ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #131  
قديم 02-05-15, 09:07 AM
ابو عمر المكي ابو عمر المكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-01-15
المشاركات: 1
افتراضي رد: تعاليق البخاري عن شيوخه مع الكلام على حديث المعازف

قال بعض من ضعف حديث المعازف عند البخاري في صحيحه أن له علة غير الانقطاع وهو تضعيف راو في إسناده وهو: عطية بن قيس..
مع أن الحكم بالانقطاع على هذا الحديث جاء فيه خلاف عند أهل العلم.
وحقيقة الخلاف هو في رواية البخاري في صحيحه عن شيخه بصيغة "قال".
وهي صيغة محتملة للاتصال والانقطاع. ولست بصدد الحديث عن هذه المسألة هنا، وبإذن الله سوف أنشر ما تبين لي في هذه المسألة..
وفي هذا البحث بإذن الله سوف أبين حقيقة علة تضعيف عطية بن قيس..
أقول مستعيناً بالله: في ترجمة عطية بن قيس الكلابي.
وهو أحد رواة حديث المعازف عند البخاري..
قال البخاري: وَقَالَ هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ حَدَّثَنَا صَدَقَةُ بْنُ خَالِدٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ يَزِيدَ بْنِ جَابِرٍ حَدَّثَنَا ( عَطِيَّةُ بْنُ قَيْسٍ الْكِلَابِيُّ ) حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ غَنْمٍ الْأَشْعَرِيُّ قَالَ حَدَّثَنِي أَبُو عَامِرٍ أَوْ أَبُو مَالِكٍ الْأَشْعَرِيُّ: وَاللَّهِ مَا كَذَبَنِي سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: (لَيَكُونَنَّ مِنْ أُمَّتِي أَقْوَامٌ يَسْتَحِلُّونَ الْحِرَ وَالْحَرِيرَ وَالْخَمْرَ وَالْمَعَازِفَ، وَلَيَنْزِلَنَّ أَقْوَامٌ إِلَى جَنْبِ عَلَمٍ يَرُوحُ عَلَيْهِمْ بِسَارِحَةٍ لَهُمْ، يَأْتِيهِمْ يَعْنِي الْفَقِيرَ لِحَاجَةٍ فَيَقُولُونَ ارْجِعْ إِلَيْنَا غَدًا، فَيُبَيِّتُهُمْ اللَّهُ وَيَضَعُ الْعَلَمَ وَيَمْسَخُ آخَرِينَ قِرَدَةً وَخَنَازِيرَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ).
واختلفوا في عطية بن قيس جرحاً وتعديلاً وتجهيلاً:
قال ابن سعد في [الطبقات الكبرى]: "عطية بن قيس، وكان معروفاً وله أحاديث.
قال هشام بن عمار عن صدقة بن خالد عن ابن جابر قال: رأيت عطية بن قيس لا يغير شيبه.
وفي قول ابن سعد تعريف لعطية بن قيس.
وقال أبو حاتم في [الجرح والتعديل]: "صالح الحديث". وذكر ابن حجر هذا القول في [تهذيب التهذيب].
قلت: أبو حاتم من المتشددين المتعنتين كما ذكر ذلك الذهبي في ترجمة عباد بن عباد الأزدي حيث قال فيه: الحافظ، الثقة"... ثم قال: "وكان سريا نبيلا حجة من عقلاء الأشراف، وعلمائهم. تعنت أبو حاتم كعادته، وقال: لا يحتج به".
فتبين من كلام الذهبي أن أبا حاتم من المتشددين في تجريح الرواة يجرح على الغلط والغلطين.. وكذلك تبين أنه لا يحتج حتى ببعض الثقات.
وقال بعض أهل العلم: أن المتشدد لا يقبل منه الجرح حتى يكون مفسراً..
وهنا أبو حاتم لم يفسر الجرح. فلم يذكر سبب تجريحه.
ثم إن وصف: "صالح الحديث" الظاهر أنه من عبارات التعديل التي يستشهد بأهلها فقد ذكر الذهبي في "مقدمة المغني في الضعفاء"، وبيَّن من احتوى كتابه عليهم فقال: "وكذا لم أذكر فيه من قيل فيه: "محله الصدق"، ولا من قيل فيه: "يكتب حديثه"، ولا من قيل فيه: "محله الصدق"، ولا من قيل فيه: "يكتب حديثه"، ولا من قيل فيه: "لا بأس به"، ولا من قيل فيه: "هو شيخ"، أو "صالح الحديث" فإن هذا باب تعديل.."
فلذلك فهم ابن حجر قول أبي حاتم: "صالح الحديث" تقوية لعطية بن قيس فقال في [الفتح]: "شامي تابعي قواه أبو حاتم.. وغيره".. والله أعلم.
لكن قد يُقال: إن وصف "صالح الحديث" عند أبي حاتم يطلق على من يكتب حديثه للاعتبار. وهو نوع تجريح. كما نقل عن الألباني أنه فسر معنى "صالح الحديث" بـ"لين الحديث".
إلا أنه كما سبق أن ذكرت لا بد أن يكون هذا الجرح مفسراً. وخاصةً إذا وجدت قرائن تقوي عطية بن قيس.
فمن قرائن تقويته:
1- اخراج البخاري له في صحيحه.
2- قول البزار في [البحر الزخار]: "ليس به بأس".
وقيل: أن البزار من المتساهلين في التعديل. وأن قول "ليس به بأس" عنده يُحمل على التضعيف.
قلت: بالنسبة لتساهله فقد ورد عن بعض الأئمة.
أما ما قيل: أن قول البزار "ليس به بأس" من ألفاظ التضعيف عنده ليس عليه دليل. فيبقى معنى اللفظ عاماً وينبغي حمله على الأصل وهو: التعديل..
وقد ورد متابع للبزار في التعديل، وهو ابن حبان حيث ذكره في الثقات.
3- ذكره ابن حبان في "الثقات".
وقد يقول قائل أن ابن حبان من تساهله يوثق المجاهيل..
قلت: عطية كما تبين مما سبق أنه ليس بمجهول لا جهالة حال ولا جهالة عين.. فإيراد ابن حبان عطية بن قيس في كتابه [الثقات] يعتبر تعديلاً له.
