ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 09-03-04, 06:45 AM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته

أما بعد فقد كان في مساء أمس الأحد المجلس الرابع من مجالس شرح ألفية السيوطي للشيخ طارق عوض الله ...
و منّ الله تعالى عليّ أن قابلت أخانا ( أحمد الأزهري ) ،، و هو أخ طيب و رقيق و سمح الوجه تستبشر إذا رأيته .. ثم هو طالب في الجامعة الأمريكية المفتوحة و يدرس العلوم الشرعية بها .. أسأل الله تعالى أن يوفقه و يسدده .. آمين
و لم أوفق لمقابلة الأخ ( محمد بن يوسف ) و لعله جاء و لم يعرفني .. أرجو من الله تعالى مقابلته في المجلس القادم بإذن الله تعالى ...
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
شرح الشيخ هذه المرة الكلام حول أصح الاسانيد و ما قيل فيها .. فشمل الأبيات من قوله :
و الوقف بالحكم لمتن أو سند ،،،،، بأنه أصح مطلقا أسد

إلى قوله :
و غير ذاك من تراجم تعد ،،،،، ضمنتها شرحي عنها لا تعد

و إليكم بعض الفوائد المقيدة من الدرس ، و أرجو من الإخوة الذين يحضرون الدرس أن يصححوا أي خطأ يقع مني من حيث فهم كلام الشيخ :

9 ـ انتقض البعض على السيوطي قوله في الألفية : و الوقف بالحكم لمتن أو سند ... فكلمة ( متن ) لا داعي لها لأنه ليس من يصف متن من المتون بأنه أصح مطلقا بل الكلام في الأسانيد ...
و أجاب ابن حجر عن ذلك بأنه أ أي الحكم على المتن بذلك ـ تبع للسند ، فإن وصفنا سندا من الأسانيد بأنه أصح مطلقا فنعدي هذا الحكم إلى المتن و نقول بأن متنه هذا السند يكون أصح المتون لأن سنده أصح الأسانيد

ثم قال الشيخ طارق : و هناك وجه آخر يمكن أن نقوله ... و هو أن الحكم بذلك على متن من المتون موجود فعلا و لكن ذلك مقيد بباب من الأبواب ،،،
فيكون وصف الأصحية لهذا المتن مقيد بالباب .. فنقول مثلا / هذا الحديث هو أصح شيء في هذا الباب ...
و الترمذي و العقيلي في كتابه ( الضعفاء ) يبينا أصح ما في الباب .. و كذلك يفعل البيهقي في السنن و غيرها من الكتب .. و نجد هذا الأمر أيضا في كلام أحمد بن حنبل و البخاري و غيرهما من الأئمة ..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
10 ـ يقول الشيخ طارق ما معناه : العلماء الذين أطلقوا أصح الأسانيد هم أطلقوا و ما أرادوا إلا التقييد في الحقيقة ... و ابن حجر أرجأ هذا الخلاف ـ أي الذي هو في تحقيق أصح الأسانيد ـ إلى أن كل إمام يذكر و يرجح أصح أسانيد أهل بلده .. فهو يقصد التقييد بأهل بلده لا الإطلاق
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
11 ـ صحيح أننا لا نحكم لإسناد بعينه أنه أصح الأسانيد بإطلاق ، إلا أننا نقول : إن كل الأسانيد التي قيل فيها إنها أصح الأسانيد ، هي أصح الأسانيد في الجملة ، فهي من حيث جمعها و جملتها إن ضممناها إلى بعضها البعض تكون أصح الأسانيد ، و تكون أرجح من غيرها ... و هذا قد قاله ابن حجر
ثم بعد ذلك فهناك تفاضل داخلي بين هذه الأسانيد التي قيل فيها هذا الكلام
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
12ـ أحمد بن حنبل لم يرو عن الشافعي فيما يقال إلا ثلاثة أحاديث ...
و قد جمعها أحمد في إسناد واحد في مسنده فصار حديثا واحدا ، إلا أن البعض يرويه مفرقا فيكون ثلاثة أحاديث
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
13 ـ فائدة لطيفة و مهمة جدا :
يقرأ الشيخ من آداب الراوي للبغدادي بعد الانتهاء من الألفية فقرأ حديثا لم أذكره ـ و لعل أخانا أحمد الأزهري يذكّرنا به ـ ،،، فقال أحد الجلوس : و ما حكم هذا الحديث ؟
فقال الشيخ مبتسما : لو سكت عن حديث فهو حسن .. فأنا في ذلك كأبي داود
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
14 ـ سألت الشيخ // قرأت في كتاب ( الوازنة ) للشيخ حمزة الملليباري نقولات عن كثير من العلماء حول تقديم أحكام و تعليلات المتقدمين و عدم نقاشهم فيها لأنهم توفر لهم ما لا يمكن أبدا توفره لنا من إدراك العلل .. فهم من عاصروا الرواية و رأوا الرواة بأعينهم .. إلخ
فقلت له : إن ممن نقل عنهم ذلك الإمام ابن حجر .. و مع ذلك فابن حجر من المتأخرين الذي يأخذون بظواهر الأسانيد و يحكمون على أساسها .. فكيف الجمع ؟

