ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 13-09-03, 08:00 PM
أسامـة أسامـة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-02
المشاركات: 26
افتراضي سؤال أصولي



ما الفرق بين العام والمطلق

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-09-03, 10:53 AM
أبوحاتم أبوحاتم غير متصل حالياً
الأنصاري
 
تاريخ التسجيل: 02-11-02
المشاركات: 448
افتراضي

تفضل :

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...E1%E3%D8%E1%DE


http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...E1%E3%D8%E1%DE
__________________
قال ابن فارس: "وليس كل من خالف قائلاً في مقالته فقد نَسَبه إلى الجهل".
[الصاحبي في فقه اللغة (ص:46)]
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-09-03, 06:07 AM
حميد الحالمي حميد الحالمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-08-03
الدولة: اليمن صنعاء
المشاركات: 18
افتراضي

العام شمولي والمطلق بدلي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-09-03, 06:44 AM
أبو أثير الأثري أبو أثير الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-08-03
المشاركات: 17
افتراضي

وقد يقال أنَّ العام خاص باللفظ المأمور به , والمطلق خاص بالمأمور به (كاعتاق الرقبة)
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-09-03, 07:18 AM
المقدسي المقدسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-08-03
الدولة: القدس الشريف
المشاركات: 26
افتراضي

العام:لفظ يستغرق جميع ما يصلح له,بوضع واحد دفعة واحدة من غير حصر.
ومعنى ذلك أن العام لفظ وضع في اللغة وضعاً واحداً لا متعدداً,لشمول جميع أفراد مفهومه,ولا يكون محصوراً بعدد معين,ومثال العام:كلمة "الرجال",فإنها تدل على جميع الرجال من بني الإنسان,وكلفظ"العلماء"فإنها تدل على جميع العلماء,سواء علماء الفلك أم الرياضيات أم الشريعة أم غيرهم من غير تمييز ولا حصر.
أما المطلق-وهو جزء من الخاص-:فهو اللفظ الدال على مدلول شائع في جنسه.
أي هو اللفظ الدال على فرد أو أفراد غير معينة,وبدون أي قيد لفظي.ومثاله:رجل ورجال,وكتب وكتاب.
فكلمة:"الرجال" تشمل جميع الرجال فهي عامة,وكلمة "رجل" لم تعيّن من هو الرجل المقصود وهي على كل حال جزء من لفظ الرجال فهي مطلقة ولو قيدت بصفة لسميت مقيدة,والله أعلم...
__________________
nasereden@yahoo.com
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15-09-03, 08:10 AM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 9,773
افتراضي فائدة نفيسة عن العز بن عبدالسلام في غير مظانها

قال القرافي في شرح تنقيح الفصول ص 169
قلت للشيخ عز الدين بن عبدالسلام رحمه الله يوما 00000000
قال لي رحمه الله هذه المسألة تتخرج على قاعدة ، وهي أن القاعدة إنه قد يكون عام في مطلق ، نحو أكرم الناس كلهم في يوم
أو مطلق في عام نحو أكرم رجلا في يوم 0000
__________________
الحمد لله كثيراً
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 16-09-03, 12:17 PM
محمد بن يوسف محمد بن يوسف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-11-02
الدولة: مصر
المشاركات: 505
افتراضي

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله.
وبعد؛
فالصواب ما قاله أخونا الفاضل (المقدسي) -أثابه الله-
واستمع إلى هذه الفتوى للعلامة (الشنقيطي) -رَحِمَه الله- في التفريق بينهما، وهي في غير مظانها:
http://www.islamway.com/bindex.php?s...&fatwa_id=1322
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
__________________
ألم يأنِ للذين عرفوا الطريق أن يسلكوه؟!
قال شيخ الإسلام (ابن تيمية) -رحمه الله تعالى-: "فإنه -سبحانه وتعالى- بتر شانئ رسوله من كل خير؛ فيبتر ذكره وأهله وماله فيخسر ذلك في الآخرة، ويبتر حياته فلا ينتفع بها، ولا يتزود فيها صالحًا لمعاده، ويبتر قلبه فلا يَعِي الخير، ولا يؤهله لمعرفته ومحبته، والإيمان برسله‏.‏ ويبتر أعماله فلا يستعمله في طاعة، ويبتره من الأنصار فلا يجد له ناصرًا، ولا عونًا،.‏ ويبتره من جميع القُرب والأعمال الصالحة، فلا يذوق لها طعمًا، ولا يجد لها حلاوة -وإن باشرها بظاهره- فقلبه شارد عنها‏.‏ وهذا جزاء من شنأ بعض ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم، ورده لأجل هواه، أو متبوعه، أو شيخه، أو أميره، أو كبيره‏.‏ كمن شنأ آيات الصفات وأحاديث الصفات وتأولها على غير مراد الله ورسوله منها، أو حملها على ما يوافق مذهبه، ومذهب طائفته، أو تمني ألا تكون آيات الصفات أنزلت، ولا أحاديث الصفات قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم‏" اهـ من تفسيره لسورة "الكوثر" -في "مجموع فتاواه"-.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:27 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.