ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 18-01-12, 08:40 PM
ماجد أحمد ماطر ماجد أحمد ماطر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-01-12
المشاركات: 707
افتراضي رد: التعليق الرغيب على تقريب التهذيب

24 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب :(إبراهيم بن محمد بن عرعرة بمهملات السامي بالمهملة البصري نزيل بغداد ثقة حافظ تكلم أحمد في بعض سماعه من العاشرة مات سنة إحدى وثلاثين م س ).

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تهذيب التهذيب :(
قال الأثرم قلت لأبي عبدالله تحفظ عن قتادة عن أبي حسان عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يزور البيت كل ليلة فقال كتبوه من كتب معاذ بن هشام لم يسمعوه قلت ها هنا إنسان يزعم أنه سمعه من معاذ فأنكر ذلك قال من هو قلت إبراهيم ابن عرعرة فتغير وجهه ونفض يده وقال كذب وزور ما سمعوه منه قال فلان كتبناه من كتابه سبحانه الله واستعظم ذلك.
قال الخطيب وقد أخبرنا بالحديث المذكور عثمان بن محمد بن يوسف العلاف ثنا أبو بكر الشافعي ثنا إسماعيل القاضي ثنا علي بن المديني قال روى قتادة حديثا غريبا
لا يحفظ عن أحد من أصحاب قتادة إلا من حديث هشام فنسخته من كتاب ابنه معاذ ابن هشام وهو حاضر لم أسمعه منه عن قتادة وقال لي معاذ هاته حتى اقرأه.
قلت. دعه اليوم قال حدثنا أبو حسان عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يزور البيت كل ليلة ما أقام بمنى قال وما رأيت أحدا واطأه عليه.
قال علي بن المديني هكذا هو في الكتاب.
قال الخطيب وما الذي يمنع أن يكون إبراهيم بن محمد بن عرعرة سمع هذا الحديث من معاذ مع سماعه منه غيره).

وذكر الحافظ ابن حجر رحمه الله في التهذيب عن الخليلي أنه قال "(حافظ كبير ثقة متفق عليه).
وقال الذهبي رحمه الله في سير أعلام النبلاء بعد أن ذكر قول الخطيب :(
فما المانع من أن يكون ابن عرعرة سمعه من معاذ ؟ قلت: صدق أبو بكر، ولاسيما وإبراهيم من كبار طلبة الحديث المعنيين به).

رد مع اقتباس
  #32  
قديم 18-01-12, 10:06 PM
أبوعبدالرحمن الصيداوي الأزهري أبوعبدالرحمن الصيداوي الأزهري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-05-10
المشاركات: 468
افتراضي رد: التعليق الرغيب على تقريب التهذيب

لعل كتاب تحرير تقريب التهذيب يفيد في ذلك وان كان فيه هفوات كثيرة
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 19-01-12, 02:01 PM
ماجد أحمد ماطر ماجد أحمد ماطر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-01-12
المشاركات: 707
افتراضي رد: التعليق الرغيب على تقريب التهذيب

25 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب :(سليمان بن داود بن رشيد البغدادي الأحول أبو الربيع الختلي بضم المعجمة وتشديد المثناة من الحادية عشرة مات سنة إحدى وثلاثين م ).

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في التهذيب :(

قال شاهين بن السميدع سمعت أحمد بن حنبل يحسن الثناء على أبي الربيع الختلى وقال الخطيب كان ثقة وقال أبو القاسم البغوي مات سنة إحدى وثلاثين ومائتين.
قلت: وقال ابن قانع ثقة وقال صالح بن محمد الاسدي أبو الربيع الأحول ثقة كان ببغداد).
ووثقه الحافظ الذهبي في الكاشف. وقال الحافظ الذهبي رحمه الله في تأريخ الإسلام :( وكان ثقة. وثقه صالح جزرة).
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 20-01-12, 07:29 PM
ماجد أحمد ماطر ماجد أحمد ماطر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-01-12
المشاركات: 707
افتراضي رد: التعليق الرغيب على تقريب التهذيب

26 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب :( قبيصة بن ذؤيب بالمعجمة مصغر بن حلحلة بمهملتين مفتوحتين بينهما لام ساكنة الهدي أبو سعيد أو أبو إسحاق المدني نزيل دمشق من أولاد الصحابة وله رؤية مات سنة بضع وثمانين ع ).[/SIZE]

