ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-10-04, 10:07 AM
الدارقطني
 
المشاركات: n/a
افتراضي تخريجاتي لبعض الأحاديث النبوية الشريفة

هذا تخريج لحديث حسن الإسناد ضمن أحداث السيرة النبوية الشريفة وهو ردة فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم على غدر قريش لحلفائه بني كعب الذين انضموا إليه في صلح الحديبية ، أحببت إتحاف أهل هذا المنتدى به ،وهو من حديث حزام بن هشام بن حبيش عن أبيه عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها .
قال أبويعلى الموصلي في مسنده (ح 4266) : (حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا عبدالله بن إدريس عن حزام بن هشام أخبرني أبي عن عائشة قالت :"لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم غضب فيما كانمن شأن بني كعب غضباً لم أره غضِبه منذ زمان ، وقال :"لا نصرني الله إن لم أنصر بني كعب "، قالت : وقال لي :"قولي لأبي بكر وعمر يتجهّزا لهذا الغزو " ، قال : فجاءا إلى عائشة ،فقالا :" أين يريد رسو الله صلى الله عليه وسلم ؟ ، قال : فقالت :لقد رأيته غضب فيما كان من شأن بني كعب غضباً لم أره غضب منذ زمانٍ من الدهر ) .
وأخرجه أيضاً أبو محمد الفاكهي في حديثه (ح239) قال :(حدثنا محمد بن حرب بن سليم نا حزام بن هشام الخزاعي حدثني أبي عن عائشة أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول :" لا نصرني الله إن لم أنصر بني كعب ") .
قلت : إسناد الحديث حسن ، حزام بن هشام بن حبيش الخزاعي وأبوه هشام بن حبيش ذكرت حالهما في تخريجي لحديث أم معبد في كتابي التذييل على كتب الجرح والتعديل في طبعته الثانية ، والرواة عن حزام ثقات أيضا ، فالأثر حسن الإسناد ،والله أعلم .
ملاحظة : خرجت الحديث من موقع جامع الحديث فالأرقام خاصة به sonnh.com.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-10-04, 02:36 PM
حامد الحنبلي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أحسن الله إليك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-10-04, 10:20 PM
الدارقطني
 
المشاركات: n/a
افتراضي

تخريج حديث عبدالله بن عمرو بن العاص :" ليس منا من لم يرحم صغيرنا ، ويعرف حق كبيرنا ".
هذا حديث له طريقان عن عبدالله بن عمرو بن العاص :
الأول : قال الحميدي في مسنده (2/ح586) : ثنا سفيان قال ثنا ابن أبي نجيح قال أخبرني عبيدالله بن عامر أنه سمع عبدالله بن عمرو يقول : قال ثنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- :" ليس منا من لم يرحم صغيرنا ، ويعرف حق كبيرنا " .
وأخرجه الحاكم في المستدرك على الصحيحين (1/62) من طريق الحميدي به ، وقال :" هذا حديث صحيح على شرط مسلم ، فقد احتج بعبدالله بن عامر اليحصبي ، ولم يخرّجاه " .
قلت : إسناده صحيح فقط ، قال عثمان الدارمي في تاريخه(رقم469) :" وابن أبي نجيح عن عبيدالله بن عامر عن عبدالله بن عمرو . من عبيدالله ؟فقال (يعني يحيى بن معين ) : هو ثقة "، وبقية رجال السند ثقات ، وقول الحاكم :"فقد احتج -(يعني مسلم بن الحجاج ) - بعبدالله بن عامر اليحصبي " ، قد ردّه البيهقي في شعب الإيما ن(7/ص458 -طبعة الكتب العلمية ) وقال :" ثم زعم -يعني شيخه الحاكم النيسابوري - أنه عبدالله بن عامر اليحصبي ، وغلط فيه إنما هو عبيدالله بن عامر المكي ".
الطريق الثاني : قال البخاري في الأدب المفرد (ح355) :حدثنا عبدة عن محمد بن إسحاق عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جدّه قال:قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم - :" ليس منّا من لم يعرف حق كبيرنا،ويرحم صغيرنا " .
وأخرجه الترمذي (8/108-109 -عارضة الأحوذي ) قال : حدثنا هنّاد حدثنا عبدة عن محمد بن إسحاق به ،و قال الترمذي:"حديث محمد بن إسحاق عن عمرو بن شعيب ، حديث حسن صحيح ".
وقد تابع محمد بن إسحاق عبدالرحمن بن الحارث-مختلف فيه- عند أحمد بن حنبل .
قال الإمام أحمد في المسند ( 1/185) : ثنا إسحاق بن عيسى ثناعبدالرحمن ابن أبي الزناد عن عبدالرحمن بن الحارث عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جدّه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:ط ليس منّا من لم يرحم صغيرنا ، ويعرف حق كبيرنا " .
قلت: والحديث مشهور صحيح له شواهد من حديث أبي هريرة رضي الله عنه وواثلة بن الأسقع وابن عباس وغيرهم ، والله الموفق .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-10-04, 09:54 PM
عبدالرحمن الفقيه.
 
