ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 13-12-14, 04:09 AM
صابر هريدي صابر هريدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-07-10
الدولة: جمهورية مصر العربية / محافظة أسيوط
المشاركات: 28
Arrow تخريج حديث: كفارة المجلس


قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (مَا جَلَسَ قَوْمٌ مَجْلِسًا كَثُرَ لَغَطُهُمْ فِيهِ فَقَالَ قَائِلٌ قَبْلَ أَنْ يَقُومَ : سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا ، وَبِحَمْدِكَ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، أَسْتَغْفِرُكَ ثُمَّ أَتُوبُ إِلَيْكَ ، إِلَّا غُفِرَ لَهُ مَا كَانَ فِي مَجْلِسِهِ )الحديث اختلف فيه عن الصحابي الجليل أبي هريرة . فعنه من طريقين الأول : المقبري عنه . أخرجه :
1ـ أبو داود في سننه ك : الأدب , ب : في كفارة المجلس 4/265 , ح 4858 قال : حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ صَالِحٍ، حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ، قَالَ: قَالَ عَمْرٌو [ أي : ابن الحارث ] وحَدَّثَنِي بِنَحْوِ ذَلِكَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي عَمْرٍو، عَنِ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ مِثْلَهُ . [ أي : مثل حديث : عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ ] .
2ـ ابن حبان في صحيحه 1/390 , ح 527 قال : أَخْبَرَنَا ابْنُ سَلْمٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا حَرْمَلَةُ بْنُ يَحْيَى، قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ، قَالَ : أَخْبَرَنِي عَمْرُو بْنُ الْحَارِثِ حَدَّثَنِي بِنَحْوِ ذَلِكَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي عَمْرٍو، عَنِ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ .
3ـ الطبراني في الدعاء ص 536 , ح 1915 [ تحقيق : مصطفى عبد القادر عطا , دار الكتب العلمية – بيروت ط : الأولى 1413هـ ] قال : حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ مِقْلَاصٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا ابْنُ وَهْبٍ، أَخْبَرَنِي عَمْرُو بْنُ الْحَارِثِ حَدَّثَنِي بِنَحْوِ ذَلِكَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي عَرُوبَةَ عَنِ الْمَقْبُرِيِّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ مِثْلَهُ .
الطريق الثاني : سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة . واختلف فيه عن سهيل فرواه كل من : موسي ابن عقبة , وإسماعيل بن عياش , ومحمد بن أبي حميد . ثلاثتهم عن : سهيل . وذكر الحافظ ابن حجر أن له طريقان آخران فقال: ( فرويناه في الخلعيات مخرجاً من أفراد الدارقطني من طريق الواقدي ثنا عاصم بن عمر , وسليمان ابن بلال كلاهما عن سهيل به ) [ النكت 2/722 ] . فأخرجه من طريق موسي بن عقبة :
1ـ الترمذي في سننه في أبواب الدعوات , ب : ما يقول إِذَا قَامَ مِنْ مَجْلِسِهِ 5/494 , ح 3433 , قال : حَدَّثَنَا أَبُو عُبَيْدَةَ بْنُ أَبِي السَّفَرِ الكُوفِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الحَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ، قَالَ: قَالَ ابْنُ جُرَيْجٍ : أَخْبَرَنِي مُوسَى بْنُ عُقْبَةَ ( به ) فذكره . وقال : ( هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ غَرِيبٌ مِنْ هَذَا الوَجْهِ، لَا نَعْرِفُهُ مِنْ حَدِيثِ سُهَيْلٍ إِلَّا مِنْ هَذَا الوَجْهِ ) أهـ ? قلت : وفيه نظر , كما بينت أن له أربع طرق غير طريق : موسي بن عقبة .
2ـ أحمد في المسند 16/261 , ح 10415 [ ط : الرسالة ] قال : حَدَّثَنَا حَجَّاجٌ، قَالَ: قَالَ ابْنُ جُرَيْجٍ، أَخْبَرَنِي مُوسَى بْنُ عُقْبَةَ ( به ) فذكره .
3ـ البزار في مسنده 16/56 , ح 9096 , قال : حَدَّثَنا إبراهيم بن زياد الصايغ وأحمد بن مَنْصُور قال: حدثنا الحجاج بن مُحَمَّد حدثنا ابْنِ جُرَيْجٍ عَنْ مُوسَى بْنِ عُقْبَةَ ( به ) فذكره .
4ـ النسائي في السنن الكبري ك : عمل اليوم والليلة , ب : مَا يَقُولُ إِذَا جَلَسَ فِي مَجْلِسٍ كَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ , 9/153 , ح 10197 قال : أَخْبَرَنِي عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ عَبْدِ الْحَكَمِ قَالَ: أَخْبَرَنَا حَجَّاجٌ، قَالَ ابْنُ جُرَيْجٍ: أَخْبَرَنِي مُوسَى بْنُ عُقْبَةَ ( به ) فذكره .
5ـ ابن حبان في صحيحه 1/390 , ح 528 قال : أَخْبَرَنَا الْمُفَضَّلُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الْجَنَدِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ زِيَادٍ اللَّحْجِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو قُرَّةَ ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ ، عَنْ مُوسَى بْنِ عُقْبَةَ ( به ) فذكره .
