ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 16-01-14, 09:57 AM
عزام محمد الشريدة عزام محمد الشريدة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-10
الدولة: الأردن
المشاركات: 454
افتراضي اسم الفاعل بين الإضافة والتنوين

اسم الفاعل بين الإضافة والتنوين
يرى النحاة أنَّ اسم الفاعل المضاف يدل على المضيّ ، كقولنا:هذا ضاربُ زيدٍ، بينما يدل اسم الفاعل المنوَّن على الحال والاستقبال ، كقولنا:هذا ضاربٌ زيداَ(1)،والذي يبدو لي أنَّ ذلك بحاجة إلى إعادة نظر،وأنَّ جملة"هذا ضاربُ زيدٍ " هي بمعنى جملة"هذا ضاربٌ زيداَ" ،للأسباب التالية:
1-جاء في معاني القرآن للفرَّاء: "قال تعالى"كل نفس ذائقةُ الموتِ" ولو نوَّنت "ذائقة" ونصبت "الموت " كان صوابا"(2)والموت مستمر من الماضي إلى الحاضر إلى المستقبل.
2- يقول تعالى"ربنا إنك جامعُ الناسِ ليوم لا ريب فيه" واسم الفاعل مضاف وهو للمستقبل.
3- يقول تعالى:"وهذا كتاب أنزلناه مباركٌ مصدقُ الذي بين يديه"واسم الفاعل مضاف وهو للحال.
4- ويقول تعالى"إنَّ الله فالقُ الحبِّ والنوى"واسم الفاعل مضاف وهو للاستمرار.
5- يقول تعالى"ولا تقولنَّ لشيء إني فاعلٌ ذلك غدا إلا أن يشاء الله" وقد جاء بكلمة "غدا" من أجل تحديد دلالة اسم الفاعل على المستقبل.
ولهذا فاسم الفاعل يدل على المضي والحال والاستقبال سواء أكان مضافا أم منونا ، إلا إن دلت القرينة على زمن معين ،فإذا أردناه للمضي أتينا بكلمة"أمس"وإن أردناه للحال أتينا بكلمة "الآن" وإن أردناه للمستقبل أتينا بكلمة "غدا" ،والقرينة المعنوية تبين ذلك ، لأن اللغة تقوم على الاحتياج المعنوي وعلامات أمن اللبس.
============================================
(1)سيبويه -الكتاب-ج1 ص 82،87،وانظر المقتضب ج4ص 148-149
(2) الفراء- معاني القرآن -ج2- ص 202
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-07-19, 05:39 PM
الفاروقي الفاروقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-09-05
المشاركات: 96
افتراضي رد: اسم الفاعل بين الإضافة والتنوين

أحسنت
ماذا يتغير فى الجملة عند تنوين اسم الفاعل؟
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-07-19, 11:12 AM
الحيالي البغدادي الحيالي البغدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-05-12
المشاركات: 243
افتراضي رد: اسم الفاعل بين الإضافة والتنوين

وهذا ما ذهب إليه ابن هشام في قطر الندى إذ يقول في إضافة الصفة المشبهة باسم الفاعل : ك(هذا رجلٌ حسنُ الوجهِ )، وتسمى إضافة لفظية، لأنها تفيد أمرا لفظيا وهو التخفيف، ألا ترى إن قولك ضاربُ زيدٍ اخف من قول ضاربٌ زيداً
وفي عدم اجتماع الإضافة مع التنوين هذه أبيات تدل على كلام النحاة :
بعض الظرفاء قال لرجل أضجره :
كأني تنوين وأنت إضافةٌ ,,, فحيثُ تراني لا تحلُّ مكانيا
قال الامام ابراهيم بن حسن الاحسائي الحنفي، المتوفى سنة 1048 هـ:
ولاتَكُ في الدنيا مضافاً وكن بها .... مضافاً إليه إن قَدَرتَ عليهِ
فكلُ مضافٍ للعوامل عُرضَةٌ .... وقد خُص بالخفضِ المضافُ إليهِ
وقال الشاعر:
أزال الله عنكم كل آفة
وسد لديكم سبل المخافة
ولازالت نوائبكم جميعا
كنون الجمع في حال الإضافة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:32 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.