشاركات: 16
افتراضي رد: سؤال حول خلق الله تعالى لعمل العبد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين صبحي مشاهدة المشاركة
الله علم ازلا وكتب وشاء ما العباد فاعلون اما العباد فلهم مشيءة يتحقق بها ما سلف.

فليس لهم الا ماذكرت وهو الخلق اي خلق الله لافعال العباد ويكون ذالك بالارادة.

هذا والله اعلم.
لم أفهم أخي حسن من كلامك إثباتًأ ولا نفيًا ..
هل يوجد خلق خلقه الله تعالى في عمل العبد غير خلق الإرادة الجازة له والقدرة التامة له على الفعل؟
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-11-19, 12:25 PM
أحمد فوزي وجيه أحمد فوزي وجيه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-09
الدولة: القاهرة
المشاركات: 116
افتراضي رد: سؤال حول خلق الله تعالى لعمل العبد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالله الصالح مشاهدة المشاركة
خلق الله سبحانه في العبد الإرادة الجازمة والقدرة التامة التي حصل بها الفعل، ومع اختيار العبد فهذه الإرادة الجازمة ساقته للفعل الذي قدره الله تعالى له، سوقًا لا يمكنه الخروج عما شاء الله له، وهذا معنى نسبة خلق الله لعمل العبد.
سؤالي: هل هناك شيء خلقه الله تعالى في مسألة خلق أفعال العباد زائد على خلق الإرادة والقدرة في العبد؟ وما الدليل على ذلك؟
عفوا ... ممكن توضيح أكثر
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-11-19, 08:43 AM
أبو عبدالله الصالح أبو عبدالله الصالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-11
المشاركات: 16
افتراضي رد: سؤال حول خلق الله تعالى لعمل العبد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد فوزي وجيه مشاهدة المشاركة
عفوا ... ممكن توضيح أكثر
السؤال أخي الكريم:
ما معنى كون الله سبحانه خلق فعل العبد؟
هل معناه أنه خلق فيه إرادة جازمة وقدرة تامة على الفعل فقط؟ أم هناك قدرًا زائد على الإرادة والقدرة خلقه الله في العبد؟
وإذا كان هناك قدر زائد فما هو؟ وما الدليل عليه؟
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-11-19, 08:34 PM
أحمد فوزي وجيه أحمد فوزي وجيه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-09
الدولة: القاهرة
المشاركات: 116
افتراضي رد: سؤال حول خلق الله تعالى لعمل العبد

ما هو القدر الزائد هذا ماذا تقصد به؟
هل هو ما قاله السلف خلق أفعال العباد
والخلق ليس هو الجبر فالعبد مريد مختار سيحاسب على أفعاله لأنها بإرادته واختياره
فالعبد يختار ويسعى للعمل والرب بمشيئته ييسر لك الأسباب أو يمنعك منه والله اعلم
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-11-19, 05:12 AM
حسين صبحي حسين صبحي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-04-16
المشاركات: 411
افتراضي رد: سؤال حول خلق الله تعالى لعمل العبد

مرتبة الخلق يقصد بها خلق الله الشيء يريده الانسان.
__________________
السلف أسلم وأعلم وأحكم
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-11-19, 05:04 PM
أبو عبدالله الصالح أبو عبدالله الصالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-11
المشاركات: 16
افتراضي رد: سؤال حول خلق الله تعالى لعمل العبد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد فوزي وجيه مشاهدة المشاركة
ما هو القدر الزائد هذا ماذا تقصد به؟
هل هو ما قاله السلف خلق أفعال العباد
والخلق ليس هو الجبر فالعبد مريد مختار سيحاسب على أفعاله لأنها بإرادته واختياره
فالعبد يختار ويسعى للعمل والرب بمشيئته ييسر لك الأسباب أو يمنعك منه والله اعلم
نعم
ما مقصود السلف بخلف أفعال العباد؟
هل هو شيء محدد؟ أم هو أمر غيبي نؤمن به ونتوقف عن تحديده بالضبط؟
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-11-19, 05:05 PM
أبو عبدالله الصالح أبو عبدالله الصالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-11
المشاركات: 16
افتراضي رد: سؤال حول خلق الله تعالى لعمل العبد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين صبحي مشاهدة المشاركة
مرتبة الخلق يقصد بها خلق الله الشيء يريده الانسان.
هل تقصد أن الإرادة من العبد والفعل من الله عز وجل؟
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 13-11-19, 10:06 PM
أبو ابراهيم يوسف أبو ابراهيم يوسف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-03-15
المشاركات: 46
افتراضي رد: سؤال حول خلق الله تعالى لعمل العبد

الله تعالى خالق العباد وخالق أفعالهم والمقدر لحركاتهم وأعمالهم كما قال الله تعالى: وَاللهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ {الصَّفات:96}.

وقد ذكر الشيخ حافظ الحكمي في معارج القبول في مرتبة الخلق أنه يراد بها الإيمان بأن الله سبحانه وتعالى خالق كل شيء فهو خالق كل عامل وعمله وكل متحرك وحركته وكل ساكن وسكونه، وما من ذرة في السموات ولا في الأرض إلا والله سبحانه وتعالى خالقها وخالق حركتها وسكونها سبحانه لا خالق غيره ولا رب سواه. ( اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ )

وذكر أيضا أن للعباد قدرة على أعمالهم ولهم مشيئة، والله تعالى خالقهم وخالق قدرتهم ومشيئتهم وأقوالهم وأعمالهم، وهو تعالى الذي منحهم إياها وأقدرهم عليها وجعلها قائمة بهم مضافة إليهم حقيقة وبحسبها كلفوا عليها يثابون ويعاقبون ولم يكلفهم الله تعالى إلا وسعهم ولم يحملهم إلا طاقتهم.

وبناء عليه، فإن الله تعالى خالق كل من العبد وإرادته للمذاكرة وقيامه بها
منقول
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:48 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.