ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 15-01-13, 10:10 PM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: كل ما يخص سنن الترمذي

مستخرج الطوسي على جامع الترمذي طبعة مصورة:
http://www.almeshkat.net/books/open....t=62&book=6092
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 15-01-13, 10:52 PM
رياض العاني رياض العاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-11
الدولة: العراق - بغداد
المشاركات: 5,822
افتراضي رد: كل ما يخص سنن الترمذي

بارك الله فيك يااخي العزيز وزادك الله علمنا وتقوي ونفع بعلمك طلبة الحديث وانني اشكرك علي هذة المعلومات القيمة وجعلها الله العزيز في ميزان حسناتك نسال الله لنا ولكم حسن الخاتمة امين اخوك من العراق رياض العاني
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 16-01-13, 12:08 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: كل ما يخص سنن الترمذي

اللهم آمين ولكم بالمثل
أخوكم من " بلاد شنقيط" محب بلاد الرافدين : عاصمة الخلافة وأرض الإمامين إمام الفقه وإمام الحديث
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 16-01-13, 12:09 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: كل ما يخص سنن الترمذي

للفائدة: زوائد النسائي على الصحيحين لسيد بن كسروي حسن، تبلغ 3227 وزوائد النسائي على الصحيحين وعلى الترمذي وأبي داود حوالي 2400 حديثاً


إحصائيات وأرقام

حسب النتائج التي أعطاها برنامج شركة حرف للكتب التسعة. وهي نتائج تقريبية لكنها قريبة للواقع. فمثلاً: صحيح مسلم حسب ترقيم عبد الباقي 3033. بينما مختصر صحيح مسلم للمنذري يبلغ مقداره 2200 حديثاً فقط. والفرق بسبب التكرار. وإذا اعتبرنا الأحاديث المرفوعة فقط وغير المكررة (وفقاً للبرنامج) وأخذنا نسبة ما وافقت فيه أحاديث كتاب لأحاديث في البخاري أو مسلم، فنحصل على النتائج التالية:
عدد أحاديث الكتاب عددها نسبة الأحاديث المشتركة مع أحد الصحيحين الكتاب
732 517 71% موطأ مالك
5352 3622 68% سنن النسائي الصغرى
4326 2033 47% أبو داود
3735 1702 46% الترمذي

نجد مما سبق أن أصح الكتب الأربعة هو موطأ مالك (وهو أصغرها) ثم سنن النسائي (وهو أكبرها) ثم يتساوى سنن أبي داود مع سنن الترمذي، لكن سنن الترمذي أفضل لأن الترمذي يحكم على عامة أحاديثه وكثيرا ما يُبيّن علل الضعيف منها، بينما هذا قليل من أبي داود.

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=138585
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 16-01-13, 12:12 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: كل ما يخص سنن الترمذي

لا شك و لاريب أن أصح كتب السنن الأربعة هو كتاب أبي عبد الرحمن النسائي الناقد الجهبذ
ثم يليه و بدون تردد كتاب أبي داوود ثم يأتي بعد ذلك كتاب أبي عيسى
ومنذ مدة قمت باحصاء متواضع بمساعدة برنامج مكتبة الألباني
حيث يمكن للباحث طلب الأحاديث الصحيحة فقط و الضعيفة فقط في كل من الكتب الأربعة
فأحصيت الصحيح في كل كتاب ثم قسمت عدد الأحاديث الصحيحة فيه على عدد أحاديث الكتاب الكلية الكلية (بسبب الاختلاف الكبير لعدد أحاديث كل كتاب )
فكانت النتيجة : سنن أبي عبد الرحمن النسائي عدد الاحاديث الصحيحة نسبة لعدد احاديث الكتاب 92%
ثم سنن أبي داود السجستاني عددالاحاديث الصحيحة نسبة لعدد احاديث الكتاب 80% على ما أذكر
ثم سنن أبي عيسى الترمذى عددالاحاديث الصحيحة نسبة لعدد احاديث الكتاب 79 % (والتفضيل بين أبي داود و الترمذي هو أن أبا داود تجنب تخريج حديث أقوام في كتابه لشدة ضعفهم وهلاكم و لم يستنكف الترمذي ذلك بل أكثر (نسبيا) من اخراج حديثهم في كتابه
وحسب ماأذكر كان عدد أحاديث أبي داوود التي حكم عليها الالباني رحمة الله ب [ ضعيف جداً ] 7 احاديث فقط أما الترمذي فكانت 41 حدثيا
و الموضوع في أبي داود [على رأي الألباني] أثر واحد وحديث مرفوع واحد أما عند الترمذي فهي 19 حديثا
بينما لم يسم الالباني _رحمه الله_ أي حديث عند النسائي بأنه [موضوع] و [ضعيف جداً]
وقد يقول قائل أنا لا آخذ بآحكام المتأخرين على الحديث لضعف منهجم و اضطرابه
أقول : و أنا كذلك لا آخذ بأحكامهم في الغالب و لكن لاتنسى ان التطبيق على الكتب الاربعة كان من وجهة نظر شخص و احد في منهج و احد- و الله أعلم
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=303200
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 16-01-13, 12:16 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: كل ما يخص سنن الترمذي

