ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #51  
قديم 04-07-04, 06:22 PM
ابن وهب
 
المشاركات: n/a
افتراضي

قال الباحث موراني
(ولا أذكر ترجمة لابن وهب فيها ذكر مسند له )
لايلزم ذكر اسم كل كتاب الفه المصنف في ترجمته
فاذا صح بالاسناد وبالتواتر وبنقل الأئمة بأنه صنف كتاب في الباب الفلاني فهو من تأليفه حتى لو لم يذكر في مصنفاته
وابن وهب يعتبر من المكثرين من التصنيف مقارنة بعصره


فائدة ابن حبان يروي النسخة برواية اخرى ايضا


[ 760 ] أخبرنا عبد الله بن محمد بن سلم قال حدثنا حرملة بن يحيى قال حدثنا بن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث وذكر بن سلم آخر معه عن بكر بن سوادة عن وفاء بن شريح الصدفي عن سهل بن سعد الساعدي قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما ونحن نقترىء فقال الحمد لله كتاب الله واحد وفيكم الأحمر وفيكم الأسود اقرؤوه قبل أن يقرأه أقوام يقومونه كما يقوم ألسنتهم يتعجل أحدهم أجره ولا يتأجله قال أبو حاتم رضى الله تعالى عنه كذا وقع السماع وإنما هو السهم
انتهى
وقوله آخر معه لعله ابن ليهعة
وقد استعمل الابهام في نحو هذا البخاري ومسلم والنسائي
ومع حديث ابن وهب عن شيوخه لان ابن وهب كان يجمع احيانا بين مشايخه وبالذات في كتابه الجامع
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 04-07-04, 06:24 PM
المستشرق موراني المستشرق موراني غير متصل حالياً
مستشرق ألماني
 
تاريخ التسجيل: 30-05-04
المشاركات: 750
افتراضي

فقولهم المسند قد يقصدون به الموطأ لابن وهب

هذا احتمال

..............................ز

هذا بعيد عن جميع الاحتملات !

القدماء ميزوا بين (مسند ) الذي لم يذكر بين تآليف ابن وهب )
والمطأ الذي كتاب فقه وحديث معا ......وترتيبه وبناءه الداخلي
يختلفان كل اختلاف مما نجده في نسخ من الجامع .

قد يكون أنّ بعض المتأخرين جمعوا الأسانيد المسندة من الموطأ لابن وهب ( كما جمعها أبو الحسن القابسي في كتابه الملخص , اعتمادا في ذلك على رواية ابن القاسم للموطأ لمالك ) .

ووراء هذه الجهود يكمن في رأيي الأصم ولا ابن وهب . ولذا لا أرى دافعا الى تعديل موقفي من هذه القضية أنّ المخطوط في ارلندا ليس من مؤلفات ابن وهب حتى ولو أسرع محقق تلك النسخة الى أن يسميها بالموطاْ فوقع بذلك في الخطأ الذي (ارتكبه ) أصلا المستشرق Arberry عند تأليفه فهارس المكتبة.


.................................
أما الملخص فوجدت نسخة قديمة منها في المكتبة الخالدية بالقدس
برواية مسجلة فيها تصل بنا من القيروان الى القدس من طريق الاسكندرية ! أما الناسخ فيكتب (الملخص) بفتح الخاء وبكسر الخاء في آن واحد على ظهر الكتاب.....

غير أن ذلك قصة أخرى تماما .


موراني
__________________
موراني
رد مع اقتباس
  #53  
قديم 04-07-04, 06:29 PM
ابن وهب
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الباحث الكبير موراني
هذا الاحتمال ليس مما يستبعد ولاغرابة فيه
وما الذي يجعله بعيد تمام الاستبعاد فكما انهم ذكروا السنن بدلا من المسند في بعض المصنفات مع ان المسند غير السنن
فالمانع من حصول ذلك هنا
لاارى في ذلك اي بعد
ثم هاهو الدارمي صنف المسند على الابواب واطلقوا عليه السنن مع ان اسمه الصحيح المسند وهو على الابواب
وللموضوع تتمة
رد مع اقتباس
  #54  
قديم 04-07-04, 06:37 PM
ابن وهب
 
المشاركات: n/a
افتراضي

فائدة
كلامي هنا حول المسند المذكور في كلام الأئمة
لاعلى النسخة المخطوطة
فالنسخة المخطوطة من كتاب الأصم فيما يظهر

ولكن كلامي حول ماجاء في كلام الأئمة
(
من رواية حرملة لمسند ابن وهب ونحو ذلك
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 04-07-04, 06:52 PM
المستشرق موراني المستشرق موراني غير متصل حالياً
مستشرق ألماني
 
تاريخ التسجيل: 30-05-04
المشاركات: 750
افتراضي

فالنسخة المخطوطة من كتاب الأصم فيما يظهر
................................. ربما اتفقنا! والحمد لله .