فدهش الشيخ جدا و قال : لا .. لا .. ابن حجر ليس على هذه الطريقة من الأخذ بظواهر الأسانيد دون النظر في أحكام المتقدمين ،،، ( يعني عايز تقول إن ابن حجر ينظر في إسناد ظاهره الصحة فيحكم بالصحة لهذا الحديث و إن أنكره أحمد و ابن معين و القطان ... !!! )
لا .. فابن حجر على هذا من المتقدمين ..
و أما المقصودون فهم من مثلا إن تقل له .. هذا الحديث اجتمع المتقدمون على تضعيفه .. و أنكروه .. فيقول لك : و لكن إسناده صحيح و لا وجه لتضعيفه ..
فهؤلاء هم المتأخرون الذين نقصدهم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
15 ـ الفرق بين المتقدمين و المتأخرين ليس في قواعد علوم الحديث ، فالقواعد ثابتة لا تتغير ، و إنما الفرق إنما هو في الملكة و الدربة و المران و الممارسة و الخبرة و كثرة التعامل مع هذا العلم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
16 ـ وجه الشيخ نصيحة : أي شخص يدرس متن أو نظم ، فعليه بحفظ هذا المتن أو النظم قبل الشرح ...
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

وأكرر نصيحتي للإخوة المصريين بحضور هذا الدرس ، فهو غزير بالمادة العلمية ، ووجوده في هذا التوقيت في مصر نعمة جليلة من الله تعالى ،، حيث لا يخفى الحال على أي أخ مصري من إيقاف الدروس و تعطيلها ... حتى أنني والله قلق من طروء أي أمر فجأة من هؤلاء فيتعطل الدرس و تضيع فرصة قراءة و دراسة هذه الألفية
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 09-03-04, 12:12 PM
عبد الرحمن بن مهدي عبد الرحمن بن مهدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-04
المشاركات: 5
افتراضي

أخي محمد رشيد

السلام عليكم

جزاك الله خير الجزاء .. فقد استفدت كثيرا من (خارطة الطريق) التي وصفتها للمغتربين أمثالي .. وقد دلني المولى عز وجل أن وصلت قبل الموعد .

دعني أخمن من أنت فيمن رأيت ، فهل كنت الشخص الذي كان يمسك الأليفة من الكتاب الأصفر .. وقال للشيخ طارق حين استشكل عليه أمر كلمة في أدب الراوي وقلت له ( ليَشتَهِرُك ) .

مرة أخرى جزاك الله خيرا .
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 09-03-04, 12:44 PM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي

ما شاء الله

نعم أخي قد أصبت ..

و أقابلك في المجلس القادم إن شاء الله تعالى

ما جنسيتك ؟
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 13-03-04, 08:25 AM
أحمد الأزهري أحمد الأزهري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-03
المشاركات: 187
افتراضي

جزاك الله خيراً أخي محمد وبارك الله فيك ولك
وأنا سعيد جداً بمقابلتك والتعرف عليك..
صراحةً، لا أتذكر الحديث.. والله المستعان.. لكن ربما أطلع عليه قريباً
إن شاء الله أراك الأحد المقبل
والسلام عليكم
__________________
الواثق بالله / أحمد بن حسين الأزهري
للتواصل: alazhary@islamway.net
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 13-03-04, 10:51 AM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي

أذكر إخواني المقيمين بمصر
أن درس الشيخ طارق يوم الأحد بعد صلاة العشاء مباشرة ...
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 15-03-04, 09:38 AM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي

