ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 24-11-09, 01:15 PM
أبو عكرمة أبو عكرمة غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
المشاركات: 30
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خزانة الأدب مشاهدة المشاركة
أشكر الأخ الفاضل
وأؤكد له أنني لم أدخل إلى الموضوع بمعطيات سلبية، وليس عندي ما أُمليه على الإباضية!
وسؤالي يتعلق بالنقد الخارجي، فلا يحتاج مني إلى قراءة الكتاب!

كل ما هناك أن خصومكم يزعمون أن المسند مجهول عند غيركم حوالي عشرة قرون
فأردت أن أتأكد من صحة هذا الدعوى
وقد حصل المطلوب

وأما الاعتذار بالكتمان واحراق المكتبات وإقفال الأبواب ... إلخ فغير مقنع (لي على الأقل)
وقد أخبرتنا أن فلاناً شرَحه بمصر في القرن الحادي عشر ولم يحصل له شيء!

بارك الله فيك، وشكر لك حسن عبارتك وجمَّ أدبك، وهدانا وإياك إلى ما اختُلف فيه من الحق

أشكرك أخي الكريم على محاورتك الطيبة

وبعد :



أتوقع أن أمور الكتمان وإحراق المكتبات وإغلاق الأبواب هو مقنع بالفعل في العصور الأولى التي هي عصور التدوين الإسلامي للتراث الروائي ...
وأنت تعلم أيضا أن كل فرقة في 1لك العصر لا تعبأ بما عند الاخرى لدعاوي التبديع والتفسيق

فأنا عندما اتكلم عن أي كتاب من تراث الإباضية وجهله إنما اتكلم عن العصور الأولى ..لأن السابقين إنما هم عيال على اللاحقين ..ومن الصعب عند أهل السنة مثلا وقد انتهى عصر التدوين أن يقبلوا بكتاب من غير جماعتهم وهم لم يؤثروه من سلفهم ...!! أليس كذلك ؟

ولا يتأتى ذاك القبول في عصر ما بعد التدوين الإ باللقاء والحوار والانفتاح ..وهو يحصل الآن في العصر الحاضر ...ويكاد يكون منعدما في عصور التدوين الروائي ..وبسبب ذلك كانت الإشكالية التي تظنها
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 24-11-09, 03:25 PM
أبو عبد الرحمان القسنطيني الجزائري أبو عبد الرحمان القسنطيني الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-08
المشاركات: 2,368
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 25-11-09, 10:35 AM
أبو عكرمة أبو عكرمة غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
المشاركات: 30
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

للاخ خزانة الادب بما اني قد وعدته بجلب نصوص تدل على أن الربيع بن حبيب أغلق على نفسه الإ لخاصته

ونص آخر من ابن النديم يخبر فيها أن كتب الإباضية لا تصله رغم كثرتها


يقول الشيخ خميس الشقصي في منهاج الطالبين نقلا عن الإمام محمد بن محبوب بن الرحيل القرشي الذي عاش في القرن الثالث الهجري :
"...قال ناس من أهل البصرة انظروا لنا رجلا ورعا قريب الإسناد حتى نكتب عنه، ونترك ما سواه؛ فنظروا؛ فم يجدوا غير الربيع بن حبيب، فطلبوا منه ذلك.، وكان يروي لهم عن ضمام، عن جابر بن زيد، عن ابن عباس؛ فلما خاف أن يشيع أمره أغلق بابه علي نفسه دونهم؛ إلا من أتاه من إخوانه من المسلمين...."

وروايته عن ضمام عن جابر بن زيد عن ابن عباس هي الموجودة في كتابه "آثار الربيع " ويمسى أيضا بكتاب ضمام
وقد روى عن ضمام أيضا في مسنده
وتدلنا الرواية أن الربيع بن حبيب أغلق على نفسه الإ من أتاه من جماعته وخاصته ..وهذا له الأثر الكبير ربما في عدم شيوع تآليفه بين غير الإباضية



