ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 01-09-02, 02:24 PM
ماهر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

167 – ( 799 تحرير ) تَمِيم بن أوس بن خارجة الداريُّ ، أبو رُقيَّة بقاف ، مصغر : صحابيٌّ مشهورٌ ، سكنَ بيتَ المقدس بعد قتل عثمان ، قيل مات سنة أربعين . خت م 4 .
 قلنا : لنا عليهما في هذه الترجمة تعقبان :
الأول : سقط من الترجمة لفظة : ( وتحتانية ) بعد لفظة : ( بقاف ) ، وهي ثابتة في طبعة عبد الوهاب عبد اللطيف ( 1/113 الترجمة 9 ) ، وطبعة مصطفى عبد القادر عطا ( 1 / 143 الترجمة 801 ) ، وهي ثابتة في مخطوطة ص ( ص : 23 ب ) ، والذي أوقع المحررين في هذا عكوفهما التام على طبعة عوامة ، وعدم الرجوع إلى الأصول الخطية .
والثاني : رقوم المترجم له في تهذيب الكمال ( 4 / 326 ) : ( م 4 ) بلا ( خت ) ، والمحرران زعما مقابلة نص التقريب على التهذيب ، ولو حصل ذلك لنبها على هذا الفارق ، لكن إضافة رقم : ( خت ) نبه عليها الحافظ في التهذيب ( 1 / 511 ) ، فقال : (( لم يرقم له المزي علامة البخاري ، وله عنده حديث معلق في الفرائض )) .
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 01-09-02, 02:25 PM
ماهر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

162 - ( 776 تحرير ) بِلال بن أبي بُردة بن أبي موسى الأَشْعريُّ ، قاضي البَصْرة ، مُقِلٌّ ، من الخامسة ، مات سنة نيف وعشرين . خت ت .
تعقباه بقولهما : (( لم يذكر المؤلف جرحاً أو تعديلاً فيه ، وهو ضعيفٌ : وحديثه الذي أخرجه الترمذي ( 3249 ) لا يصحُّ ، وقال عمر بن عبد العزيز : سبكناه فوجدناه خَبَثاً كله ، وقال عمر بن شَبَّة : كان ظلوماً جائراً ، وذكره أبو العرب القيرواني في " الضعفاء " )) .
 قلنا : لم يكتف المحرران بسلخ نصوص محمد عوامة ، بل تجاوزا ذلك إلى سلخ هوامشه واستدراكاته ومقدماته ؛ وهذا النص سلخاه بحروفه من تعليقات محمد عوامة على التقريب ( ص 129 الترجمة 776 ) ، ولكنَّ الله يأبى إلا أن يظهر الحق ، ولو بعد سنين ، فإن الشيخ عوامة ذكر أن حديثاً للمترجم عند الترمذي برقم ( 3249 ) ، وهو خطأ محضٌ ، صوابه : ( 3252 ) ، ولما كان المحرران يسلخان من حيث لا يدريان لم يتنبها إلى هذا الخطأ .
وللمترجم حديث آخر في الترمذي برقم ( 1323 ) لم يتنبهوا جميعاً إليه ، وقد قال فيه الترمذي : حسن غريب .
يا منْ يرى التقريبَ مُحتاجاً إلى تَحريرهِ لـم تأتِ بالتحريـرِ
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 01-09-02, 02:27 PM
ماهر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

145 – ( 663 تحرير ) بُسْر بن أرْطاة ، ويقال ابن أبي أرْطاة ، واسمه عُمر بن عويمر بن عمران القرشيُّ العامريُّ ، نزيل الشام : من صغار الصحابة ، مات سنة ست وثمانين . د ت س .
تعقباه بقولهما : (( وُلِدَ قبل وفاة النبي  بسنتين ، ولذلك قال ابنُ عدي : مشكوكٌ في صُحْبته ، وله أفعالٌ قبيحةٌ معروفةٌ ، لذلك قال يحيى بن معين : كان رجل سوءٍ )) .