و العجب كل العجب من الدكتور نور الدين عتر حيث رجح في كتابه " الامام الترمذي و الموازنة بين جامعه و الصحيحين " جامع أبي عيسى الترمذي (في الصحة من بين الكتب الستة) على سنن ابي داود ولم يتطرق لذكر سنن الامام النسائي !!

و لا أكاد أنفك من هذا العجب كلما قرأت في الكتاب!!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أحد الإخوة من أهل السنَّة - ومعرفه " المتبحر " - له إحصائية أخرى - يبدو أنها أدق - :
- نسبة الأحاديث الصحيحة والحسنة في سنن النسائي ( بحسب تحقيق الألباني ) = 91.6 % !!
- نسبة الأحاديث الصحيحة والحسنة في سنن أبي داوود ( بحسب تحقيق الألباني ) = 74.4 % !!
- نسبة الأحاديث الصحيحة والحسنة في سنن الترمذي ( بحسب تحقيق الألباني ) = 73.2 % !!
- نسبة الأحاديث الصحيحة والحسنة في سنن ابن ماجة ( بحسب تحقيق الألباني ) = 73 % !!
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 16-01-13, 12:21 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: كل ما يخص سنن الترمذي

نكتة في العلاقات الدولية !!!!!!!!!!!!!!!!!!:
قدمت وزيرة الخارجية " موريتانيا " السيدة الناهة بنت مكناس للرئيس السوداني عمر حسن البشير نسخة مخطوطة من سنن الترمذي كهدية تذكارية النسخة بخط العلامة الجليل عبد الودود ولد سيدي عبد الله الابييري، كان انتسخها خلال فترة استقر فيها بالسودان في طريقه إلى الأراضي المقدسة.
ويأتي إهداء مخطوط سنن الترمذي للبشير بعد فترة وجيزة من إهداء بعض المخطوطات النادرة للأمير القطري.

موقع التيسير الثقافي بتاريخ 17\نوفمبر \2009
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 16-01-13, 12:31 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: كل ما يخص سنن الترمذي

