ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #111  
قديم 20-02-03, 12:39 AM
عبدالله بن عبدالرحمن
 
المشاركات: n/a
افتراضي

للفائدة والنفع لطلاب العلم
رد مع اقتباس
  #112  
قديم 21-02-03, 12:20 AM
أبو إسحاق التطواني
 
المشاركات: n/a
Post (زيادة: أنشط للعود) في حديث أبي سعيد الخُدري.

روى ابن خزيمة في صحيحه (1/110/221)، وابن حبان في صحيحه (4/12/1211)، والحاكم في المستدرك (1/254)، وأبو نعيم في الطب النبوي (ق79/ل/أ)، والبيهقي في الكبرى (1/204) و(7/192) من طرق عن مسلم بن إبراهيم، عن شعبة، عن عاصم الأحول، عن أبي المتوكل النّاجي، عن أبي سعيد الخُدري، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: "إذا أتى أحدثكم أهلَه، ثم أراد أن يعودَ فليتوضأ، فإنه أنشط للعود".

· قال ابن حبان: "تفرد بهذه اللفظة الأخيرة: مسلم بن إبراهيم". أي لفظة (فإنه أنشط للعود).
· وقال الحاكم: "هذا حديث صحيح على شرط الشيخين، ولم يخرجاه بهذا اللفظ، إنما أخرجاه إلى قوله: (فليتوضأ) فقط، ولم يذكرا فيه: (فإنه أنشط للعود)، وهذه لفظة تفرد بها شعبة عن عاصم، والتفرد من مثله مقبول عندهما".
· وقال البيهقي (7/192): "ورواه شعبة عن عاصم، وزاد فيه (فإنه أنشط للعود)".
· وقال أيضا: "..إسناده صحيح..".
قلت: حمل التفرد بهذه اللفظة على شعبة فيه بُعد، فالراجح أن مسلم بن إبراهيم الفراهيدي هو المتفرد بها، كما قال ابن حبان، وقد اضطرب في ذكر هذه الزيادة؛ فتارة كان يذكرها، وتارة كان يحذفها؛ فقد رواه أبو نعيم في الطب النبوي (ق79/ل/أ) من طريق سمّويه الحافظ عنه دون الزيادة.
وقد خالفه ثلاثة من أصحاب شعبة (حسب ما وجدتُ)؛ فرووه عنه من غير لفظة (فإنه أنشط للعود)؛ وهم:
· محمد بن جعفر، غُندر: رواه أحمد في مسنده (3/21) عنه.
· خالد بن الحارث البصري: رواه ابن خزيمة في صحيحه (1/110/219).
· يوسف بن يعقوب البصري: عند الطحاوي في شرح معاني الآثار (1/129)، وقد أحال على رواية أبي الأحوص التي قبله.
محمد بن جعفر غندر أثبت أصحاب شعبة بلا مدافع، وقد لازمه نحوا من عشرين سنة، وكان ربيبه، فكيف وقد وافقه على هذه الرواية خالد بن الحارث (وإليه النهاية في الثبت في البصرة)، ويوسف بن يعقوب البصري (ثقة)؟؟!!
ومسلم بن إبراهيم الفراهيدي البصري، تبين أن شعبة بريء من هذه الزيادة، والأولى إلصاق التفرد بمسلم بن إبراهيم الفراهيدي، وهو إن كان ثقة حافظا، فهذا الحديث مما أخطأ فيه على شعبة، والظاهر أنها مدرجة من بعض الرواة من شعبة أو من فوقه. وخطأ الفراهيدي هذا مما لا يخدش في حفظه لجلالته، ولكثرة ما روى، فلكل جواد كبوة.
وقد وافق شعبةَ أصحابُ عاصم الأحول على رواية الحديث من غيره ذكر الزيادة، وجدت منهم إحدى عشرَ راوياً، وهم:
1- حفص بن غياث: عند مسلم في صحيحه (308).
2- مروان بن معاوية الفزاري: عند مسلم أيضا.
3- يحيى بن زكرياء بن أبي زائدة: عند مسلم أيضا.
4- عبد الواحد بن زياد: عند ابن ماجه (587).
5- سفيان بن عيينة: عند الحميدي في مسنده (2/332/753).
6- سفيان الثوري: عند ابن شاهين في الناسخ والمنسوخ (رقم143).
7- مُحاضر بن المورّع: عند أحمد في مسنده (3/28).
7- أبو الأحوص سلام بن سليم: عند ابن حبان في صحيحه (4/11/1210).
8- همام بن يحيى العوذي: عند أبي نعيم في المستخرج (1/362).
9- عبد الله بن المبارك: عند النسائي في الكبرى (5/329).
10- جرير بن عبد الحميد: عند أبي يعلى في مسنده (2/392/1164).
11- طلحة بن سنان اليامي: عند الخطيب في تاريخ بغداد (3/239).
رد مع اقتباس
  #113  
قديم 21-02-03, 02:32 PM
بو الوليد
 