 قلنا : هذه الأحكام غير دقيقة ، وهي بحاجة إلى مزيد من البحث والتفتيش ولا ينبغي أن يُتسرع في مثل هذا . وتقييد ولادته قبل وفاة النبي  بسنتين إنما هو قول الواقدي : محمد بن عمر الضعيف شيخ ابن سعد ، قال ابن سعد في طبقاته : (( قال الواقدي : ولد قبل وفاةِ النبي  بسنتين ، قبض النبي  وهو صغير ، وأنكروا أن يكون روى عن النبي  رواية أو سماعاً )) (1) . لكن ابن سعد لم يرتضِ هذا فقال : (( وغيره يقول : أدرك النبي  وروى عنه وكان يسكن الشام ، وبقي إلى خلافة عبد الملك بن مروان )) (2) .
وكأنَّ الواقدي تفرد بنفي سماعه من النبي  فقد قال ابن سعد : (( قال محمد ابن عمر : قبض رسول الله  ، وبُسْر بن أبي أرطاة صغير ، ولم يسمع من رسول الله  شيئاً في روايتنا )) (3) ثم قال ابن سعد : (( وفي غير رواية محمد ابن عمر : أنه سمع من النبي  وأدركه وروى عنه )) ( طبقاته 7 / 409 وتهذيب الكمال 4 / 61 ) .
وقد ورد لنا حديثان قويان فيهما تصريحه بالسماع من النبي  :
الأول : أخرجه أحمد ( 4 / 181 ) ، وأبو داود ( 4408 ) ، والترمذي ( 1450 ) وفي العلل الكبير ( 423 ) ، والنسائي ( 8 / 91 ) والطبراني في الأوسط ( 8946 ) ، وابن عدي في الكامل ( 2 / 154 و 439 طبعة أبي سنة ) ، والبيهقي ( 9 / 104 ) عن بسر بن أرطاة ، قال : سمعت النبي  يقول : (( لا تقطع الأيدي في الغزو )) . قال الحافظ ابن حجر في الإصابة (1 / 147 ) عن سند أبي داود : (( مصري قوي )) ، وصححه الضياء المقدسي في " الأحاديث المختارة " ، وصححه ابن حبان ، وجوّده الذهبي ( أنظر : فيض القدير 6 / 417 ) .
والحديث الثاني : أخرجه أحمد ( 4 / 181 ) ، والطبراني في الكبير ( 1196 ) من طريق هيثم بن خارجة ، حدثنا محمد بن أيوب بن ميسرة بن حَلْبَس ، قال سمعت أبي يحدث عن بسر بن أرطاة القرشي يقول : سمعت رسول الله  يدعو . . . وسنده قويٌّ أيوب بن ميسرة والد محمد لم يوثقه غير ابن حبان ، وأخرج حديثه هذا في صحيحه (2424) و ( 2425 ) . وأخرجه الحاكم ( 3 / 591 ) من طريق إبراهيم بن أبي شيبان ، قال : حدثني يزيد بن عبيدة بن أبي المهاجر ، حدثني يزيد مولى بسر بن أبي أرطاة عن بسر بن أبي أرطاة .
قال الهيثمي في المجمع ( 10 / 178 ) : (( ورجال أحمد وأحد أسانيد الطبراني ثقات )) .
وهناك حديث ثالث ساقه ابن حبان بإسناده في ترجمته من قسم الصحابة في الثقات ( 3 / 36 ) وفيه سماعه إياه من النبي  . ويحتمل أن يكون جزءاً من الحديث الثاني . ( أنظر الكاشف 1 / 265 الترجمة 558 ) .
وقد جزم بصحبته أكابر المحدثين فقد قال الدارقطني : (( له صحبة ، ولم تكن له استقامة بعد النبي  )) ( تهذيب الكمال 4 / 62 ) .
لذا قال الذهبي في الكاشف ( 1 / 265 الترجمة 558 ) : (( صحابيٌّ )) .
أما قول ابن معين : (( كان رجل سوء )) ، فقد فسره البيهقي فقال : (( وذلك لما اشتهر من سوء فعله في قتال أهل الحرة )) . ( نصب الراية 3 / 344 ) .
