ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 13-11-09, 09:22 PM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,498
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

سلام الله عليكم إخواني وبارك فيكم
__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 14-11-09, 06:58 PM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,498
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان أحمد مشاهدة المشاركة
وكتبت رسالة دكتوراة نقديه لمسند الربيع وتتبع لمرويات جابر بن زيد حصل فيها الشيخ عبد الرحمن ابن العلامة أحمد السالك الشنقيطي على درجة الدكتوراة في الجامعة الأردنية
هذا الذي نويت فعله لكن قلة المراجع الأصلية عاقني عليه، فاتبعت طريقة المتأخرين في نقد السند دون النظر إلى المتن ؛ أما المنهج العلمي الصحيح فهو تتبع كامل مرويات المسند ومقارنتها بالصحيح والمتفق عليه ثم نقد السند من خلال المقارنة.

أرجو أن ترفع الرسالة على الموقع بورك فيكم ؟
__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 15-11-09, 01:34 AM
أبو القاسم البيضاوي أبو القاسم البيضاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-10-09
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 2,241
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

بارك الله فيك يا أخي إبراهيم و نفع بك و سددك على السراط السوي .
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 15-11-09, 10:44 AM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

للتحميل:
مناظرة بين الشيخ سعد الحميّد والظافر الإباضي حول مسند الإمام الربيع بن حبيب

http://www.alabadyah.com/showthreadbook1.php?id=89
__________________
أستاذ جامعي (سابق)
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 16-11-09, 03:00 PM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,498
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم الجزائري مشاهدة المشاركة
أبو يعقوب يوسف بن إبراهيم : أبو يعقوب يوسف بن إبراهيم بن مناد الوارجلاني (نسبة إلى ورقلة بالجنوب الشرقي للجزائر)، راوي المسند ومرتبه وهو الذي سماه بالصحيح الجامع، له تفسير للقرآن، كان جوالة صاحب رحلات، قيل إنه أول من أوغل في أدغال إفريقيا حتى وصل إلى مكان بينه وبين (خط الاستواء) مسيرة شهر ؛ قال الورجلاني : بقي بيني وبين المكان الذي يستوي فيه الليل والنهار مسيرة شهر.
هذا ما نقلته من حافظتي الضعيفة ؛ فلا بأس أن نزيده تعريفا ؛ إذ هو على التحقيق ممن جهل حالهم لا عينهم ؛ فأقول بالله التوفيق نقلا عن مجلة الأصالة (العدد 41 لسنة 1977) :

أبو يعقوب يوسف بن إبراهيم بن مناد الوارجلاني (نسبة إلى ورقلة بالجنوب الشرقي للجزائر)، راوي المسند ومرتبه وهو الذي سماه بالصحيح الجامع، ولد أوائل القرن السادس الهجري بورجلان، روى عن مشايخ بلده مثل الشيخ أبي عمار عبد الكافي بن أبي يعقوب التناوتي، وأبي سليمان أيوب بن إسماعيل، وأبي زكرياء وغيرهم من علماء الإباضية، رحل إلى الأندلس طالبا للعلم فتزود منها بالطبيعيات والرياضيات والمنطق حتى صار يقارن بالجاحظ، ثم ارتحل إلى بغداد - بعد جولة قصيرة إلى بلده - وهي حاضرة الخلافة يومئذ فتثقّف منها وتأدّب واستكمل من العلوم العقلية ما صار بها إماما في المذهب الإباضي.

له تواليف عديدة : تفسير للقرآن الكريم في سبعين جزءا ضاع أغلبها، قيل إنه يوجد الجزء الأول منها بإحدى خزائن روما عاصمة إيطاليا.

وله أيضا "الدليل والبرهان" مطبوع بالمطبعة الحجرية سنة 1306هـ بمصر، ثلاثة أجزاء في مجلدة واحدة، عقد فيه فصولا للطبيعيات والرياضيات والفقهيات وأصول الدين والفرق والطوائف المسلمة وغير المسلمة والفرقة الناجية ونشأة المذاهب الكلامية وبعض الحوادث التاريخية ... وعقد فيه لأسفاره الطويلة حيث كان جوالة صاحب رحلات، حيث أنه أول من أوغل في أواسط إفريقيا حتى وصل إلى مكان بينه وبين (خط الاستواء) مسيرة شهر ؛ قال الورجلاني عن نفسه : "وقد وصلت أنا بنفسي إلى قريب من خط الاستواء، وليس بيني وينه إلا مسيرة شهر، وكاد أن يستوي الليل والنهار فيه أبدا، وإنما وصلنا إلى قريب منه"، وقال عن سكان تلك الناحية : "يخافون البيضان من الناس ويحسبونهم ملائكة نزلت من السماء، يهزم الأبيض الواحد من الناس عشرة آلاف منهم ! وليس عندهم إلا عبادة الأصنام".

