ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-04-04, 10:48 PM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي بحث اضطراب المتن وظيفة المجتهدين لا المحدثين

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

أما بعد ،،

فيقول محمد محفوظ بن عبد الله الترمسي :

(( قال في النزهة : لكن قل أن يحكم المحدث على الحديث بالاضطراب بالنسبة إلى الاختلاف في المتن دون الإسناد .
قال بعضهم : يعني أن المحدثين لا يسمون الحديث مضطربا غالبا إلا فيما إذا وقع الاضطراب في السند ، وأما لو وكان الاضطراب في المتن فذلك وظيفة المجتهدين لا المحدثين لأن وظيفتهم السند فليتأمل . ))

منهج ذوي النظر شرح منظومة علم الأثر
ص 99 حلبي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-04-04, 11:51 PM
ابو الوفا العبدلي ابو الوفا العبدلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-02-03
المشاركات: 895
افتراضي

ما أبعد هذا القول من الصواب
__________________
احفظ الله يحفظك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-04-04, 02:56 AM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي

لماذا أخي العبدلي !!!!!!

المحدث له وظيفته
و الفقيه له وظيفته

لماذا نرى جمهور السلفيين ـ و أنا سلفي و لله الحمد ـ يقدمون التحديث على غيره رغم أن الأصل هو العكس ؟!!!

نعم لا يفهم اضطراب المتن إلا الفقيه ، و هذا عمله ، فكم نرى من أهل الحديث من لا يفهمون ،،، بل قد اشتهر ذلك عن المحدثين ،، و إن كنت لا أسلمه كما هو مشهور ،،،
و معلوم هو قول الزمخشري :

و إن قلت من أهل الحديث و حزبه ..... قالوا تيس لا يدري و لا يفهم

ـــــــــــــــــــــــ
هل لنا أن نناقش قول الترمسي مناقشة علمية ؟
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-04-04, 03:56 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,002
افتراضي

هذا القول قد شاع بين المتأخرين. وهو صحيح بمقاييسهم ومناهجهم. فالمحدثين المتأخرين أكثرهم كان يشتغل بالسماعات والإجازات، ولا يهتم بفقه الحديث. بينما الفقهاء يهتمون بفقه الحديث دون دراسة سنده والتعرف إلى صحته أو ضعفه. وهذا مما أنتج بدعة الفصل بين المتن والسند، التي أدت إلى أضرار بالغة على العلوم الإسلامية.

أما عند المتقدمين فالأمر مختلف تماماً. وأكثر النقاد المحدِّثين كانوا فقهاء كذلك، كأبي داود وابن معين والترمذي والنسائي والدارقطني وابن خزيمة وغيرهم. بل منهم من كان يعد من كبار الفقهاء المجتهدين كالبخاري وأحمد بن حنبل وإسحاق بن راهوية وعبد الله بن المبارك وسفيان الثوري.

ومن تأمل نقد الأئمة المتقدمين، لوجده يعتمد على علمي الفقه والحديث معاً لأنه لا يفصل بين المتن والإسناد. لكن الأمر مختلف عند من تلاهم، إلا من رحم ربك. وهو بكل شيء عليم.
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-04-04, 06:54 AM
عبدالله بن عبدالرحمن عبدالله بن عبدالرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-04-02
المشاركات: 484
افتراضي

الترمسي ضر نفسه بهذا الكلام
فأين سلفه الذين قالوا بقوله


هذه ترجمته من الأعلام
بعد 1329 ه‍ = . . - بعد 1911 م )
محمد محفوظ بن عبد الله بن عبد المنان الترمسي : فقيه شافعي ، من القراء ، له اشتغال في الحديث . من كتبه ( منهج ذوي النظر في شرح منظومة علم الاثر للسيوطي - ط ) و ( موهبة ذي الفضل ، على شرح مقدمة بافضل - ط ) أربعة مجلدات في فقه الشافعية ، و ( تعميم المنافع بقراءة الامام نافع - خ ) في الرياض ، فرغ من تأليفه سنة 1324 ه‍


فتبين من ترجمته أنه معاصر

فكلامه مرفوض ومردود عليه

وكلامه هذا يدل على عدم معرفته بالحديث والمحدثين وإلا لكان استحى أن يقول هذا الكلام
فقد ضر نفسه غفر الله له بهذا الكلام
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-04-04, 08:52 AM
النصراوي النصراوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-03-04
المشاركات: 28
افتراضي بحث اضطراب المتن

بحث اضطراب المتن من أدق فنون الحديث ولكل من المحدث والفقيه نظر فيه فلا يختص به أحدهما لأنه قائم على النظر والتجوزات العقلية وقد يفتح الله على فقيه فيه أو على محدث ويوجد في النهر ما لا يوجد في البحر ولكن في الغالب الحكم يكون للمحدث المشارك في الفقه ثم إن الحكم بالاضطراب صعب للغاية ففوق كل ذي علم عليم وكان مذهب عدد من الفاظ كابن حزم وابن القطان ترك الحكم بالاضطراب ويعتبرون كل طريق حديثاً مفرداً .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 02-04-04, 10:58 AM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي

أخ عبد الله بن عبد الرحمن
جزاك الله تعالىخيرا على الاهتمام بالموضوع
و كون الترمسي معاصر لا يضره
و لا تكفي المعاصرة لرد كلامه

ثم هل هو تكلم في مسألة فقهية مثلا تحتاج إلى التنصيص و الاتباع حتى تقول من سلفه فيها ؟!!!