وقال الحافظ الذهبي رحمه الله في الكاشف :( [/SIZE]
]قبيصة بن ذؤيب الخزاعي عن عثمان وعبادة بن الصامت وحذيفة وعنه ابنه إسحاق ومكحول ورجاء بن حيوة كان عالما ربانيا مات 86 ع ).
وقال ابن سعد في الطبقات الكبرى :( [/SIZE]
ومات قبيصة سنة ست وثمانين في خلافة عبد الملك بن مروان وكان لأبيه صحبة وكان ثقة مأمونا كثير الحديث [/SIZE]
وقال النووي رحمه الله في تهذيب الأسماء :( وأجمعوا على توثيقه وجلالته).[/SIZE][/RIGHT]
[/SIZE]
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 23-01-12, 07:14 PM
ماجد أحمد ماطر ماجد أحمد ماطر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-01-12
المشاركات: 707
افتراضي رد: التعليق الرغيب على تقريب التهذيب

27 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب :(أحمد بن المقدام أبو الأشعث العجلي بصري صدوق صاحب حديث طعن أبو داود في مروءته من العاشرة مات سنة ثلاث وخمسين وله بضع وتسعون خ ت س ق).

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في مقدمة فتح الباري في سياق من طعن فيه من رجال البخاري (خ ت س ق أحمد بن المقدام بن سليمان العجلي أبو الأشعث مشهور بكنيته وثقه أبو حاتم وصالح جزرة والنسائي وقال أبو داود لا أحدث عنه لأنه كان يعلم المجان المجون كان مجان بالبصرة يصرون صرر دراهم فيطرحونها على الطريق ويجلسون ناحية فإذا مر مار بصرة وأراد أن يأخذها صاحوا ضعها ضعها ليخجل الرجل فعلم أبو الأشعث المارة فقال لهم هيؤا صرر زجاج كصرر الدراهم فإذا مررتم بصررهم فأردتم أخذها فصاحوا بكم فاطرحوا صرر الزجاج وخذوا صرر الدراهم التي لهم ففعلوا ذلك وتعقب ابن عدي كلام أبي داود هذا فقال لا يؤثر ذلك فيه لأنه من أهل الصدق قلت ووجه عدم تأثيره فيه أنه لم يعلم المجان كما قال أبو داود وإنما علم المارة الذين كان قصد المجان أن يخجلوهم وكأنه كان يذهب مذهب من يؤدب بالمال فلهذا جوز للمارة أن يأخذوا الدراهم تأديبا للمجان حتى لا يعودوا لتخجيل الناس مع احتمال أن يكونوا بعد ذلك أعادوا لهم دراهمهم والله أعلم وقد احتج به البخاري والترمذي والنسائي وابن خزيمة في صحيحه وغيرهم).

قال الحافظ الذهبي رحمه الله في الكاشف :(
أحمد بن المقدام أبو الأشعث العجلي البصري الثقة عن حماد بن زيد وفضيل بن عياض وطائفة وعنه البخاري والترمذي والنسائي وابن ماجة والمحاملي وابن عياش مات 253 خ ت س ق ).
وقال الحافظ الذهبي رحمه الله في سير أعلام النبلاء :( الإمام المتقن الحافظ).
وقال الحافظ الذهبي رحمه الله في ميزان الإعتدال :( أحد الأثبات المسندين). وأشار في مقدمة ترجمته صح وهي إشارة إلى أن العمل جار على تصحيح حديثه).
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 23-01-12, 10:31 PM
ماجد أحمد ماطر ماجد أحمد ماطر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-01-12
المشاركات: 707
افتراضي رد: التعليق الرغيب على تقريب التهذيب

28 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب :( الحسن بن مدرك بن بشير السدوسي أبو علي البصري الطحان لا بأس به ونسبه أبو داود إلى تلقين المشايخ من الحادية عشرة خ س ق).

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في مقدمة فتح الباري في سياق من طعن فيه من رجال البخاري :( خ س ق الحسن بن مدرك السدوسي أبو علي الطحان قال النسائي في أسماء شيوخه لا بأس به وقال ابن عدي كان من حفاظ أهل البصرة وقال أبو عبيد الآجري عن أبي داود كان كذابا يأخذ أحاديث فهد بن عوف فيقلبها على يحيى بن حماد قلت إن كان مستند أبي داود في تكذيبه هذا الفعل فهو لا يوجب كذبا لأن يحيى بن حماد وفهد بن عوف جميعا من أصحاب أبي عوانة فإذا سأل الطالب شيخه عن حديث رفيقه ليعرف إن كان من جملة مسموعه فحدثه به أو لا فكيف يكون بذلك كذابا وقد كتب عنه أبو زرعة وأبو حاتم ولم يذكرا فيه جرحا وهما ما هما في النقد وقد أخرج عنه البخاري أحاديث يسيرة من روايته عن يحيى بن حماد مع أنه شاركه في الحمل عن يحيى بن حماد وفي غيره من شيوخه وروى عنه النسائي وابن ماجة ).