قلنا : وتحرفت لديهما كلمة : ( عُمر ) ، وذلك لتقليدهما التام لطبعة الشيخ محمد عوامة فهي عنده هكذا ( ص 121 الترجمة 663 ) وكل هذا يدلل على أن لا أصل ولا أصول للمحررين ، بل هو سلخ طبعة محمد عوامة بغثها وغثيثها ولا ندري كيف غفل المحرران عن الصواب ، واسم المترجم يعرفه أدنى طالب حديث ، بله من يفتخر بالمجلدات الثلاث مئة ؟!
وقد جاء الاسم على الصواب : ( عمير ) بالياء في مخطوطة ص ( الورقة :20أ ) ومخطوطة الأوقاف ( الورقة : 24 ب ) ، وهو كذلك في الطبعات المتقدمة كطبعة عبد الوهاب عبد اللطيف ( 1 / 96 الترجمة 32 ) ، وطبعة مصطفى عبد القادر عطا ( 1 / 125 الترجمة 664 ) ، وهو كذلك في مصادر ترجمته منها : تهذيب الكمال ( 4 / 59 – 60 ) الذي زعم المحرران أنهما قابلا أصل التقريب عليه ، فالله يتولى السرائر ، وهو حسيبهما .
لو يعلمُ التحريرُ ما أدري بهِ لمشى يجرُّ مـن الحيـاءِ ذيولاً
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 01-09-02, 02:29 PM
ماهر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

140 – ( 633 تحرير ) بابُ ، بموحدتين ، ابنُ عُمَير الشَّامي : مقبول ، من السابعة . د .
تعقباه بقولهما : (( بل : صدوق ، فقد روى عنه جمع من الثقات ، ووثقه ابن حبان )) .
 قلنا : هذا حكم سقيم وعمل غير دقيق ؛ فالجمع الذين أشارا إليهم ثلاثة فقط : حرب بن شدَّاد ، والأوزاعي ، ويحيى بن أبي كثير ( تهذيب الكمال 4 / 5 الترجمة 635 ) وقد ذكر المحرران في منهجهما ( 1 / 33 فقرة 3 ) : (( إذا ذكره ابن حبان وحده في " الثقات " ، وروى عنه ثلاثة ، فهو : مقبول في المتابعات والشواهد )) . فهل وفَّيا بما شرطا ؟ أم خالفا وناقضا .
وكأنَّ الذي ذكره ابن حبان في الثقات ( 4 / 81 ) ليس هذا كما يدل عليه كلام الحافظ في التهذيب ( 1 / 416 ) .
وقد ذكر الدارقطني المترجم في الضعفاء ( 135 ) وقال : (( مجهول )) ، وقال أيضاً : (( لا أدري من هو )) ، وكذا نقله ابن حجر في تهذيب التهذيب ( 1 / 416 ) فكيف يهملان كل هذا ؟!
وليس للمترجم سوى حديثٍ واحد في سنن أبي داود ( 3171 ) من طريق حرب بن شدَّاد ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن باب بن عمير ، عن رجل من أهل المدينة أن أباه حدثه أنه سمع أبا هريرة ، يقول : قال رسول الله  : (( لا تتبع الجنازة بصوت ولا نار )) . وهو حديث معلول بالوقف كما تناوله إمام المعللين أبو الحسن الدارقطني في كتابه النافع الماتع " العلل الواردة في الأحاديث النبوية " ( 11 / 244 س 2264 ) ورجح فيه الوقف على أبي هريرة كما رواه مالك ، عن سعيد بن أبي سعيد المقبري ، عن أبي هريرة ؛ أنه نهى : أن يتبع بعد موته بنار . ( وهو في رواية يحيى 605 ، ورواية أبي مصعب 1015 ، ومصنف عبد الرزاق 6155 ، وموطأ محمد بن الحسن الشيباني 309 ، وسنده صحيح ) .
فنقول : من روى حديثاً واحداً أخطأ فيه كيف يقوى أمره ؟ والأغرب من ذلك أنهما ضعفا الحديث في تهذيب الكمال ( 4 / 5 هامش رقم 2 ) وازداد الشيخ شعيب تناقضاً فجعل الموقوف شاهداً للمرفوع كما في تعليقهم على مسند الإمام أحمد ( 15 / 316 ط مؤسسة الرسالة ) والدكتور بشار ضعفه في تعليقه على الموطأ رواية يحيى ( 1 / 311 ) .