و كيف ضر نفسه بكلامه ؟
هلا ردت ردا علميا !!
و هل قرات كلام الشيخ الأمين ؟
أنا أقول به حرفا حرفا

الترمسي يقول ـ و هو ناقل ـ : بحث اضطراب المتن من وظيفة الفقهاء
أقول : لأن ذلك أعلق بفقه المتن و فهم النصوص و دلالتها
فقد يرى المحدث أن الطرق كلها صحيحة و لا شيئ في الحديث و أنه لا تعارض بينها و إنما هي الرواية بالمعنى ،،، ثم يأتي الفقيه الفاقه لدلالة اللغة و النصوص يثبت التضارب بين الروايات ، و إذا أخبر المحدث بذلك فيضعف المحدث الحديث ،،
فكل ما في الأمر أن فقه المتن خفي على المحدث دون الفقيه ، و هذا أمر طبيعي منطقي واقعي بديهي لا يمكن إنكاره ،، فماذا في ذلك ؟
و ماذام فقه المتن يؤثر فيه صحة و ضعفا ، فما المانع هنا من القول بأن بحث اضطراب المتن وظيفة الفقيه ؟

ثم اعلم أخي أنني لست بإمعة ،،، بل ما قلته نقلا عن الترمسي أنا قانع به من قديم جدا ، و فقط نقلته للاستئناس
و أرجو أن يكون النقاش العلمي فيه ضبط للأعصاب أكثر من ذلك
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 02-04-04, 05:34 PM
أبو حازم أبو حازم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-03
المشاركات: 8
افتراضي

قبل الخوض في هذا الموضوع ينبغي أن نستحضر تعريف الحديث المضطرب ، فهو : الحديث الذي ورد على أوجه متعددة مختلفة ، بحيث لا يمكن الجمع بينها ولا النسخ ولا الترجيح .
والناظر في كتب المصطلح يلاحظ أن التمثيل للحديث المضطرب يمثال غير متعقب صعبٌ جداً ، فما من مثال ذكره أحد المصنفين في علوم الحديث – للمضطرب - إلا ووجد من جاء بعده ما يدل على إمكان الترجيح بين ألفاظه أوطرقه ، فتراه يقول ، وقد مثل فلان للحديث المضطرب بمثال لكنه لا يصلح لأننا وجدنا متابعاً أو شاهداً للوجه الفلاني فيكون راجحاً وحينئذ لا يصلح التمثيل به ، والأولى أن يمثل له بحديث كذا ...، ثم يأتي آخر بعده فيقول فيما مثل به مثل ذلك ...، ولينظر أحدكم إلى تدريب الراوي للسيوطي وسيجد صدق كلامي هذا .
أقول : إن هذا الأمر مما يحسب للمحدثين وللأمة عموماً ، وهو أننا لا نجد مثالاً للحديث المضطرب ، يكون سالماً من المؤاخذات والاعتراضات ، وهذا من فضل الله على هذه الأمة .
وأمر آخر : وهو ما نقله الأخ : محمد رشيد أولاً " قال في النزهة : لكن قل أن يحكم المحدث على الحديث بالاضطراب بالنسبة إلى الاختلاف في المتن دون الإسناد. "
وهو أن قلة الحكم من المحدثين باضطراب المتن نابع من قدرتهم على الجمع بين ما ظاهره الاختلاف من المتون ، سواء بحمل أحدهما على حال أو وجه أو زمن أو شخص أو...، وليس لأن المحدثين لا يتكلمون على فقه الحديث ، وفرق بين عدم الحكم وقلة الحكم ، وأيضاَ : فإن الحكم بالاضطراب يعني إلغاء الحديثين جميعاً وعدم العمل بهما ، وهذا أمر يصعب الإقدام عليه بدون علم ، فالورع وخشية الله تعالى تجعل المحدث يقف طويلاً قبل إصدار الحكم برد الحديث .
أما مسألة التفريق بين المحدثين والفقهاء ، فهي مما لا أرغب التطرق إليه الآن .
وأنا في انتظار الشيخ الفاضل : عبد الرحمن الفقيه لأسمع رأيه في المسألة .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-04-04, 09:41 PM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي

أخي ابن رسلان
أراك قد بالغت في اعتذارك
و أنا رددت ردا عاديت و الله
و أنا لم أحزن و لا شيئ و الله
فأنا أحب أعضاء هذا الملتقى واله حبا شديدا
صغيرهم و كبيرهم
شديدهم و لينهم
و أنا تكلمت معكم هكذا فقط لأنني أتكلم على سجيتي كما لو كنت معكم وجها لوجه
فلم يكن هناك داع والله لما قلته على الخاص

و أنا و الله أخي أحبك في الله تعالى

أخوكم / محمد يوسف رشيد
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 09-04-04, 03:20 PM
ابن رسلان ابن رسلان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-04-04
المشاركات: 1
افتراضي أسعدتني يا أخي

أحبك الله الذي أحببتنا فيه يا أخي محمد..

وبارك لنا دوماً فيك , وجزاك عنا خيراً..

سررت كثيراً أنك قبلت اعتذاري , وأن سامحت جهلي ,..

و أرجو منك أن لا تحرمنا طويلاً من مشاركاتك ومداخلاتك ..

وأن لا تغيب ..

أعزك الله وحفظك يا محمد..
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:34 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.