يوم الأحد 23 محرم
الموافق 14 مارس 2004

كان المجلس الخامس من مجالس شرح ألفية السيوطي في الحديث .....
ــــــــــــــــــــــــــــــ
استدراك : الحديث الذي حسنه الشيخ بالسكوت عنه ... و الذي ذكره في المجلس الماضي

قال الخطيب / أنا القاضي أبو عمر الهاشمي ، نا محمد بن أحمد اللؤلؤي ، نا أبو داود ، نا النفيلي ، نا زهير ، نا أبو إسحاق ، عن أبي الأحوص
عن أبيه ، قال : أتيت النبي ـ صلى الله عليه و سلم ـ في ثوب دون ، فقال : (( ألك مال )) ؟
قال : نعم
قال : (( من أي المال )) ؟
قال : قد أتاني الله من الإبل و الغنم و الخيل و الرقيق
قال : (( فإذا أتاك الله مالا فير أثر نعمة الله عليك و كرامته )) .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و أرجو من الإخوة الذين يحضرون تصحيح أي ما يرونه من سوء فهمي أو سمعي ،،
17 ـ حول قول السيوطي :
أول جامع الحديث و الأثر ،،،،، ابن شهاب آمر له عمر

قال الشيخ / في رواية بالفتح .. آمرا
ــــــــــــــــ

18 ـ إسناد عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده ... ليس هو إسناد كبقية الأسانيد تتشعب عليه الأحاديث المتعددة الروايات و الأماكن ،، و إنما هو إسناد لكتاب يروى بسند واحد هو ذاك السند
ــــــــــــــــــــ

19 ـ حول قول السيوطي :
كابن جريج و هشيم مالك ،،،،، و معمر و ولد المبارك

الصواب في ابن جريج أنه / عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج

و ليس ابن جريج مباشرة
أقول ـ محمد رشيد ـ : وهذا التصحيح في هامش شرح محيي الدين عبد الحميد
ـــــــــــــــــــــــ

20ـ حول قول السيوطي :
و من يفضل مسلما فإنما ،،،، ترتيبه ووضعه قد أحكما

و في نسخة : و صنعه .. بدل : ووضعه
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

21 ـ ممن رجح المساواة في الصحة بين البخاري و مسلم .. القرطبي .. و الطوفي
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

22 ـ مما يرجح تصحيح البخاري على تصحيح مسلم أنه البخاري يروي عن أصحاب الطبقة الأولى من الحفاظ إذا أخرج لهم في الأصول ، و لا يخرج عن أصحاب الطبقة الثانية إلا في الشواهد و المتابعات ،،، و أما الإمام مسلم فيخرج عن الطبقة الثانية في الأصول ....
و المقصود من الطبقة الأولى و الثانية هي طبقة الحفظ أو درجة الحفظ و الإتقان لا الطبقية الزمانية أو العمرية ...
ـــــــــــــــــــــــــــــ

23 ـ نجد أن البخاري قد رجح على مسلم في الصحة من خلال كمال و توافر الشروط ـ أي شروط الحديث الصحيح الخمسة ـ .... و بيان ذلك كالتالي :
من حيث الاتصال : نجد البخاري يشترط ثبوت اللقي ، و لا يكتفي بمجرد المعاصرة

و من حيث العدالة و الضبط : فكما سبق ، فالبخاري يخرج عن أصحاب الطبقة الأولى في الأصول دون المتابعات و الشواهد .. بينما نجد مسلم يخرج لأصحاب الطبقة الثانية في الأصول

و من حيث الشذوذ و العلة : فنحن نجد أن ما انتقد على البخاري أقل مما انتقد على مسلم
ــــــــــــــــــــــــــ

24 ـ التبويبات في صحيح مسلم ليست هي من صنع الإمام مسلم ، بل هي من صنيع القاضي عياض أو الإمام النووي ...

ثم كرر الشيخ بعدها بقليل / بل هي من صنيع الإمام النووي و القاضي عياض ...