فبمجموع هذه القرائن الثلاثة يترجح التعديل على تجريح أبي حاتم..
ولذلك لخص ابن حجر حاله في [تقريب التهذيب] فقال: "ثقة مقرئ".. والله أعلم.
وقال عبد الواحد بن قيس: "كان الناس يصلحون مصاحفهم على قراءة عطية بن قيس". [تهذيب الكمال].
وقال ابن حزم في عطية بن قيس: مجهول.
قلت: اطلاق ابن حزم الجهالة عليه فيه نظر.
- فإن كان مراده جهالة الحال، فقد اختلفوا فيه جرحاً وتعديلاً.. كما سبق بيانه. وهذا يدل على أن حاله معروفة إما تعديلاً أو تجريحاً.
- وإن كان مراده مجهول العين فهو خطأ كذلك، فقد قال ابن سعد: "وكان معروفاً وله أحاديث". وهذا يدل على أنه معروف عيناً وحالاً.
وأود أن أنبه على أمر: أن ابن حزم ورد عنه تجهيل الثقات. بل ورد عنه تجهيل الترمذي صاحب السنن.. قال ابن حجر في [تهذيب التهذيب] في ترجمة الإمام الترمذي: "و قال الخليلى: ثقة، متفق عليه. وأما أبو محمد بن حزم فإنه نادى على نفسه بعدم الاطلاع، فقال فى كتاب الفرائض من "الاتصال": محمد بن عيسى بن سورة مجهول".
فابن حزم له منهج عجيب في تجهيل الرواة وهي غير منضبطة.. فلا يعتد بقوله في عطية بن قيس.. والله أعلم..
ونخلص مما سبق في رأي القاصر: أن ما رجحه ابن حجر من توثيقه هو الأولى.. والله أعلم..
بيان خطأ المزي والحاكم والكلاباذي في كيفية إخراج البخاري لعطية بن قيس:
- فقد ذكر المزي أن البخاري روى لعطية بن قيس تعليقاً ورمز له (خت). وقال: استشهد له البخارى بحديث واحد.
- وكذلك ذكره الحاكم في [المدخل] ممن روى لهم البخاري في المتابعات والشواهد..
- وهذا فعل الكلاباذي في [رجال صحيح البخاري].
قلت: البخاري لم يعلق حديث المعازف عن عطية بن قيس.
ولو وقع منه ذلك لقال البخاري: وقال: عطية بن قيس....
ولكن البخاري علق هذا الحديث عن شيخه هشام بن عمار.. فقال البخاري: وقال: هشام بن عمار.
وهشام بن عمار ذكره المزي ورمز له بـ(خ) وهذا يعني أن البخاري روى عنه احتجاجاً في الأصول وليس في المتابعات والشواهد..
والأولى أن يرمز له بـ(خت). لأن البخاري روى عن هشام بن عمار حديث المعازف معلقاً على قول من قال بذلك.
وكذلك أدخله الحاكم في [المدخل إلى الصحيح] في: ذكر مشايخ روى عنهم الشيخان في صحيحيهما. باب: وللبخاري وحده.
فالحاكم ذكر شيخ البخاري هشام بن عمار فيمن روى عنهم البخاري في أصوله احتجاجاً وليس في المعلقات والمتابعات والشواهد.
والأولى منه أن يذكره فيمن روى لهم البخاري في المتابعات والشواهد.
وكذلك الكلاباذي في [رجال صحيح البخاري] ذكر شيخ البخاري هشام بن عمار ممن احتج بهم في الأصول. ولم يذكره في باب: ومنهم من أورد حديثهم فيه فقال في أول الأسانيد: (وقال فلان، وزاد فلان) ولم يضف ذلك القول ولا تلك الزيادة إلى نفسه. منهم من في أول إسناده (وقال فلان، وزاد فلان)...
والأولى للكلاباذي أن يدخل في هذا الباب: هشام بن عمار شيخ البخاري. حيث أن البخاري يعد ممن قال في أول إسناد حديث المعازف: وقال: هشام بن عمار..
مع أن الكلاباذي أدخل الحكم بن موسى. في هذا الباب. وهو شيخ البخاري كذلك. وقد روى البخاري في صحيحه عنه في (باب ما ينهى من الحلق عند المصيبة) بصيغة "قال" في أول الإسناد.. قال البخاري: وقال الحكم بن موسى حدثنا يحيى بن حمزة...
وكذلك هذا صنيع المزي في [تهذيب الكمال] حيث ذكر الحكم بن موسى ورمز له بـ(خت) أي روى عنه البخاري تعليقاً.
وهذا الصنيع منهم يعتبر أقوى دليل على أن حديث المعازف رواه البخاري احتجاجاً في الأصول. وليس استشهاداً أو تعليقاً.
إذ لو رواه البخاري استشهاداً وتعليقاً لرمز المزي بـ(خت) عند ترجمة هشام بن عمار ولأدخله الحاكم في [المدخل إلى الصحيح] فيمن روى لهم البخاري في المتابعات والشواهد.. وكذلك ينطبق هذا على الكلاباذي في [رجال صحيح البخاري].
والخلاصة: أن المزي في [تهذيب الكمال] والحاكم في [المدخل] والكلاباذي في [رجال صحيح البخاري] أخطأوا في إدراج عطية بن قيس فيمن روى لهم البخاري تعليقاً واستشهاداً. لأن البخاري لم يعلق الحديث عن عطية بن قيس ولكن علقه عن شيخه هشام بن عمار على قول من قال بأنه معلق.. وهشام بن عمار أدخلوه في أصول البخاري محتجاً به..
وبصنيعهم هذا أثبتوا أن البخاري روى عن شيخه هشام بن عمار احتجاجاً لا استشهاداً.. فمن باب أولى أن يثبتوا أن البخاري روى لعطية بن قيس احتجاجاً لا استشهاداً لأنهم جميعاً في جاءوا إسنادٍ واحد.. والله أعلم.
هذا ما تبين لي في حال عطية بن قيس. فما كان من صواب فمن الله وما كان من خطأ فمن نفسي والشيطان..
رد مع اقتباس
  #132  
قديم 02-05-15, 12:05 PM
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-09
المشاركات: 2,705
افتراضي رد: تعاليق البخاري عن شيوخه مع الكلام على حديث المعازف