وله قصيدة من خمسين وثلاثمائة بيت، جمع فيها علوما كثيرة، نظمها في رحلته إلى الحجاز، يقول فيها :

خرجنا نؤم الشرق من حيز وارجلان -**- بفتيان صدق من وجوه العشائر

وله أيضا "العدل والإنصاف" في أصول الفقه، و"الصحيح الجامع" وهو ترتيب لمسند الربيع بن حبيب ؛ فلم يصلنا هذا المسند إلا من طريقه دون واسطة بين مؤلفه ومرتبه فهو بهذا معضل، وله ديوان شعر، وله في التاريخ "فتوح المغرب" ترجم فيه للإباضية، ويذكر أبو اليقظان واطفيّش أنه توجد منه نسخة بألمانيا، وله سفر كبير في الفقه كانت له فيه فتاوى وأجوبة كثيرة.

قيل إنه توفي سنة 570هـ عن سبعين عاما تقريبا، والله أعلم بحقيقة الحال.

__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 16-11-09, 04:34 PM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,498
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث


مجلة الأصالة المحكّمة التي أسسها المجلس الإسلامي الأعلى، كتب فيها خيرة الناس من أمثال الدكتور عمار طالبي، والدكتور أبو القاسم سعد الله، وفقيد الجزائر والأمة الإسلامية الدكتور يحيى بو عزيز ...... وفيها عناوين مفيدة ومباحث جيدة نورد منها ما تيسر من فوائد إن شاء الله :

قال شيخ المؤرخين عبد الرحمن الجيلالي تحت عنوان "أبو يعقوب يوسف الورجلاني وكتابه الدليل والبرهان" ص 163-164 : "... وكانوا إباضية المذهب يكرهون الشيعة إلى حد أنهم كانوا لا يعتبرونهم من الناس، بل هم عندهم من قبيل النسناس"

وقال ص 163 : "وتلك هي واحة بني (وارْجَلان) أو (وارجلن) كما كتبها البكري [الإباضي] (460هـ) في مسالكه ... وجاء بعده الإدريسي فوضع جغرافيته سنة (548هـ) فكتب اسم هذه الناحية هكذا (وارقلان) ... وذكرها الدرجيني [الإباضي] في طبقاته ... فكتبها هكذا (وارجلان) ... وذكرها ياقوت (626هـ) في معجمه الجغرافي الجامع وكتبها هكذا (ورجلان) ... وجاء ذكرها في تاريخ ابن خلدون مكررا مكتوبا بالكاف هكذا (وارْكلا) ... وزار هذه المدينة العياشي (1059هـ) ... وكتب اسم المدينة كذلك بالكاف مل ابن خلدون (واركلا) غير أنه زاد في ضبط مخرج الكاف هنا بجعل ثلاث نقط من أسفل الحرف [قلت : مخرج هذا الحرف بين حرف الكاف والجيم، وهو حرف G بالفرنسية، وتسمى القاف المعقودة، وهذا الحرف أكر ما يجيء في لغة البربر، وهي نفسها نطق الجيم عند المصريين وبعض عرب المشرق] ... كما ورد ذكر هذه المدينة في قصيدة ميمية لأبي حمو الزياني الثاني (971هـ) ... مكتوبا بالجيم هكذا (ورجلان) فقال : وجئت ورجلان وجزت مصابها ** ولا مخبر غير الصلاد الأعاجم [قلت : قوله جزت مصابها هو بلد غرداية الحالية التي كانت تسمى (بني مصاب) ثم أبدلت الصاد زايا فصارت (مزاب)] ... وكذلك كان يكتب مترجمنا أبو يعقوب يوسف الورجلاني، فقد جاء في كتابه الدليل يحكي قصة وقعت له : (وأنا في ورجلان سدراتة)"

قلت : وأيضا واركلان وورڤلان ووارڤرام ووارڤرا ووارجلام، والعرب الرحّل يقولون "ورڤلة" وهو المستقر حاليا.