المشاركات: n/a
افتراضي

ما شاء الله تبارك الله ..

أحسن الله إليك شيخنا التطواني ، وبارك فيك ..

وأرجو ألا تغيب عنا كثيراً ، فالمنتدى بدونك وأمثالك كالديارِ خاويةٍ على عروشها !!

ويحمد لك ولأمثالك بعدكم عن المهاترات والجدال .. وفقكم الله ..
رد مع اقتباس
  #114  
قديم 22-02-03, 12:02 AM
أبو إسحاق التطواني
 
المشاركات: n/a
Post

جزى الله الأخ المفضال الحبيب (بو الوليد) خيرا، لقد استسمنتم ذا ورم، ونفختم في غير ضرم!!

ولا تنسـونا من دعوةٍ صالحة، ومن وجد خطأً أو زلة قلم، فلينبه مشكوراً، ومن وجدَ استدراكاً، أو زيادة فائدة، فليتحفنا بها، وجزى الله خيراً كل مشارك..
رد مع اقتباس
  #115  
قديم 22-02-03, 06:53 PM
المقري
 
المشاركات: n/a
افتراضي زيادة " أوكسهما أو الربا "

باسم الله و الحمد لله و صل اللهم و سلم على نبينا محمد و على آله :

إخواني الأحبة : السلام عليكم و رحمة الله .

لقد اطلعت قريبا على تساؤل الأخ عصام البشير حول زيادة " أوكسهما أو الربا " من حديث النبي صلى الله عليه و سلم :
 :  من باع بيعتين في بيعة فله أوكسهما أو الربا  .

و لما كان لي بحث لهذا الحديث منذ زمن أحببت أن أنقل أهم مسائله ، لعل الله أن ينفع بها .

الحديث بالزيادة :

أخرجه بن أبي شيبة في مصنفه (4/307) و أبو داود في السنن (3/274) و بن حبان في صحيحه (11/348) و الحاكم في المستدرك (2/52) و البيهقي في سننه الكبرى (5/343) و بن عبد البر في التمهيد (24/289) جميعهم من طريق يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن محمد بن عمرو بن علقمة عن أبي سلمة عن أبي هريرة  مرفوعا .

قلت : و ظاهر إسناده الحسن من أجل محمد بن عمرو بن علقمة و فيه كلام لا ينزله عن درجة الحسن إن شاء الله ، و على هذا جرى المحققون .
و الحديث صححه بعض أهل العلم كالحاكم و حسنه بعض المتأخرين .

لكنه و الحق يقال ، لا نراه يثبت بهذه الزيادة :

ذلك أن الحديث جاء من طريق أبي هريرة رضي الله عنه و من رواية محمد بن عمرو ابن علقمة دون زيادة " فله أوكسهما أو الربا " و هو الأشبه .

فقد رواه جمع عن محمد بن عمرو بن علقمة دون تلك الزيادة ، و خالفهم يجيى بن زكريا بن زائدة ، فروى الحديث عن ابن علقمة بالزيادة .
لكن تعصيب الجناية بيحيى بن زكريا بن أبي زائدة فيه شيء ، لحفظه و إتقانه ، و احتمال أن يكون الوهم في الزيادة من ابن أبي شيبة الراوي عنه ، أو ابن علقمة نفسه ، هو الأقرب و الله أعلم .