وأنقل هنا عن الشيخ ناصر السابعي مؤلف كتاب "الخوارج والحقيقة الغائبة " أماط فيه اللثام عن كثير من الحقائق يقول الشيخ ناصر ذاكر مقولة ابن النديم صاحب الفهرس وغيره في حق الإباضية :
"...ويمكن أن تعزى ندرة ما وصلنا من الروايات إلى موقف ناقليها منهم، فإن الطبري مثلاً بعد أن نقل الرواية السابقة عنهم قال: "ولسنا نأخذ بقولهم وقد كذبوا"(1)، وتبعه على ذلك ابن الأثير(2). ولذا يقول ابن النديم عند الحديث على مؤلفات فقهاء الشراة: "هؤلاء القوم كتبهم مستورة قلما وقعت لأن العالم تشنؤهم وتتبعهم بالمكاره"(3)، يقول د. محمود إسماعيل: "ومن الطبيعي ألا نقف على روايات معاصرة تحمل وجهة نظر الخوراج رغم وفرة ما صنفوه من تواليف حوت عقائدهم وسيرهم وأخبارهم وطبقات مشاهيرهم، وهو ما ذكره ابن النديم في الفهرست، فقد أبيدت كتب الخوارج وأحرقت على أيدي أعدائهم"(4)، كالذي فعله محمد بن بور(5) القائد العباسي حين استولى على عمان موطن الإباضية - وهم ممن ينسبون إلى الخوارج - وأحرق الكتب فيها، وذلك سنة 280 للهجرة(6)/ 893 للميلاد، ومثل ما فعله أبو عبدالله الشيعي(7)
عندما أحرق أغلب المؤلفات المودعة في مكتبة المعصومة في مدينة تيهرت(1) التابعة للدولة الرستمية الإباضية، وذلك في عام 296 للهجرة/ 909 للميلاد(2).
...."



لذلك لا أرى في الحقيقة وجها لعدم قبول مسند الإمام الربيع ورفضه بحجة أنه لم يذكر عند غير الإباضية ..والله اعلم
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 25-11-09, 04:48 PM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

أيها الأخ الكريم
كأننا ندور في حلقة مفرغة!
أنا لم أتكلم عن قبول غير الإباضية بالمسند
وإنما عن عدم سماعهم بوجوده أصلاً إلا بعد نحو عشرة قرون!
مع أنه أصح كتاب بعد كتاب الله!
أنا أستغرب ذلك وأنت لا تستغربه
__________________
أستاذ جامعي (سابق)
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 30-11-09, 11:07 AM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,498
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

عيدكم مبارك، وأعتذر عن الانقطاع لخلل في الاتصال عسى أن يصلح قريبا

قال في تاريخ التراث العربي (2/250) ترجمة عبد الملك بن حبيب السلمي : "المسند : هذا الكتاب في الواقع رواية لكتاب (الآثار) للربيع بن حبيب (القرن الثاني الهجري) يوجد في القاهرة ملحق، فهرس المخطوطات 2/233، رقم 21582 ب (الجزء الأول، من ورقة 73 – 80، القرن العاشر الهجري)"

وقال في ترجمة الربيع بن حبيب بن عمرو الفراهيدي (1/172) : "كتاب الآثار برواية أبي صفرة عبد الملك بن صفرة". اهـ ثم وضع الفهرسة السابقة نفسها ؛ وهذه من أوهام سزكين الكثيرة ... وابن حبيب المالكي لا علاقة له بمسند الإباضية البتة، ويبدو أن تشابه الأسماء فعل فعلته بسزكين. أما أبو صُفرة فهو عبد الملك بن صفرة العماني، من علماء أوائل القرن الثالث كما قال الشماخي في سيره. وقد يكون كتاب "الآثار" هذا غير ما يسمونه "مسند الربيع".

ثم قال : "أما بالنسبة لأصالة المخطوط فهناك اعتراضات يصعب إثباتها (انظر مجلة الدراسات الإسلامية 1938 ص410)". اهـ

ومن جهة أخرى فقد جاء في الكامل لابن عدي (3/137) : "حدثنا محمد بن علي المروزي، قال حدثنا عثمان بن سعيد قلت ليحيى بن معين : الربيع الغطفاني تعرفه ؟ قال : ما أعرفه، وعثمان بن سعيد هكذا حكاه عن يحيى بن معين في سؤاله إياه يسأله عن قوم لا يعرفون، وكما أن ابن معين قال : ربيع الغطفاني لا أعرفه قال الشيخ [؟] وأنا لا أعرفه ولا أدري من يروي عنه وعن من يروي عنه، ولم ينسبه ربيع بن من ؛ فهو مجهول من كل جهاته". اهـ

وقد ذكرته هنا لأنه يوجد في مراجع إباضية من ينسب الربيع بن حبيب الفراهيدي إلى غطفان أو غضفان فلعله هو الذي جهله ابن معين ؛ فيكون صريحا في جهالته من كل الجهات !

