ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 25-03-04, 10:57 PM
محمد بن يوسف محمد بن يوسف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-11-02
الدولة: مصر
المشاركات: 505
افتراضي

أخي الحبيب (محمد)
جزاك الله خيرًا، ورفع قدرك.
للرفع والفائدة.
__________________
ألم يأنِ للذين عرفوا الطريق أن يسلكوه؟!
قال شيخ الإسلام (ابن تيمية) -رحمه الله تعالى-: "فإنه -سبحانه وتعالى- بتر شانئ رسوله من كل خير؛ فيبتر ذكره وأهله وماله فيخسر ذلك في الآخرة، ويبتر حياته فلا ينتفع بها، ولا يتزود فيها صالحًا لمعاده، ويبتر قلبه فلا يَعِي الخير، ولا يؤهله لمعرفته ومحبته، والإيمان برسله‏.‏ ويبتر أعماله فلا يستعمله في طاعة، ويبتره من الأنصار فلا يجد له ناصرًا، ولا عونًا،.‏ ويبتره من جميع القُرب والأعمال الصالحة، فلا يذوق لها طعمًا، ولا يجد لها حلاوة -وإن باشرها بظاهره- فقلبه شارد عنها‏.‏ وهذا جزاء من شنأ بعض ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم، ورده لأجل هواه، أو متبوعه، أو شيخه، أو أميره، أو كبيره‏.‏ كمن شنأ آيات الصفات وأحاديث الصفات وتأولها على غير مراد الله ورسوله منها، أو حملها على ما يوافق مذهبه، ومذهب طائفته، أو تمني ألا تكون آيات الصفات أنزلت، ولا أحاديث الصفات قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم‏" اهـ من تفسيره لسورة "الكوثر" -في "مجموع فتاواه"-.
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 25-03-04, 11:30 PM
الأزهري السلفي الأزهري السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-07-02
المشاركات: 1,845
افتراضي

الحمد لله وحده ...
جزاك الله خيرا
حديث مسلم
( لا يقبل الله صلاة بغير طهور ولا صدقة من غلول )
يرويه ( مصعب )بن سعد عنه ( سِماك ) بن حرب

.....
فقط لأن أخي أبا يوسف يكتب بسرعة.
__________________
أكتب بهذا المعرف فقط، وأكتب به على (أهل الحديث)، و(الألوكة)، و (أنا المسلم) فقط.
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 29-03-04, 10:31 AM
أحمد الأزهري أحمد الأزهري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-03
المشاركات: 187
افتراضي

أخي الكريم، مجلس أمس الأحد كان ممتع جداً ولله الحمد، وتناول الشيخ شرح قول السيوطي رحمه الله: وشرط ذينِ كونُ ذا الإسنادِ ::: لديهما بالجمعٍ والإفرادِ. ونحن في انتظار أخونا محمد رشيد ليتحفنا بالفوائد.
__________________
الواثق بالله / أحمد بن حسين الأزهري
للتواصل: alazhary@islamway.net
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 30-03-04, 10:48 AM
باهي باهي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-03-04
المشاركات: 17
افتراضي

أين يباع كتاب فضيلة الشيخ طارق ابن عوض الله الموسوم ب طليعة فقه الإسناد مع العلم ان الكتاب يباع في الإمارات فقط...
__________________
...اللهم ارحم ضعفنا...
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 30-03-04, 01:29 PM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي

الشيخ نفسه سئل في آخر المجلس عن الكتاب فقال / المؤلف آخر من يعلم
و قال / أنا جائتني نسخة من الإمارات

وواضح أنه لا يعرف شيئا أكثر من ذلك
هذا ما أذكره و عندي شك فيه
و لعل الأخ أحمد الأزهري
أو الأخ محمد يوسف
يخبروا بما سمعوه في ذلك ، حيث إني لا أذكر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و بالمناسبة للفوائد سأضعها الليلة إن شاء الله تعالى ، لأن الجهاز عندي يعمل حاليا على رامات ( 24 ) !!!!!
فهو لا يعمل تقريبا
و لكن هذا مؤقت و سيأتي أخي بالرامات الليلة إن شاء الله تعالى
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 30-03-04, 05:35 PM
باهي باهي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-03-04
المشاركات: 17
افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله.....

