ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 16-01-09, 01:24 PM
بلال الجزائري بلال الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
المشاركات: 208
افتراضي

.....
__________________
اتق لحوم العلماء فإنها مسمومة....
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 16-01-09, 01:29 PM
عبد الحميد الأثري الجزائري عبد الحميد الأثري الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
المشاركات: 1,628
افتراضي

"اقتباس"
فنقولحده: علمبقوانين يعرف بها أحوال السند و المتن من صحة و حسن و ضعف و علو و نزول و رفع و قطعو كيفية التحمل و الأداء و صفات الرجال من عدالة و فسق و غيرذلك.

هَذَا التَعْرِيفُ هُوَ الشَّهِيرُ عِنْدَهُمْ،وَذَكَرَهُ السُّيُوطِيُّ في أَلْفِيَتِهِ فَقَال:
عِلْمُ الحَدِيْثِ ذُوْ قَوَانِيْنَ تُحَد**يُدْرَى بها أَحْوَالُ مَتْنٍ وَسَنَد

"اقتباس"
وفضله : فوقانه على سائر العلومبالنظر إلى ما يبحث فيه.

فَهُوَ يَبْحَثُ في كَلَامِ رَسُوْلِ اللهِ صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَمَ الذِي لاَ يَنْطِقُ عَنِ الهَوَى ،وَهُوَ بَيَانٌ لِكِنَاب ِاللهِ،وَ قَالَ أبو بكر أحمد بن الحسينالأنصاريالمعروفبحميد القرطبيالأندلسي رحمه الله:
عِلْمُ الحَدِيثِ مُبِيْنٌ فَادْنُ وَاقْتَبِسِ........وَاحْدُ الرِّكَابَ لَهُ نَحْوَالرِّضَى النَدِسِ.
وَاْطُلْبُه بِالصِينِ فَهُوَ العِلْمُ إِنْ رُفِعَتْ..............أَعْلَامُهُ بِرُبِاهَا يَا ابْنَ أَنْدَلُسِ.
مَا العِلْمُ إِلاَّ كِتَابُ اللِه أَوْ خَبَرٌ..................يجَْلُو بِنُوْرِ هُدَاهُ كُلَّ مُلْتَبَسِ.
فَرِدْ بِقَلْبِكَ عَذْبًا مِنْ حِيَاضِهِمِا..........تَغْسِلْ بماءِ الهُدَى مَا فيه من دنَسَ.ِ
تِلْكَ السَّعَادَةُ إِنْ تُلْمِمْ بِسَاحَتِهَا.........فَحُطَّ رَحْلَكَ قَدْ عُوْفِيْتَ ِمِنْتَعَسِ.

وكما لا يخفى ففضل كل علم بحسب موضوعه.

"اقتباس"
_1 أَبْدَأُ بالحمدمُصَلِّيا على *** محمدٍ خيرِ نبيٍّ أُرْسِلا
أَبْدَأُ:معناها أشرع وأستأنف كلامي هذا بالحمد.
بالحمد: جار و مجرور متعلق بأبدأ .

والباء هنا قيل للإلصاق،وقيل للاستعانة وهو الصحيح لأننا نستعين بالله ونستعين بحمده في كلّ الأمور.

"اقتباس"
محمد:اسم مفعول منحمِده.
اصطلاحا:عَلَم على ذاتالنبي صلى الله عليه وسلم، قال حسان بن ثابت:
وشق له من اسمه ليُجلَّهُ *** فذوالعرش محمود وهذا محمَّد

هذا أحد أسمائه ،وقد سُمِيَّ في القرآن أحمد ،واسمه الماحي والحاشر...أسماؤه كثيرة
هو رسول الله صلى الله عليه وسلم محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مَنَاف بن قُصَيِّ بن كِلَاب بن مُرَهْ بن كَعْبِ بن لُؤَيْ بن غَالِب بن فِهْر بن مالك بن النَّضِرْ بن كِنَانَةَ بن خُزَيْمَةَ بن مُدْرِكَةَ بن إِلْيَاس بن مُضَر بن نِزَار بن مَعَدْ بن عدنان
وهنا ينتهي نسبه المتفق عليه.
"اقتباس"
خير:أصلها أخير، صيغة تفضيلبمعنى أفضل.