ولكن كلامي حول ماجاء في كلام الأئمة

من رواية حرملة لمسند ابن وهب ونحو ذلك

حرملة راوي الجامع فالدليل هو المخطوط على البردية كما ذكرت
الذي حققه المستشرق الفرنسيDavid-Weill
ومن بعده مصطفى حسن حسين أبو الخير ( بتجاهله للأول) .

أما كلام الأئمة فهو ليس أساسا لتعريف على الأصول وتركيبها لدى المؤلف .... وهذا من أعنى به أنا ..................

تقديرا

موراني
__________________
موراني
رد مع اقتباس
  #56  
قديم 04-07-04, 08:54 PM
ابن وهب
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الباحث الكبير موراني
ما المانع أن يروي حرملة الموطأ والجامع
روايته للجامع لاينفي روايته للموطأ

ارجع الى ما تطرقت اليه
هذا مثال
في الهدي لابن القيم
(في زاد المعاد

وقد روى ابن وهب فى ((جامعه))، حدثنا ابن أبى ذئب، أن نافعاً أخبرهم عن ابن عمر، أنه طلق امرأته وهى حائض، فسأل عُمَرُ رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك، فقال: ((مُرْهُ فَلْيُرَاجِعْهَا ثُمَّ لِيُمْسِكْها حَتَّى تَطْهُرَ ثُمَّ تَحيضَ ثُمَّ تَطْهُرَ، ثُمَّ إنْ شاءَ أمْسَكَ بَعْدَ ذَلِكَ وإنْ شَاءَ طَلَّقَ قَبْلَ أَنْ يَمَسَّ، فَتِلْكَ العِدَّةَ التى أمَرَ اللَّهُ أنْ تُطَلَّقَ لَهَا النِّسَاءُ)) وهى واحدة هذا لفظ حديثه
)
انتهى


وفي الفتح لابن حجر
((قد أخرج بن وهب في مسنده عن بن أبي ذئب أن نافعا أخبره أن بن عمر طلق امرأة وهي حائض فسأل عمر رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال مرة فليراجعها ثم يمسكها حتى تطهر قال بن أبي ذئب في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم وهي واحدة قال بن أبي ذئب وحدثني حنظلة بن أبي بذلك سفيان أنه سمع سالما يحدث عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم بذلك) )
انتهى
في عمدة القاري للعيني
(وقال عبد الحق روى ابن وهب عن ابن أبي ذئب أن نافعا أخبره عن ابن عمر أنه طلق امرأته وهي حائض فسأل عمر عن ذلك فقال مره فليراجعها ثم يمسكها الحديث وفي آخره وهي واحدة وكذلك ذكره الدارقطني عن ابن عمر عن النبي قال هي واحدة وبهذا رد عبد الحق على ابن حزم في قوله إنه لا يحتسب من الطلاق الخ

انتهى

السؤال
هل ابن القيم ينقل من كتاب ابن وهب مباشرة يحتمل لكن أغلب الظن انه ينقل ذلك من كتاب آخر ابن القيم يعتمد على كتاب ابن بزيزة في شرح احكام عبد الحق وبالذات في هذا الباب فهل نقل ذلك عنه
الله أعلم ابن حجر نقل عن مسند ابن وهب فهل نقل ذلك عن المسند مباشرة يحتمل قد يكون اخذ ذلك من غير المصدر المباشر
ستجد اغلب الشراح يذكرون هذه الراوية ولعل بعضهم لم يطلع على كتاب ابن وهب او لم يقف على هذا الموضع من كتاب ابن وهب
عبدالحق مادته كتاب ابن عبدالبر فهل مصدره كتاب ابن عبدالبر الله اعلم
هذا يحتاج الى البحث في كتاب ابن عبدالبر ويحتمل انه نقل ذلك من كتاب ابن وهب مباشرة احسب انك ستجد هذا النص في كتاب ابن بطال وفي غيره من شروح المالكية المغاربة
عبدالحق او ابن بطال لعله لم يطلع على كتاب المسند لابن وهب جمع الأصم فهم ينقلون ذلك من كتاب ابن وهب مباشرة
فان قيل ذكر هنا الجامع فهل يلزم منه ان يكون هذا الحديث في الجامع وليس في الموطأ قد لايلزم ذلك فقد يحصل هناك خطأ في هذا الباب
ثم ان الذي يظهر ان مرجع ابن وهب هو كتاب الموطأ لابن أبي ذئب وهذا الكتاب قد اطلع عليه ابن عبدالبر
ونقل عنه في مواضع غير انا لانستطيع ان نجزم بشيء


