ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-01-15, 05:49 AM
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-09
المشاركات: 2,705
افتراضي أقوال الأئمة في الحديث الشاذ قبل الحاكم

أقوال الأئمة في الحديث الشاذ
قبل أبي عبد الله الحاكم

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
.. وبعد ،،،

فقد دارت مناقشات بيني وبين عدد مِن المشايخ الفضلاء حول الحديث الشاذ عند المتقدمين والمتأخرين، واشتراط نفي الشذوذ في حد الصحيح، مع نقاط أخرى متفرعة عن هذه المسألة. ولمَّا كان المزبور في كتب المصطلح يتناول المسألة في ضوء كلام الشافعي والحاكم ويُظهر التباين في مفهوم الشذوذ عند القائلين به، فقد حاول عدد مِن الأساتذة المعاصرين استجلاء هذا الأمر في مؤلفاتهم. ولمَّا كان التعويل في أحكام هذا الفن على أرباب الصنعة وفرسان ميدانها، كان مِن الضروري الوقوف على أقوال الأئمة المتقدمين الذين تعرضوا للحديث الشاذ ونظمُها في سلك واحد وسياق متصل، حتى يتسنَّى لنا تأمُّل ألفاظها ومعانيها. وهذا العمل مِن شأنه أن يجلِّي الصورة ويكشف الغطاء عن مقصود الأئمة مِن هذا الاصطلاح، ومدى التقارب أو التباعد بين أقوالهم وبين تقعيد أهل المصطلح فيما بعد.

وقد آثرتُ ألاَّ أتطرق إلى أقوال المعاصرين لا تأييدًا ولا رفضًا، وأن أَنْفُذَ مباشرةً إلى المنبع القديم والمصدر الذي استقى منه أهل العلم عبر العصور. وبعيدًا عن إشكالية المتقدمين والمتأخرين والحد الزمني الفاصل بينهما، فإنَّ حدود هذا البحث مقتصرة على الأئمة السابقين على الحاكم أبي عبد الله، وهذا يشمل أهل القرن الثاني والثالث والرابع. ومِمَّا سيظهر لك في هذا الاستعراض المتواضع نشأة هذا اللفظ وتداوله عند علماء الحديث وأهل الرأي أيضًا. وقد يكون هذا البُحَيثُ نواةً لبحث أكبر أتوسَّع فيه وألملم أطرافه وشوارده إن قدَّر الله ويسَّر. والله الموفق.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-01-15, 07:47 AM
أبو عبد المهيمن السلفي أبو عبد المهيمن السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-10-10
المشاركات: 1,088
افتراضي رد: أقوال الأئمة في الحديث الشاذ قبل الحاكم

متابع وفقكم الله ونفع بكم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-01-15, 06:01 PM
صهيب الجواري صهيب الجواري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-12-07
المشاركات: 593
افتراضي رد: أقوال الأئمة في الحديث الشاذ قبل الحاكم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد المهيمن السلفي مشاهدة المشاركة
متابع وفقكم الله ونفع بكم

.............
__________________
بسم الله الرحمن الرحيم
((وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ))
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-01-15, 06:05 PM
أبو زيد محمد بن علي أبو زيد محمد بن علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
المشاركات: 984
افتراضي رد: أقوال الأئمة في الحديث الشاذ قبل الحاكم

بارك الله فيك ، وسدد قولك، وأعانك على نفع إخوانك
__________________
مالا يسع المتفقه الحنبلي جهله
https://t.me/fakehhanbly
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-01-15, 12:30 AM
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-09
المشاركات: 2,705
افتراضي رد: أقوال الأئمة في الحديث الشاذ قبل الحاكم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد المهيمن السلفي مشاهدة المشاركة
متابع وفقكم الله ونفع بكم
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب الجواري مشاهدة المشاركة
.............
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو زيد محمد بن علي مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك ، وسدد قولك، وأعانك على نفع إخوانك
بوركتم ونفعنا الله وإياكم.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-01-15, 12:31 AM
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-09
المشاركات: 2,705
افتراضي رد: أقوال الأئمة في الحديث الشاذ قبل الحاكم