حذفت منها الهمزة قال ابن مالك في الكافية:
وربما أغناهمو خير وشر **عن قولهم أخير وأشر

"اقتباس"
و اصطلاحا النبيّ هو: من أوحي إليه بشرع و لميؤمر بتبليغه

هذا رأي الجمهور ،وهو التفريق بين النبي والرسول وعمدتهم في ذلك حديث أبي ذر رضي الله عنه وقد تكلّم فيه.

"اقتباس"
-1استفتح المصنّف منظومته بالحمد بعد البسملةاقتداءا بكتاب الله تعالى،وأما حديث:"كل أمر ذي بال لا يُبدأ فيه ببسم الله فهوأقطع"ضعيف جدا...
لكن المعلوم منهدي النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يفتتح خطبه الكلامية بالحمد ،ومراسلاتهالكتابية بالبسملة...وهذه هي السنة.

في هذه العبارة مسألتان:
أولاها:
أنّ ابتداء الناظم بالحمدلة ابتداء إضافي يعني باعتبار ما بعدها،فإنّ ابتداءه الحقيقي كان ببسم الله الرحمان الرحيم.
وثانيها:
أنّ الحامل له على البدأ بالحمدلة دليلان اثنان:
أحدهما:الاقتداء بالكتاب العزيز.
والآخر:العمل بقوله صلى الله عليه وسلم :"كل أمر ذي بال لا يُبْدَأُ فيه بالحمد لله فهو أقطع".
فأمّا الأمر الأول فهو الاقتداء بالكتاب العزيز فإنّ إطلاق الاستدلال به على هذا النحو فيه نظر ،والصّواب أن يُقَال:اقتداءًا بالصّحابة رضوان الله عليهم في كتابتهم للقرآن الكريم ،فإنّ القرآن الكريم لم يُجْمَعْ في المصحف على هذه الصورة إلا في عهد الصحابة رضوان الله عليهم.
وأمّا الدليل الثاني الذي يُذْكَر فإنّ الحديث الذي المُعَوَّلَ عليه في بيان هذه المسألة حديث ضعيف لا يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم بكلّ ألفاظه سواء بلفظ بسم الله أو بالحمد لله.

"اقتباس"
-2صلى البيقوني رحمه الله على النبي صلى اللهعليه وسلم ولم يسلم عليه،والله تعالى يقول:"صلوا عليه وسلموا تسليما"فالامتثاليقتضي الصلاة والسلام عليه معا.

ما يُذْكَرُ في هذه المسألة من كَرَاهَةِ الاقتصار على الصلاة دون السلام ،أو السلام دون الصلاة الصَّحِيْحُ عدمه-أي عدم الكراهة-لأنّ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم تَجِيْءُ على مراتب ثلاث:
المرتبة الأولى:الجمع بينهما بقول:صلى الله عليه وسلم أو نحوه ،وهذه أكمل الأحوال وهي التي في القرآن والحديث.
المرتبة الثانية:الاقتصار على الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم كما في صحيح مسلم أنّه عليه الصلاة والسلام قال:"من صلى عليّ صلاة واحدة صلى الله به عليها عشر صلوات".
المرتبة الثالثة:الاقتصار على السلام كما كان أوّل العهد يقتصرون على السَّلام كما جاء في حديث سالم :يا رسول الله قد عرفنا كيف نسلم عليك فكيف نصلي عليك فقال قولوا:"اللّهم صلّ على محمد وعلى آل محمد ..."الحديث،ففيه إعلام أنهم كانوا يقتصرون على السلام قبل وُرُوْدِ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وتعليمهم إياها مما يدل على أن إفراد السلام جائز،وأنّ الأكمل هو المرتبة الأولى.
__________________
من أحرقت بداياته،، أشرقت نهاياته
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 16-01-09, 07:16 PM
رندا مصطفي رندا مصطفي غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-07
المشاركات: 692
Arrow

حياكم الله وبياكم
أكرمكم الله ،
ثم صنعتُ لكم شرحكم والتعليق عليه في الشاملة

انظروا فيه وآتونا برأيكم
الملفات المرفقة
نوع الملف: rar الحلة البهية في شرح المنظومة البيقونية.rar‏ (12.4 كيلوبايت, المشاهدات 296)
__________________
اللهم أعفُ عن بلاد الإسلام، وارحم شعوبها، ونَجِّ شبابها.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 17-01-09, 12:50 AM
بلال الجزائري بلال الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
المشاركات: 208
افتراضي

بارك الله فيك أخي عبد الحميد على هذه التعليقات النافعة ، و أرجو أن تواصل معنا .........