ثم قال : "ولعل القاعدة في كتابة أمثال هذه الألفاظ ترجع إلى قولهم : كل ما يجلجل يكلكل ويقلقل ويقلقل (بقاف معقودة)"

قلت : وهو مبحث صرفي معروف كإبدال أريق بهريق، وقرءان بقرعان، وقلة بِغلة ....

ثم قال صاحب "تاريخ الجزائر العام" ص 165 : "ثم إن باشا الجزائر (صالح رايس) هاجم واحات الجنوب (959هـ) فأدخل واحة بني ورجلان ضمن المملكة الجزائرية فكان بهذا يعد هو مؤسس (وارقلا) الحالية"

وقال ص 165 : "ولد أبو يعقوب يوسف بن إبراهيم بن مياد [الصحيح مناد] الورجلاني حوالي سنة 500هـ"

ثم قال ص 165 : "فروى عن مشايخ بلده مثل الشيخ أبي عمار التناوتي وأبي سليمان أيوب بن إسماعيل وأبي زكرياء وغيرهم"

قلت : أبو عمار الكافي يعتبر شيخ الورجلاني كما ذكر الجيلالي، ووهم من جعل الورجلاني شيخ أبا عمار كما هو عند بعض الإباضية إذ أن أبا عمار أسن من الورجلاني ومات قبله، أما أبو زكرياء فالظاهر أنه تلميذ الورجلاني لا شيخه كما ذكر عمار طالبي نقلا عن الدرجيني، أو أنه تتلمذ عليه أولا ثم لما قفل من رحلته العلمية تتلمذ الشيخ على تلميذه وهو أمر معهود

ثم قال ص 165 : "فقد ذكروا أنه كان بربضها الشرقي فقط [يقصد قرطبة] مائة وسبعون امرأة كلهن يكتبن المصاحف بالخط الكوفي، ومنهن عائشة بنت أحمد القرطبية التي لم يكن في زمنها من حرائر الأندلس من يعادلها فهما وعلما وأدبا وشعرا ... وقد بلغت مساجدها ألفان وستمائة مسجد"

وقال ص 167 : "قال [أبو القاسم بن إبراهيم البرادي الإباضي في كتابه الجواهر المنتقاة في إتمام ما أخل به كتاب الطبقات ط] : رأيت منه في بلاد ريغ سفرا كبيرا لم أر ولا رأيت قط سفرا أضخم منه، حزرت أنه يجاوز سبعمائة ورقة أو أقل أو أكثر فيه تفسير سورة الفاتحة والبقرة وآل عمران، وحزرت أنه فسر القرآن في ثمانية أسفار مثله، فلم أر ولا رأيت أبلغ منه ولا أشفى للصدر في لغة أو إعراب أو حكم مبين أو قراءة ظاهرة أو شاذة أو ناسخ أو منسوخ أو جميع العلوم منه ..."

وقال ص 167 : "ويسمى [كتابه] (الدليل والبرهان، أو الدليل لأهل العقول لباغي السبيل بنور الدليل لتحقيق مذهب الحق بالبرهان والصدق) ..."

وقال 169 : "وكان لأهميته أن اشتغل الغربيون بدراسته وترجمته، فترجم بعضه لى الفرنسية بقلم ي. س. علوش I.S.Allouch ونشر بمجلة (هيسبيريس) 1936"

ثم قال ص 170 : "ولا يفوتني هنا أن أنبه على أن هناك شخصية أخرى إباضية علمية بارزة اشتركت مع مترجمنا هذا في النسبة فعرفت بالورجلاني أيضا، وذاك هو الشيخ أبو زكرياء يحيى بن أبي بكر الورجلاني المتوفى سنة 471هـ وهو صاحب كتاب سير الأئمة وأخبارهم وهو مطبوع بالجزائر مترجما إلى الفرنسية بقلم المستشرق إيميل ماسكوراي وهو كما علمتَ غير الورجلاني أبي يعقوب صاحب كتاب الدليل المتوفى سنة 570هـ/1175م"