أبو حنيفة [ت 150 هـ]
اشتهر أبو حنيفة بالإمامة في الفقه، على كلامٍ في حِفظِه للحديث وإتقانه له، وكانت له قواعد في قبول الأحاديث ورَدِّها تخالف قواعد المحدِّثين في بعض النواحي. وكثير مِن أهل الحديث أفرطوا في الطعن فيه بسبب الرأي، كما روى الدوري عن يحيى بن معين([1]): «أصحابنا يُفْرِطون في أبي حنيفة وأصحابه». اهـ وكان أبو حنيفة عند ابن معين في الفقه فوق الشافعي، فقد قال ابن الجنيد([2]): «قلت ليحيى بن معين: ترى أن ينظر الرجل في شيء مِن الرأي؟ فقال: "أي رأي؟" قلت: رأي الشافعي وأبي حنيفة. فقال: "ما أرى لمسلم أن ينظر في رأي الشافعي! ينظر في رأي أبي حنيفة أحب إليَّ مِن أن ينظر في رأي الشافعي"». اهـ وروى ابن معين عن يحيى بن سعيد القطان قال([3]): «لا نكذب الله، ربما رأينا الشيء مِن رأي أبي حنيفة فاستحسناه فقلنا به». اهـ وكان شعبة يكتب إلى أبي حنيفة، كما قال أبو قطن([4]): «كَتَبَ لي شعبة إلى أبي حنيفة، فأتيت أبا حنيفة فقال لي: كيف أبو بسطام؟ فقلت: بخير. فقال: نِعْم حشو المصر هو». اهـ وقال شبابة([5]): «كان شعبة حسن الرأي في أبي حنيفة». اهـ وقال الشافعي([6]): «الناس عيال على أبي حنيفة في الفقه». اهـ

وروى محمد بن مقاتل عن ابن المبارك([7]): «إن كان الأثر قد عُرف واحتيج إلى الرأي، فرأي مالك وسفيان وأبي حنيفة. وأبو حنيفة أحسنهم وأدقهم فطنة وأغوصهم على الفقه، وهو أفقه الثلاثة». اهـ وكان ابن المبارك مع ثنائه على أبي حنيفة يعيب عليه أشياء في الرواية، فقد روى عنه ابن راهويه أنه قال([8]): «كان أبو حنيفة رحمه الله يتيمًا في الحديث». وقال سلمة بن سليمان([9]): «قال رجل لابن المبارك: كان أبو حنيفة عالمًا بالحديث؟ قال: ماكان بخليق لذاك، ترك نافعًا وروى عن أبي العطوف». اهـ والظاهر أنَّ ابن المبارك أراد أنه ليس إمامًا في هذا الشأن، وإلاَّ فقد جاء عنه دفاع عن أبي حنيفة في معرفة الحديث. وفي هذه القصة الآتية يدلِّل ابن المبارك على ذلك بذِكْرِه حُكْمَ أبي حنيفة على أحد الأحاديث بالشذوذ، وهذا هو بيت القصيد في هذا النقل.

فقد روى محمد بن مقاتل عن ابن المبارك قال([10]): «قدم محمد بن واسع إلى خراسان، فقال قبيصة: "قد قدم عليكم صاحب الدعوة". فاجتمع عليه قوم فسألوه عن أشياء مِن الفقه، فقال: "إنَّ الفقه صناعة لشاب بالكوفة يكنى أبا حنيفة". فقالوا له: إنه ليس يعرف الحديث! فقال ابن المبارك: كيف تقولون له لا يعرف! لقد سئل عن الرطب بالتمر، قال: "لا بأس به". فقالوا: حديث سعد؟ فقال: "ذاك حديث شاذ، لا يؤخذ برواية زيد أبي عياش". فمَن تكلَّم بهذا لم يكن يعرف الحديث؟». اهـ
----------------------------------------
[1]- جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر 2/1081.
[2]- سؤالات ابن الجنيد لابن معين 92.
[3]- تاريخ ابن معين رواية الدوري 2530.
[4]- تاريخ ابن معين رواية الدوري 4225.
[5]- الكامل لابن عدي ط الرشد 10/128.
[6]- تاريخ بغداد للخطيب 13/345.
[7]- تاريخ بغداد للخطيب 13/342.
[8]- مختصر قيام الليل لمحمد بن نصر المروزي ص296.
[9]- مسائل حرب الكرماني النكاح إلى آخر الكتاب 3/1260.
[10]- أخبار أبي حنيفة وأصحابه للصيمري ص26.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-01-15, 12:37 AM
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-09
المشاركات: 2,705
افتراضي رد: أقوال الأئمة في الحديث الشاذ قبل الحاكم