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في مقدمة فتح الباري :القسم الثاني فيمن ضعف بأمر مردود كالتحامل أو التعنت :( الحسن بن مدرك الطحان تكلم فيه أبو داود بأمر فيه عنت).
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في فتح الباري ح 326 :( قوله حدثنا الحسن بن مدرك هو الطحان البصري أحد الحفاظ وهو من صغار شيوخ البخاري بل البخاري أقدم منه وقد شاركه في شيخه يحيى بن حماد المذكور هنا وكأن هذا الحديث فاته فاعتمد فيه على الحسن المذكور لأنه كان عارفا بحديث يحيى بن حماد ).
قال أبوعبدالرحمن وقد روى عنه من الكبار غير من سبق ذكرهم الإمام محمد بن جرير الطبري و بقي بن مخلد والبزار والروياني ويحيى بن محمد بن صاعد وغيرهم
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 27-01-12, 09:16 PM
ماجد أحمد ماطر ماجد أحمد ماطر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-01-12
المشاركات: 707
افتراضي رد: التعليق الرغيب على تقريب التهذيب

وقال الحافظ صفي الدين الخزرجي في خلاصة تذهيب تهذيب الكمال :(جميل بن الحسن العتكي أبو الحسن الأهوازي عن ابن عيينة وعبد الوهاب الثقفي وعنه ( ق ) كذبه عبدان فأفرط قال ابن عدي لا أعلم له حديثا منكرا ).




29 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب :(
إسماعيل بن عبد الله بن عبد الله بن أويس بن مالك بن أبي عامر الأصبحي أبو عبد الله بن أبي أويس المدني صدوق أخطأ في أحاديث من
حفظه من العاشرة مات سنة ست وعشرين خ م د ت ق).
وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في مقدمة فتح الباري في سياق من طعن فيه من رجال البخاري :(
إسماعيل بن أبي أويس عبد الله بن عبد الله بن أويس بن مالك ابن أبي عامر الأصبحي ابن أخت مالك بن أنس احتج به الشيخان إلا أنهما لم يكثرا من تخريج حديثه ولا أخرج له البخاري مما تفرد به سوى حديثين وأما مسلم فأخرج له أقل مما أخرج له البخاري وروى له الباقون سوى النسائي فإنه أطلق القول بضعفه وروى عن سلمة بن شبيب ما يوجب طرح روايته واختلف فيه قول ابن معين فقال مرة لا بأس به وقال مرة ضعيف وقال مرة كان يسرق الحديث هو وأبوه وقال أبو حاتم محله الصدق وكان مغفلا وقال أحمد بن حنبل لا بأس به وقال الدارقطني لا أختاره في الصحيح قلت وروينا في مناقب البخاري بسند صحيح أن إسماعيل أخرج له أصوله وأذن له أن ينتقي منها وأن يعلم له على ما يحدث به ليحدث به ويعرض عما سواه وهو مشعر بأن ما أخرجه البخاري عنه هو من صحيح حديثه لأنه كتب من أصوله وعلى هذا لا يحتج بشيء من حديثه غير ما في الصحيح من أجل ما قدح فيه النسائي وغيره إلا إن شاركه فيه غيره فيعتبر فيه).
وقول الحافظ رحمه الله : (سوى النسائي فإنه أطلق القول بضعفه وروى عن سلمة بن شبيب ما يوجب طرح روايته ).

قال أبو عبدالرحمن ففي سؤالات الحاكم للدارقطني رحمهم الله قال الحاكم :(

وذكر حكاية في إسماعيل بن أبي أويس بغيضة لا ينبغي أن تذكر فإنها بغيضة ).


وفي سؤالات البرقاني للدارقطني :(
قلت : لأبي الحسن لم ضعف أبو عبد الرحمن النسائي إسماعيل بن أبي أويس قال:ذكر محمد بن موسى الهاشمي قال:أبو الحسن وهذا أحد الأئمة ،وكان أبو عبد الرحمن يخصه بما لم يخص به ولده،
فذكر عن أبي عبد الرحمن أنه قال: حكى لي سلمة بن شبيب عنه قال ثم توقف أبو عبد الرحمن ؟ قال فما زلت بعد ذلك أداريه أن يحكي لي الحكاية. حتى قال لي : قال لي سلمة بن شبيب سمعت إسماعيل بن أبي أويس يقول ربما كنت أضع الحديث لأهل المدينة إذا اختلفوا في شيء فيما بينهم قلت لأبي الحسن من حكى لك هذا عن محمد بن موسى فقال الوزير كتبتها من كتابه وقرأتها عليه يعني ابن حنزابه).

وذكرها الحافظ ابن رجب رحمه الله في شرح علل الترمذي .
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 28-01-12, 03:49 PM
ماجد أحمد ماطر ماجد أحمد ماطر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-01-12
المشاركات: 707
افتراضي رد: التعليق الرغيب على تقريب التهذيب

30 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب :(الزبير بن أبي أسيد الساعدي وقيل اسم أبيه المنذر فنسب إلى جده صدوق من الثالثة خ).