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رندا مصطفي مشاهدة المشاركة
حياكم الله وبياكم
أكرمكم الله ،
ثم صنعتُ لكم شرحكم والتعليق عليه في الشاملة

انظروا فيه وآتونا برأيكم

جزاك الله خيرا وأكرمك ....و الظاهر أنك استعجلت الخير ، و خير البر عاجله ، بارك الله فيك ، سأنظر

فيه لاحقا ، لأن حاسوبي قيد الاصلاح .....
__________________
اتق لحوم العلماء فإنها مسمومة....
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 17-01-09, 08:47 PM
بلال الجزائري بلال الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
المشاركات: 208
افتراضي

إخوتي الكرام نتابع معا بعون الله...........
الدرس الثالث
2 _ وذي من أقسام الحديث عدة *** وكل واحد أتى وحده
الإعراب:
_{ وذي }. الواو إستئنافيةٌ،ذي:اسم إشارة يشار به للمفردة المؤنثة القريبة في محل رفع مبتدأ.
- { من }:حرف جر.
-{ أقسام }:مجرور بمن ،وهو مضاف.
-{ الحديث }:مضاف إليه،والجار والمجرور متعلق بواجب الحذف لوقوعه حالا من قوله:
-{ عدّه }:لأن الجار والمجرور إذا تقدم على النكرة يكون حالا منها وإذا تأخر يكون صفة لها.
-وهنا كذلك عدّةٌ خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه ضمة مقدرة على الأخير منه منع من ظهورها إشتغال المحل بسكون الوقف ،والجملة من المبتدأ والخبر مستأنفة إستأنافا نحويًّا.
-{ وكلُّ }:الواو إستئنافية،كلُّ:مبتدأ مرفوع وهو مضاف.
-{ واحد}:مضاف إليه.
-{ أتى}:فعل ماض مبني بفتحة مقدرة وفاعله ضمير مستتر فيه جوازا تقديره هو يعود على كلُّ.
-{ وَحَدَّه }:الواو واو المعية مبنية على الفتح،حدّه:مفعول معه منصوب وعلامة نصبه فتحة ظاهرة في آخره ،حَدَّ مضاف ،والهاء ضمير للمفرد المذكر الغائب في محل جر مضاف إليه مبني بضمة مقدرة على الأخير منع من ظهورها إشتغال المحل بسكون الوقف ،والجملة من الفعل والفاعل في محل رفع خبر المبتدأ تقديره:وَكُلُّ واحد منها آت في النظم مع حدِّه وتعريفه،والجملة من المبتدأ والخبر مستأنفة إستأنافا نحويا.
شرح الألفاظ:
(وذِي):اسم إشارة بمعنى هذه، والمشار إليه ما ترتب في ذهن المؤلف لأن الإشارة وقعت قبل كتابة الأبيات.
(من أقسام الحديث):المراد به علم الدراية.
(عدَّة):أي عدد ليس بكثير.
(وكلُّ واحد):أي من هذه الأقسام المعدودة.
(أتى وحدَّه):أتى هنا بمعنى سيأتي للتحقيق، نظيره قوله تعالى:"أتى أمر الله فلا تستعجلوه"،أي سيأتي بدليل ما بعده،وإذا عبر عن المستقبل بصيغة الماضي دلّ على المبالغة في تحقيق الأمر.
(وحدّه):أي مع حدِّه، ومعنى حدَّه أي تعريفه.
والحدُّ هو التعريف بالشيء وهو الوصف المحيط بموصوفه المميز له عن غيره.
المعنى الإجمالي:
هذه مجموعة من أقسام عديدة للحديث،وكل قسم سيأتي مع تعريفه وبيانه.
الفوائد:
1-الأصل في الإشارة أن تكون للأعيان،لكن هنا جاءت إشارة إلى ما في الذهن لغلبة الظن حصولها فهي في حكم الموجود.
2-يشترط في الحدّ أن يكون مضطردا وأن يكون منعكسا،يعني أن الحدّ يشترط أن لا يخرج شيئا من المحدود وأن لا يدخل شيئا من غير المحدود.
3-فائدة عزيزة:
تختلف متون المصطلح عن بعضها البعض كما يلي:
أ-نظم غرامي صحيح جاء فيه ذكر الأسماء فقط.
ب-نظم البيقونية جاء فيها ذكر الأسماء والتعاريف.
ج-متن نخبة الفكر أتى فيها بالأسماء والتعاريف والأمثلة والتقاسيم.
د-نظم ألفية العراقي أتى بهذا كله وأضاف إليها خلاف العلماء في مسائل الاصطلاح.
ه-نظم ألفية السيوطي إضافة إلى كل ما سبق ذكر الترجيح.
.................................................. ............يتبع بإذن الله
__________________
اتق لحوم العلماء فإنها مسمومة....
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 19-01-09, 12:02 AM
عبد الحميد الأثري الجزائري عبد الحميد الأثري الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
المشاركات: 1,628
افتراضي