فانظر إلى مدى تناقضات هذين المحررين ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
ما زالَ في التحريرِ أشياءٌ أرى في حذفها قُرْباً من التحريـرِ
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 01-09-02, 02:30 PM
ماهر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

136 - ( 612 تحرير ) أيوب بن خُوْط – بضم المعجمة – البصري ، أبو أمية : متروك ، من الخامسة ، أغفله المِزيُّ . د ق .
 قلنا : هكذا تحرف النص عندهما تحريفاً قبيحاً ؛ وسببه التقليد الأعمى لطبعة عوامة ( ص 118 الترجمة 612 ) ، وصوابه : ( أيوب بن خوط – بفتح المعجمة - ) ، وهو هكذا في طبعات التقريب ، كما في طبعة عبد الوهاب عبد اللطيف ( 1 / 89 الترجمة 696 ) ، وطبعة مصطفى عبد القادر عطا ( 1 / 117 الترجمة 613 ) ، وهو كذلك في مخطوطة الأوقاف( الورقة 23أ ) وفي مخطوطة ص ( الورقة : 19 أ ) ، وقد صرح الخزرجي في الخلاصة ( ص 43 ) بما ذكرنا فقال : (( أيوب بن خَوط – بفتح المعجمة – أبو أمية البصري )) (1) .
ولم يكتف الدكتور بشار بتحريف تحريره ، بل نقل هذه التحريفات إلى مؤلفاته الأخرى ، فقد ضبطه بضم الخاء – في تعليقه على ابن ماجه ( 5 / 56 حديث 3341 ) .
قـد كنتُ في الأمـورِ محاولاً أن لا تكونَ كثيرة التجهيـلِ
شاهدتُ أشياءَ فجئتُ ببعضها وتركتُ بعضاً خيفةَ التطويـلِ
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 01-09-02, 02:33 PM
ماهر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

128 - ( 565 تحرير ) أنس بن مالك بن النَّضْر الأنصاريُّ الخَزْرجيُّ : خادم رسول الله  خَدَمَهُ عَشْر سنين ، مشهور ، مات سنة اثنتين – وقيل : ثلاث – وتسعين ، وقد جاوز المئة . ع .
 قلنا : هذا النص سقطت منه لفظة : ( صحابي ) قبل لفظة : ( مشهور ) وسبب ذلك تقليدهما التام لطبعة الشيخ محمد عوامة ( ص 115 الترجمة 565 ) ولفظة : ( صحابي ) ثابتة في طبعة عبد الوهاب عبد اللطيف ( 1 / 84 الترجمة 644 ) ، وطبعة مصطفى عبد القادر عطا ( 1 / 111 الترجمة 566 ) ، وفي مخطوطة الأوقاف ( الورقة : 22 أ ) ، ومخطوطة ص ( الورقة : 18 أ ) .
أصبحتُ ذا ثقةٍ وكنتُ مُشككاً تَحريركـم يحتـاجُ للتحريـرِ
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 01-09-02, 02:35 PM
ماهر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

122 - ( 546 تحرير ) أفْلَت ، بفاء ومثناة ، ابن خَليفة العامريُّ ويقال : الذُّهليُّ ، ويقال : الهُذَليُّ ، أبو حَسّان الكوفيُّ ، ويقال له : فُلَيْت : صدوق ، من الخامسة . د س .
 قلنا : هكذا النص عند المحررين ، وقد سقطت منه كلمة بعد : ( ومثناة ) وهي : ( فوقانية ) ؛ وسبب ذلك تقليدهما التام لطبعة الشيخ محمد عوامة ( ص 114 الترجمة 546 ) ، وهذه اللفظة ثابتة في طبعة عبد الوهاب عبد اللطيف ( 1 / 82 الترجمة 622 ) ، وفي طبعة مصطفى عبد القادر ( 1 / 108 الترجمة 547 ) ، وفي مخطوطة ص ( الورقة : 17 ب ) .