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في الفتح :(
قوله ( عن حمزة بن أبي أسيد والزبير بن المنذر بن أبي أسيد كذا في هذه الرواية ووقع في التي بعدها الزبير بن أبي أسيد فقيل هو عمه وقيل هو هو لكن نسب إلى جده والأول أصوب وأبعد من قال أن الزبير هو المنذر نفسه).

قال أبو عبدالرحمن : والرواية التي بعدها عن المنذر بن أبي أسيد وهو من رجال البخاري وليس فيها الزبير وكذلك رواها البيهقي في السنن الكبرى
قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه في كتاب المغازي الباب العاشر :

حدثني عبد الله بن محمد الجعفي حدثنا أبو أحمد الزبيري حدثنا عبد الرحمن بن الغسيل عن حمزة بن أبي أسيد والزبير بن المنذر ابن أبي أسيد عن أبي أسيد رضي الله عنه قال
: قال لنا رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم بدر ( إذا أكثبوكم فارموهم واستبقوا نبلكم )
حدثني محمد بن عبد الرحيم حدثنا أبو أحمد الزبيري حدثنا عبد الرحمن ابن الغسيل عن حمزة بن أبي أسيد والمنذر بن أبي أسيد عن أبي أسيد رضي الله عنه قال
: قال لنا رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم بدر ( إذا أكثبوكم - يعني أكثروكم - فارموهم واستبقوا نبلكم ) .

وقال البيهقي رحمه الله في السنن الكبرى باب الصف عندالقتال :(
أخبرنا أبو عمرو محمد بن عبد الله الأديب أنبأ أبو بكر الإسماعيلي أخبرني إبراهيم بن موسى أنبأ أبو يحيى بن عبد الرحيم ثنا أبو أحمد الزبيري ثنا عبد الرحمن بن الغسيل عن حمزة بن أبي أسيد والمنذر بن أبي أسيد ح قال إبراهيم وحدثنا هارون بن عبد الله ثنا الفضل بن دكين ثنا بن الغسيل عن حمزة بن أبي أسيد عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم بدر حين صفنا لقريش وصفوا لنا إذا أكثبوكم فارموهم بالنبل هذا لفظ حديث الفضل وقال أبو أحمد في حديثه إذا أكثبوكم يعني أكثروكم فارموهم بالنبل واستبقوا نبلكم قال أبو بكر الصحيح إذا اكثبوكم رواه البخاري في الصحيح عن أبي نعيم الفضل بن دكين وعن أبي يحيى محمد بن عبد الرحيم عن أبي أحمد ).


قال أبو عبد الرحمن فعلى القول بالتفريق بينهما فليس صاحب الترجمة من رجال البخاري وإنما الزبير بن المنذر بن أبي أسيد هو الذي من رجال البخاري وقول الحافظ ابن حجر صدوق بناء على ما في التهذيب من توثيق ابن حبان وقول الحاكم عن الدارقطني لا بأس به .

وكلام الدارقطني إنما هو في الزبير بن المنذر وسيأتي .

وقال ابن حبان في مشاهير علماء الأمصار:(
الزبير بن أبى أسيد الساعدي واسم أبى أسيد مالك بن ربيعة من صالحي الانصار وهو أخو حمزة). وهذا يدل أيضا أنه عم الزبير بن المنذر ويأتي الكلام عليه إن شاء الله.
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 28-01-12, 04:12 PM
المكناسي المكناسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-01-12
المشاركات: 13
افتراضي رد: التعليق الرغيب على تقريب التهذيب

نفع الله ببحثكم
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 28-01-12, 04:47 PM
ماجد أحمد ماطر ماجد أحمد ماطر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-01-12
المشاركات: 707
افتراضي رد: التعليق الرغيب على تقريب التهذيب

31 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب :(الزبير بن المنذر بن أبي أسيد الساعدي وقد ينسب إلى جده فقيل هو الذي مضى وقيل هو آخر مستور من السادسة ق ).

هذا هو الذي أخرج له البخاري مقرونا بحمزة بن أبي أسيد .
وقال الدارقطني كما في سؤالات الحاكم :(
قلت : فزبير بن المنذر بن أبي أسيد قال هذا مدني ليس به بأس ).
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في التهذيب :(
وعنه علي بن الحسن بن أبي الحسن البراد وأخوه محمد.

وقال في التهذيب في ترجمة الزبير بن أبي أسيد :(
وعنه عبدالرحمن بن سليمان بن الغسيل روى له (خ) مقرونا بحمزة بن أبي أسيد حديثا واحدا إذا أكثبوكم فعليكم بالنبل).
قال أبو عبدالرحمن الذي في البخاري هو الزبير بن المنذر بن أبي أسيد كما في صحيح البخاري كتاب المغازي الباب العاشر .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:45 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.