تحقيق للترمذي على عدة نسخ خطية: http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=295210
مجلد واحد، 1271 صفحة.
"وصف النسخ الخطية:
نسخة الكروخي:
وقد جعلناها النسخة الأم في تحقيقنا لنفاستها وعلو شأنها...."
"ثم وقع لي خمس نسخ خطية أخرى، ألحقت منها كثيرا من الفوائد، ونقلت عنها ما يهم من الزوائد والفرائد، وجمعت ذلك في نسخة امتازت عن باقي النسخ الأخرى للسنن، وهذه النسخ هي:
1- نسخة فريدة تقع في جزئين، وقفت على الجزء الأول منها، يبدأ من أول الكتاب حتى "كتاب البر والصلة باب ما جاء في حق الجوار"، وجاء في آخرها: فرغ من كتابته عبد الرحمن بن علي بن محمد بن الجوزي في يوم الأربعاء، عاشر ربيع الآخر، من سنة ستة وثلاثين وخمس مائة للهجرة (536هـ) بعد أن سمعه جميعه على الشيخ أبي الفتح الكروخي، بروايته عن مشايخه الثلاثة المذكورين في أول الكتاب، بقراءة الشيخ الإمام أبي الفضل ابن ناصر. والحمد لله وحده.
ورمزت لها بـ”ج“.
2- نسخة ثانية بدأت من أول كتاب "السنن" حتى آخر "كتاب الطب"، بخط الفقير إلى رحمة الله هاشم بن أحمد بن عبد الله. فرغ منها يوم الثلاثاء الثامن عشر من شهر صفر من شهور سنة تسع وثمانين وخمسمائة للهجرة (589هـ).
وقد رمزت لها بـ"س".
3- نسخة كاملة كان الفراغ منها في شهر شوال من عام اثنتين وثمانين وخمسمائة للهجرة (582هـ)، وقد جاء في أولها اسم الكتاب الذي سماه به مؤلفه، وهو: "الجامع المختصر من السنن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعرفة الصحيح والمعلول وما عليه العمل".
ورمزت لها بـ"ت".
4- نسخة رابعة نقصت بضع صفحات من أولها، وبدأت بـ:"باب ما جاء في مباشرة الحائض"، وفرغ منها ناسخها في شهر رجب سنة ست وعشرين وسبعمائة للهجرة (726هـ) وهي من محفوظات دار الكتب المصرية برقم (648) وخطها في غاية الجودة.
وقد رمزت لها بـ "م".
5- نسخة خامسة موجودة في دار الكتب المصرية (4ر213\ج ت) وهي نسخة جيدة، وخطها واضح، ولكنها متأخرة، فقد فرغ منها ناسخها سنة (1242هـ)، وناسخها هو إبراهيم أحمد محفوظ، لكنها ناقصة الأول حيث تبدأ من آخر "كتاب الطب" وأول "أبواب الفرائض"، وتنتهي بنهاية الكتاب، رجعت إليها مستأنسا في عزو بعض الكلمات التي كانت في المطبوع ولم أجدها في الأصول الخطية الأخرى، إذ العزو لها أولى من العزو إلى المطبوع.
عملي في الكتاب:

- مقابلة نص الكتاب على نسخة الكروخي، ولقد قام بهذا الجهد الأخ الفاضل الدكتور أنس بن سليمان المصري حفظه الله.
ثم قابلت نص الكتاب على النسخ الخطية الأخرى، مثبتا بين معكوفتين الفوارق الهامة، والفوائد العامة، والأحاديث الزائدة، والهوامش المؤثرة، ومشيرا في الهامش إلى مصدر الزيادة.
- مقابلة الكتاب على نسختين مطبوعتين غاية في الإتقان والجودة، وهما نسخة العلامة أحمد شاكر رحمه الله، ونسخة الدكتور بشار عواد معروف، وأثبت زوائد النسختين مما لم أعثر عليه في أصولي الخطية بالهامش، وأشرت إليه بقولي: "وفي المطبوع".
- مقابلة أسانيد الكتاب على كتاب "تحفة الأشراف" وهو أصل أصيل في إثبات أسانيد الكتب الستة، وتقويم ما ند منها عن الصواب، وأثبت عقب كل حديث رقمه في تحفة الأشراف، وأشرت إلى الخلاف بين "التحفة" والأصول الخطية في الهامش على ندرته وقلته.
- ثم قمت بعد ذلك بالتأكد من سلامة النص وضبطه لغويا....".
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
حقيقة؛ طبعة شيخنا عصام لكُتب السُّـنَّة أحسبها مِن أفضل الطَّبعات! ، ولمَّا زرتُ الأردن وتشرَّفت بالجلوس مع بعض المُحققين مِن أهل الاعتناء، أثنى ثناءً عاطرًا على تحقيق شيخنا عصام لسنن الترمذي -تحديدًا- !
وكذا لمَّا تشرفتُ بزيارة شيخنا عصام هادي في الأردن، أخبرني أن عمله على سنن أبي داود انتهى، والكتاب في الطِّباعة، وقد حُقِّق على أصول نفيسة، منها النسخة التي من رواية : (ابن داسة)!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
بارك الله في الشيخ ووفقه لمزيد من العطاء