"اقتباس"
شرحالألفاظ:
وذِي:اسم إشارة بمعنىهذه، والمشار إليه ما ترتب في ذهن المؤلف لأن الإشارة وقعت قبل كتابةالأبيات.

أو أن يكون أخّر المقدمة عن النظم ،والظاهر أنّها إشارة إلى ما ترتب في ذهن المؤلّف-رحمه الله-من معاني هذه المنظومة ومن قُدْرَتِهِ على النّظم.

"اقتباس"
من أقسامالحديث:المراد به علمالدراية.

الحديث ينقسم إلى قسمين:
قسم الرّواية:هو ما يبحث في شخص رسول الله صلى الله عليه وسلم ،وما صدر عنه من فعل وقول وتقرير –التقرير يعتبر فعلا-،وقال السيوطي رحمه الله:
وَالْمَتْنُ : ما انْتَهَى اِلَيْهِ السَّنَدُ*** مِنَ الْكَلامِ ، والحديثَ قَيَّـدُوا
بِما أضيفَ لِلنَّبِـيِّ قَـوْلاً أوْ*** فِعْلاً وَتَقْرِيراً وَنَحْوَهَا حَكَـوْا
وَقِيلَ : لا يَخْتَصُّ بِالمَرْفُـوعِ*** بَلْ جَاءَ لِلمَوْقُوفِ وَالمَقْطُـوعِ
فَهْوَ عَلَى هَذَا مُرادِفُ الْخَبَـرْ*** وَشَهَّرُوا شُمُولَ هَذَيْنِ الأَثَـرْ
الحديث دراية:هو ما يتعلّق بأحوال الراوي والمروي صحة وضعفا.

"اقتباس"
وحدّه:أي مع حدِّه، ومعنى حدَّه أي تعريفه.
والحدُّ هو التعريف بالشيء وهو الوصف المحيط بموصوفه المميز له عنغيره.

الحدّ عند المناطقة ما أفصح عن الماهية ،وهي نوع من الُمَعِرِّفات فليس الحدّ هو التعريف ،وإنّما الحدّ نوع من أنواع المعرِّفات كما قال الأخضري في السلّم:
مُعَرِّفٌ إلى ثَلَاثَةٍ قُسِمْ***حَدٌّ وَرَسْمِيٌّ وَلَفْظِيٌّ عُلِمْ
فذكر الحدّ قسما من أقسام المعرّفات، وهو رأسها عندهم.
__________________
من أحرقت بداياته،، أشرقت نهاياته
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 19-01-09, 10:10 AM
ابو عبد الله محمد بن فاروق الحنبلي ابو عبد الله محمد بن فاروق الحنبلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-07-08
الدولة: أمريكا
المشاركات: 1,986
افتراضي

من يساعدني في تنزيل مشاركتي وتعليقاتي على البيقونية لتنزيلها على هيئة ملف

جزاكم الله خيرا
__________________
أَشْهَدُ أن لا إلهَ إلا اللهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رسولُ اللهِ

رد مع اقتباس
  #28  
قديم 19-01-09, 12:28 PM
بلال الجزائري بلال الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
المشاركات: 208
افتراضي الدرس الرابع

نتابع بعون الله و توفيقه....

