ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-03-17, 05:04 PM
د محمد الجبالي د محمد الجبالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-14
المشاركات: 168
افتراضي متى يكون سوء الظن إثما؟ ومتى يكون حسن الظن إثما؟

متى يكون سوء الظن إثما؟
ومتى يكون حسن الظن إثما؟

هل كل سوء الظن إثم؟
والجواب : لا ، ليس كل سوء الظن إثم ودليل ذلك قول الله عز وجل:
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ)
فإن الله عز وجل قال: (بعض الظن إثم) بعضه وليس كله.

ومن غير شك أن الظن المأمور باجتنابه في الآية هو ظن السوء ، لأن حسن الظن بالناس محمود مطلوب.

فهل حسن الظن محمود مطلوب في كل الأحوال؟

بالطبع لا ، فمن كان أهلا لسوء الظن كمَن هو معروف بالفسق وسوء الأخلاق فليس سوء الظن به إثما.
بل على العكس ، فإن حسن الظن بمن هو أهل لسوء الظن لِما عُرِف عنه من قبيح الأخلاق وسوء الأفعال إن حسن الظن بمثل هذا من الحماقة ومن البلاهة.

فإن سوء الظن يكون إثما إن كان في حق مسلم ظاهره الخير ، وليس لك أن تبحث في باطنه ولا تفتش عن أسراره.

وأما يمر بالنفس من سوء ظن بالناس ولا يستقر ويمضي ولا يظهر على اللسان ولا على الجوارح فإن الجمهور يرون أنه لا إثم فيه ، لكن يجب طرده من النفس ومطاردته حتى يزول ولا يستقر.

وذكر القرطبي: " عن أكثر العلماء أن ظن القبيح بمن ظاهره الخير لا يجوز ، وأنه لا حرج بظن القبيح بمن ظاهره قبيح ، وقال أبو هبيرة الوزير الحنبلي: لا يحل -والله - أن يحسن الظن بمن ترقص ، ولا بمن يخالف الشرع في حال".

والله أعلم
د. محمد الجبالي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-03-19, 09:17 PM
علي الحمود علي الحمود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-05-18
المشاركات: 2
افتراضي رد: متى يكون سوء الظن إثما؟ ومتى يكون حسن الظن إثما؟

جزاكم الله خيرا كيف نوفق بين الآية الكريمة


(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ)

"وقول ابن عمر رضي الله عنهما : "كنَّا إذا فقدنا الرَّجل في صلاة العشاء وصلاة الفجر، أسأنا به الظَّنَّ".
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29-03-19, 05:58 AM
د محمد الجبالي د محمد الجبالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-14
المشاركات: 168
افتراضي رد: متى يكون سوء الظن إثما؟ ومتى يكون حسن الظن إثما؟

أخي الفاضل : علي الحمود:
لا تعارض بين ما قال عمر رضي الله عنه وما أمرت به الآية، حيث إن صلاتي الصبح والعشاء كانتا علامة المنافقين حيث إنهما ثقيلتان عليهم فلا يأتونهما، قال الله عز وجل: "إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلاةِ قَامُوا كُسَالَى" الآية [النساء:142]. وقال النبي ï·؛: "أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا" متفق على صحته.
ومن هنا علم الصحابة هؤلاء من حالهم، ومن زلات ألسنتهم، وسوء ظن الصحابة لم يصاحبه شيء على اللسان أو الجوارح، إنما هو شعور يكن في النفس حتى يظهر ضده.
وذلك من حسن الفطن.
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29-06-19, 10:48 PM
علي الحمود علي الحمود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-05-18
المشاركات: 2
افتراضي رد: متى يكون سوء الظن إثما؟ ومتى يكون حسن الظن إثما؟

جزاك الله خيرا أخي الفاضل
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 30-06-19, 04:07 PM
ابو انس السلفى صعيدى ابو انس السلفى صعيدى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-04-13
المشاركات: 653
افتراضي رد: متى يكون سوء الظن إثما؟ ومتى يكون حسن الظن إثما؟

جزاك الله خيرا أخي الفاضل
__________________
بالله عليكم لاتنسوا العبد الفقير من الدعاء
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:36 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.