ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 27-07-08, 11:57 AM
أبو فهر السلفي أبو فهر السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-09-05
المشاركات: 4,419
افتراضي

للفائدة...
__________________
اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 16-07-11, 07:40 AM
أبو عبد الله الجبر أبو عبد الله الجبر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-06-10
المشاركات: 171
افتراضي رد: مسائل في المجاز(10)لا تقل: الأمر للإيجاب مالم يصرفه صارف..

السلام عليكم
اخي الفاضل اسمحلي بالمداخلة وقصدي بها الاستفادة منك ومن اخواني وان توضح لي ماأشكل علي:
فإني وجدت امورا تخالف ماقررت فقد قلت بارك الله فيك ان القول بان الامر على الوجوب (صيغة افعل) قول مبتدع حادث في المئة الرابعة ومبني على القول ببدعة المجاز ونفيت عن الشافعي القول بذلك.

والقول عن الشافعي مشتهر عند اهل مذهبه (الاسفرائيني والجويني والشيرازي) وان حكي غيره فهذا القول اشهر فالنفي صعب الا ان تكون وجدت له تصريحا بذلك .

ولم اجد احداً سبقك بالقول بالبدعية بل وجدت من اهل العلم من ذكر ان القول بالتوقف على القرينة قول محدث مبتدع من ( الاشعري/ متاخري المتكلمين) صرح بذلك امام من ائمة اهل السنة وعالم اصولي من اكابر المالكية قال الاول وهو الامام الاثري السلفي ابو نصر السجزي:
ونحن لا نذكر من فضائح الأشعري ومن وافقه ما ذكره من لا يرضى مذهبه من ( معتزلي وكرامي ) بل ما لا يمكنهم إنكاره وتنطق به كتبهم فمنها أن الأمر عند الفقهاء على الوجوب إلا أن يقترن به ما يدل أن المراد به الندب أو الإباحة .
وعند أكثر المتكلمين صيغة الأمر للندب والإباحة إلا أن يدل دليل على أن المراد به الوجوب .
وعند الأشعري : أن الأمر لا صيغة له إذا قال سبحانه افعلوا كذا لا يفهم منه وجوب ولا ندب ولا غير ذلك ، ولا يفيد بمجرده شيئاً حتى يقترن به دليل على المراد به . وهذا شيء ينفرد به الأشعري ومن وافقه وهو مؤد إلى فساد كثير .هـ
رسالة الإمام السجزي في الرد على من أنكر الحرف والصوت - (195/196) دار الراية ط الاولى.


وقال الثاني :

قال أبو التمام : وأما الحجة لوجوب الأمر فإن الله تعالى أطلق أوامره فى كتابه ولم يقرنها بقرينة ، وكذلك فعل النبى ( صلى الله عليه وسلم ) فعلم أن إطلاق الأمر يقتضى وجوبه ، ولو افتقر إلى قرينة لقرنت به . والعرب لا تعرف القرائن ، وإنما هو شىء أحدثه متأخرو المتكلمين فلا يجوز أن يقال : إن لفظ الأمر لا تأثير له فى اللغة وأنه يحتاج إلى قرينة ، وقد قال تعالى : ( فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) [ النور : 63 ] ، فوجب بهذا الوعيد حمل الأمر على الوجوب . وحجة الذين قالوا بالوقف وطلب الدليل على المراد بالأمر أن الأمر قد يرد على معان ، فالواجب أن ينظر فإن وجد ما يدل على غير الواجب حمل عليه ، وإلا فظاهره الوجوب ؛ لأن قول القائل : افعل لا يفهم منه لاتفعل ولا افعل إن شئت ، إلا أن يصله بما يعقل به التخيير ، فإذا عدم ذلك وجب تنفيذ الأمر ، واحتجوا على وجوب طلب الدليل والقرينة على المراد بالأمر ، فقالوا : اتفق الجميع على جنس الاستفهام عن معنى الأمر غذا ورد هل هو على الوجوب أو الندب ؟ ولو لم يصلح استعماله فيه لقبح الاستفهام عنه ؛ لأنه لا يحسن أن يستفهم هل أريد باللفظ ما لا يصلح إجراؤه عليه إذا لا يصلح إذا قال القائل : رأيت إنسانًا . أن يقال له : هل رأيت إنسانًا أو حمارًا . وحسن أن يقال له : أذكرًا رأيت أم أنثى لصلاح وقوعه عليهما . وقد ثبت قبح الاستفهام مع القرائن الدالة بالمحتمل من اللفظ ، وإنما يسوغ الاستفهام مع التباس الحال وعدم القرائن الكاشفة عن المراد .
شرح صحيح البخارى ـ لابن بطال - (10 / 394-395)

قال عياض:
أبو تمام علي بن محمد بن أحمد البصري
من أصحاب الأبهري، أيضاً. وكان جيد النظر، حسن الكلام حاذقاً بالأصول، وله كتاب مختصر في الخلاف، سماه نكت الأدلة. وكتاب آخر في الخلاف كبير. وكتاب في أصول الفقه. رحمه الله تعالى.
ترتيب المدارك وتقريب المسالك - (1 / 490).
...........................................


