ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #51  
قديم 24-04-11, 09:19 PM
أم كريم الباز أم كريم الباز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-02-11
المشاركات: 514
افتراضي رد: معا نتعرف على علوم الحديث بإذن الله

سبق أن تحدثنا عن الضبط وقسمناه وبينا أن ضبط الصدر( حفظ الحديث ) تتفاوت مراتبه وقسمناه إلى ثلاث مراتب :

لكن مما ينبغي أن يتنبه إليه أن الراوي وإن كان من أهل المرتبة العليا في الضبط والاتقان إلا أنه لم يخرج عن احتمال الوقوع في الخطأ والنسيان
فهذه أمور من لوازم البشرية فلم يسلم من الخطأ والنسيان أحد على الاطلاق

ولو أن كل إنسان أخطأ في حديث أو أكثر رد حديثه ما سلم للمسلمين أحد على الاطلاق وما قبل حديث .
ولكن ما دام أن الغالب على الراوي الحفظ والضبط والعدالة قبل حديثه .
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 24-04-11, 09:23 PM
أم كريم الباز أم كريم الباز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-02-11
المشاركات: 514
افتراضي رد: معا نتعرف على علوم الحديث بإذن الله

أنواع الحديث الضعيف المترتبة على مخالفة الراوي الثقة أو الصدوق لمن هو أولى منه حفظا وإتقانا أو عددا:

1- الحديث الشاذ :
هو الحديث الذي خالف راويه الثقة أو الصدوق رواية من هو أولى منه سواء كان ذلك بالحفظ أو بالعدد ، ولم يمكن الجمع بين الحديثين بوجه من وجوه الجمع المعروفة .


لذلك فإن المحدثين بعد الفراغ من دراسة الإسناد ومعرفة أنه متصل وأن كل راو في الاسناد متصف بالعدالة وتمام الضبط فإنهم لايكتفون بذلك بل يتجهون إلى دراسة المتن ونقده
فيبحث العلماء هل لهذا المتن معارض من القرآن الكريم أو السنة الثابتة عن رسول الله صلى اله عليه وسلم أم لا ؟
فإذا لم يجدوا معارضا قبلوه وعملوا به وأطلقوا على هذا النوع من الحديث الحديث المحكم أو محكم الحديث
أما إذا وجدوا للمتن معارضا من الكتاب أو السنة الثابتة فإنهم يبحثون عن وجه للجمع بين النصين المتعارضين
فإن أمكن الجمع بينهما بوجه من وجوه الجمع المعروفة صار الحديث مقبولا ويعملون به
ويطلقون على هذا النوع من الحديث مختلف الحديث.

أما إذا لم يمكن الجمع بين النصين فإنهم يبحثون عن التاريخ الذي قيل فيه كل نص فإن أمكن الوقوف على التاريخ ومعرفة المتقدم من المتأخر صار المتقدم ناسخا للمتقدم .

أما إذا لم يمكن الوقوف على التاريخ فإنهم يصيرون إلى الترجيح .
فإذا أمكن الترجيح بين النصين قبل الراجح وعمل به وترك الرجوح ، ويقال للراجح المحفوظ وللمرجوح الشاذ .

أما إذا لم يمكن الترجيح بين النصين توقفوا في قبول النصين المتعارضين فليس العمل بأحد النصين بأولى من الآخر ولأنه يستحيل أن يصدر الكلام المتعارض عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .
رد مع اقتباس
  #53  
قديم 27-04-11, 07:39 PM
سعد أبو إسحاق سعد أبو إسحاق غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-10-05
المشاركات: 1,249
افتراضي رد: معا نتعرف على علوم الحديث بإذن الله

أسأل الله تعالى لك النفع والخير والقبول آمين ولي طلب وهو إن أستطعتي أختنا الكريمة أن تمثلي ولو على كل نوع من هذه الأنواع بحديث يكون انفع إن شاء الله تعالى
__________________
أبو إسحاق
خويدم ومحب القرءان الكريم والسنة الشريفة
عفا الله عنه وعن والديه والمسلمين أجمعين
رد مع اقتباس
  #54  
قديم 28-04-11, 08:57 AM
أم كريم الباز أم كريم الباز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-02-11
المشاركات: 514
افتراضي رد: معا نتعرف على علوم الحديث بإذن الله