الأخ الفاضل محمد رشيد زاده الله فقهاً..

أنا يا أخي كنت موجود في الدرس الماضي و ما ذكرته أنت صحيحاً...

و أنا اسأل عن المكتبة التي تصدره في الإمارات لأن هناك من سيتفضل و يحضره لي من هناك إن شاء الله تعالى..

فإن كنت ممن يتصلون بالشيخ فاسأله إن تكرمت , فأنا لم أحصل على رقم الهاتف الخاص بالشيخ بعد.

و جزاكم الله خيرا.
__________________
...اللهم ارحم ضعفنا...
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 30-03-04, 09:25 PM
محمد بن يوسف محمد بن يوسف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-11-02
الدولة: مصر
المشاركات: 505
افتراضي الكتاب من مطبوعات دار المحجة بأبي ظبي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
أخي (باهي) -وفقه الله-
أما اسم ناشر كتاب «طليعة فقه الإسناد» فهو: دار المحجة للنشر والتوزيع بأبي ظبي. واسم الكتاب كاملاً: «طليعة فقه الإسناد وكشف حقيقة المعترض على الأئمة النقاد، وصيانة الحديث وأهله من تعدي محمود سعيد وجهله، ومعهما: ردع الجاني المتعدي على الألباني».
وهي نفس الدار التي طبعت كتاب «تنبيه الهاجد إلى ما وقع من النظر في كتب الأماجد»/ لفضيلة الشيخ (أبي إسحاق الحويني) -حفظه الله تعالى وشفاه-. فلو كان عندك الكتاب الأخير -وهو متوفر في مصر في مكتبة "ابن تيمية" وغيرها- يمكنك أن تأخذ منه عنوان "دار المحجة" كاملاً.

وأعتذر لأخي (محمد رشيد) -حفظه الله- عن التقدم بين يديه للإجابة عن هذا السؤال؛ فقد أحببتُ أن أكون دالاًّ على الخير ليكون لي مثل أجر فاعله (وجه مبتسم).
والكتاب قد تأخر صدوره جدًّا؛ فقد سألتُ عنه الشيخ (طارق) -حفظه الله- في معرض الكتاب قبل السابق؛ فأخبرني بما يفيد أنه ربما يكون قد طُبِع وشُحِنَ إلى مصر!
----------------------------------------
أخي الحبيب (محمد رشيد) -وفقه الله-
بالنسبة لما شككتَ فيه فهو كما قلتَ؛ فقد قال الشيخ ما قلتَه.
---------------------------------------
وفقنا الله جميعًا لمرضاته.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
__________________
ألم يأنِ للذين عرفوا الطريق أن يسلكوه؟!
قال شيخ الإسلام (ابن تيمية) -رحمه الله تعالى-: "فإنه -سبحانه وتعالى- بتر شانئ رسوله من كل خير؛ فيبتر ذكره وأهله وماله فيخسر ذلك في الآخرة، ويبتر حياته فلا ينتفع بها، ولا يتزود فيها صالحًا لمعاده، ويبتر قلبه فلا يَعِي الخير، ولا يؤهله لمعرفته ومحبته، والإيمان برسله‏.‏ ويبتر أعماله فلا يستعمله في طاعة، ويبتره من الأنصار فلا يجد له ناصرًا، ولا عونًا،.‏ ويبتره من جميع القُرب والأعمال الصالحة، فلا يذوق لها طعمًا، ولا يجد لها حلاوة -وإن باشرها بظاهره- فقلبه شارد عنها‏.‏ وهذا جزاء من شنأ بعض ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم، ورده لأجل هواه، أو متبوعه، أو شيخه، أو أميره، أو كبيره‏.‏ كمن شنأ آيات الصفات وأحاديث الصفات وتأولها على غير مراد الله ورسوله منها، أو حملها على ما يوافق مذهبه، ومذهب طائفته، أو تمني ألا تكون آيات الصفات أنزلت، ولا أحاديث الصفات قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم‏" اهـ من تفسيره لسورة "الكوثر" -في "مجموع فتاواه"-.
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 30-03-04, 09:52 PM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته

أما بعد ،،

فقد كان أمس الأحد
السابع من شهر صفر 1425 هجرية
الموافق 28 / 2 / 2004 م
هو المجلس السابع من مجالس شرح ألفية الحديث للشيخ / طارق بن عوض الله ـ حفظه الله تعالى ـ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و قبل سرد الفوائد أذكر للإخوة أنني قابلت أخانا الطيب / محمد بن يوسف الصعيدي
و ألفيته أخا رقيق القلب و الجسد حتى لأنا و الله أنعامل معه برفق و أنا غليظ القلب و الجسد
ألفيته والله أخا طيبا جدا جدا ـ أحسبه كذلك و لا أزكيه على الله تعالى ـ
نحيف الجسد جدا
هادئ الطباع
بشوش الوجه
مأمون الجانب / و هذا الأخير يندر أن تجده في كثير من الناس حتى و إن انتسبوا إلى الالتزام أو التدين

فهنيئا لي بالفوز بصحبته
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
كان الدرس هذه المرة دسما جدا و غزيرا من الناحية العلمية ، و كان كله يدور حول الصحيحين و شرطهما
و الخلاف في تحديد شرطهما
و المستدرك عليهما بكونه على شرطهما
و مدى صحة ذلك الاستدراك من فساده
رغم كون المشروح كان بيتا واحدا ... هو قول الناظم :

و شرط ذين كون ذا الإسناد ***** لديهما بالجمع و الإفراد

فالحمد لله تعالى أظن أني لم أترك فائدة مهمة إلا دونتها ، و هي قريبة جدا من لفظ الشيخ ، و بعضها ـ إن لم يكن الغالب ـ هو بلفظ الشيخ ،،،،

و هاهو الأخ ( باهي ) قد ذكر أنه كان حاضرا في المجلس ـ و هذا يحسب عليه أن لم يعرفنا بنفسه ـ

فعندي الآن الأخ / أحمد الأزهري
و الأخ / محمد بن يوسف
و الأخ / باهي
و الأخ / عبد الرحمن بن يحيى

من وجد منهم أني أخطأت في تحرير المعلومة أو فهمها فليستدرك و لينبه ،،، خاصة و أن الحديث ليس من شغلي في الأصل فاحتمال الخطأ في حقي أكبر ،،، و قد طلبت ذلك مشافهة من الأخوين / ابن يوسف و الأزهري

و جزاكم الله تعالى خير الجزاء
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

37ـ حتى نقول بكون الحديث المستدرك على الصحيحين بأنه على شرطهما فلابد من اجتماع الراوي و شيخه في الكتاب الذي حكمنا أنه على شرطهما
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

38ـ نحن لم نعرف شرطي البخاري و مسلم نصا منهما ، فلم ينصا على ذلك ، و إنما هو الاستقراء و التدبر و الدراسة للكتابين ،،
فبالاستقراء و التدبر استقرأنا و استخرجنا هذه الشروط
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

39 ـ في الحقيقة فإنه من حيث الإجمال فإن شرط البخاري و مسلم كلاهما الشرط المتفق عليه في الحديث الصحيح
و لذلك فإن ابن الصلاح في مقدمة كتابه ( صيانة صحيح مسلم ) ذكر تعريف الحديث الصحيح .. ثم قال : وهذا هو شرط الصحيحين ،،،