فقلت له : شيخنا .. ( أو ) .. أم ( و )

فقال : ( و ) .. فقد اشتركا فيه
ـــــــــــــــــــــــــــــ

25 ـ من عادة مسلم أنه يبتديء كتابه بأصح الأحاديث في الباب ، و أما ما يتلو ذلك فهو دونه في الصحة ..
و قد يكون أراد بذلك الإشارة إلى الخلاف في السند أو المتن ، فيشير إلى العلل التي قد يكون الحديث قد علل بها من أحد من العلماء ....
و هو وقد أشار بذلك في مقدمته على الصحيح
ــــــــــــــــــــــــــــ

26 ـ نحن نقول دائما و أبدا // الأحاديث التي انتقدت على البخاري و مسلم ، معظمها يكون جانب الصواب في صف البخاري و مسلم لا في صف منتقدهما ...
ــــــــــــــــــــــــــ

27 ـ لاحظت في مسلم أنه من عادته أنه إذا افتتح بابا جديدا يقول : حدثنا .. ثم يسوق الحديث كاملا ،،
ثم هو إن عطف أي يقول / و حدثنا .. فتكون كل هذه الأحاديث المعطوفة هي من أحاديث الباب المتقدم
و غالب هذه المعطوفات تكون عدة روايات لحديث واحد ،،، و ذلك إذا أراد مثلا أن يشير إلى اختلاف في ألفاظ الحديث و رواياته ...

و الله المستعان .... و قد ألغى الشيخ درسه اليوم مبكرا جدا .. و كان يظهر عليه الحزن .. و قال ما معناه : أعتذر لكم فإن لي ميعاد و اجتماع مع أناس .. فاسألوا الله لي كشف الكرب و أن ينجينا ...
ففهمنا طبعا
فلا تنسوا الشيخ من دعائكم بارك الله تعالى فيك
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 22-03-04, 03:00 AM
أحمد الأزهري أحمد الأزهري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-03
المشاركات: 187
افتراضي

كيف كان المجلس السادس؟
ما استطعت الحضور لأسباب طارئة
__________________
الواثق بالله / أحمد بن حسين الأزهري
للتواصل: alazhary@islamway.net
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 22-03-04, 08:53 AM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي

الليلة إن شاء الله أكتب ما كان ، لذهابي إلى العمل الآن
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 22-03-04, 12:47 PM
باهي باهي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-03-04
المشاركات: 17
Question السلام عليكم و رحمة الله

هل يمكنك يا أخ محمد رشيد إمتاعنا بإضافة قراءة الشيخ طارق حفظه الله تعالى للألفية , حتى نتمكن من حفظ الأبيات التى وصل إليها الشيخ فى شرحه

و جزاكم الله خيراً
__________________
...اللهم ارحم ضعفنا...
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 22-03-04, 11:47 PM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته

أما بعد ،،
فقد كان أمس الأحد 30 صفر
الموافق21 / 3 / 2004 درس الشيخ طارق بن عوض الله في شرح ألفية السيوطي ...
حيث بدأ من قول السيوطي :
و انتقدوا عليهما يسيرا ،،،، فكم نرى نحوهما نصيرا

إلى قوله :
و ربما يعرض للمفوق ما ،،،، يجعله مساويا أو قدما

فمجموع ما شرحه خمسة أبيات ... و قد أطال الشيخ حفظه الله هذه المرة و كأنه أراد تعويض المجلس الماضي ....

ـــــــــــــــــــــــــ
و قبل سرد الفوائد أود التنبيه على أمرين مهمين جدا الأول هو أنه لابد ـ لمن يقرأ الألفية أو يحفظها ـ من أن يبحث عن النسخ الموثوقة ، لأن التي كنت أحفظ منها هي نسخة ـ دار الفكر البيروتية ـ و حفظت منها للأسف على الأخطاء التي فيها ، فلما بدأت الشرح مع الشيخ اكتشفت هذه الأخطاء الفظيعة ، سواء من نسخة الشيخ التي هي شرح لمحيي الدين عبد الحميد و طبعتها مؤسسة الرسالة ، أو من شرح الترمسي على الألفية .. و هذا هو الأمر الثاني ،،
حيث أذكر أن الإخوة كانوا من قبل يتساءلون عن شرح لألفية السيوطي فذكروا أنه لا شروح لها إلا شرحا واحدا لا أذكره و أعتقد أنه لأحد الشناقطة ...
فقد وجدت شرح محمد محفوظ بن عبد الله الترمسي عليها
و اسمه ( منهج ذوي النظر )
و هومطبوع و متوفر بمطبعة مصطفى البابي الحلبي ، و هو غلاف واحد يبلغ سعره 8 أو 9 جنيهات ...
و مما قاله الترمسي في مقدمته لهذا الشرح : (( و جعلت جل مواده و مأخذه [ مقدمة ابن الصلاح و شرح النخبة ، و التدريب : في شرح التقريب ] و هو والعمدة فيها بيد أنه من مؤلفات صاحب الأبيات ، و هو أدرى بما فيها و لا سيما مع ذكره أنه جعله شرحا للتقريب خصوصا ، ثم لمقدمة ابن الصلاح و لسائر كتب الفن عموما . )) ص 3
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
28 ـ لا يهتم الفقهاء باعلل الغير قادحة التي لا تقدح في أصل صحة الحديث ، و ذلك لأن اهتمامهم فقط هو صحة الحديث و من ثم دلالته الفقهية ... و أما اختلاف الرواة و ما إلى ذلك فهذا من اهتمامات المحدثين .. لماذا ؟