المشاركات: n/a
افتراضي

بارك الله فيكم ونفع بكم وبعلمكم.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-10-04, 06:29 AM
الدارقطني
 
المشاركات: n/a
افتراضي

حادثة نزول رسول الله صلى الله عليه وسلم مع صحبه في هجرته الشريفة من مكة إلى المدينة على خيمة أم معبد مشهورة ولا يخلو ذكرها من كتاب في السيرة النبوية وهي رواية جليلة حيث احتوت على حلية النبي صلى الله عليه وسلم لكن أسانيدها لا تخلو من مقال ولا أعني بذلك إنكار الحادثة، وأيضاً قد حسّن الرواية الطويلة غير واحد من أهل العلم والتي فيها الشعر ووصف النبي صلى الله عليه وسلم والخلاصة أن الحادثة ثابتة ولكن من غير الشعر والوصف ، قال الآجري :" ذكرنا حديث أم معبد ، فجعل - يعني أبوداود السجستاني -يُنكره ويقول : أخشى أن يكون مصنوعاً -يعني الكلام السجع والشعر - فأمّا الشاة واللبن فلا ". سؤالات الآجري (1/282 رقم427) .
قلت : الرواية التي أشار إليها أبو داود رحمه الله تخريجها كما يلي :
جاءت هذه الرواية من حديث حزام بن هشام بن حبيش الخزاعي عن أبيه عن أم معبد الخزاعية ،
قال الطبراني في المعجم الكبير (24/ح863) : حدثنا محمد بن عبدالله الحضرمي ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا عبدالله بن إدريس عن حزام بن هشام عن أبيه عن أم معبد أنّها قالت :" بعثت إلى النبي -صلى الله عليه وسلم -بشاة داجن فردّها ، وقال: ابعثي شاة لا تحلب " .
قلت: هذا إسناد حسن، هشام بن حبيش قال فيه يعقوب بن شيبة :" ثقة" (تاريخ دمشق لابن عساكر12/363) ، وابنه حزام قال فيه ابن معين وأحمد بن حنبل :" ليس به بأس" ، وقال أبو حاتم الرازي :" محله الصدق" ، وقال ابن سعد :" كان ثقة قليل الحديث " (تاريخ دمشق21/357-365) ، وأما محمد الحضرمي وعثمان بن أبي شيبة وعبدالله بن إدريس فهم ثقات .
قال أبو نعيم الأصبهاني في معرفة الصحابة (6/ح8041) : حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ثن أحمد بن الجعيد ثنا علي بن المديني ثنا هاشم بن القاسم ثنا هشام بن حزام الخزاعي قال : سمعت أـبي يحدث عن أم معبد : أنّها أرسلت إلى النبي صلى الله عليه وسلم شاة فردّها عليها فثقُل ذلك عليها ، فقيل لها : إنه رأى بها لبناً ،قال : فأرسلت إليه بجذعة فقَبلها " .
قلت: وأخرجه البخاري في التاريخ الكبير (3/116) من طريق أبي النضر هاشم بن القاسم به ، وإسناده جيد .
وللأثر طريق ثالث عن حزام بن هشام الخزاعي عن أبيه به عند الخطابي في غريب الحديث (1/421) ، والخلاصة أن الأ ثر صحيح بالرواية المختصرة وأما الطويلة التي فيها الكلام السجع والشعرفقد قال أبو داود السجستاني صاحب السنن :"أخشى أن يكون مصنوعاً " ، والله أعلم .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-10-04, 10:33 PM
الدارقطني
 
المشاركات: n/a
افتراضي

تخريج قول عمر بن الخطاب رضي الله عنه :"قد علمت ورب الكعبة متى تهلك العرب ".
هذا أثر مروي من طريق المستظل بن حصين عن عمر .
قال أبو بكر بن أبي شيبة في المصنف : حدثنا أبو الأحوص عن شبيب بن غرقدة عن المستظل بن
حصين قال : خطبنا عمر بن الخطاب فقال :" قد علمت ورب الكعبة متى تهلك العرب" ، فقام إليه رجل من المسلمين فقال :" متى يهلكون يا أمير المؤمنين "؟ قال :" حين يسوس أمرهم من لم
يعالج أمر الجاهلية ، ولم يصحب الرسول صلى الله عليه وسلم ".
وأخرجه الحاكم في المستدرك على الصحيحين( 4\ ح8436 ) :أخبرنا أبو عبدالله محمد بن إبراهيم الأصبهاني ثنا الحسين بن حفص عن سفيان عن شبيب بن غرقدة به ، وقال الحاكم :" هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه".
قلت: رجال الإسناد ثقات ، والمستظل بن حصين البارقي الأزدي قال فيه العجلي وابن سعد :"ثقة"
وذكره ابن حبان في الثقات ( التذييل على كتب الجرح والتعديل ص 297- الطبعة الثانية) ، فالإسناد صحيح ، والله أعلم .
ملاحظة :1- خرّجت هذا الأثر من موقع sonnh.com .
2- لابن القيم توجيه لكلام أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه لا أدري موضعه .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-10-04, 06:03 AM
عبدالرحمن الفقيه.
 
المشاركات: n/a
افتراضي

جزى الله الشيخ طارق آل بن ناجي خيرا على هذه التخريجات المفيدة
ولعلك تقصد هذا الأثر
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...8846#post88846
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...9203#post39203
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-10-04, 09:00 AM
الدارقطني
 
المشاركات: n/a
افتراضي

جزاك الله خيراً يا شيخ عبدالرحمن ونوّر علينا وعليك وعلى أهل المنتدى بنور العلم النافع والعمل المتقبل الصالح ’ والله الموفق .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10-10-04, 04:18 PM
حارث همام
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الأخ الكريم جزاكم الله خيراً، وسؤال للفائدة قد يكون بعيداً، ماذا تقصدون بـنحو هذا العزو 24/ح863 ؟
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-10-04, 08:46 PM
الدارقطني
 
المشاركات: n/a
افتراضي

المعجم الكبير للطبراني ينتهي بطبعته المنتشرة ب 25 مجلد فالرقم 24 يدلك على رقم المجلد و "ح" تعني رقم الحديث ، وللفائدة المعجم الكبير له طبعتان وكلاهما للعلامة حمدي عبدالمجيد لكن ترقيم الصفحات يختلف فبالتالي يكون العزو إلى رقم الحديث هو المفيد للباحث والقارئ ، والله الموفق .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:51 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.