6ـ الطبراني في المعجم الأوسط 1/31 , ح 77 قال : حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ زِيَادٍ الْحَذَّاءُ الرَّقِّيُّ قَالَ: نا حَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْأَعْوَرُ قَالَ: نا ابْنُ جُرَيْجٍ قَالَ: حَدَّثَنِي مُوسَى بْنُ عُقْبَةَ ( به ) فذكره .
7ـ ابن السني أحمد بن محمد بن إسحاق ت 364هـ في عمل اليوم والليلة , ب : مَا يَقُولُ إِذَا جَلَسَ مَجْلِسًا كَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ , ص 396 , ح 744 , [ دار القبلة للثقافة الإسلامية ـ جدة ] قال : أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ، أَخْبَرَنِي عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ عَبْدِ الْحَكَمِ الْوَرَّاقُ، أنا الْحَجَّاجُ، أنا ابْنُ جُرَيْجٍ، أَخْبَرَنِي مُوسَى بْنُ عُقْبَةَ ( به ) فذكره .
8ـ البيهقي في شعب الإيمان 2/141 , ح 619 , قال : أَخْبَرَنَا عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَبْدَانَ، حدثنا أَحْمَدُ بْنُ
عُبَيْدِ بْنِ الصَّفَّارِ، حدثنا أَحْمَدُ بْنُ عُبَيْدِ اللهِ النَّرْسِيُّ، حدثنا حَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْأَعْوَرُ قَالَ: قَالَ ابْنُ جُرَيْجٍ: أَخْبَرَنِي مُوسَى بْنُ عُقْبَةَ ( به ) فذكره .
9 ـ البيهقي في الدعوات , ب : ذكر الدعاء عند القيام من المجلس كفارة للغو , 1/385 , ح 296 [ تحقيق : بدر بن عبد الله البدر , غراس للنشر والتوزيع – الكويت , ط : الأولى 2009 م ] قال : أَخْبَرنَا أبو طاهر الفقيه أَخْبَرنَا أبو حامد بن بلال البزاز حَدَّثَنا إبراهيم بن الحارث البغدادي في سنة تسع وخمسين ومائتين , حَدَّثَنا الحجاج بن محمد الأعور المصيصي قال: قال ابْنُ جُرَيْجٍ: أَخْبَرَنِي مُوسَى بْنُ عُقْبَةَ ( به ) فذكره .
10ـ البغوي في شرح السنةك : الدعوات , ب : كَفَّارَة الْمَجْلِس 5/134 , ح 1340 , قال : أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَحْمَدَ الْقَفَّالُ، أَنا أَبُو مَنْصُورٍ أَحْمَدُ بْنُ الْفَضْلِ البرورنجرذي، نَا أَبُو أَحْمَدَ بَكْرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الصَّيْرَفِيُّ، نَا أَحْمَدُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ النَّرْسِيُّ، نَا حَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ مُوسَى بْنِ عُقْبَةَ ( به ) فذكره .
Û وأخرجه من طريق : إسماعيل بن عياش عن سهيل بن أبي صالح .
أحمد في المسند 14/415 , ح 8818 قال : حَدَّثَنَا هَيْثَمٌ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ ( به ) فذكره .
Ûوأخرجه من طريق : محمد بن أبي حميد عن سهيل بن أبي صالح .
الطبراني في الدعاء 1/535 , ح 1913 , قال : حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ مِقْلَاصِ الْمِصْرِيُّ، ثنا سَعِيدُ بْنُ عُفَيْرٍ، ثنا ابْنُ وَهْبٍ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي حُمَيْدٍ ( به ) فذكره .
× ووللحديث شواهد كثيرة عن : أنس بن مالك , وعبد الله بن عمرو , وعبد الله بن مسعود , ورافع بن خديج , والزبير بن العوام , والسائب بن يزيد , وأبوبرزة نضلة الأسلمي , وجبير بن مطعم , وأم المؤمنين عائشة ـ رضي الله عنهم أجمعين ـ .
تخريج الحديث من رواية : الصحابي الجليل : السائب بن يزيد t .
1ـ أحمد في المسند 24/504 , ح 15729 قال : حَدَّثَنَا يُونُسُ، حَدَّثَنَا لَيْثٌ، عَنْ يَزِيدَ ـ يَعْنِي ابْنَ الْهَادِ ـ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ جَعْفَرٍ، قَالَ: بَلَغَنِي أَنَّ رَسُولَ اللهِ قَالَ: ) مَا مِنْ إِنْسَانٍ يَكُونُ فِي مَجْلِسٍ فَيَقُولُ حِينَ يُرِيدُ أَنْ يَقُومَ : سُبْحَانَكَ اللهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ، إِلَّا غُفِرَ لَهُ مَا كَانَ فِي ذَلِكَ الْمَجْلِسِ ( فَحَدَّثْتُ هَذَا الْحَدِيثَ يَزِيدَ بْنَ خُصَيْفَةَ ، قَالَ : هَكَذَا حَدَّثَنِي السَّائِبُ بْنُ يَزِيدَ ، عَنْ رَسُولِ اللهِ .
2ـ الطحاوي في شرح معاني الآثار 4/289 , ح 6959 قال : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ خُزَيْمَةَ، وَفَهْدُ بْنُ سُلَيْمَانَ، قَالَا: ثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ صَالِحٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي اللَّيْثُ ( به ) بلفظه .
3ـ الطبراني في المعجم الكبير 7/154 , ح 6673, قال : حدثنا روح بن الفرج ، ثنا يحيى بن بكير، حدثني الليث ( به ) بلفظه.ç وإسناد الإمام أحمد صحيح , ويونس هو : ابن محمد بن مسلم المؤدب , والليث هو : ابن سعد الإمام , وجميع رجال الإسناد ثقات , من رجال الشيخين عدا إسماعيل بن عبد الله فهو من رجال ابن ماجة وهو : ثقة . فالعجب أن الإمام الحاكم لم يستدركه مع احتياجه إلى مثله , وإخراجه لما هو دونه . كما قال الحافظ ابن حجر [ النكت 2/732 ] .