و ممن روى الحديث دون الزيادة :

1- يحيى بن سعيد الأنصاري : ثقة ثبت :
عند الإمام أحمد في المسند (2/432) و النسائي في المجتبى (7/295) و في الكبرى (4/43) و البيهقي في السنن الكبرى (5/343) و ابن عبد البر في التمهيد (24/289) .

2- عبدة ابن سليمان : ثقة ثبت :
عند الترمذي في جامعه (3/533) .

3- عبد الوهاب بن عطاء : هو حسن الحديث إن شاء الله تعالى ، أخطأ في أحاديث يسيرة نبه عليها النقاد :
عند أبي يعلى في مسنده (10/507) و البيهقي في السنن الكبرى (5/343) .

4- الدراوردي : ثقة :
عند ابن عبد البر في التمهيد (24/289) .

" تنبيه " :

و قد روي الحديث بالزيادة مرفوعا من حديث أنس رضي الله عنه ، لكنه منكر لا يصح :

أخرجه ابن عدي في الكامل (1/282) : ( حدثنا بن حماد حدثنا صالح حدثنا علي قال سمعت يحيى وسئل عن إسماعيل بن مسلم المكي قيل له كيف كان في أول أمره قال لم يزل مختلطا كان يحدثنا بالحديث الواحد على ثلاثة ضروب قال وروى عن بن سيرين عن أنس من باع بيعتين في بيعة فله أوكسها أو الربا ) .
و كذا أخرجه العقيلي في الضعفاء (1/92) .

" القول الراجح في هذه الزيادة " :

لا تثبت الزيادة في نقدنا مرفوعة إلى النبي صلى الله عليه و سلم للإختلاف على محمد ابن عمرو بن علقمة على كلام فيه و هو ممن لا يحتمل مثل هذه الأحاديث . و الصواب صحة حديث النهي عن البيعتين في بيعة دون الزيادة ، و و يثبت بمجموع الطرق كما هو مخرج عندنا و لعلنا نثبته هنا في المنتدى إن شاء الله تعالى ، إذا طلبه الإخوة .

و الأشبه في هذه الزيادة أنها من قول شريح القاضي .

فقد أخرج عبد الرزاق في المصنف (8/137) : ( أخبرنا معمر و الثوري عن أيوب عن ابن سيرين عن شريح قال من باع بيعتين في بيعة فله أوكسهما أو الربا ) .

قلت : و هذا سند صحيح غاية .

و تابع معمرا و الثوري ، عبدُ الوهاب الثقفي كما أخرج الأثر المروزي في السنة (58) : (حدثنا إسحاق أنبأ عبد الوهاب الثقفي ثنا أيوب عن محمد عن شريح قال : من باع ببيعتين في بيعة فله أوكسهما أو الربا ) .

قلت : و ممن رأيته أعل الحديث ، الشوكاني كما في نيل الأوطار (5/249) قال : ( حديث أبي هريرة باللفظ الأول في إسناده محمد بن عمرو بن علقمة وقد تكلم فيه غير واحد ) .أي بالزيادة المذكورة .


و ممن أعل الحديث بهذا اللفظ من المعاصرين الشيخ المحدث مقبل بن هادي الوادعي و ضمّنه كتابه " أحاديث معلة ظاهرها الصحة " ، لكن لم تطله يدي ، و حبذا لو تطوع أحد الإخوان و نقل لنا ما ذكره الشيخ رحمه الله في هذا الحديث أو على الأقل ملخص ما قاله ، حتى نكون على دراية بذلك .

هذا ما تيسر الآن و الله تعالى أعلم .

أخوكم أبو حاتم المقري .
رد مع اقتباس
  #116  
قديم 09-05-03, 06:58 PM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أرفع من جديد هذا الموضوع المميز لمزيد من المشاركات
رد مع اقتباس
  #117  
قديم 10-05-03, 12:25 AM
أبوعمر اليماني
 
المشاركات: n/a
افتراضي

وممن ضعفها شيخنا شيخ العلل أبو عبدالرحمن عبدالله السعد .
رد مع اقتباس
  #118  
قديم 17-08-03, 07:56 PM
أبو صالح شافعي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أرى أن موضوعا كهذا خطير جدا، فهذا يضعف لفظة في مسلم وآخر يستنكر لفظة في البخاري وغيره يرد تصحيح الحافظ وآخر يرجح كذا

لا أقول إلا لا حول ولا قوة إلا بالله، فبالرغم من أن بعض الملاحظات قد تكون جديرة بالنظر لكن هناك جرأة عجيبة من البعض تدل على تهور.