لماذا إذا التخصيص ؟ !
أي تخصيص البخاري و مسلم بشروط خاصة بهما ؟

الجواب : هذا حكم إجمالي ،،، و أما إن أردنا أن نقول / هو على شرط البخاري أو مسلم ، فإن العلماء لا يطلقون ذلك إلا في معرض الاستدراك على الصحيحين
فصار قول المحدثين : هو على شرط البخاري ،،، أو مسلم
كأنهم يقولون : كان ينبغي أن يخرجه البخاري ،،، أو كان ينبغي أن يخرجه مسلم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

40 ـ هذه الفائدة مهمة جدا //
بعضهم لا يشترط في الاستدراك على الصحيحين أن يكون عين الراوي قد أخرج له البخاري أو مسلم في كتابيهما ،، بل يكتفي في الاستدراك بأن يكون الراوي الذي يستدرك به على الصحيحين يماثل من أخرج له البخاري أو مسلم في صحيحيهما
كالدارقطني
فهو لا يشترط العينية ،، بل يكتفي بالمثلية
إلا أنه زاد أن مسلما لا يجتنب الأحاديث المعلولة

و لذلك نجد في استدراكاته أحاديث تعمد البخاري و مسلم تركها و دم إدخالها في الصحيح لكونها معلولة حتى و إن كان رجالها ممن خرجا له في الصحيحين

و مثاله حديث أبي هريرة مرفوعا (( لا أدري الحدود أكفارة لأهلها أم لا ))
فهذا الحديث أعله البخاري نفسه في التاريخ الكبير بالإرسال
ثم هو معلل أيضا في متنه بمعارضته لما هو أقوى منه
ففي الصحيح من حديث عبادة بن الصامت أن الحدود كفارات لأهلها .....
فلا يلزمه بما سبقه هو إلى إعلاله و إنكاره

و مثاله في مسلم
حديث أيمن بن نادم عن أبي الزبير عن جابر في التشهد أنه وصف التشهد فقال : بسم الله و بالله ،،، ثم ذكر صيغة التشهد
فالعلماء أنكروا هذا الحديث على أيمن بن نادم للخطأ في الإسناد و المتن
فمن جهة الإسناد أنه من رواية أبي الزبير عن ابن عباس
و من جهة المتن أن حديث ابن عباس ليس فيه البسملة

حتى أن الدارقطني قال في أيمن بن نادم // لو لم يكن إلا حديث التشهد لكفى
فهو مطعون في حفظه و روايته بسبب هذا الحديث
و أيضا مسلم في كتاب التمييز أنكره جدا

ثم الحاكم ـ على شرطه ـ لم يلتزم ما اشترطه على نفسه
بل أخرج للضعفاء في المستدرك
و بعض هؤلاء الضعفاء قد ذكرهم هو نفسه في كتابه ( الضعفاء ) كعبد الرحمن بن زيد بن أسلم ، و قد ذكر أنهم لا يجوز الاحتجاج بأخبارهم
ثم هو يخرج لهؤلاء الضعفاء أو لبعضهم في المستدرك
كعبد الرحمن بن زيد بن أسلم المتفرد بحديث التوسل (( لولاك ما خلقت الأفلاك ))

و هذا الأمر شدد عليه فيه شيخ الإسلام ابن تيمية في ( الرد على الأخنائي ) و ابن حجر في النكت على ابن الصلاح ،،،،،،،،،،،

و هنا لنا وقفة //
أحيانا يقول الحاكم : و لولا أن فيه فلان لقلت هو على شرط البخاري أو مسلم

و من هنا رد ( العراقي ) على ( الذهبي ) و ( ابن دقيق العيد ) بأنهما لم يفهما مراد الحاكم ، و أن مراد الحاكم أنه يشترط أن يكون عين الراوي قد أخرجا له في الصحيحين
ثم انتصر ابن حجر للذهبي في شرط الحاكم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

41 ـ اتفق أهل العلم على أن البخاري و مسلم لا يخرجان إلا ما هو سالم عندهما من العلة
و عليه فلابد من السلامة م العلة ليصح إلزامهما
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