قلت : ذكر الإمام الحاكم هذا الحديث في معرفة علوم الحديث ضمن الأحاديث المُعلَّة فقال :
( هذا حديث من تأمله لم يشك أنه من شرط الصحيح ، وله علة فاحشة . حدثني أبو نصر أحمد بن محمد الوراق قال: سمعت أبا حامد أحمد بن حمدون القصار يقول: سمعت مسلم بن الحجاج : وجاء إلى محمد بن إسماعيل البخاري فقبل بين عينيه ، وقال : دعني حتى أقبل رجليك يا أستاذ الأستاذين وسيد المحدثين ، وطبيب الحديث في علله حدثك محمد بن سلام قال : ثنا مخلد بن يزيد الحراني , قال : أخبرنا ابن جريج , عن موسى بن عقبة , عن سهيل , عن أبيه , عن أبي هريرة عن النبي في كفارة المجلس فما علته ؟ قال محمد بن إسماعيل : " هذا حديث مليح ولا أعلم في الدنيا في هذا الباب غير هذا الحديث ، إلا أنه معلول , حدثنا به موسى بن إسماعيل قال: حدثنا وهيب قال: ثنا سهيل عن عون بن عبد الله قوله ".
قال محمد بن إسماعيل : هذا أولى فإنه لا يذكر لموسى بن عقبة سماعاً من سهيل )([2]) أهـ .