فقد أثبت لنا أنه فارس من فرسان ميدان التحقيق وبجدارة أيضا

سؤال :

هل اعتنى بمصطلحات الترمذي التي اضطربت في جل النسخ المطبوعة وأظن المخطوطة أيضا فهذا في ظني أهم شيء يقوم به المحقق والله المستعان وعليه التكلان

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
بارك الله في الشيخ عصام وشكر له صنيعه , ولكن كأن الإشارة إلى فروق النسخ قليلة في الكتاب , وأيضاً الإشارة إلى الإختلاف في أحكام الترمذي , فأرجوا من الإخوة الإفادة عن هذا وشكر الله لكم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
الإشارة لإختلاف أحكام الترمذي والترجيح أهم شيء في ظني القاصر في تحقيق الجامع
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
اختلاف النسخ وتوافقها في أحكام الترمذي على الاحاديث من أهم المهمات في هذا الكتاب
فهل راعى المحقق هذه النقطة؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
قال ابن الصلاح :

"... وتختلف النسخ من كتاب الترمذي في قوله: هذا حديث حسن أو هذا حديث حسن صحيح ونحو ذلك فينبغي أن تصحح أصلك به بجماعة أصول وتعتمد على ما اتفقت عليه ونص الدارقطني في سننه على كثير من ذلك..." اهـ
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 16-01-13, 12:45 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: كل ما يخص سنن الترمذي