42ـ الكلام في شرطي البخاري و مسلم إنما هو في الأصول دون المتابعات و الشواهد ، فالحاكم أحيانا يستدرك بما هو في الشواهد

و الأعجب ... أنه ألف كتاب ( المدخل إلى الصحيح ) قام فيه بتمييز رجال الصحيحين ،، و هل هو ممن أخرجا له في الأصول أو في الشواهد .. وهكذا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

43 ـ يحدث قرن في أحاديث الصحيحين ، فيقون البخاري أو مسلم الراوي براو آخر ،، فيقول مثلا : حدثنا فلان و فلان .. داخل الإسناد
و نقول : إن البخاري و مسلما اضطرا إلى ذلك لسماعهم الحديث هكذا على هذه الصورة ،، و إنما العمدة على رواية الثقات لا من قرن معهم
فلا يفيد احتاجا و لا استشهادا

و قد سألته أنا ـ محمد رشيد ـ : و هل يكون القرن في رواية الأصول أيضا ؟
قال : نعم
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
و هاك الأبيات التي نظمها الشيخ في نهج الدار قطني و الحاكم في شرط استدراكهما على الصحيحين :

و الدار قطني فألزمهما **** بما يصحح على شرطهما
بأن يخرجا رجالا مثلا **** من بهم احتجا و لم يعلا
و ألف الحاكم مستدركه *** على الصحيحين فما أحبكه
و شرطه كالدار قطني إلا *** أنه لا يجتنب المعلا
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

و هاك أبيات الشيخ التي نظمها في شرط الصحيحين و شرط إلزامهما :

شرطهما شرط الصحيحين المتفق *** عليه عند العلما و قد سبق
فمن أراد ما على شرطهما *** يأتي بما إسناده لديهما
ليس معلا قصد الإخراج *** بصورة الجمع له احتجاجا

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
تنبيه : الفائدة رقم 40 لم أستطع تحريرها جيدا فأدخل علي القولين بين الذهبي و العيد و ابن حجر من جهة و بين العراقي من جهة أخرى ،، فمن منهم يقول بأن الحاكم يشترط العينية ؟
و من منهم يقول بأن الحاكم يشترط المثلية ؟
فقد تركت الكلام محتملا لمن تنبّه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

و جزاكم الله تعلا خير الجزاء و بارك فيكم
و جزاك اله خيرا أخي باهي على عرضك للرامات ، , أنا لا أحتاج لها ، فسبب التعطيل عو أن أحد أصدقاء أخي يشتري له الرامة من شركة للكمبيوتر ، و يضع هذه مؤقتا ، و لعله يأتي بها الليلة
و جزاك الله تعالى خير الجزاء
و أرجو أن تعرفني بنفسك الدرس القادم إن شاء الله تعالى
ستجدني عن يمين الشيخ مباشرة

و السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 31-03-04, 12:33 AM
محمد بن يوسف محمد بن يوسف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-11-02
الدولة: مصر
المشاركات: 505
افتراضي وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أخي الحبيب (محمد رشيد) -حفظه الله-
جزاك الله خيرًا على حسن ظنك بي، ويبدو أني قد تصنعتُ لك بما أوحى إليك ما قلتَ!!! فغفر الله لي ولك.
وأقول: بل هنيئًا لي أنا الفوز بصحبتك وصحبة أخينا الحبيب (أحمد بن حسين الأزهري) الذي هو أحق مني -حقًّا- بهذه الصِّفات إلا النحافة؛ فهو أحسن حالاً مني في هذا الجانِب!

وبما أنك قد أذنت لي في التَّعَقُّب فإليك التعقبات والاستدراكات -وأنت الذي فتحت الباب على نفسك، فحتملني!-:

قلتَ -بارك الله فيك-: "بعضهم لا يشترط في الاستدراك على الصحيحين أن يكون عين الراوي قد أخرج له البخاري أو مسلم في كتابيهما .... كالدارقطني فهو لا يشترط العينية ،، بل يكتفي بالمثلية. إلا أنه زاد أن مسلما لا يجتنب الأحاديث المعلولة".