تحريرُ تقريبٍ بمسخِ حُروفِهِ ما هكذا يتحـررُ التقريبُ
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 01-09-02, 02:36 PM
ماهر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

119 – ( 529 تحرير ) أَشْعَث بن زُبَيد الياميّ ، بالياء التحتانية . كوفيٌّ : صدوق يخطئ ، من التاسعة . ت .
تعقباه بقولهما : (( بل : ضعيف يعتبر به ، إذ ينجبر حديثه بالمتابعات والشواهد ، ولا يحتج بما انفرد به ، فقد قال النسائي : ليس بثقة وقال أبو زرعة : ليس بالقوي ، وقال أبو حاتم : شيخ محله الصدق )) .
 قلنا : يستدرك عليهما هنا أمران :
الأول : أنهما حرفا نص الحافظ – مع زعمهما أنهما قابلاه على أصل المصنف – فالنص الصحيح هكذا : (( أشعث بن عبد الرحمن بن زبيد اليامي )) ، فأسقطا منه كلمتين ، والنص على صوابه في طبعات التقريب ( ص 113 الترجمة 529 طبعة الشيخ محمد عوامة ) ، و ( 1 /80 الترجمة 605 طبعة عبد الوهاب عبد اللطيف ) ، و ( 1 / 106 الترجمة 530 طبعة مصطفى عبد القادر ) ، وفي تهذيب الكمال وفروعه .
يا صاحبَا التحريرِ ليسَ لمثلكم مِثْلٌ ! ولكنْ غيرُ ذا التحريـرُ
الثاني : أنهما أهملا كثيراً من أقوال أئمة الجرح والتعديل خدمةً لنقدهما المستعجل فقول النسائي تعقبه ابن عدي في كامله ( 2/ 52 – 54 طبعة أبي سنة ) فقال : (( وأشعث بن عبد الرحمن بن زبيد له أحاديث ولم أرَ في متون أحاديثه شيئاً منكراً ، ولم أجد في أحاديثه كلاماً إلا عن النسائي وعندي أن النسائي أفرط في أمره حيث قال : ليس بثقة ، فقد تبحرت حديثه مقدار ما له ، فلم أرَ له حديثاً منكراً )) .
وقد أخرج له ابن خزيمة في صحيحه تهذيب التهذيب ( 1 / 356 ) وذكره ابن حبان في الثقات ( 8 / 128 ) .
ولأشعث هذا حديث واحد عند الترمذي برقم برقم : ( 1119 ) وهو حديث صحيح بالشواهد . ولم يعله أحد بـ ( أشعث ) ، وإنما أُعِل بـ ( مجالد بن سعيد ) .
وهناك حديث آخر ألصقه الدكتور بشار بأشعث هذا كما في فهارسه لجامع الترمذي ( 6 / 595 ) ، إذ نسب له الحديث الأول ، وحديثاً آخراً برقم ( 2882 ) ، والعجيب من الدكتور بشار أنه حكم على أشعث عند دفاعه عن هذا الحديث الآخر بأنه : (( صدوق )) ( جامع الترمذي 5 / 11 ) ، فناقض نفسه بنفسه ، ثم إنه واهم في هذا العزو وهماً فاحشاً ؛ إذ أنه غير أشعث المذكور ، بل هو أشعث بن عبد الرحمن الجرمي البصري ( 530 تقريب ) ، وقد فات الدكتور بشار أن يفهرس له ، فدل على مزيد تعجله .
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 01-09-02, 02:37 PM
ماهر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

114 - ( إحالة عقيب 519 تحرير ) الأَشْتَر ، اسمه : مالك بن الحارث .
 قلنا : هذه إحالة سقطت منها كلمة في آخرها ، وهي : ( يأتي ) ؛ وسبب ذلك سقوطها من طبعة محمد عوامة ( ص 112 ) ، وهذه الكلمة ثابتة في جميع طبعات التقريب كما في طبعة عبد الوهاب عبد اللطيف ( 1 / 78 الترجمة 591 ) ، وطبعة مصطفى عبد القادر ( 1 / 104 عقيب 520 ) ، ومخطوطة ص ( الورقة : 16 ب ) .