الجامع ومنهج الترمذي فيه : http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=249790
اولا:التعريف بالكتاب (الجامع)
إذا كان التحقيق هو إثبات قضية بدليل فمن الصعب أن نثبت حقيقة الاسم الصحيح لكتاب التِّرمذي خصوصا إذا علمنا أن هذا الكتاب قد " طبع طبعات متعددة.. ولم يثبت على وجه طبعة منها اسمه العلمي الذي سماه به مؤلفه الإمام الترمذي" .ولما كان تحديد اسم هذا الكتاب ذا أهمية بالغة بل إثبات الاسم الكامل لهذا الكتاب أكثر أهمية من إثبات اسم الصحيحين كما يقول عبد الفتاح أبو غدة. ذلك انه لا يؤثر مثل ما يؤثر غياب اسم جامع الترمذي.
ولذلك قد حاولنا من خلال هذه الورقات أن نحدد اسم هذا الكتاب والوقوف عند أهم الأسماء التي تطلق عليه مبينين في ذلك الاسم الراجح والذي يصح إطلاقه على هذا الكتاب.
يقول الدكتور نور الدين عِتْر في كتابه « الإمام الترمذي والموازنة بين جامعه وبين الصحيحين» : أما عنوان الكتاب نفسه واسمه الذي يطلق عليه ، فقد وجدنا له عدة أسماء أطلقت عليه وهى :
1 ـ صحيح الترمذي وهو إطلاق الخطيب كما ذكر السيوطي.
2 ـ الجامع الصحيح وهو إطلاق الحاكم.
ونحن نجد بعض حديثه صحيحاً وبعضه حسناً ومنه دون ذلك وهو ينص على هذه الدرجات صراحة ، إذن ففي كل من هاتين التسميتين ضَرْبٌ من التَّجَوُّز .
3 ـ الجامع الكبير، ذكره الكتاني في الرسالة المستطرفة وهو قليل الاستعمال.
4 ـ السنن ، وهو اسم مشهور للكتاب، ويكثر نسبته إلى مؤلفه فيقال سنن الترمذي تمييزاً له عن بقية السنن.
ووجه هذه التسمية اشتماله على أحاديث الأحكام مرتبة على ترتيب أبواب الفقه، وما كان كذلك يسمى سنناً، ولكن الكتاب فيه الأحكام وغيرها. ففي هذه التسمية تَجَوُّزٌ بتسمية الكل ببعض أجزائه
5 ـ الجامع: وهو أشهر وأكثر استعمالاً ، واشتهر إطلاقه منسوباً إلى مؤلفه فيقال: «جامع الترمذي» ووجه تسميته بذلك : أن الجامع عند المحدثين ما كان مستوعباً لنماذج فنون الحديث الثمانية ، وهي هذه : السير والآداب ، والتفسير ، والعقائد ، والفتن ، والأحكام ، والأشراط ، والمناقب ، فسُمِّيَ الكتاب جامعاً لوجود هذه الأبواب فيه .
وقد خلص صاحب هذا الكتاب الى ترجيح اسم الجامع مستدلا على ذلك بأن هذا الاسم «الجامع» أو «جامع الترمذي» يدل على الكتاب بالمطابقة وذلك :
1- لاشتماله على هذه الفنون الثمانية المذكورة سابقا.
2- لأنه مطلق عن قيد الصحة ، فيطابق حال الكتاب وواقعه ، فهو إذن أولى الأسماء بالإطلاق على كتاب الإمام الترمذي فاستحسن أن يسمى الكتاب ويطبع بعنوان «الجامع» فأما من طبع الكتاب بعنوان الصحة مثل «صحيح الترمذي» أو «الجامع الصحيح» فهذا عمل قد أخطأ صاحبه التوفيق ، لما ذكرنا فيه من التساهل ، ولأنا نخشى أن يقع في اللبس بسببه من لا دراية عنده، فيظن كل أحاديث الكتاب صحيحة ، وهو خلاف الواقع .
وقد أشار العلامة المباركفوري في شرحه لجامع الترمذي إلى اسم هذا الكتاب معلقا على إطلاق السيوطي والخطيب عليه الجامع الصحيح قائلا أكثر أحاديث جامع الترمذي صحيحة قابلة للاحتجاج وأحاديثه الضعيفة قليلة بالنسبة إليها، فقيل له الجامع الصحيح على التغليب .
وعلى هذا سار العلامة احمد شاكر رحمه الله حيث سمى شرحه " الجامع الصحيح وهو سنن الترمذي" وقد لقي هذا انتقادا كبيرا من بعض أهل العلم يقول عبد الفتاح ابو غدة: فوصف جامع الترمذي بلفظ الصحيح غير صحيح فلا يصوغ إثباته عليه .
لكن الأمر راجع والله اعلم إلى ما ذكر من أن إطلاق وصف الصحيح على الجامع من باب التغليب.
ووجه العلامة عبد الفتاح أبو غدة انتقادا كبيرا للعديد من العلماء الذين اهتموا بجامع الترمذي واشتغلوا به دراسة أو تحقيقا بدءا من العلامة احمد شاكر ومرورا بالعلامة المباركفوري في شرحه تحفة الاحوذي والشيخ محمد بن جعفر الكتاني والشيخ نور الدين عِتْر والشيخ أكرم ضياء العمري إلى الشيخ ناصر الدين الألباني "الذي قطع كتاب الترمذي فانه خاض في موضوع اسمه طويلا وأسهب وأطنب وجال وأطال خرج من هذه المخاضة كما دخلها بغير شيء كما قال الشيخ أبو غدة رحمهم الله جميعا .
ويقول انه وقف على مخطوطتين قديمتين مثبوت عليهما الاسم الصحيح للجامع وهو: " الجامع المختصر من السنن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعرفة الصحيح والمعلول وما عليه العمل " وهاتين المخطوطتين كتبت إحداهما في سنة 479هـ قبل ولادة الحافظ ابن خير الاشبيلي الذي أورد هذا الاسم في: "فهرست ما رواه عن شيوخه" والنسخة الأخرى كتبت في سنة 582 هـ .
ثانيا: سبب تأليف الكتاب:
ذكر الإمام الترمذي في العلل أن الأمر الذي حمله على تأليف كتابه الجامع أنه سئل عن تصنيف كتاب يجمع فيه أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم فامتنع أولاً ثم بعد ذلك تراجع وشرع في التأليف قال رحمه الله : "وإنما حملنا على ما بينا في هذا الكتاب - أي الجامع- من قول الفقهاء وعلل الحديث، لأنا سئلنا عن هذا فلم نفعله زماناً، ثم فعلناه لما رجونا فيه منفعة الناس" .
ثالثا: فضل الجامع ورتبته:
قال الإمام الترمذي: صنفت هذا الكتاب فعرضته على علماء الحجاز والعراق وخراسان، فرضوا به. ومن كان في بيته هذا الكتاب فكأنما في بيته نبي يتكلم .
وقال الدهلوي في بستان المحدثين: تصانيف الترمذي كثيرة وأحسنها هذا الجامع الصحيح، بل هو من بعض الوجوه والحيثيات أحسن من جميع كتب الحديث:
• من جهة حسن الترتيب، والاختصار، وعدم التكرار.(فليس فيه سوى مئة حديث مكرر فقط
• ومن جهة ذكر مذاهب الفقهاء ووجه الاستدلال لكل أحد من المذهب.
• ومن جهة بيان أنواع الحديث من الحسن والصحيح والضعيف... والغريب والمعلل.
• ومن جهة بيان أسماء الرواة وألقابهم وكناهم ونحوها من الفوائد المتعلقة بعلم الرجال.
وقال ابن الأثير : كتاب الصحيح - أي الترمذي- أحسن الكتب وأكثرها فائدة وأحسنها ترتيباً وأقلها تكراراً، فيه ما ليس في غيره من ذكر المذاهب ووجه الاستدلال وتبيين أنواع الحديث والحسن والغريب، وفيه جرح وتعديل..
وقال ابن طاهر: سمعت أبا إسماعيل يقول: كتاب أبي عيسى الترمذي عندي أفيد من كتاب البخاري ومسلم قلت: ولم؟ قال: لأنهما لا يصل إلى الفائدة منهما إلا من يكون من أهل المعرفة التامة وهذا كتاب قد شرح أحاديثه وبينها فيصل إلى فائدته كل فقيه وكل محدث .
وقال صاحب كشف الظنون: وهو ثالث الكتب الستة في الحديث .