تنبيه : كتاب ابن بطال ليس عندي الان لكي أكشف منه
قال ابن عبد الهادي
(يرو أحد من أئمة الكتب الستة حديث الزبيدي عن الزهري في هذا الباب، ولم أره في السنن الدارقطني ولا السنن الكبير للبيهقي، وليس عندي من معجم الطبراني شيء في هذا الموضوع فأكشفه منه، والله أعلم)
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 04-07-04, 08:57 PM
ابن وهب
 
المشاركات: n/a
افتراضي

مما يدعم القول القائل بأن ابن وهب لم يصنف المسند

(قال ابن عدي : (( يقال : إن أول من صنف المسند بالكوفة يحيى الحِمَّاني ، وأول من صنف المسند بالبصر مسدد ، وأول من صنف المسند بمصر أسد السنة ، وأسد قبلهما وأقدم موتاً )) ) شرح العلل لابن رجب
فلو كان ابن وهب قد صنف المسند لكان أولى بهذا الوصف
رد مع اقتباس
  #58  
قديم 04-07-04, 09:01 PM
ابن وهب
 
المشاركات: n/a
افتراضي

وهذه بعض النقولات من كتاب عمدة القاري
(الأول أن هذا تعليق من البخاري ولكنه موصول عن عبد الله بن وهب في مسند حدثنا يونس عن ابن شهار أنه قال كل ما فضل مما يصيبه من الأذى حتى لا يغير ذلك طعمه ولا لونه ولا ريحه فلا بأس أن يتوضأ به

وأخرجه عبد الله بن وهب في مسنده أخبرنا ابن لهيعة والليث عن أبي الزبير فذكره وفيه طوَّل على أصحابه فأخبر النبي فقال أفتَّان أنت خفف على الناس واقرأ سبح اسم ربك الأعلى والشمس وضحاها ونحو ذلك ولا تشق على الناس
وذكرنا شيئا من هذا فيما رواه عبد الله بن وهب في (مسنده) وابن حبان في (صحيحه
وأخرج عبد الله بن وهب في (مسنده) وقال بلغني عن عمرو بن دينار أن عبد الرحمن بن عوف نحل ابنته من أم كلثوم بنت عقبة ابن أبي معيط أربعة آلاف درهم وله ولد من غيرها قلت هذا منقطع


وقد رواه ابن وهب في (مسنده) بلفظ النهي لا يقم
)

من نسخة الكترونية سقيمة
رد مع اقتباس
  #59  
قديم 04-07-04, 09:02 PM
ابن وهب
 
المشاركات: n/a
افتراضي

ولعلك تجد في كتاب ابن بطال أو في غيره من الكتب ابن وهب في مسنده ولايقصد كتاب المسند لابن وهب سواء اكان تصنيف لابن وهب او من جمع الأصم بل يقصد كتاب الجامع او الموطأ ابن وهب ولكنه يطلق عليه المسند
والعيني غالب مادته في التخريج من مغلطاي والله أعلم
رد مع اقتباس
  #60  
قديم 04-07-04, 09:07 PM
المستشرق موراني المستشرق موراني غير متصل حالياً
مستشرق ألماني
 
تاريخ التسجيل: 30-05-04
المشاركات: 750
افتراضي

ما المانع أن يروي حرملة الموطأ والجامع
روايته للجامع لاينفي روايته للموطأ
..................................................

وقبل ذلك قلت : رواية حرملة للمسند......

روى ابن عبد البر الجامع لابن وهب من طريق الرواية المعروفة القيروانية .
الدليل على ذلك النص في جامع بيان العلم وفضله بمقارنته بنص كتاب العلم من الجامع . أخذ من هذا الأخير حرفا حرفا بالرواية القيروانية .

...................

###

والسلام

موراني
__________________
موراني
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:28 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.