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر المكي مشاهدة المشاركة
والخلاصة: أن المزي في [تهذيب الكمال] والحاكم في [المدخل] والكلاباذي في [رجال صحيح البخاري] أخطأوا في إدراج عطية بن قيس فيمن روى لهم البخاري تعليقاً واستشهاداً. لأن البخاري لم يعلق الحديث عن عطية بن قيس ولكن علقه عن شيخه هشام بن عمار على قول من قال بأنه معلق.. وهشام بن عمار أدخلوه في أصول البخاري محتجاً به..
وبصنيعهم هذا أثبتوا أن البخاري روى عن شيخه هشام بن عمار احتجاجاً لا استشهاداً.. فمن باب أولى أن يثبتوا أن البخاري روى لعطية بن قيس احتجاجاً لا استشهاداً لأنهم جميعاً في جاءوا إسنادٍ واحد.. والله أعلم
بارك الله فيكم .. يبدو أنك تعتقد أنَّ هشام بن عمار ليس له في صحيح البخاري إلاَّ هذا الحديث!
رد مع اقتباس
  #133  
قديم 16-09-15, 10:03 PM
عابد لله عابد لله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-07
المشاركات: 290
افتراضي رد: تعاليق البخاري عن شيوخه مع الكلام على حديث المعازف