وقال الذهبي: انحطت رتبة جامع الترمذي عن سنن أبي داود والنسائي لإخراجه حديثَ المصلوبِ والكلْبِيِّ وأمثالهما.
رابعا: رواة الجامع :
رواة الجامع: لجامع الترمذي رواة كثر نكتفي بذكر أشهرهم:
1- أبو حامد أحمد بن عبد الله بن داود التاجر.
2- ابو الحسن علي بن عمر بن التقي بن كلثوم السمرقندي الوذاري
3- أبو العباس محمد بن أحمد بن محبوب المحبوبي.
4- ابو الفضل محمد بن محمود بن عنبر النسفي
5- أبو ذر محمد بن إبراهيم بن محمد الترمذي
6- أبو محمد الحسن بن إبراهيم القطان.
7- أبو الليث نصر بن الفتح الاشتيخَني.
خامسا عدد أحاديث الجامع :
وفقا للإحصاء الذي قامت به اللجنة العالمية للكتب التسعة كان عدد أحاديث جامع الترمذي ما يلي:
كان عدد أحاديث الجامع مع المكررات 3891 حديثا ومن غير تكرار 3367 حديثا.
عدد الأحاديث المنقطعة 210 حديثا والمرسلة 128 والمعلقة 1102 والموقوفة 84 والمقطوعة 16.
وكان عدد أحاديث الرواة الثقات مع التكرار1600 حديثا ومن غير تكرار 1347.
وكان عدد الأحاديث القدسية 55 حديثا في الجامع.
وكان عدد الأحاديث المتواترة فيه 309 حديثا.
وكانت جملة أقوال الترمذي "قال أبو عيسى" 6514 قولا نقديا في الأحكام والتعليل والجرح والتعديل.
البحث تجدونه كاملا ضمن المرفقات وهو من انجاز مجموعة من طلبة شعبة الدراسات الاسلامية بتطوان المغرب
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 16-01-13, 12:46 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: كل ما يخص سنن الترمذي

اقول - رياض العاني - وبالله التوفيق ان سنن الترمذي مفيدة لطالب الحديث فقد جمع الترمذي بين الرواية والدراية وهو كتاب مفيد للطالب وانني احث الطالب علي دراستة علي الشيوخ ولله الحمد وقد دراست الترمذي للطلاب وهو اول كتاب ندرسه للطالب بعد البخاري وشكرا
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:27 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.