قلت : قد اعتمد الشيخ عبد الرحمن الجيلالي - حفظه الله - في الترجمة على مؤلفين إباضيين هما أحمد بن سعيد الشماخي وأبو العباس الدرجيني ؛ وأيضا عبد الله البكري في كتابه المسالك والممالك وغيرهم.
__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 16-11-09, 09:16 PM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,498
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم الجزائري مشاهدة المشاركة
· قلة مصادر تاريخ الإباضية بذهاب كثير منها نتيجة التعصب والظلم والحسد وحرق المكتبات.
هذه شبهة إباضية عالقة قد أقام لها الدكتور لقبال موسى بحثا قيما تحت عنوان : من قضايا التاريخ الرستمي الكبرى : مكتبة "المعصومة" بتاهرت، هل أحرقت ؟ أو نقلت عيونها إلى سدراتة في جوار بني ورجلان ؟

قال في خاتمة بحثه : "ومما سبق يتبين كيف أنه لا يمكن الركون إلى رواية حرق كتب المذهب الإباضي في تاهرت بعد فتحها من طرف أبي عبد الله الشيعي، بينما لا يستبعد أن يكون هذا الأخير قد تصفح محتويات ما بقي من المكتبة واستحسن بعض نفائسها، وأمر بحفظها والعناية بها مثلما جرت عادته بذلك من قبل، احتراما لآثار غيره ولماضيه كمعلم وكداعية [؟] كما لا يستبعد أيضا أن يكون الهام في هذه المكتبة قد تلقفته أيدٍ كثيرة في عهود مختلفة قبل وصول كتائب الشيعي إلى المدينة فعلا، وبعضها يكون قد نقل مع الفارين إلى صحراء بني ورجلان خاصة مع الإمام يعقوب بن أفلح وأتباعهما باعتبار ذلك إرثا نفيسا بقى من عهد الأسلاف، وأقل ما يجب نحوه : حفظ قداسته وقيمته حتى لا يعبث بهما المخالفون والأعداء".

وسنورد فرائد بحثه في عجالة "إنترنتية" :
__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 16-11-09, 10:30 PM
توبة توبة غير متصل حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: 21-05-07
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,856
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم الجزائري مشاهدة المشاركة

[قلت : قوله جزت مصابها هو بلد غرداية الحالية التي كانت تسمى (بني مصاب) ثم أبدلت الصاد زايا فصارت (مزاب)] .
و" بنو مصاب" تحريف لـ"بني مصعب "من قبائل زناتة .

بوركت جهودك و دام نفعك أخي إبراهيم الورجلاني.
__________________
رضيت بما قسم الله لي ... وفوضت أمري إلى خالقي
كما أحسن الله فيما مضى ... كذلك يحسن فيما بقي
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 16-11-09, 10:36 PM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,498
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

وفيكم بارك، ولا حرمنا فوائد زناتية !
__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 18-11-09, 05:58 PM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,498
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم الجزائري مشاهدة المشاركة
وسنورد فرائد بحثه في عجالة "إنترنتية" :
قال الدكتور لقبال موسى ص 52 : "وإذا كانت النصوص لم تشر بصدد سقوط حواضر إفريقْيَة الكبرى وهي : القيروان [عاصمة الأغالبة] ورقادة [العاصمة الثانية للأغالبة] إلى تصرف معين للداعي الشيعي تجاه المخلفات والآثار الأدبية والفكرية، فإن النصوص الإباضية أشارت إلى حادث استيلاء أبي عبد الله الشيعي على مكتبة (المعصومة) بمدينة تاهرت عاصمة الرستميين، وكانت على جانب كبير من الأهمية ومن التنوع والغنى"

ثم قال : "وتضيف النصوص الإباضية بأن عبد الله الشيعي فحص محتويات المكتبة الأثرية فأخذ منها كتب الرياضة والصنائع وما شابهها من الكتب الفنية والعلمية، ثم أحرق بقية الكتب والآثار المذهبية ومن ضمنها : أمهات كتب المذهب ودواوينه، ومن أجل ذلك فقدت أغلب الأصول المذهبية للإباضية وغدا رجال المذهب الإباضي لأول مرة بعد حياة ثرية وحافلة بدون [؟] مصادر أصلية لمذهبهم، ومن ضمنها (ديوان تاهرت) الذي كان عمدة الأحكام"

ثم قال : "ويبدو أن هذه الرواية التي تفردت بها بعض النصوص الإباضية تفتقر إلى السند التاريخي الصحيح، ولا يوجد ما يؤيدها في النصوص السنية والشيعية أيضا"

قلت : قد فنّد الدكتور هذه الدعوى (في سبع صفحات) متبعا طريقة المؤرخين لا المحدّثين، وهي دراسة سيرة أبي عبد الله الشيعي ثم عرْض هذه الفرضية الإباضية على سجاياه، بمعنى آخر : هل يمكن أن يحرق أبو عبد الله الشيعي مكتبة (المعصومة) بالنظر لسيرته الماضية واللاحقة مع غيرها من المكتبات في أثناء حركته التوسعية ؟