مما جعل الحافظ ابن حجر يتعقب الإمام الحاكم متعجباً من إستدراك الحديث علي الشيخين بعد قوله : وله علة فاحشة . قائلاً : ( فيا عجباه من الحاكم كيف يقول هنا : إنه له علة فاحشة ثم يغفل ، فيخرج الحديث بعينه في "المستدرك" ويصححه .
ومن الدليل على أنه كان غافلاً في حال كتابته له في "المستدرك" عما كتبه في علوم الحديث : أنه عقبه في " المستدرك " بأن قال : ( هذا حديث صحيح على شرط مسلم ، إلا أن البخاري أعله برواية وهيب عن موسى بن عقبة عن سهيل عن أبيه عن كعب الأحبار ) انتهى ـ أي كلام الإمام الحاكم ـ
وهذا الذي ذكره لا وجود له عن البخاري , وإنما الذي أعله البخاري في جميع طرق هذه الحكاية هو الذي ذكره الحاكم أولاً , وذلك من طريق وهيب عن سهيل، عن عون بن عبد الله لا ذكر لكعب فيه البتة , وبذلك أعله أحمد بن حنبل , وأبو حاتم , وأبو زرعة , وغيرهم )([3]) أهـ .
? قلت : أما قول الإمام أحمد [IMG]file:///C:\Users\D6556~1.SAB\AppData\Local\Temp\msohtml1\0 1\clip_image003.jpg[/IMG] هو ما نقله عنه الإمام الدار قطني فقال : ( ... وَخَالَفَهُمْ وُهَيْبُ بْنُ خَالِدٍ رَوَاهُ عَنْ سُهَيْلٍ ، عَنْ عَوْنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُقْبَةَ قَوْلَهُ .
وَقَالَ أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ : حَدَّثَ بِهِ ابْنُ جُرَيْجٍ ، عَنْ مُوسَى بْنِ عُقْبَةَ ، وَفِيهِ وَهْمٌ . وَالصَّحِيحُ قَوْلُ
وُهَيْبٍ ، وَقَالَ : وَأَخْشَى أَنْ يَكُونَ ابْنُ جُرَيْجٍ دَلَّسَهُ عَنْ مُوسَى بْنِ عُقْبَةَ ، أَخَذَهُ مِنْ بَعْضِ الضُّعَفَاءِ عَنْهُ ) ([4]) أهـ .
وقال ابن أبي حاتم الرزي[IMG]file:///C:\Users\D6556~1.SAB\AppData\Local\Temp\msohtml1\0 1\clip_image003.jpg[/IMG] : ( وسألتُ أَبِي , وَأَبَا زُرْعَةَ عَنْ حديثٍ رواه ابن جُرَيج عَنْ مُوسَى بْنِ عُقْبة ، عَنْ سُهَيْل بْن أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ أَبِيهِ , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t عَنِ النبيِّ r قَالَ : مَنْ جَلَسَ فِي مَجْلِسٍ كَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ ثُمَّ قَالَ قَبْلَ أَنْ يَقُومَ : سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ... الحديثَ .
فَقَالا : هَذَا خطأٌ ؛ رَوَاهُ وُهَيْب ، عَنْ سُهَيْل ، عَنْ عَوْن بن عبد الله ، مَوْقُوفٌ. وَهَذَا أصحُّ . قلتُ لأَبِي : الوَهَمُ ممَّن هو ؟
قَالَ : يَحتملُ أَنْ يكونَ الوَهَمُ مِنِ ابْنِ جُرَيج ، ويَحتملُ أَنْ يكونَ مِنْ سُهَيْل ، وَأَخْشَى أَنْ يكونَ ابْنُ جُرَيج دَلَّس هَذَا الحديثَ ، عَنْ مُوسَى بْنِ عُقْبَة ، وَلَمْ يَسْمَعْهُ مِنْ مُوسَى ؛ أخذَه مِنْ بعضِ الضِّعَفَاءِ .
وسمعتُ أَبِي مَرَّةً أُخْرَى يَقُولُ : لا أَعْلَمُ رَوى هَذَا الحديثَ عَنْ سُهَيْلٍ أَحَدً إِلا مَا يَرْوِيهِ ابْنُ جُرَيج ، عَنْ مُوسَى بْنِ عُقْبَة ، وَلَمْ يذكرِ ابْنُ جُرَيج فِيهِ الخبرَ ، فَأَخْشَى أَنْ يكونَ أَخَذَهُ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ أَبِي يَحْيَى ؛ إِذْ لَمْ يَرْوِهِ أَصْحَابُ سُهَيل ، لا أعلم رُوي هذا الحديث عن النبيِّ فِي شَيْءٍ مِنْ طُرُقِ أَبِي هريرة) ([5]) أهـ .