والعبارة فيها سقط وتصحيف!
أما السقط فتصحح العبارة إلى: "... كالدارقطني فهو لا يشترط العينية؛ بل يكتفي بالمثلية، [ومثله الحاكِم في مُستدركه] فهو لا يجتنب الأحاديث المعلولة" فالدارقطني يزيد عن الحاكم في اجتنابه الأحاديث المعلولة.
وأما التصحيف؛ فقد تصحف عليك "الحاكم" إلى "مسلم"، وهذا تصحيف عجيب أجزم أنه سبق لوحة مفاتيح! وإلا فسياق كلامك الآتي يُبَيِّن أنه ما هو إلا سبق قَلَم؛ فقد قلتَ: "ولذلك نجد في استدراكاته أحاديث تعمد البخاري ومسلم تركها ..." يعني: استدراكات الحاكم.

قلتَ -أعزك اللهُ-: "حديث أيمن بن نادم عن أبي الزبير عن جابر في التشهد أنه وصف التشهد".
والصواب: "حديث أيمن بن نابل" وليس "نادم". وهو -أعني (أيمن بن نابل)- من رجال الإمام (البخاري) -رحمه الله تعالى-.

قلتَ -رفع اللهُ قدرك-: "وهذا الأمر شدد عليه فيه شيخ الإسلام ابن تيمية في (الرد على الإخنائي) و ابن حجر في (النكت على ابن الصلاح)".
وزاد شيخُنا -حفظه الله تعالى- (ابنَ عبد الهادي) في «الصارِم المُنكي»، وزاد أحد الطلبة (الذهبي) وأقره الشيخ على ذلك. رحمة الله على الجميع.

قلتَ -نفع الله بك-: "و من هنا رد ( العراقي ) على ( الذهبي ) و ( ابن دقيق العيد ) بأنهما لم يفهما مراد الحاكم".
وهذا في كتابه «التقييد والإيضاح».

وقلتَ -زادك الله حرصًا-: "ثم انتصر ابن حجر للذهبي في شرط الحاكم".
وهذا في كتابه «النُّكَت على ابن الصلاح»، وقد انتصر للذهبي وابن دقيق العقيد، ورد على شيخه (العراقي) -رحمة الله عليهم جمعيعًا-.

قلتَ -زادك الله علمًا- "من هنا رد ( العراقي ) على ( الذهبي ) و ( ابن دقيق العيد ) بأنهما لم يفهما مراد الحاكم ، و أن مراد الحاكم أنه يشترط أن يكون عين الراوي قد أخرجا له في الصحيحين ثم انتصر ابن حجر للذهبي في شرط الحاكم".

وهذا الكلام فيه غموض؛ وتوضيح ذلك أن الذهبي وابن دقيق العيد -ومعهما ابن حجر- يرون أن الحاكم يشترط المثلية -كما يُفهم من صنيعه في «المُستدرك»- فتعقبا عليه أحاديثًا ألزم البخاري ومسلم بإخراجهما وهي ليست على شرطهما، فتعقبهما (العراقي) بأن تعقبهما ليس مُلزمًا؛ لأنهما لم يفهما شرط الحاكم وهو -أي الحاكم- يشترط العينية -كما يُفهَم من مقدمة كتابه- فدافع عنهما الحافظ ابن حجر ورد على شيخه -رحمة الله على الجميع-.

قلتَ -حفظك الله-: "نقول : إن البخاري و مسلما اضطرا إلى ذلك لسماعهم الحديث هكذا على هذه الصورة ،، و إنما العمدة على رواية الثقات لا من قرن معهم".
قلتُ (محمد بن يوسف) -وليس هذا من قول الشيخ-: وقد يكون المقرون مع الراوي ثقة أيضًا -والله أعْلَم-.