جزاك الله خيرا
بإذن الله أذكر أمثلة على مافات قبل أن أكمل
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 28-04-11, 09:56 AM
أم كريم الباز أم كريم الباز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-02-11
المشاركات: 514
افتراضي رد: معا نتعرف على علوم الحديث بإذن الله

هذه بعض الأمثلة للأنواع التي لم يذكر لها أمثله فيما سبق

مثال الحديث المعنعن:
مثال ذلك ما رواه ابن ماجة، قال: حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا معاوية بن هشام ، حدثنا سفيان عن أسامة بن زيد ، عن عثمان بن عروة عن عروة بن الزبير ، عن عائشة رضي الله عنها وأرضاها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الله وملائكته يصلون على ميامن الصفوف). فهنا قال ابن ماجة : حدثنا عثمان بن أبي شيبة ، و عثمان بن أبي شيبة شيخ مسلم فقط، وهو أخو أبي بكر بن أبي شيبة ، و أبو بكر يعتبر أتقن من عثمان ، لكنهما في الدرجة سواء، فـعثمان يقول: حدثنا معاوية بن هشام . ومعاوية يقول: حدثنا سفيان ، ثم سفيان يقول: عن عثمان بن عروة عن عروة ، و عروة عن عائشة ، و عائشة تقول: عن النبي صلى الله عليه وسلم. فيصبح الحديث معنعناً، لأنه ذكر الحديث بصيغة العنعنة.

وكما قلنا أن المعنعن والمؤنأن يمران بشرطين وقيدين: الشرط الأول: سلامة المعنعن من التدليس. الشرط الثاني: إمكان اللقي أو المعاصرة، يعني: يكون في عصره، كأن تقول مثلاً: الأعمش عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم، فهذا لم يتوفر فيه الشرطان؛ لأن الأعمش معاصر لـأنس ، ولكن لو جئنا للتطبيق فإن الأعمش مدلس ونحن اشترطنا سلامة التدليس.
ومن الأمثلة كذلك: مالك يروي عن الزهري عن زيد بن أسلم عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم. ففي سلسلة الزهري عن زيد بن أسلم عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم، قلنا: نشترط شرطين لتمر العنعنة: السلامة من التدليس، والمعاصرة واللقيا، فالمعاصرة واللقيا تحققت؛ لكن الزهري مدلس، والحقيقة أن الزهري مدلس، لكن تدليسه غير معتبر، يعني: العلماء لم يعتبروا تدليس الزهري فلا يرد بسببه حديث؛ لكثرة أحاديثه. ومن الأمثلة كذلك: عبيدة السلماني عن علي بن أبي طالب عن النبي صلى الله عليه وسلم. و عبيدة من أخص الناس لـعلي ومن أصح الأسانيد: إسناد عبيدة السلماني عن علي بن أبي طالب ، فهو ليس مدلساً عن علي بن أبي طالب عن النبي صلى الله عليه وسلم. إذاً: الشرط الأول سلامة المعنعن أو المؤنأن من التدليس، والشرط الثاني: إمكان اللقيا مع وجود المعاصرة.
رد مع اقتباس
  #56  
قديم 28-04-11, 10:12 AM
أم كريم الباز أم كريم الباز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-02-11
المشاركات: 514
افتراضي رد: معا نتعرف على علوم الحديث بإذن الله

مثال الحديث المطروح :

هذا النوع يوجد في المسانيد والأجزاء،
و المسانيد هي الكتب المصنفة بحسب الصحابة -رضوان الله تعالى عليهم-، فيجمع فيها كل حديث صحابي على حدة مثل مسند الإمام أحمد، ففيه أحاديث أبي بكر مجموعة، ثم أحاديث عمر، ثم عثمان، ثم علي، ثم بقية العشرة، ثم آل البيت وهكذا، ثم بقية الصحابة، كل صحابي تورد أحاديثه بقطع النظر عن موضوعها.

وأما بالنسبة للأجزاء فهي يراد بها الأحاديث التي يذكرها المحدث في كتابه، وهي متعلقة إما برجل أو متعلقة بموضوع، متعلقة برجل مثل جزء نافع بن أبي نعيم، مثل جزء الأشيب، مثل جزء ابن عيينة، مثل جزء ابن جريج، هذه تسمى أجزاء؛ لأنها متعلقة بأشخاص فيجمع ما توافر لديه من حديث هؤلاء الرواة.