الدرس الرابع


أقسام الحديث باعتبار القبول و الرد


**الحديث الصحيح وشروطه**



ذكر ثلاثة شروط للحديث الصحيح :



3 _ أولها الصحيح وهو ما اتصل *** إسناده ولم يُشذ أو يعل


الإعراب:
_قوله: { أوّلها }: مبتدأ ومضاف إليه.
- {الصحيح }:خبر،والجملة مستأنفة إستأنافا بيانيا.
- {وهو}:الواو إستأنافية،هو:مبتدأ.
- {ما }:اسم موصول خبر المبتدأ،والجملة مستأنفة إستئنافا بيانيا.
- {اتصل }:فعل ماض مبني بفتحة مقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بسكون الوقف.
- {إسناده }:فاعل ومضاف إليه،والجملة صلة الموصول،والهاء عائد على الموصول.
- {ولم يُشذّ}:الواو حالية،لم: حرف نفي وجزم،يشُذّ:فعل مضارع مغير الصيغة مجزوم بلم ،ونائب فاعله ضمير مستتر فيه جوازا تقديره هو يعود على متن الحديث الذي هو موقع ما الموصولة،والجملة من الفعل المغير الصيغة ونائب فاعله حال من ما الموصولة الواقعة خبرًا عن المبتدأ.
- {أو }:حرف عطف بمعنى الواو العاطفة.
- {يُعَلَّ}:فعل مضارع مغير الصيغة معطوف على يُشذّ وعلامة جزمه سكون آخره ،ونائب فاعله ضمير يعود على ما الموصولة أيضا،والجملة معطوفة على جملة يُشذّ على كونها حالا.