لأن من العلوم التي يبحث فيها المحدث علم ( الجرح و التعديل )
و هو أوسع من باب التصحيح و التضعيف بالنسبة للمحدث ، فنجد المحدث يهتم جدا باشتباه الراوي بآخر و إن كانا ثقتين و اشتباههما لا يؤثر سلبا على صحة الحديث ، و لكن هذا يهتم به المحدثون جدا لأن فيه دقائق لهم يستعملونها في معرفة ضبط الراوي و مدى مخالفته الثقات و ما إلى ذلك ، و إن كان ذلك لا يقدح في أصل الصحة ،،،

و أيضا إضافة إلى ذلك فإن معرفة راوي الحديث من الصحابة يدلنا على معرفة مذهب الصحابي ،، و لا يمكننا ـ في هذا الموضع ـ أن نقول : كل الصحابة عدول فلا يضر اشتباههم ،،،
فتحرير الرواية مما يفيد في تحرير المسائل ،، و مثال ذلك أنه قد اشتهر عن أبي هريرة مثلا أنه لا يرى المسح على الخفين ، و اشتهر عنه ذلك و استفاض ،، فوجدنا حديثا في المسح يرويه أبو هريرة ... فهنا نقول / هذا خطأ ليس من رواية أبي هريرة لما اشتهر عن أبي هريرة من رؤيته عدم جواز المسح على الخفين .
ــــــــــــــــــــــــــــ

29 ـ بالنسبة للأحاديث التي انتقدت على البخاري و مسلم قام النووي و ابن حجر بالإجابة عنها ،،،
إلا أن ردود ابن حجر أقوى و أرجح من ردود النووي ...
و ذلك لأن النووي طريقته فقهية في التعقيب على الانتقادات
بخلاف ابن حجر ، و قد انتقد ابن حجر و العلائي على النووي في هذا الأمر ...
أقول ـ محمد رشيد ـ : ذكر الشيخ أمثلة واضحةهي مذكورة في النكت لابن حجر لا أطيل بكتابتها لضيق الوقت
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
30ـ حول الترتيب الذي اعتمده ابن الصلاح في مراتب الصحة ( ما اتفق هليه البخاري و مسلم ) ( ما انفرد به البخاري ) ( ما انفرد به مسلم ) ( ما كان على شرطهما ) ( ما كان على شرط البخاري ) ( ما كان على شرط مسلم ) ( ما كان على شرط غيرهما )

يقول : انتقد على ابن الصلاح هذا الترتيب ، لأن المتواتر مقدم على ما اتفق عليه البخاري و مسلم

و رد ابن حجر بأنه لا يوجد حديث يوصف بالتواتر و ليس له أصل في الصحيحين

و تعقب بكر أبو زيد ـ كما في التأصيل ـ على ابن حجر بأن هذا منقوض ،،
و مثاله حديث ( نضر الله امرءا سمع مقالتي فوعاها .... ) الحديث

يقول ـ طارق عوض الله ـ : و الشيخ بكر متعقب ـ بفتح القاف و تشديدها ـ في ذلك ، فالحديث المذكور غير متواتر و إن أدخله السيوطي في المتواترات ..
بل ذكره الحاكم النيسابوري في المشهورات .. فهو حديث مشهور لا متواتر ،،،
فإلى الآن لم نجد من تعقب ابن حجر تعقبا قويا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