-------------------
وفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضى.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
__________________
ألم يأنِ للذين عرفوا الطريق أن يسلكوه؟!
قال شيخ الإسلام (ابن تيمية) -رحمه الله تعالى-: "فإنه -سبحانه وتعالى- بتر شانئ رسوله من كل خير؛ فيبتر ذكره وأهله وماله فيخسر ذلك في الآخرة، ويبتر حياته فلا ينتفع بها، ولا يتزود فيها صالحًا لمعاده، ويبتر قلبه فلا يَعِي الخير، ولا يؤهله لمعرفته ومحبته، والإيمان برسله‏.‏ ويبتر أعماله فلا يستعمله في طاعة، ويبتره من الأنصار فلا يجد له ناصرًا، ولا عونًا،.‏ ويبتره من جميع القُرب والأعمال الصالحة، فلا يذوق لها طعمًا، ولا يجد لها حلاوة -وإن باشرها بظاهره- فقلبه شارد عنها‏.‏ وهذا جزاء من شنأ بعض ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم، ورده لأجل هواه، أو متبوعه، أو شيخه، أو أميره، أو كبيره‏.‏ كمن شنأ آيات الصفات وأحاديث الصفات وتأولها على غير مراد الله ورسوله منها، أو حملها على ما يوافق مذهبه، ومذهب طائفته، أو تمني ألا تكون آيات الصفات أنزلت، ولا أحاديث الصفات قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم‏" اهـ من تفسيره لسورة "الكوثر" -في "مجموع فتاواه"-.
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 31-03-04, 01:05 AM
محمد بن يوسف محمد بن يوسف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-11-02
الدولة: مصر
المشاركات: 505
افتراضي استدراك!

اقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن يوسف
أما السقط فتصحح العبارة إلى: "... كالدارقطني فهو لا يشترط العينية؛ بل يكتفي بالمثلية، [ومثله الحاكِم في مُستدركه] فهو لا يجتنب الأحاديث المعلولة" فالدارقطني يزيد عن الحاكم في اجتنابه الأحاديث المعلولة.
قلتُ: وقد بدا لي -الآن- أن الصواب هو: "... كالدارقطني فهو لا يشترط العينية؛ بل يكتفي بالمثلية، [ومثله الحاكِم في مُستدركه] إلا أنه زاد [عنه] بأنه لا يجتنب الأحاديث المعلولة" فالدارقطني يزيد عن الحاكم في اجتنابه الأحاديث المعلولة.
والله تعالى أعلم.
__________________
ألم يأنِ للذين عرفوا الطريق أن يسلكوه؟!
قال شيخ الإسلام (ابن تيمية) -رحمه الله تعالى-: "فإنه -سبحانه وتعالى- بتر شانئ رسوله من كل خير؛ فيبتر ذكره وأهله وماله فيخسر ذلك في الآخرة، ويبتر حياته فلا ينتفع بها، ولا يتزود فيها صالحًا لمعاده، ويبتر قلبه فلا يَعِي الخير، ولا يؤهله لمعرفته ومحبته، والإيمان برسله‏.‏ ويبتر أعماله فلا يستعمله في طاعة، ويبتره من الأنصار فلا يجد له ناصرًا، ولا عونًا،.‏ ويبتره من جميع القُرب والأعمال الصالحة، فلا يذوق لها طعمًا، ولا يجد لها حلاوة -وإن باشرها بظاهره- فقلبه شارد عنها‏.‏ وهذا جزاء من شنأ بعض ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم، ورده لأجل هواه، أو متبوعه، أو شيخه، أو أميره، أو كبيره‏.‏ كمن شنأ آيات الصفات وأحاديث الصفات وتأولها على غير مراد الله ورسوله منها، أو حملها على ما يوافق مذهبه، ومذهب طائفته، أو تمني ألا تكون آيات الصفات أنزلت، ولا أحاديث الصفات قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم‏" اهـ من تفسيره لسورة "الكوثر" -في "مجموع فتاواه"-.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:08 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.