وذكره الحافظ في لسان الميزان (2/555) : "الربيع الغطفاني : قال : يحيى بن معين لا أعرفه، وقال بن عدي : مجهول ولم يثبت. [قال ابن حجر] والظاهر أنه الذي روى عن أبي عبيدة بن عبد الله وعنه قتادة ومسعر". اهـ

لكن الذي يعكر على هذا الرأي هو أن الربيع الغطفاني من طبقة أبي الشعثاء جابر بن زيد أعني أواسط التابعين أو صغارهم، والربيع الإباضي بينه وبين جابر واسطة على فرضهم.

__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 30-11-09, 11:12 AM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,498
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم الجزائري مشاهدة المشاركة
أبو عبيدة مسلم بن أبي كريمة :
لا توجد له ترجمة في كتب غير الإباضية، أما عند الإباضية فهو : أبو عبيدة مسلم بن أبي كريمةالملقب بالقفاف، من أشهر تلاميذ جابر بن زيد، وقد أصبح مرجع الإباضية بعده، توفي في ولاية أبي جعفر المنصور 158هـ‍.
قيل إنه كانت له مناظرة بالمسجد الحرام مع واصل بن عطاء المعتزلي. فبعيار أهل السنة فإن أبو عبيدة هذا من المجهولين، لا تعتبر روايته.
في العلل للإمام أحمد (3/11) : "قلت ليحيى [بن معين] : شيخ حدث عنه المعتمر يقال له : أبو عبيدة عن ضِمام عن جابر بن زيد كره أن يأكل متكئا، من أبو عبيدة هذا ؟ قال : رجل روى [عنه] المعتمر ليس به بأس، يقال له : عبد الله بن القاسم، قلت : من حدث عنه غير المعتمر ؟ قال : البصريون يحدثون به عنه ..." / ونحوه في تاريخ ابن معين (2/259).

ثم قال (العلل 3/12) : "سألت أبي [أحمد] عن أبي عبيدة هذا ؟ قال اسمه : عبد الله بن قاسم يقال له : كورين".

وفي الإكمال : باب كورين وكردين : "أما كورين بعد الكاف المضمومة واو ثم راء فقال عبد الله بن أحمد : سألت أبي عن أبي عبيدة الذي روى عنه معتمر، يحدث عن جابر بن زيد فقال : اسمه عبد الله بن القاسم يقال له كورين". اهـ

قلت : قطعت جهيزة قول كل خطيب ؛ فقد سمى الأئمة المبهمين ؛ فأبو عبيدة هذا اسمه عبد الله بن القاسم وهو غير أبي عبيدة الإباضي ؛ فالأول سني صدوق روى له الترمذي حديث عبد الرحمن بن سمرة قال : جاء عثمان بن عفان بألف دينار في ثوبه حين جهز النبي صلى الله عليه وسلم جيش العسرة فصبّها في حجر النبي صلى الله عليه وسلم، فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقلبها بيده ويقول : "ما ضر ابن عفان ما عمل بعد اليوم" مرارا. وقال : حسن غريب من هذا الوجه.

ثم قال (العلل 3/12) : "سألت يحيى قلت : معتمر عن أبي عبيدة عن عمارة بن حيان عن جابر بن زيد، من هذا عمارة بن حيان ؟ قال رجل روى عنه أبو عبيدة هذا من أصحاب جابر بن زيد، [قال عبد الله] وقد حدث أبو عبيدة عن صالح الدهان، سمعت يحيى يقول : أبو عبيدة لم يسمع من جابر بن زيد [بل] عن رجل عنه".

قلت : على فرض أنهما واحدا فهذه علّة قاصمة وهي الانقطاع ؛ وبالله التوفيق.


__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 30-11-09, 11:15 AM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,498
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

بارك الله فيكم أبي عكرمة وخزانة الأدب وأبي عبد الرحمن

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عكرمة مشاهدة المشاركة
وإذا عدنا إلى رواية الدروي عن ابن معين في شأن رواية أبي هلال حيث يروي أن عزرة الكوفي دخل على جابر بن زيد على فراش الموت وقد احتضر فذكر له الإباضية فأجاب جابر بأنه يبرأ منهم فيها ملاحظات :
قد رواه ابن سعد من خمسة طرق موصولا

__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 30-11-09, 04:22 PM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