أطفأتما فـي الليلِ آخِرَ شمعةٍ فكتبتما التحريرَ في الظلماتِ
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 01-09-02, 02:39 PM
ماهر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

107 – ( 476 تحرير ) إسماعيل بن مُجالد بن سعيد الهَمْداني ، أبو عمر الكُوفيُّ ، نزيل بغداد : صدوق يخطئ ، من الثامنة . خ ت عس .
تعقباه بقولهما : (( بل : صدوق ، كما قال أحمد بن حنبل والبخاري ، والذهبي ، ووثقه يحيى بن معين ، وعثمان بن أبي شيبة ، وأبو حفص بن شاهين . وقال أبو زرعة : ليس ممن يكذب بمرة ، وهو وسط وقال أبو حاتم : هو كما شاء الله ، وقال النسائي : ليس بالقوي . وقد أخرج له البخاري حديثاً واحداً في فضل أبي بكر )) .
 قلنا : إنما أضاف الحافظ ابن حجر لفظة : (( يخطيء )) إلى : (( صدوق )) استناداً لتصريح العلماء بذلك ، فابن حبان ذكره في ثقاته ( 6 / 42 ) وقال : (( يخطئ )) ، والدارقطني قال : (( ليس فيه شك أنه ضعيف )) ، وقال أبو الفتح الأزدي : (( غير حجة )) ، وقال العجلي : (( ليس بالقوي )) . ( تهذيب التهذيب 1 / 328 ) ، وقال الإمام أحمد في رواية ابنه عبد الله عنه : (( ما أراه إلا صدوقاً )) ( تهذيب الكمال 3 / 185 الترجمة 475 ) ، وقال في رواية الهيثم : (( صالح )) . ( تهذيب التهذيب 1 / 328 ) ، وقال في رواية المروذي : (( لا أدري قد رُوي عنه )) ( العلل ومعرفة الرجال ، النص 236 ) وحكى ابن شاهين عن عثمان بن أبي شيبة أنه قال : (( كان ثقة وصدوقاً وليتني كنت كتبت عنه ، كان يحدث عن أبي إسحاق وسماك وبيان وليس به بأس )) . ( تهذيب التهذيب 1 / 328 ) . وقال ابن عدي : (( هو خير من أبيه مجالد يكتب حديثه )) ( الكامل 1 / 520 طبعة أبي سنة ) ، وقال في ترجمة ابنه عمر : (( وإسماعيل بن مجالد عنده عن أبيه مجالد غرائب )) ( الكامل 6 / 130 طبعة أبي سنة ) ، وقال العقيلي : (( لا يتابع على حديثه )) واستنكر له حديثه عن إبراهيم بن زياد ، عن هلال الوزان ، عن عروة ، عن عائشة . ( الضعفاء الكبير 1 / 94 الترجمة 107 ) ، وقال النسائي : (( ليس بالقوي )) . ( الضعفاء والمتروكون الترجمة 35 ) .
فقولا لنا أيها المحرران ألا تسوغ كل هذه النقول للحافظ ابن حجر أن يضيف كلمة : (( يخطئ )) إلى : (( صدوق )) وقد صرح كثير من النقاد بضعفه وبعضهم أورد له غرائب ومناكير ؟!!
وإنما قال الحافظ هذا حتى يكون الباحث على بصيرة في أمر هذا الراوي ، وأن في بعض حديثه خطأ فيبحث عنه كي يتبين له صوابه من عدمه .
ثم قولهما : (( أخرج له البخاري حديثاً واحداً في فضل أبي بكر )) .
فهو إطلاق يعوزه التفصيل ، فإن الإمام البخاري انتقى من حديثه حديثاً واحداً في إسلام أبي بكر مبكراً ، أخرجه في المناقب عن عمار ( 5 / 5 حديث 3660 ) وليس من المرفوع ولا في الحلال والحرام كما هي قاعدتهما .
ما أكثر التحريرِ بلْ أقلل بـه لا ليسَ تحريراً خِلافَ الأصوبِ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:46 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.