ومن أمثلته حديث أبي أمامة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- ترك الموقين على خفيه في غزوة تبوك ثلاثا،
هذا حديث يصلح مثالا للمطروح؛ لأن في إسناده جعفر بن الزبير الحنفي، وهو متروك، وهو من رجال ابن ماجه، ورجال ابن ماجه، أو سنن ابن ماجه هي من أضعف الكتب الستة، بل هي أضعف الكتب الستة، وخاصة فيما تفرد به ابن ماجه -رحمه الله-.

وأيضا هناك مثال آخر، وهو حديث ابن عباس « أن عثمان سأل النبي -صلى الله عليه وسلم- عن "بسم الله الرحمن الرحيم" فقال: هي اسم الله الأعظم »2 وهذا الحديث رواه، تفرد به سلام بن وهب الجندي، و سلام ليس له إلا حديث واحد فقط، ومع ذلك لا يتابع عليه، فمثل هذا الرجل، يكون حديثه مطروحا، وإن لم يكن له إلا حديث واحد.
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 28-04-11, 10:25 AM
أم كريم الباز أم كريم الباز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-02-11
المشاركات: 514
افتراضي رد: معا نتعرف على علوم الحديث بإذن الله

مثال الحديث المنكر

الحديث الذي رواه يحيى بن محمد بن قيس وفيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( كلوا البلح بالتمر، فإن الشيطان إذا أكله ابن آدم قال: عاش ابن آدم حتى أكل الخَلَقَ بالجديد )، هذا المتن لم يرويه إلا يحيى بن محمد بن قيس، وهو صدوق لكنه ضعيف من قبل حفظه، لذلك النسائي لما روى هذا الحديث قال هذا حديث مُنكر،
رد مع اقتباس
  #58  
قديم 28-04-11, 10:27 AM
أم كريم الباز أم كريم الباز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-02-11
المشاركات: 514
افتراضي رد: معا نتعرف على علوم الحديث بإذن الله

مثال الحديث الشاذ

ومثال الشذوذ في اللفظ والسند جمعيا الحديث الذي رواه أبو داوود والنسائي وغيرهما من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا وقعت الفأرة في السمن، فإن كان جامدا فألقوها وما حولها، وإن كان مائعاً فلا تقربوها.

فهذا الحديث شاذ سندا ومتنا أي لفظا، أما شذوذ سنده فلأن معمر بن راشد وهو وإن كان ثقة لكنه خالفه غيره من الرواة في رواية هذا الحديث عن الزهري، فمعمر رواه عن الزهري عن سعيد عن أبي هريرة، بينما بقية الرواة رووه عن الزهري عن عبيدالله عن ابن عباس عن ميمونة.

وأما شذوذه لفظا فلأن، معمر رواه باللفظ الذي ذكرناه وفيه تفصيل بين السمن الجامد والمائع ولكن غيره من الرواة رووه بلفظ: انزعوه وما حوله فاطرحوه. ليس فيه التفصيل الذي في رواية معمر: فإن كان جامدا فألقوها
رد مع اقتباس
  #59  
قديم 29-04-11, 08:53 PM
سعد أبو إسحاق سعد أبو إسحاق غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-10-05
المشاركات: 1,249
افتراضي رد: معا نتعرف على علوم الحديث بإذن الله

الله عليك ياأم كريم جزاك الله خيرا ونفع بك وبارك لك في مالك وأهلك وولدك وقد ذكرتينا بالنساء اللاتي يروي عنهن البخاري وغيره
__________________
أبو إسحاق
خويدم ومحب القرءان الكريم والسنة الشريفة
عفا الله عنه وعن والديه والمسلمين أجمعين
رد مع اقتباس
  #60  
قديم 02-05-11, 08:48 AM
أم كريم الباز أم كريم الباز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-02-11
المشاركات: 514
افتراضي رد: معا نتعرف على علوم الحديث بإذن الله

ما أنا إلا طويلبة علم ولو كان هناك تصغير لكلمة طويلبة لكنت أنا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:22 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.