وفرع ابن العربي في المحصول الكلام على الامر وعلى صيغته على بدعة الاشاعرة بالكلام النفسي ورجح الوقف قال :

المسألة الثانية وهي أن الأمر لا صيغة له
وقد اختلف في ذلك أهل الأصول فصار الفقهاء ممن تكلم فيها إلى أن له صيغة وإلى ذلك مالت المعتزلة بأسرها لاعتقادهم الفاسد فأما الفقهاء فإنما قالوا ذلك جهل بحقيقة الأمر لا عن اقتحام البدعة وأما المعتزلة فإنما صاروا إلى ذلك لاعتقادهم الفاسد أن الكلام أصوات مقطعة وحروف مؤلفة وقد بينا فساده من قبل.
واتفق أهل الحق من أرباب الكلام على أن الأمر لا صيغة له وذلك لأنه الكلام معنى قائم بالنفس من الإرادة والعلم والمعاني النفسية لا صيغة لها وهذا أبين من الشبهات فيه .
ومع هذا فنقول إن وراء هذا تحقيقا لا بد من شرحه وهو إن الأمر الذي هو أحد أقسام الكلام الذي هو معنى قائم بالنفس هل وضعت له العرب صيغة تدل عليه على اختصاص أم لا فالفقهاء يرون أن له صيغة دالة عليه على الاختصاص وهو قولك افعل .
وأما أهل الحق من المتكلمين فصاروا إلى أن لفظه افعل محتملة للأمر وضده وهو النهي ولخلافة وقد وردت في الشريعة على نحو من خمسة عشر وجها فإذا جاءت مطلقة وجب التوقف فيها حتى يقوم الدليل على تعيين معنى من معانيها..........المحصول لابن العربي - (54)

المسألة الثالثة في مطلق لفظة افعل
قال بعض الناس هي محمولة على الإباحة لأنه متيقن وغير ذلك مشكوك
وقال آخرون محملها الوجوب لأنه هو الظاهر منه
وقال أهل الحق يتوقف فيه أو لا يصح دعوى بشيء....المحصول لابن العربي - (56)

* فليتك تجيب مشكورا عن ماسبق من شهرة القول عن الشافعي بنقل كبار اهل مذهبه بل وافقه في ذلك ابو اسحاق الاسفرائيني وهو من نفاه المجاز فلا تلازم بين القول بان الاصل والظاهر في الامر الوجوب وبين مسألة المجاز.
وكذلك ترد على ماقيل من ان المنقول بدعية القول بالتوقف لاالقول بالوجوب وان من قال بالوقف من المتكلمين بنى المسألة على القول بالكلام النفسي.
جزيت خيرا اخي فكم قد استفدنا منك.

التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد الله الجبر ; 16-07-11 الساعة 07:44 AM سبب آخر: غلط
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 18-07-11, 01:57 AM
أبو فهر السلفي أبو فهر السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-09-05
المشاركات: 4,419
افتراضي رد: مسائل في المجاز(10)لا تقل: الأمر للإيجاب مالم يصرفه صارف..

الحمد لله وحده..


يحتوي الكلام المنقول على مسألتين :


1- نسبة القول للشافعي وهي نسبة غير محققة بالإسناد الصحيح ،وقد نقل عنه خلافها مما يعني أن نسبة القول له لم يستفض استفاضة تغني عن طلب الإسناد أو النص من كلام الشافعي نفسه...


2- مدرك من قال إنه ليس للأمر صيغة ممن ينقل عنه هاهنا.. يختلف تماماً عن بحثنا هاهنا..
وهو متصل بنظرهم في الكلام النفسي وفي خلق القرآن..وهؤلاء يخالفوننا ونخالفهم في دلالة (أ،م،ر) فهم لا يرون أنها تدل على الأمر الذي هو المعنى القائم بالنفس ..بينما نحن نراها متمحضة للدلالة على إرادة الأمر والإيجاب.


الشاهد : أن إبطال قول من قال ليس للأمر صيغة بناء على الكلام النفسي ونحوه،لا يوضع في سياق البحث عن مسألة هل : افعل تدل على الأمر بمجردها؛لأن البحث هاهنا أخص...ونحن عند هؤلاء الذين قالوا إنه ليس للأمر صيغة = ممن يقول بأن للأمر صيغة؛لقولنا إن (أ،م،ر) تدل على الوجوب بمجردها..
__________________
اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 22-10-12, 09:55 PM
مالك الأندلسي مالك الأندلسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-12
المشاركات: 59
افتراضي رد: مسائل في المجاز(10)لا تقل: الأمر للإيجاب مالم يصرفه صارف..