شرح الألفاظ:
(أوّلها):أي أوّل تلك الأقسام.
(الصحيح):
لغة: فعيل بمعنى فاعل من الصحة،ضدُّ المريض والسقيم.
اصطلاحا: هوما اجتمعت فيه شروط خمسة،ذكر منها في هذا البيت ثلاثة:
إتصال السند،انتفاء الشذوذ،إنتفاء العلة.
(وهْو):بسكون الهاء لضرورة النظم،أي الصحيح إصطلاحا هو...
(ما):أي المتن الذي...
(إسناده):رجاله ورواته أي:سَنَدُهُ.
(ولم يُشَذَّ):يعني أنه لا يكون شاذًّا.
والشَّاذُّ هو:
لغة: المنفرد.
اصطلاحا: الذي يرويه الثقةمخالفا لمن هو أرجح منه.
(أو يُعَلْ): المعلل
لغة:ما فيه علة.
اصطلاحا: أن يكون معللا بعلة قادحة.
والعلة:سبب خفي غامض يقدح في صحة الحديث الذي ظاهره السلامة منها.
المعنى الإجمالي:
أوّل أقسامِ الحديثِ الصحيحُ لذاته ،وهو المتن الذي رُوِي بإسناد متصل بحيث يأخذه كل راو عمن فوقه ولا يكون شاذا ولا مُعَلَّلاً.
وهناك شرطان آخران سيذكرهما البيقوني يرحمه الله .
المباحث:
الشرط الأول:(إتصال السند)
ويتحقق بأن يرويه كل راو عمن فوقه صعودا إلى النبي صلى الله عليه وسلم أو غيره بأحد طرق التحمل المعتبرة.
وطرق التحمل ثمانية وهي:
1_السماع.
2_القراءة على الشيخ.
3_الإجازة.
4_المكاتبة.
5_المناولة.
6_الإعلام.
7_الوصية.
8_الوِجادة.
ومعنى التحمل:حمل الحديث وأخذه من غيرك...
أما تبليغه وروايته لغيرك فهو الأداء...
مثاله:قال حدثني1 قال حدثني2 قال حدثني3.
الشرط الثاني:(انتفاء الشذوذ)
و الشذوذ:مخالفة الثقة في الرواية لمن هو أرجح منه إما في العدد ،أو في الضبط ،أو في العدالة.
توضيح: فإذا جاء الحديث بسند متصل لكنه شاذ، بحيث يكون مخالفا لرواية أخرى هي أرجح منه فإنه لا يُقبل ولو كان الذي رواه عدلا،ولو كان السند متصلا،وذلك من أجل شذوذه.
وقد يكون الشذوذ في حديث واحد كما قد يكون في حديثين منفصلين.
مثاله في الحديث الواحد:
زيد:ثقة .
عمرو:ثقة ثقة.
بكر:ثقة ثقة.
عمر:ثقة ثقة.
خالد:ثقة .
فإذا روى زيد وعمرو وبكر وعمر حديثا كل واحد من طريقه الخاص به ،وروى خالد الحديث نفسه مخالفا في معناه أو معارضا لما أجمع عليه أولئك الثقات لأنهم أرجح منه لكونهم أوثق منه أو لعددهم لأنه يعطي إعتبارا يقوي حديثهم.
فهذا هو الشاذ في الحديث الواحد.
مثاله في حديثين:
1-ما ورد في السنن أنّ النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الصيام إذا انتصف شعبان، والحديث لا بأس به من حيث السَّند.
لكن ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في الصحيحين أنه قال:لا تقدموا رمضان بصوم يوم ولا يومين إلا رجلا كان يصوم صومًا فليصمه،فأخذ الإمام أحمد بالحديث الوارد في الصحيحين الذي فيه دلالة على جواز الصيام بعد منتصف شعبان،وقال أنّ حديث السنن شاذ،لأنه مخالف لمن هو أرجح منه.
2-ما ورد في سنن أبي داود أنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال:( لا تصوموا يوم السبت إلا فيما افترض عليكم ).
فقد حكم بعض العلماء عليه بالشذوذ،لأنه مخالف لقول النبي صلى الله عليه وسلم لإحدى نسائه حين وجدها صائمة يوم الجمعة فقال:( هل صمت أمس فقالت:لا،قال أتصومين غدا قالت:لا ،قال فأفطري )،وهذا الحديث ثابت في الصحيح.
ومن الشذوذ أن يخالف ما عُلم من الدين بالضرورة مثاله:
في صحيح البخاري في كتاب التوحيد في قول الله تعالى:( إن رحمة الله قريب من المحسنين ) رواية من حديث أبي هريرة أنه يبقى في النار فضل عمن دخلها من أهل الدنيا ،فينشئ الله لها أقواما فيدخلهم النار!!....
هذا الحديث وإن كان متصلَ السند فهو شاذ لأنه مخالف لما عُلم بالضرورة من الدين ،وهو أن الله تعالى لا يظلم أحدا،وهذه الرواية في الحقيقة قد انقلبت على الراوي،والصواب أنه يبقى في الجنة فضل عمن دخلها من أهل الدنيا فينشئ الله لها أقواما فيدخلهم الجنة.
الشرط الثالث:(انتفاء العلة القادحة):

و العلة:سبب خفي غامض يقدح في صحة الحديث الذي ظاهره السلامة منها.

وقال آخرون: هي وصف يوجب خروج الحديث عن القبول .

