ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 05-01-07, 09:51 AM
مصطفى جعفر مصطفى جعفر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-06
المشاركات: 2,746
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
فهمت من كلام الأخوة السابق
أن الأصل في لفظة الكفر أنه محمول على المخرج من الملة .
ومنهم من أخرجه عن ذلك المدلول بصارف ( مثل أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يجر عليه أحكام الردة ، أو أن له كفارة دون سفك دمه مثل الحلف بغير الله ) .
والناس في هذا الأمر فريقان :
الفريق الأول : الذي يحمل لفظ الكفر على ظاهره وهو يعتمد على دعائم :
1- أنه يمتنع أن يكون له صارف .
2- الذي سمي صارف ليس بصارف .
الفريق الثاني الذي يصرفه بصوارف يعتمد على تلك الصوارف .
فلكي يضيق النقاش ونستمتع جميعًا بهذا الحوار البناء .
نطلب من كلا الفريقين ما يأتي :
للفريق الأول مطالب إن كان عنده دليل يمنع أن يكون هناك صوارف يأت بذلك الدليل لتنهار القضية ونعود إلى الأصل وهو الظاهر .
الفريق الثاني مطالب بأن يذكر تلك الصوارف بدليل قوي ، بحيث لو لم يكن بصارف صحيح سيعود في هذه المسألة اللفظ على ظاهره .
وأختم بفتوحات لكلا الفريقين
1- موضوع ( اجعل لنا ذات أنواط .... ) لم يعامل النبي صلى الله عليه وسلم قائليه على أنهم كفرة وهم من الرعيل الأول فهل يعد هذا صارفاً عن المخرج عن الملة إلى أنه ليس بمخرج .
2- هل الذي يرفض كفارة الحلف بغير الله ويصر على الحلف بغير الله بعد قيام الدليل بوجوب الحلف بالله والنهي عن الحلف بغيره ما حكمه ؟
وهل كان عمر بن الخطاب كافرًا كفرًا لم يخرج به من الملة ساعة أن حلف بغير الله ( تقريبًا حلف بأبيه ) ؟ أم أن الحديث يحمل على المتعمد المصر بعد العلم ؟ أما الكفارة لم لغا ؟
وأخ على ما أنت عليه من العقيدة في حديث ما جري على لسانه حلفاً فقال ( والنبي ) وليس هذا من ديدنه بل لغو واقحام في الكلام مثل اللغو في الأيمان هل يطالب بذكر الكفارة مفروض نعم ، هل تسميه كفر كفرًأ مخرجاً عن الملة ؟
3- موضوع ( ما شاء الله وشئت ) من يقوله على حقيقته قاصدًا بعد بيان الحكم ما حكمه ؟ وحقيقة الأمر أي جعل المشيئتين معًا هل هو لا يخرج .
4- العاقد على امرأة أبيه ذلك المرسل له سرية تقاتله وتخمس ماله .
تعامل معه النبي صلى الله عليه وسلم غير تعامله مع من قال : اجعل لنا ذات أنواط ، فلم ؟
5- بشير بن الخصاصية لم يحكم بإسلامه ولم ترتض بيعته على ترك شيئين ( الزكاة والجهاد ) لو وزناهما لم نر فيهما أنهما يتعلقا بالله أي لا يشرك به أي ليس هما صليباً أو ولد أو ... ، فلم رفضت بيعته ؟
6- هل الدليل العام { إن الله لا يغفر أن بشرك به ويغفر ما دون ذلك } .
هو الذي به يخرج أي عمل لا نعده نحن شركًا عن كونه شركًا ، أم أن العمل إذا أطلق عليه الشرك أو الكفر هو الذي يجعل ذلك العمل يدخل في عداد لا يغفر أن يشرك به ؟