حينئذ أقول: أَقْدَمُ مَن وقفتُ عليه يصف حديثًا بأنه شاذ هو أبو حنيفة، ومقصوده مِن الشذوذ سيأتي قريبًا. وهذا الحديث يرويه عبد الله بن يزيد مولى الأسود بن سفيان، عن زيد أبي عياش، عن سعد بن أبي وقاص: «سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يُسأل عن اشتراء التمر بالرطب، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: {أينقص الرطب إذا يبس؟}. فقالوا: نعم. فنهى عن ذلك». رواه الإمام مالك([1]) وإسماعيل بن أمية([2]) ويحيى بن أبي كثير([3]) وأسامة بن زيد([4]) والضحاك بن عثمان([5])، عنه. ورواه ابن وهب مِن حديث عمران بن أبي أنس، واختُلف عنه: فقال الربيع بن سليمان([6]): عنه، عن مخرمة بن بكير، عن أبيه، عن عمران، عن أبي عياش، عن سعد. وخالفه يونس بن عبد الأعلى فقال([7]): عن ابن وهب، عن عمرو بن الحارث، عن بكير، عن عمران، عن مولى لبني مخزوم، عن سعد. وأثبت أبو داود([8]) والدارقطني([9]) إسناد يونس.

ولهذا الحديث قصة مع أبي حنيفة، فقد قال السرخسي([10]): «دخل أبو حنيفة بغداد فسئل عن هذه المسألة، وكانوا أشد يدًا عليه لمخالفته الخبر. فقال: "الرطب لا يخلو إمَّا أن يكون تمرًا أو ليس بتمر. فإن كان تمرًا، جاز العقد عليه لقوله صلى الله عليه وسلم: {التمر بالتمر}. وإن لم يكن تمرًا، جاز لقوله صلى الله عليه وسلم: {وإذا اختلف النوعان فبيعوا كيف شئتم}". فأُورد عليه حديث سعد رضي الله تعالى عنه، فقال: "مدار هذا الحديث على زيد أبي عياش، وزيد أبو عياش لا يقبل حديثه". واستحسن منه أهل الحديث هذا الطعن، حتى قال ابن المبارك: "كيف يقال أبو حنيفة لا يعرف الحديث وهو يقول: زيد أبو عياش مِمَّن لا يقبل حديثه؟"». اهـ والسرخسي نقل كلام ابن المبارك بالمعنى، وصوابه ما مَرَّ عليك.

وقد أبان أبو حنيفة عن سبب رَدِّه لهذا الحديث وهو أنه مخالف عنده للثابت مِن السنة وهو قوله صلى الله عليه وسلم: «التمر بالتمر»، وهذا يرويه عمر([11]) وأبو هريرة([12]) وأبو سعيد([13]) وعبادة بن الصامت([14]). قال السرخسي([15]): «الحجة لأبي حنيفة الاستدلال بقوله صلى الله عليه وسلم: "التمر بالتمر مثل بمثل يد بيد كيل بكيل"». فهذا الحديث الذي استدل به أبو حنيفة هو المجمع عليه عنده، وما كان كذلك فلا يتركه إلى ما يخالفه. ولذلك قال السرخسي في موضع آخر([16]): «ولهذا الأصل لم يعمل أبو حنيفة بخبر سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه في بيع الرطب بالتمر .. لأنه مخالف للسنة المشهورة وهو قوله عليه السلام: "التمر بالتمر مثل بمثل"». اهـ

فيتبيَّن لك إذًا أنَّ أبا حنيفة لمَّا حَكَمَ على هذا الحديث بالشذوذ قائلاً: «ذاك حديث شاذ، لا يؤخذ برواية زيد أبي عياش»، إنما تكلَّم فيه مِن حيث متنه وَرَدَّه لمخالفته الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم. فاستفدنا ثلاثة أمور: أحدها تعلُّق الشذوذ بالمتن، وثانيها مخالفته للأصول، وثالثها أنَّ الشاذ لا يؤخذ به. وهذا مِمَّا عِيبَ على أبي حنيفة أنه كان يرد الأحاديث التي يراها تخالف الثابت عنده. وفي هذا يقول ابن عبد البر([17]): «وَرَدَّ بذلك أخبارَ الآحاد الثقات إذا لم يكن في كتاب الله وما أجمعت الأمة عليه دليل على ذلك الخبر، وسماه: "الخبر الشاذ" وطَرَحَه». وقال في موضع آخر([18]): «كثير مِن أهل الحديث استجازوا الطعن على أبي حنيفة لِرَدِّه كثيرًا مِن أخبار الآحاد العدول، لأنه كان يذهب في ذلك إلى عرضها على ما اجتُمع عليه مِن الأحاديث ومعاني القرآن. فما شَذَّ عن ذلك رَدَّه وسمَّاه شاذًّا». اهـ