أخي أحمد الأقطش
جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #134  
قديم 17-09-15, 02:11 AM
أبوعبدالله بن قاسم أبوعبدالله بن قاسم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-13
المشاركات: 621
افتراضي رد: تعاليق البخاري عن شيوخه مع الكلام على حديث المعازف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الكريم هل تظن أن الشيخ الإمام البخاري يحتاج من يثبت له صحة هذا الراوي الذي تجد أنه فيه ضعف عجبا لك سبحان الله اجعل بينك وبين الله وقاية بعدم الإفتيات عليه سبحان الله
رد مع اقتباس
  #135  
قديم 05-06-16, 10:57 AM
أبوعبدالله بن قاسم أبوعبدالله بن قاسم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-13
المشاركات: 621
افتراضي رد: تعاليق البخاري عن شيوخه مع الكلام على حديث المعازف

تعاليق البخاري تغمده الله برحمته صحيحةولله الحمد فماجزم به أنه الصحيح فهوصحيح وأخي الكريم علينا أن نكمل أنفسناولله الحمدبفهم مرادهم
رد مع اقتباس
  #136  
قديم 14-06-16, 07:58 AM
الناصح الناصح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-03
المشاركات: 566
افتراضي رد: تعاليق البخاري عن شيوخه مع الكلام على حديث المعازف

السلام عليكم

سددك الله وزادك علما وعملا

هلا نظرت في هذا النقل

سير أعلام النبلاء(41/ 144)
أخبرنا أبو عبد الله محمد بن علي بن فضل الحنبلي بقراءتي، أخبرنا عبد الرحمان بن نجم الواعظ، أخبرنا محمد بن أبي بكر المديني الحافظ، أخبرنا أبو علي الحداد، أخبرنا أبو نعيم الحافظ، حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، حدثنا عبدان وبه إلى أبي نعيم، وحدثنا الحسين بن محمد بن رزين الخياط، حدثنا محمد بن محمد بن سليمان، قالا:
حدثنا هشام بن عمار، حدثنا صدقة بن خالد، حدثنا عبد الرحمان بن جابر، حدثنا عطية بن قيس، عن عبد الرحمان بن غنم الأشعري، قال:

أخبرني أبو عامر، أو أبو مالك الأشعري -والله ما كذبني-:
أنه سمع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: (ليكونن في أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف، ولينزلن أقوام إلى جنب علم تروح عليهم سارحة، فيأتيهم رجل لحاجة، فيقولون له: ارجع إلينا غدا، فيبيتهم الله -تعالى- ويضع العلم عليهم، ويمسخ آخرون قردة وخنازير).
رواه: البخاري، عن هشام تعليقا، فقال: وقال هشام.
---------------------
تذكرة الحفاظ (4/ 1336)
انا أبو نعيم الحافظ انا أبو إسحاق بن حمزة انا عبدان ح وبه الى أبي نعيم وثنا الحسين بن محمد بن رزيق الخياط ثنا محمد بن محمد بن سليمان قالا انا هشام بن عمار انا صدقة بن خالد انا عبد الرحمن بن جابر انا عطية بن قيس عن عبد الرحمن بن غنم الأشعري أخبرني أبو عامر أو أبو مالك الأشعري والله ما كذبنى انه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ليكونن في امتى أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر


ورواية عبدان قال أبو نعيم نحوه


معرفة الصحابة لأبي نعيم (6/ 3011)
6987 - فَحَدَّثْنَاهُ أَبُو إِسْحَاقَ بْنُ حَمْزَةَ، ثنا عَبْدَانُ بْنُ أَحْمَدَ، ثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ، ثنا صَدَقَةُ بْنُ خَالِدٍ، ثنا ابْنُ جَابِرٍ، عَنْ عَطِيَّةَ بْنِ قَيْسٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ غَنْمٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو مَالِكٍ، أَوْ أَبُو عَامِرٍ، وَاللهِ مَا كَذَبَنِي، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ نَحْوَهُ.

فليست مثله

وهذا لفظ الرواية
«سَيَكُونُ قَوْمٌ يَسْتَحِلُّونَ الْخَمْرَ بِاسْمٍ يُسَمُّونَهَا بِغَيْرِ اسْمِهِ، يَضْرِبُ عَلَى رُءُوسِهُمُ الْمَعَازِفُ، يَخْسِفُ اللهُ بِهِمُ الْأَرْضَ، فَيَجْعَلُهُمْ قِرَدَةً وَخَنَازِيرَ»
والباغندي وعبدان كلاهما عن هشام وذكرا الحر

__________________
من الخطأ البيِّن أن تظن أنّ الحق لا يغار عليه إلا أنت ، ولا يحبه إلا أنت ، ولا يدافع عنه إلا أنت ، ولا يتبناه إلا أنت ، ولا يخلص له إلا أنت .


رد مع اقتباس
  #137  
قديم 20-11-18, 07:42 PM
أبو يوسف الفلسطيني أبو يوسف الفلسطيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-03-18
المشاركات: 520
افتراضي رد: تعاليق البخاري عن شيوخه مع الكلام على حديث المعازف

للرفع
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:18 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.