31 ـ قد يسأل سائل / ما دام شرط البخاري أقوى من شرط مسلم فذكر شرط البخاري كاف في جعل الحديث في أعلى المراتب ، فما الذي يجعلنا نقدم ما انضم الضعيف إليه أقوى مما لم ينضم الضعيف إليه ؟ بمعنى أننا إن قلنا بأن نسبة صحة ما شرطه البخاري 80 % على سبيل المثال و كان نسبة ما شرطه مسلم 60 % فهل انضمام الـ 60 % يؤثر في الـ 80 % ... قطعا لا ..
فما وجه تقديم ما انضم إليه الأضعف ؟

نقول : إن الترجيح جاء من كثرة المصححين للحديث ، و ليس من جهة نفس الشرط ، فهو بكثرة الحاكمين بالصحة ، فما صححه عدد مقدم على ما صححه واحد .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

32 ـ حول قول السيوطي :
و ربما يعرض للمفوق ما ،،،، يجعله مساويا أو قدما

يقول الشيخ / ربما يحتف بالحديث من القرائن و هو في الأصل من المراتب النازلة كأن يكون تفرد به مسلم أو البخاري أو كان على شرط غيرهما .. فترفعه هذه القرينة ليساوي أو يفوق ما هو متقدم عليه أصلا ....

و مثاله / قوله صلى الله عليه و سلم من حديث ابن عمر (( لا يقبل الله صلاى بلا طهور و لا صدقة من غلول ))
هذا الحديث تفرد به مسلم
و قال فيه الترمذي : هذا أحسن ما في الباب

رغم وجود حديث متفق عليه من ديث أبي هريرة (( لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ ))

أقول ـ طارق عوض الله ـ : و إنما كان حديث ابن عمر أصح لأنه أشهر ، فقد رواه غير واحد عن ( سناك ) عن مسعد بن سعد عن ابن عمر ..
و إنما حديث أبي هريرة غريب يرويه عبد الرزاق عن معمر عن همام بن منبه عن أبي هريرة

و هنا سؤال : و لم لم يخرجه البخاري ؟
أقول ـ طارق عوض الله ـ : الحديثان عند البخاري صحيحان
و لكن البخاري اختار الحديث الأرجح في الدلالة الفقهية لأن هذا من منهجه رحمه الله .... هذا فهمي
ـ قاله طارق عوض الله ـ
و هنا انتهى الدرس
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

33 ـ أقول ـ محمد رشيد ـ : سئل الشيخ عن معنى تفرد البخاري أو مسلم ..

فقال الشيخ / هذا سؤال مهم ...
ليس معنى ما تفرد به البخاري اي لم يروه غير البخاري أبدا
و إنما تفرد به البخاري عن مسلم ،، أو مسلم عن البخاري ،، فهنا التفرد نسبي ، و ليس هو التفرد الاصطلاحي الذي سيأتي بيانه إن شاء الله تعالى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

34 ـ سئل الشيخ عن الصحيفة الصادقة ، و أن الأخ السائل قد تتبعها من الكتب الستة ، فجمعها من الكتب الستة ...

فقال الشيخ / منها الصحيح و منها الضعيف
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

35 ـ سئل عن أفضل طبعة لنكت ابن حجر ..
فقال : طبعة الشيخ المدخلي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

36 ـ سئل عن صحيحي ابن حبان و ابن خزيمة ...

فقال / فيهما أحاديث ضعيفة و معلة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و الحمد لله رب العالمين
و أعتذر لأخي و حبيب باهي عن عدم تمكني من فعل طلبه لضيق الوقت الشديد ، فضلا عن كوني لا أتابع تحصيل أشرطة الدرس ، بل أعتمد بالكلية على تحصيلي و كتابتي
أعتذر مرة أخرى
و اسأل أخانا الفاضل / أحمد الأزهري لعله يفعل ، أو أخانا عبد الحمن بن مهدي
و بارك الله تعالى فيك و زادك علما و شرفا و حرصا .. آمين
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
أين الأخ الأزهري السلفي
و الأخ عبد الرحمن مهدي
و الأخ محمد بن يوسف

و الله أنا أنتظرهم كل درس و لا أجد أحدا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:49 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.