7- هل الأخ الذي لا يؤمن بتلك الصوارف فيجعل الكفر على ظاهره نعده من الخوارج ؟
وجزى الله الجميع خيرًا فقد اختلف الشيخان أبو بكر وعمر حول مانع الزكاة وتحاورا .
وهذا يحدث الآن في مسألة أخرى فنرجو أن نتعاون سويًا ويخفض كل منا جناحه لصاحبه فعسى أن تحل بتلك الكوكبة قضايا خطيرة تختلف فيها الأمة .
__________________
إذا مرضنا أتيناكم نعودكم وتذنبون فنأتيكم لنعتذر
مكتب نور الإسلام . أشرطة . مخطوطات

اللهم أمّنِّي من خوف يومئذ
  #22  
قديم 05-01-07, 09:56 AM
المجدد المجدد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-07-03
المشاركات: 84
افتراضي

الأخ الكريم

قلت : "فأي نص شرعي ورد فيه الحكم بالكفر يحمل على الظاهر إلا لقرينة تصرف الحكم من الكفر الاكبر إلى الاصغر" .

فسألتك عن صارف كفر العبد الآبق من الأكبر إلى الأصغر .

فقلت : "لقد علمت أن تلك الصيغ التي فيها شيء من إطلاق الحكم بالتكفير محتملة لا تكفي وحدها للقطع بالتكفير وأن النبي صلى الله عليه وسلم عامل من ارتكب من الذنوب والمعاصي مما هو أشد من هذا معاملة المسلمين ولم يكفرهم أو يقيم عليهم حكم الردة .فلا بد من فهم أمثال هذه النصوص على ضوء النصوص المبينة الأخرى وقاعدة أهل السنة في هذا قوله تعالى في سورة النساء -إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء- " .

وهذا يناقض ما ذكرته في الأول .

ثم ما دخل التكفير في المسألة نحن نقول هل هو كفر أكبر أو أصغر ؟ أما أنه تكفير فهذه مسألة أخرى .

أما المواضيع الأخرى التي هذ خارجة عن الموضوع فلها موضع آخر بارك الله فيك .

أعيد السؤال وأتمنى الحواب بصورة واضخة ومباشرة .

ما هو الصارف في الكفر الأكبر عن الآبق ، وكذلك المجامع لامرأته ...
  #23  
قديم 05-01-07, 10:41 AM
المجدد المجدد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-07-03
المشاركات: 84
افتراضي

الأخ مصطفى جعفر

الكلام حول الكفر لا يتم إلّا إذا تم الكلام على مقدمتين هما :

المقدمة الأولى : ما الكفر الذي نهى عنه الشارع .
المقدمة الثانية : كيف تصرف الشارع بهذه اللفظة في الوحيين ، وعليه يعرف التقسيم الصحيح للكفر ، وهل يوجد في الوحيين تقسيم للكفر إلى أكبر وأصغر ، حتى نقول أن لفظة الكفر إذا إطلقت فالمقصود بها الأكبر ما لم يوجد صارف يصرفها إلى الأصغر .

وقد كتبت موضوعا حول تقسيم الكفر إلى أكبر وأصغر ،ومن أول من قسم بهذه الطريقة بالنص صراحة دون ما يفهم من الكلام ، كقولهم كفر دون كفر فهذا لا يستلزم أن الكفر منه أكبر وأصغر .

إلا أن الموضوع حذف ولا أعلم لماذا .

فإن كانت لديك الهمة للبحث والمناقشة ففتح موضوعا جديدا لذلك

بارك الله فيك
  #24  
قديم 12-01-07, 04:15 PM
نايف أبو محمد نايف أبو محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-12-06
المشاركات: 894
افتراضي

وجزاكم الله خيرا على هذه الفوائد الجميلة الرائعة .
وجدت كلام شيخ الاسلام في كتاب إقتضاء الصراط المستقيم .
((1/208 ))
  #25  
قديم 05-02-07, 01:12 AM
ابو حمدان ابو حمدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-09-05
المشاركات: 740
افتراضي

