ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 16-02-13, 10:48 AM
صالح السليمي صالح السليمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-01-11
المشاركات: 86
افتراضي أريد تحقيق هذا القول.

الكلام إذا كان حسنًا أثر في النفس سرورًا , وإذا كان قبيحًا أثر فيها تغييرا , قال ابن أبي الربيع:"واشتقاقه من الكِلامِ بين لأنه يؤثر في النفس حسنه وقبحه , كما يؤثر الجرح في الجسد"

أريد تحقيق هذا القول من كتب ابن أبي الربيع أو غيرها.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 16-02-13, 11:11 PM
أمين حماد أمين حماد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-04-07
المشاركات: 662
افتراضي رد: أريد تحقيق هذا القول.

قال ابن يعيش:اعلم أنهم اختلفوا في لفظ الكلام فذهب قوم إلى أنه مصدر وفعله:كلم، جاء محذوف الزوائد،ومثله سلم سلاما، وأعطى عطاء، قالوا والذي يدل على أنه مصدر أنك تعمله فتقول عجبت من كلامك زيدا،لإإعمالك إياه في زيد دليل على أنه مصدر إذ لو كان اسما لم يجز إعماله وقد أعمل قال الشاعر:وبعد عطائك المائة الرتاعا، فأعمل العطاء في المائة،وقال الآخر: ألا هل إلى ريا سبيل وساعة*** تكلمني فيها من الدهر خاليا.فأشفي نفسي من تباريح ما بها***فإن كلاميها شفاء لما بيا. وذهب الأكثرون إلى أنه اسم للمصدر وذلك أن فعله الجاري عليه لا يخلو من أن يكون كلم مضاعف العين مثل سلم أو تكلم،فكلم فعل يأتي مصدره على التفعيل،وتكلم مثل تفعل يلأتي مصدره على التفعل، فثبت أن الكلام اسم للمصدر، والمصدر الحقيقي التكليم والتسليم، والكلام والسلام اسم للمصدر،ولا يمتنع أن يفيد اسم الشيء ما يفيده مسماه، إلى أن قال:وإذا كان مصدرا كان عبارة عن فعل جارحة اللسان،وهو المحصل المعنى المتكلم به،وإذا كان اسما للمصدر كان عبارة عن التكليم الذي هو عبارة عن فعل جارحة اللسان. شرح ابن يعيش ج 1ص 21ط عالم الكتب بيروت ومكتبة المتنب القاهرة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:23 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.