وأهمية كلام ابن عبد البر أنه يضع أيدينا على منشأ هذا الاصطلاح، فإنه نَسَبَ هذه التسمية إلى أبي حنيفة وبيَّن مقصوده منها. وبهذا يكون أصل المصطلح قد صُكَّ في ميدان الفقه، فهل مجيؤه في أقوال الأئمة اللاحقين كان مطابقًا لِمَا وضعه أبو حنيفة؟ هذا ما سنتبينه إن شاء الله تعالى.
----------------------------------------
[1]- موطأ الإمام مالك ط الغرب الإسلامي 1826، ومِن طريقه أصحاب السنن الأربعة.
[2]- مصنف عبد الرزاق 14186 ومسند أحمد 1552 والسنن الكبرى للنسائي 6092 والمستدرك للحاكم 2266.
[3]- سنن أبي داود 3360 وشرح مشكل الآثار للطحاوي 6171 ومسند الشاميين للطبراني 2846.
[4]- المنتقى لابن الجارود 657 وشرح مشكل الآثار للطحاوي 6161 ومسند الشاشي 181.
[5]- سنن الدارقطني 2994 وعلله 657.
[6]- المستدرك للحاكم 2283.
[7]- شرح مشكل الآثار للطحاوي 6173. قال النووي في المجموع عقب رواية الربيع 10/421: «لكني رأيت في مسند ابن وهب: عن عمرو بن الحارث: أن بكر بن عبد الله حدثه، عن عمران بن أبي أنس حدثه: أنَّ مولى لبني مخزوم حدثه: أنه سأل سعد بن أبي وقاص».
[8]- قال أبو داود في سننه 3360: «رواه عمران بن أبي أنس، عن مولى لبني مخزوم، عن سعد، عن النبي صلى الله عليه وسلم».
[9]- قال الدارقطني في العلل 657: «ورواه عمران بن أبي أنس، عن مولى لبني مخزوم لم يسمِّه، عن سعد».
[10]- المبسوط للسرخسي 12/185. وكان في المطبوع: «زيد بن أبي عياش» في الثلاثة المواضع، والتصويب مِن كشف الأسرار شرح أصول البزدوي للعلاء البخاري 3/15 فقد نقله مِن المبسوط.
[11]- صحيح البخاري 2134 وصحيح مسلم 1586.
[12]- صحيح البخاري 7350 وصحيح مسلم 1588 و 1593.
[13]- صحيح البخاري 7350 وصحيح مسلم 1584 و 1593.
[14]- صحيح مسلم 1587.
[15]- المبسوط للسرخسي 12/185. وكان في المطبوع: «زيد بن أبي عياش» في الثلاثة المواضع، والتصويب مِن كشف الأسرار شرح أصول البزدوي للعلاء البخاري 3/15 فقد نقله مِن المبسوط.
[16]- المبسوط للسرخسي 1/367.
[17]- الانتقاء في فضائل الثلاثة الأئمة الفقهاء لابن عبد البر ص121.
[18]- الانتقاء لابن عبد البر ص149.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-01-15, 01:01 AM
أبو محمد وهو ابن عبد الفتاح أبو محمد وهو ابن عبد الفتاح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-05-14
المشاركات: 100
افتراضي رد: أقوال الأئمة في الحديث الشاذ قبل الحاكم

بوركت أخي الحبيب اللبيب البحاثة أحمد ونحن في انتظار فرائد فوائدكم
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-01-15, 01:22 AM
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-09
المشاركات: 2,705
افتراضي رد: أقوال الأئمة في الحديث الشاذ قبل الحاكم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الأقطش مشاهدة المشاركة
قال السرخسي([15]): «الحجة لأبي حنيفة الاستدلال بقوله صلى الله عليه وسلم: "التمر بالتمر مثل بمثل يد بيد كيل بكيل"».
----------------------------------------
[15]- المبسوط للسرخسي 12/185. وكان في المطبوع: «زيد بن أبي عياش» في الثلاثة المواضع، والتصويب مِن كشف الأسرار شرح أصول البزدوي للعلاء البخاري 3/15 فقد نقله مِن المبسوط.
هذا مِن أوهام الكتابة والنَّسْخ، وصواب الإحالة:
[15] المبسوط للسرخسي 12/186.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-01-15, 01:24 AM
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-09
المشاركات: 2,705
افتراضي رد: أقوال الأئمة في الحديث الشاذ قبل الحاكم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو محمد وهو ابن عبد الفتاح مشاهدة المشاركة
بوركت أخي الحبيب اللبيب البحاثة أحمد ونحن في انتظار فرائد فوائدكم
أكرمكم الله أيها الشيخ الحبيب موسى ووفقنا وإياكم، وفي انتظار ملاحظاتكم الثاقبة.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:44 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.