دلت السنة النبوية على وجود الكفر الأصغر، و لم يرد الكفر الأصغر في الكتاب العزيز، بل قال الإمام الشاطبي: إن أحكام القرآن كلها غائية، وأما السنة ففيها الغائي والوسطي، فعلى هذا: لا يوجد في القرآن لفظ الكفر الذي يحمل على الكفر الأصغر، نعم: ورد الكفر في القرآن على عدة معان، ذكر بعض أهل العلم أنها خمسة.انظرها في "نزهة الأعين النواظرفي علم الوجوه والنظائر" لابن الجوزي (2/119-120) ولكن لا يوجد فيها ما يدل على أن في القرآن لفظ الكفر المحمول على الكفر الأصغر.
- التفريق بين الكفر الأكبر والكفر الأصغر الوارد في السنة النبوية له عدة طرق، من أهمها ما ذكره ابن تيمية في كتاب "الإيمان الكبير": أنه لو ورد الكفر معرفا فإنه لا يحمل إلا على الكفر الأكبر، وأما إذا جاء الكفر منكرا، فحينئذ برجع إلى بقية الطرق لمعرفة المراد منه، هل هو كفر أكبر أم أصغر ؟.ا.هـ.

منقول من كلام الشيخ عمر بن محمود .
__________________
قال الإمام الكرجي القصاب : (( مَنْ لَمْ يُنْصِفْ خُصُوْمَهُ فِي الاحْتِجَاجِ عَلَيْهِمْ ، لَمْ يُقْبَلْ بَيَانُهُ ، وَأَظْلَمَ بُرْهَانُهُ ))

التعديل الأخير تم بواسطة ابو حمدان ; 05-02-07 الساعة 01:13 AM سبب آخر: اضافة
  #26  
قديم 11-02-07, 12:57 AM
المجدد المجدد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-07-03
المشاركات: 84
افتراضي

الأخ أبو حمدان

قلت بارك الله فيك : "دلت السنة النبوية على وجود الكفر الأصغر، و لم يرد الكفر الأصغر في الكتاب العزيز".

وقولك "دلت السنة النبوية"، هل تعني الدلالة النصية ؟ أو الإيماء والإشارة إليه ؟
  #27  
قديم 11-02-07, 01:37 AM
ابو حمدان ابو حمدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-09-05
المشاركات: 740
افتراضي

اكيد الشيخ يريد الدلالة النصية .
__________________
قال الإمام الكرجي القصاب : (( مَنْ لَمْ يُنْصِفْ خُصُوْمَهُ فِي الاحْتِجَاجِ عَلَيْهِمْ ، لَمْ يُقْبَلْ بَيَانُهُ ، وَأَظْلَمَ بُرْهَانُهُ ))
  #28  
قديم 12-02-07, 07:25 AM
المجدد المجدد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-07-03
المشاركات: 84
افتراضي

ممكن تتحفنا بهذا الحديث

وأكون لك من الشاكرين

أريد الحديث الصحيح الذي يدل دلالة نصية على الكفر الأصغر ؟

وبارك الله فيك
  #29  
قديم 15-02-07, 07:01 PM
ابو حمدان ابو حمدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-09-05
المشاركات: 740
افتراضي

عن محمود بن لبيد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إن أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر))، قالوا: وما الشرك الأصغر يا رسول الله؟ قال: ((الرياء، يقول الله عز وجل لهم يوم القيامة إذا جزى الناس بأعمالهم: اذهبوا إلى الذين كنتم تراؤون في الدنيا، فانظروا هل تجدون عندهم جزاء))
__________________
قال الإمام الكرجي القصاب : (( مَنْ لَمْ يُنْصِفْ خُصُوْمَهُ فِي الاحْتِجَاجِ عَلَيْهِمْ ، لَمْ يُقْبَلْ بَيَانُهُ ، وَأَظْلَمَ بُرْهَانُهُ ))
  #30  
قديم 15-02-07, 08:23 PM
أيوب بن عبدالله العماني أيوب بن عبدالله العماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-05
الدولة: هناك اشياء أثمن من أن تهان بالمال
المشاركات: 1,717
افتراضي

................................
__________________
العقل خير من الفقه ولو عرفت سوقا يباع فيه مقدار من العقل مقابل جزء من البدن لبعت أغلب أعضائي التي أبقى بدونها حيا فأبتاع عقلا يبصرني بالحقائق
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:05 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.