ومبحث العلل أعلى وأشرف مباحث علوم الحديث ولا يفقه فيه إلا القلائل..من كبار الحفاظ..كالإمام البخاري ،والترمذي وله كتاب العلل،والإمام أحمد،وأمثال هؤلاء.
ومن أعظم الكتب المصنفة فيه:شرح علل الترمذي للحافظ ابن رجب الحنبلي تلميذ الإمام ابن القيم.
والعلة قد تكون قادحة ،وقد تكون غير قادحة،والشرط المطلوب في صحة الحديث إنتفاء العلة القادحة.
مثال العلة القادحة:
أن يروي الحديثَ اثنان أحدُهما بصفة النفي والآخرُ بصفة الإثبات، وسيأتي الكلام عليه في الحديث المضطرب الذي اضطرب الرواة فيه على وجه يتأثر به المعنى.
مثال العلة غير القادحة:
قصة بعير جابر الذي اشتراه منه النبي صلى الله عليه وسلم حيث اختلف الرواة في ثمن هذا البعير هل هو أوقية أو أكثر أو أقل،فهذا الخلاف لا يعتبر علة قادحة في الحديث،لأنّ موضوع الحديث هو شراء النبي صلى الله عليه وسلم الجمل بثمن معين واشترط جابر أن يحمله الجمل إلى المدينة،وهذا الموضع لم يتأثر ولم يصب بأي علة تقدح فيه.
الفوائد:
1-إذا كان في الحديث علة فهو مُعل وبعضهم يقول معلول،أو معلّل ،والأول أولى وأقرب من حيث اللّغة لأنّ مُعَلْ من أَعَلَََّ ،ولكن معلول من عَلَّ ولا مشاحة في الاصطلاح على أية حال.
2-إن قيل ما الفرق بين الشذوذ والعلة ؟
فالجواب:العلة أعم ،فالحديث الشاذّ معلٌّ بالشذوذ،والعكس ليس صحيحا بالضرورة،ولذلك كان حدّ الشّاذ واضحا لأنه علة واحدة معروفة أما العلل فكثيرة جدًّا وهي من الناحية العقلية لا حصر لها.
3-مدار العلل في الغالب على خطأ الراوي الأمر الذي يستبينه الحافظ المحقق لقرائن تبدت له،وقد تخفى على حافظ غيره.
__________________
اتق لحوم العلماء فإنها مسمومة....
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 19-01-09, 12:46 PM
بلال الجزائري بلال الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
المشاركات: 208
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الله محمد بن فاروق الحنبلي مشاهدة المشاركة
من يساعدني في تنزيل مشاركتي وتعليقاتي على البيقونية لتنزيلها على هيئة ملف

جزاكم الله خيرا
أهلا بك أخي أبا عبد الله و مرحبا بك في رحاب البيقونية ......

لا أدري كيف أشرح لك بوضوح الطريقة التفصيلية و لكن سأحاول :

1ـ تعد ملفك على الوورد مستعينا بالله تعالى....

2ـ تضغط على الرد

3ـ تدخل إلى المرفقات و هي أسفل خانة الموضوع و داخل إطار الخيارات المتعددة

4ـ سيظهر لك جدول البيانات

5ـ أدخل إلى parcourir و هذه بالفرنسية عندنا و بالانجليزية browse

6ـ أدخل إلى مكان ملفك على الحاسوب أو القرص السريع usb واضغط على الموافقة

7ـاضغط على الرفع حينما ترجع إلى جدول البيانات

8ـ و انتظر قليلا فإذا ظهر ملفك ...قل الحمد لله.(ابتسامة)

أرجو من الإخوة أن يعلقوا إن نسيت مرحلة أثناء الكتابة...

و أكرر الترحيب بأخي الفاضل أبي عبد الله و أظن أنه سيتحفنا حتما بإذن الله ، وفقك الله لنيل

الدكتوراه ، و قبل ذلك و بعد ذلك لنيل رضاه.......

أخوكم أبو همام الجزائري

كاتب الحلة البهية
__________________
اتق لحوم العلماء فإنها مسمومة....
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 20-01-09, 02:38 PM
رندا مصطفي رندا مصطفي غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-07
المشاركات: 692
Arrow حياكم الله ورعاكم

ما شاء الرحمن شرح موَّفق بارك الله فيكم -تابعوا .........

لكن عندي استفار....
اقتباس:
تختلف متون المصطلح عن بعضها البعض كما يلي:
أ-نظم غرامي صحيح جاء فيه ذكر الأسماء فقط.
ما معني قولك ( نظم غرامي صحيح ) وهل هذا اسم المتن -وإن كان متناً هل تأتينا به ؟

اقتباس:
الجملة مستأنفة استئنافا نحويا .
اقتباس:
والجملة مستأنفة إستأنافا بيانيا.
ما معني الإستئناف النحوي وما الفرق بينه وبين الإستئناف البياني ؟

اقتباس:
يشُذّ:فعل مضارع مغير الصيغة ،يُعَلَّ:فعل مضارع مغير الصيغة
ما معني قولك : مغيرّ الصيغة ؟
__________________
اللهم أعفُ عن بلاد الإسلام، وارحم شعوبها، ونَجِّ شبابها.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:55 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.