النصوص التي أوردها أخونا الكريم إبراهيم من كتاب العلل وغيره تدل بوضوح على بطلان تفسير جهالة الناس بالكتاب بالعداء للإباضية!
فهاهم العلماء يذكرون ثلاثة أجيال من الرواة عن جابر بن زيد!
ولم تُقطع رؤوس الرواة عنه، ولا رؤوس الذين ذكروا أسماءهم!
__________________
أستاذ جامعي (سابق)
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 03-12-09, 12:43 AM
أبو عكرمة أبو عكرمة غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
المشاركات: 30
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خزانة الأدب مشاهدة المشاركة
النصوص التي أوردها أخونا الكريم إبراهيم من كتاب العلل وغيره تدل بوضوح على بطلان تفسير جهالة الناس بالكتاب بالعداء للإباضية!
فهاهم العلماء يذكرون ثلاثة أجيال من الرواة عن جابر بن زيد!
ولم تُقطع رؤوس الرواة عنه، ولا رؤوس الذين ذكروا أسماءهم!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا كل عام والجميع بخير وبعد :

لا ادري في الحقيقة أخي ما الذي تريد ان تصل إليه ؟!!

بيد انك قت في مشاركة سابقة لك ما يلي :
اقتباس:


فلا يبقى إلا التفسير البديهي، وهو أن الناس لم يسمعوا به إلى القرن الحادي عشر (كما تقول)

فلو قال الإباضية: الكتاب كان روايات متفرقة فجمعها الورجلاني وسماها بهذا الاسم، ولم يكن موجوداً قبل عصره، لاندفع الإشكال!
وقد علقت اكتشافك هذا !! او ما تسميه بجمع الوارجلاني لروايات متفرقة علقته ..بأسباب عدم ظهور مسند الإمام الربيع بين مذاهب اهل السنة

بالله عليك ..الوارجلاني عتش في القرن السادس الهجري ومات عام 570 هجرية ..فيكون ترتيب مسند الإمام الربيع في القرن السادس الهحري
فأين هم أهل السنة عن هذا المؤلف طوال 8 قرون حتى ذكره جمال الدين القاسمي ؟؟!!

إذا كنت أخي مصرا على عدم قبول فكرة أن مذاهب أهل السنة تنظر بنظرة سوء على الإباضية فتأكد بنفسك من مؤلفات القدامى ومؤلفات المعاصرين ولا تذهب بعيدا فقط ابحث في الشبكة عن مؤلفات السلفية في الإباضية وانظر ....!!
ثم ابحث بعد ذلك في الكتب الفقهية لمذاهب أهل السنة ...منذ القدم ..وأظهر لي منها ما كتبوه عن الآراء الفقهية للمذهب الإباضية في مختلف فروع الشريعة إن كان أهل السنة لم يتجاهلوا فعلا شعوريا أو بلا شعور المذهب الإباضي فقها وعقيدة

الآن هاهم علماء السلفية المعاصرون وما أكثرهم أين هم عن الكتب الفقهية العقدية الإباضية حتى كتبوا عنهم كل شؤم ؟
الكتاب الآن تحصل عليه في الشبكة بسهولة وفي المعارض الدولية والمحلية وفي المكتبات العامة والخاصة ..ولكنك رغم ذلك لا تجد للسلفية في كتبهم آراء للإباضية الإ فيما ندر وغن حصل كان للتندر أو لذكر مثالبهم !!


أخي قد يحص التجاهل بشعور وبدون شعور

مثلا هناك قطيعة كبرى بين الإباضية والشيعة ..لذلك لا تجد ذكرا الإ فيما ندر لكتب الشيعة وآراءهم الفقهية في الكتب الإباضية ..نعم يذكرون آراءهم العقدية لكن فيما ورثوه من معارف في قضايا افتراق المسلمين ..ثم لا يعرفون التفاصيل العقدية للشيعة
وأزعم أن هذا ذات الشيء عند الشيعة بالنسبة للإباضية
انظر كيف وصلت القطيعة بشعور او بدون شعور ...؟

وقد نبهت عليك بمقالة ابن النديم حينما اعترف مصرحا بان كتب الخوارج لا يعلم عنها الإ القليل لأن الناس تنعتهم بالمكاره !!