اعتراض علي كلام الإمام البخاري , وجوابه .
في قول الإمام البخاري [IMG]file:///C:\Users\D6556~1.SAB\AppData\Local\Temp\msohtml1\0 1\clip_image003.jpg[/IMG] ـ كما نقله الإمام الحاكم ـ : ( ولا أعلم في الدنيا في هذا الباب غير هذا الحديث ، إلا أنه معلول ) نظر ؛ لأن في الباب أحاديث كثيرة غير هذا الحديث , فقد جاء عن عدة من الصحابة كما بان عند تخريج الحديث , وتأول بعض الحفاظ كلام الإمام البخاري بما لا يحتمل .
قال الحافظ ابن حجر [IMG]file:///C:\Users\D6556~1.SAB\AppData\Local\Temp\msohtml1\0 1\clip_image003.jpg[/IMG] : ( على أن بعض المتأخرين من الحفاظ أوّل الكلام الذي في "علوم الحديث" فقال: " الذي ينبغي أن يحمل عليه كلامه في هذه الرواية , وغيرها أن يكون مراده بالباب : رواية أبي هريرة عن النبي وبالحديث : طريق ابن جريج عن موسى بن عقبة عن سهيل عن أبي هريرة . قلت : وهو حمل متعسف ظاهر التكلف , ثم إنه يرد عليه ما فر منه فإنه روي من رواية أبي هريرة t من غير هذا الوجه)([6]) أهـ .
? قلت : نقل هذه الحكاية الإمام الخليلي فقال [IMG]file:///C:\Users\D6556~1.SAB\AppData\Local\Temp\msohtml1\0 1\clip_image003.jpg[/IMG] : ( قرأ عليه ـ أي البخاري ـ إنسان حديث حجاج بن محمد عن ابن جريج عن موسى بن عقبة حدثني سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة عن النبي قال : " كفارة المجلس واللغو إذا قام العبد أن يقول: سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا الله أستغفرك وأتوب إليك " فقال له مسلم : في الدنيا أحسن من هذا
الحديث . ابن جريج عن موسى بن عقبة عن سهيل . تعرف بهذا الإسناد حديثاً في الدنيا ؟
فقال محمد بن إسماعيل : إلا أنه معلول . قال مسلم : لا إله إلا الله ، وارتعد ، أخبرني به !
قال : استر ما ستر الله ، هذا حديث جليل روي عن حجاج بن محمد عن ابن جريج ، فألح عليه وقبل رأسه , وكاد أن يبكي . فقال : اكتب إن كان ولا بد ، حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا وهيب ، حدثنا موسى بن عقبة عن عون بن عبد الله قال: قال رسول الله ... الحديث . فقال له مسلم : لا يبغضك إلا حاسد ، وأشهد أن ليس في الدنيا مثلك )([7]) .أهـ
وهذا اللفظ يدفع الاعتراض القائم علي كلام الإمام البخاري , وهو أولي بأن ينسب إليه فلا يتصور عدم علم الإمام البخاري ـ علي جلالته في هذا الشأن , وحفظه ـ بورود أحاديث أخري في هذا الباب , فكلامه كان متجهاً إلي هذا الإسناد تحديداً , وقد تكلم في هذا عند ترجمة سهيل بن أبي صالح فقال : ( وَقَالَ مُوسَى عَنْ وُهَيْبٍ نا سُهَيْلٌ عَنْ عَوْنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُتْبَةَ – قَوْلَهُ ، وَلَمْ يَذْكُرْ مُوسَى بْنَ عُقْبَةَ سَمَاعًا مِنْ سُهَيْلٍ , وَحَدِيثُ وُهَيْبٍ أَوْلَى )([8]) أهـ .