من أجمل ما قرأت لك يا أبا فهر ...جزاك الله خيرا وأرجو منك ان تكمل سلسلة جنايات او توضح بعض ما أشكل فيها بالامثلة وخصوصا كل ماله علاقة باللسان الاول فأنا مهتم بالامر
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 31-10-12, 08:50 AM
مالك الأندلسي مالك الأندلسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-12
المشاركات: 59
افتراضي رد: مسائل في المجاز(10)لا تقل: الأمر للإيجاب مالم يصرفه صارف..

[ما يحب من إنكاح العبيد]
قال الله تعالى {وأنكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم} [النور: 32] (قال الشافعي - رحمه الله تعالى -) : فدلت أحكام الله تعالى ثم رسوله - صلى الله عليه وسلم - أن لا ملك للأولياء آباء كانوا أو غيرهم على أياماهم وأياماهم الثيبات قال الله تعالى ذكره {وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن} [البقرة: 232] وقال في المعتدات {فإذا بلغن أجلهن فلا جناح عليكم فيما فعلن في أنفسهن} [البقرة: 234] الآية وقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - «الأيم أحق بنفسها من وليها والبكر تستأذن في نفسها» مع ما سوى ذلك ودل الكتاب والسنة على أن المماليك لمن ملكهم وأنهم لا يملكون من أنفسهم شيئا ولم أعلم دليلا على إيجاب إنكاح صالحي العبيد والإماء كما وجدت الدلالة على إنكاح الحر إلا مطلقا فأحب إلي أن ينكح من بلغ من العبيد والإماء ثم صالحوهم خاصة ولا يتبين لي أن يجبر أحد عليه لأن الآية محتملة أن يكون أريد به الدلالة لا الإيجاب. . وهذا واضح في تعامله مع صيغة افعل
__________________
الله أكبر
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 31-10-12, 11:17 PM
أبو صالحة المصري أبو صالحة المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-10-12
المشاركات: 62
افتراضي رد: مسائل في المجاز(10)لا تقل: الأمر للإيجاب مالم يصرفه صارف..

هذا قول باطل يخالف ما عليه علماء الملة والصحابة
فقد أبطله السمعاني في القواطع إبطالا
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 01-11-12, 05:30 AM
مالك الأندلسي مالك الأندلسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-12
المشاركات: 59
افتراضي رد: مسائل في المجاز(10)لا تقل: الأمر للإيجاب مالم يصرفه صارف..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صالحة المصري مشاهدة المشاركة
هذا قول باطل يخالف ما عليه علماء الملة والصحابة
فقد أبطله السمعاني في القواطع إبطالا
يا أخي محل النزاع في صيغة الامر المجردة من القرائن والسمعاني لم يقل شيئا زائدا عن الشوكاني وغيره
__________________
الله أكبر
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 01-11-12, 05:56 AM
مالك الأندلسي مالك الأندلسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-12
المشاركات: 59
افتراضي رد: مسائل في المجاز(10)لا تقل: الأمر للإيجاب مالم يصرفه صارف..

ياأبا فهر لن يتبين محل النزاع حقا الا لو ناقشت نموذج او اكثر من الفروع الفقهية المبنية على القاعدة
__________________
الله أكبر
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 01-11-12, 08:04 AM
أبو صالحة المصري أبو صالحة المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-10-12
المشاركات: 62
افتراضي رد: مسائل في المجاز(10)لا تقل: الأمر للإيجاب مالم يصرفه صارف..

قال الإمام السمعاني:

القول بالوقف في الأوامر والنواهى باطل
وللأمر صيغة مقيدة بنفسها في كلام العرب من غير قرينة تنضم إليها وكذلك النهى وهذا قول عامة أهل العلم وذهب أبو الحسن الاشعري ومن تبعه إلى أنه لاصيغة للأمر والنهى وقالوا: لفظ افعل لا يفيد بنفسه شيئا إلا بقرينة تنضم إليه ودليل يتصل به.
وعندي أن هذا قول لم يسبقهم إليه احد من العلماء وقد ذكر بعض اصحابنا شيئا من ذلك عن ابن سريج ولا يصح وإذا قالوا: أن حقيقة الكلام معنى قائم في نفس المتكلم والأمر والنهى كلام فيكون قوله افعل ولا تفعل عبارة عن الأمر والنهى ولا يكون حقيقة الأمر والنهى وهذا ايضا لا يعرفه الفقهاء وإنما يعرفوا قوله افعل حقيقة في الأمر وقوله لا تفعل حقيقة في النهي.
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 01-11-12, 12:50 PM
محمد أمين المشرفي الوهراني محمد أمين المشرفي الوهراني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-10-11
المشاركات: 1,025
افتراضي رد: مسائل في المجاز(10)لا تقل: الأمر للإيجاب مالم يصرفه صارف..

لم ألمح في جواب صاحب الموضوع ما يقنع سواء على ناقل كلام الشافعي أو كلام السجزي و أبي تمام أو كلام السمعاني!!

فنأمل مزيد بيان

أما ما أشرت إليه بخصوص نفاة المجاز فيسلم لك على مخارج قد تلتمس وموانع بالبحث تقتبس
وجزى الله الجميع خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:11 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.