وقال ص 53 : "فكيف نصدق بسهولة رواية حرق مكتبة (المعصومة) بتاهرت ؟ وهي التي لم تقاوم بل رحبت بركب الداعي الذي فارقها إلى هدفه البعيد"

وقال : "وقد ظهرت أصداء ما يكنه أولئك لهؤلاء [الإباضية للشيعة] في بعض المصادر الإباضية المتأخرة مل الوارجلاني (ق 6هـ) في كتابه (الدليل والبرهان) حيث يقول : (وأما الشيعة الجهلة، روافضهم وغاليتهم، فإنهم قدحوا في الإسلام والنبوة والألوهية)"

ثم قال ص 54 : "ولقد كانت حواضر إفريقية والمغرب الأوسط والأقصى وهي : القيروان، رقادة، تلمسان، فاس، سجلماسة زاخرة بالكتب وبالآثار الأدبية وبالمكتبات مثل تاهرت حاضرة بني رستم، ومع ذلك يفتقر الباحث إلى إشارات نصية عن قضية حرق الكتب والمكتبات حتى في عهود الفتن والثورات والصراع المذهبي بين الشيعة ومعارضيهم من أية نحلة كانوا"

وقال ص 55 : "ولعل حرق نفائس مكتبة (المعصومة) – إن حصل فعلا – إنما يكون بسبب الفتن والصراعات التي عرفتها مدينة تاهرت والإمامة الرستمية، وهي فتن كثيرة تسببت فيها القبائل المجاورة للمدينة مثل : هوارة ولواتة وزناتة، وكذلك سياسة بعض الأئمة الرستميين ..."

ثم قال ص 56 : "فلعل هذه الطوائف [المالكية والواصلية والنكارية الإباضية] التي تواطأت مع الشيعي لمحو الكيان السياسي للإباضية في تاهرت هي التي قادت المعركة ضد آثارهم الأدبية والمذهبية بطريقة أو بأخرى، سيما وأنها بحكم تعايشها معهم في تاهرت تكون قد تضررت بمظاهر استبدادهم وبتحيزهم وعنادهم التي كانت تظهر أثناء حلقات الجدل والمناظرة بين الطوائف المذهبية أو أثناء الفتن والحروب الداخلية"

وقال : "فالذي يلاحظ هنا أن إباضية (جبل نفوسة) (وجبل دمر) والجريد وجربة، قد بقوا حتى هذا الوقت بمنأى عن الأخطار، وبالتالي بقيت آثارهم الأدبية وكتبهم المذهبية في حرز أمين، ومنطقة جبل نَفُوسة بصفة خاصة كانت تعتبر مركزا تاريخيا للمذهب وموطنا زاخرا بعلمائه وحملة لوائه"

ثم قال ص 57 : "وما ضاع من تاهرت بعد سقوطها يكون له دون شك إما نظير أو أصل في منطقة نفوسة" وفي الحاشية : "ومن ذلك ما ذكره الشماخي عن تآليف كثيرة بلغ عددها ثلاثة وثلاثون ألف سفر [بنفوسة]، وقارَن أيضا بما ذكره عن مدونة أبي غانم التي احتفظ بها في صورتها العمروسية ..."

وقال ص 58 : "ومما يلفت النظر أن أقدم رحالة وجغرافي زار تاهرت في عصر أبي اليقظان محمد وهو : ابن واضح اليعقوبي (ت 284هـ) لم يشر أثناء حديثه عن تاهرت وأحوازها وعن القبائل الإباضية التي تنتشر حولها أو بعيدا عنها، إلى قلعة تسمى بالمعصومة ولا إلى مكتبة خاصة في المدينة تعرف بهذا الاسم أو باِسم آخر ؛ هذا بينما وصف تاهرت (بعراق المغرب) من فرط إعجابه بازدهارها ...". اهـ

قلت : قد اعتمد الدكتور في مقاله على أربع مراجع أصلية إباضية هي : الطبقات للدرجيني، السيرة لأبي زكرياء، السير للشماخي، الأزهار الرياضية للباروني ؛ وأيضا أبو عبيد البكري الأشبيلي صاحب "معجم ما استعجم".

__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:04 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.