الكلام علي الوهم في هذه الرواية .
بالنظر إلي كلام الأئمة ـ أحمد , والبخاري , وأبو حاتم وأبو زرعة الرازيان ـ , وغيرهم نجد أنهم اتفقوا على أن بهذه الرواية وهم ، ولكن لم يجزم أحد مهم بوجه الوهم فيه ، بل جوز الإمام أحمد أن يكون ابن جريج دلسه ، وزاد أبو حاتم تجويز أن يكون الوهم فيه من سهيل , وبهذا أعله الإمام البخاري .
فأما علة تدليس ابن جريج : فقد انتفت فقد صرح بالسماع من موسي بن عقبة كما عند الترمذي , وأحمد , والطبراني في الأوسط , والبيهقي , وغيرهم([9]) .
وبقيت علة وهم سهيل فيه .
قال الحافظ ابن حجر [IMG]file:///C:\Users\D6556~1.SAB\AppData\Local\Temp\msohtml1\0 1\clip_image003.jpg[/IMG] : ( وذلك أن سهيلاً كان قد أصابته علة نسي من أجلها بعض حديثه ؛ ولأجل هذا قال فيه أبو حاتم الرازي : " يكتب حديثه ولا يحتج به "([10]) .


ترجيح رواية وهيب على رواية موسى بن عقبة .
فإذا اختلف عليه ثقتان في إسناد واحد أحدهما أعرف بحديثه وهو : وهيب من الآخر - وهو موسى بن عقبة - قوي الظن بترجيح رواية وهيب ، لاحتمال أن يكون عند تحديثه لموسى بن عقبة لم يستحضره كما ينبغي وسلك فيه الجادة , فقال: عن أبيه عن أبي هريرة كما هي العادة في أكثر أحاديثه ، ولهذا قال البخاري في تعليله " لا نعلم لموسى سماعاً من سهيل ".
يعني أنه إذا كان معروف بالأخذ عنه , ووقعت عنه رواية واحدة خالفه فيها من هو أعرف بحديثه وأكثر له ملازمة رجحت روايته على تلك الرواية المنفردة .

وبهذا التقرير يتبين عظم موقع كلام الأئمة المتقدمين وشدة فحصهم , وقوة بحثهم , وصحة نظرهم , وتقدمهم بما يوجب المصير إلى تقليدهم في ذلك , والتسليم لهم فيه , وكل من حكم بصحة الحديث مع ذلك إنما مشى فيه على ظاهر الإسناد كالترمذي , وكأبي حاتم بن حبان , فإنه أخرجه في صحيحه , وهو المعروف بالتساهل في باب النقد، ولا سيما كون الحديث المذكور في فضائل الأعمال - والله أعلم - )([11]) أهـ .
الرجاء الرد إذا كان هناك اي تعليق ... وجزاكم الله خيرا.


([1]) المستدرك 1/720 , ح 1969 .

([2]) معرفة علوم الحديث للحاكم ص 113 : 114 .

([3]) النكت علي كتاب ابن الصلاح 2/718 .

([4]) العلل للدار قطني 8/203 .

([5]) العلل لابن أبي حاتم 5/406 : 409 .

([6]) النكت لابن حجر 2/721 .

([7]) الإرشاد في معرفة علماء الحديث لأبي يعلى الخليلي ت 446هـ , 3/960 , تحقيق : د/ محمد سعيد عمر إدريس , مكتبة الرشد – الرياض , ط : الأولى 1409 هـ .

([8]) التاريخ الكبير 4/105 .

([9]) راجع ص 373 من الرسالة .

([10]) الجرح والتعديل 4/247 .

([11]) النكت للحافظ ابن حجر 2/725 : 726 .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13-12-16, 01:30 AM
علي عبد الهادي علي عبد الهادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-16
المشاركات: 11
افتراضي رد: تخريج حديث: كفارة المجلس

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 18-02-19, 08:29 PM
أبو عمر محمد بن محمد أبو عمر محمد بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-03-11
المشاركات: 736
افتراضي رد: تخريج حديث: كفارة المجلس

جزاكم الله خيراً
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-02-19, 09:47 PM
أبو عمر محمد بن محمد أبو عمر محمد بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-03-11
المشاركات: 736
افتراضي رد: تخريج حديث: كفارة المجلس

وها هنا جمع حسن - في رأيي- لطرق الحكاية وألفاظها
alwam3alsnia.com/?p=166
جزى الله صاحبها خيرا
http://alwam3alsnia.com/?p=166
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16-05-19, 06:20 PM
أبو يوسف الفلسطيني أبو يوسف الفلسطيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-03-18
المشاركات: 477
افتراضي رد: تخريج حديث: كفارة المجلس

https://www.youtube.com/watch?v=xxlGRZ7hnbY

https://www.youtube.com/watch?v=zdI-YlT942M

https://www.youtube.com/watch?v=ZH3nQG5jq_E
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:33 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.