هناك أسباب أخرى نعم
وهي كطرق الكتمان عند الإباضية ..المواقع الجغرافية النائية للإباضية ..نظرة الإباضية أنفسهم لغيرهم سواء من خلال العقيدة أو الفقه ..اعتداد كل فرقة بما عندها من تآليف ...وغيرها


وأدلك بدليل لقد ذكر اخونا ابراهيم الجزائري رواة عن جابر بن زيد كما في كتب التراجم

لكن هؤلاء اخطاؤا وخلطوا بين الرواة \
بين أبي عبيدة مسلم بن أبي كريمة وبين أبي عبيدة عبدالله بن القاسم

الاول تلميذ جابر بن زيد والثاني تتلمذ لتلامذة جابر من ضمنهم أبي عبيدة الكبير مسلم بن أبي كريمة وصالح الدهان

يقول الدرجيني :
أبو عبيدة مسلم
منهم أبو عبيده مسلم بن أبي كريمة رحمه الله كبير تلامذة جابر وممن حسنت اخبارة والمخابر, تعلم العلوم وعلمها, ورتب الأحاديث واحكمها وحافظ في خفية على الدين حتى ظهر على يد الخمسة الميامين, حسب ما تقدم من ذكر دراستهم وحملهم العلوم وما شفى الله وبهم من الكلوم, وكان عالما مع الزهد في الدنيا والتواضع مع نيل الدرجات العليا, والاعتراف بضيق الباع على ما عليه من الاتساع.

وقال عن الآخر :


أبو عبيدة عبدالله بن القاسم
ومنهم أبو عبيدة عبدالله بن القاسم رحمه الله أحد فضلاء من أقام بالأمصار, وفقهاء تلك الإعصار, والمستعين على أقام الدين من أولئك الأنصار, لا مقصر أن بدا من أحد الاقصار وكان ممن طبع على القصد والاقتصار,


وساتيكم بالتفاصيل ..إن شاء الله تعالى
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 03-12-09, 01:32 AM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

أيها الأخ الفاضل
أخبرتك بالشيء الذي أردتُ أن أصل إليه:
زعموا أن المسند مجهول الاسم والوجود عند علماء السنة
فأرادت أن أتأكد من ذلك
وقد تأكدتُ الآن!

أما التفسير بالكتمان فقد ذكرتَه من أول مشاركة، وهو مرفوض عندي البتة!
أولاً لأن الإباضية ليسوا أهل كتمان،
وثانياً لأن الكتمان لا يصل إلى هذا الحد غير المعقول (في نظري)
الإسماعيلية والنصيرية والدروز والقرامطة يكتمون أسرارهم وكتبهم، ومع ذلك فنحن نعرف أسماءها وأطرافاً منها منذ القرون الأولى
وثالثاً لأن مسند الربيع ليس مما يكتم أصلاً
ورابعاً لأن النصوص أعلاه تؤكد أن علماءنا عرفوا جابر بن زيد والرواة عنه، ولو سمعوا بالربيع ومسنده لذكروهما.
فالخلاف ليس بالصورة القاتمة التي ترسمونها

وأما قولك (مذاهب أهل السنة تنظر بنظرة سوء على الإباضية) فهذا موضوع آخر!
الكلام على الجهالة المطلقة بمسند الربيع، ولا علاقة بين الأمرين
ولا أدري ما الذي يمنع البخاري ومسلم وأحمد بن حنبل وغيرهم علماء الحديث الكبار من ذكر الربيع ومسنده لو سمعوا به!
ولو للتحذير منه!
وما مصلحتهم في اضطهاد الكتاب!
وما سلطتهم؟!
ولم منعوا الناس من معرفة الربيع ومسنده، فضلاً عن مجرد ذكرهما، لمنعوهم من كتب ابن الرواندي الملحد!

وأما الدولة العباسية فهي خارج الصورة 100% لأنها لم تكن تضطهد العلم!
ولم يكن هناك (رقيب مطبوعات)!
هذا النفس الزكية، ثار على الدولة العباسية وحاربها ومات بسيوفها، ومع ذلك يقول فيه ابن حجر في التهذيب ( روى عن أبيه , وأبي الزناد , ونافع مولى ابن عمر). وزاد ابن كثير في البداية (عن الأعرج , وعن أبي هريرة , في كيفية الهوي إلى السجود , وحدث عنه جماعة) .
يروون عنه بلا حرج!
ويذكرون اسمه بلا حرج!

فإن كان لديك تفسير غير الاضطهاد المُحْوِج إلى كتمان وجود الكتاب فأفدنا بارك الله فيك
وإلا فقد عرفنا تفسيركم، وهو غير مقنع لنا، والتكرار من الطرفين لا يقدم ولا يؤخر، والأمر كما قال الشعر:
نحن بما عندنا وأنت بما * عندك راضٍ والرأي مختلفُ
__________________
أستاذ جامعي (سابق)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:45 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.