وعلى الرغم من أن بعض الإخوة نبه إلى أمر في غاية الأهمية فقال:

كلام الائمة في هذا الباب لا يخفى عليكم. اللهم الا ان يكون مذهب الرجل رد الزيادة مطلقاً، حتى وان كانت من حافظ. وهذا يخالف نصوص وفعل ائمة الشان.

زيادة الحفاظ على الرواة مقبولة عند علماء الشان.

قال الدرقطني في علله (2\74) و (2\182) و (3\97) و (9\280): «وزيادة الثقة مقبولة».

قال أبو حاتم وأبو زرعة الرازيان في العلل (1\465): «زيادة الثقة مقبولة».

قال أبو زرعة في العلل (1/317): «إذا زاد حافظ على حافظ قُبِل».

وقال البخاري: «الزيادة من الثقة مقبولة».

وأقوال الأئمة مشهورة معروفة والتفصيل في هذا الأمر مشهور. هذا عدا أن تعريف الجمهور للشاذ هو مخالفة الثقة لمن هو أوثق منه. والذي عندنا هو زيادة وليس مخالفة، فانتبه

اهـ
============

لكن لم يجب أحد بما يقوي ادعاءات كثيرة في الردود والاستنباطات، لم نر ردا على هذه الملاحظة القوية هنا والتي تنقض بل تهدم كثيرا من الاستنتاجات.
رد مع اقتباس
  #119  
قديم 17-08-03, 08:32 PM
خالد بن عمر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الأئمة الذين أطلقوا هذه الكلمة ( زيادة الثقة مقبولة )
لم يقصدوا بها ما يفهمه البعض من أن ذلك من القواعد العامة في هذا الفن
ولكن هذه الألفاظ في أحاديث بعينها فليت الأخ الذي نقل هذا الكلام ينقل لنا الأحاديث التي قالوا عقبها تلكم المقولة

والصواب أن الزيادة ليست مقبولة مطلقا ولا مردودة مطلقا وإنما هي دائرة مع القرائن ( كزيادة عدد أو حفظ أو غيرها مما يعرفه الممارس لهذا الفن )

والتهور الذي يتصوره البعض من رد زيادات بعض الثقات ليس بأقل من التهور الذي عشعش في أذهان الكثيرين من الذين لا يردون زيادة في حديث بحجة ثقة رواته
وغالب القائلين بقبول زيادة الثقة لا بد ان تجدهم أحيانا يردون زيادات بعض الثقات سواء في الرفع أو الوقف أو في الوصل أو في الإرسال أو غيرها

والله أعلم

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...C7%E1%CB%DE%C9
===============
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...C7%E1%CB%DE%C9
==========
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...C7%E1%CB%DE%C9
=============
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...C7%E1%CB%DE%C9
============
تفرد الثقة
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...C7%E1%CB%DE%C9
رد مع اقتباس
  #120  
قديم 17-08-03, 09:36 PM
أبو يوسف السبيعي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

هذا الموضوع - في رأي القاصر - من أنفع الأبحاث التي كتبت في هذا المنتدى وأقترح هنا أموراً لأن الموضوع قد كثرت الردود فيه :

1- تنسيق المشاركات السابقة على ملف وورد مع الاحتفاظ باسم كل كاتب ، ويكون هذا من بحوث مكتبة أهل الحديث .

2- يبدأ بكتابة ( الجامع للزيادات الشاذة رقم 2 ) لأن هذا الموضوع قد طال .

3- ويكون أول ما يكتب في ( الجامع رقم 2 ) إشارة مختصرة لما تقدم من الزيادات هكذا : زيادة ( يحركها ) في التشهد ، زيادة ( سفعاء الخدين ) ، وهكذا حتى لا يتكرر العمل .

ويمكن بعد هذا أن ينقح هذا العمل ، ويعرض على بعض أهل العلم ويصدر باسم هذا المنتدى النافع .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:04 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.