ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-04-19, 02:41 PM
عبد الله المصري الأثري عبد الله المصري الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-11-08
المشاركات: 296
Question هل الإمام الشافعي هو قائل هذه الأبيات؟

هل الإمام الشافعي هو قائل هذه الأبيات؟

النفس حيرى والذنوب كثيرة
والعمر يمضي والحياة ثواني

يا نفس كفي عن معاصيك التي
كادت تميت الحس في وجداني

أنسيت أن الموت آت فاجمعي
يا نفس من طيب ومن إحسان

أنا لست أخشى الموت بل أخشى
الذي بعد الممات وعسرة السؤلان

ماذا أقول إذا فقدت إرادتي
وتكلمت بعدي يدي ولساني

ماذا وكل جوارحي تحكي بما
صنعت ولست بعالم النسيان

أخشاك يا شمس الصيف فكيف
لا أخشى العذاب وحرقة النيران

أنا يا إلهي حائر فتولني
ولأنت تهدي حيرة الحيران

أنا إن عصيت فهذا لأني غافلٌ
ولقد علمت عواقب العصيان

أنا إن عصيت فهذا لأني ظالمٌ
والظلم صنع من يد الإنسان

لكنك الغفار فاغفر ما جنت
نفسي على نفسي فأنت الحاني

أشكو إليك ضآلتي ومذلتي
فارفع بفضلك ما أذل زماني

أدعوك في صمتي وفي نطقي
وفي همسي بقلب دائم الخفقان

أدعوك فاقبل دعوتي وارفع بها
شأني وكن لي يا عظيم الشان

لك في الفؤاد مهابة ومحبة
يا من بحبك يستضيء كياني

أنا يا إلهي عائد من وحدتي
أنا هارب من كثرة الأشجان

من لي سواك يجيرني ويعيذني
من عالم الأهواء والشيطان

سدت بوجهي كل أبواب المنى
فأتيت بابك طالب الغفران

يارب إني قد أتيتك تائباً
فاقبل بعفوك توبة الندمان

كم جئت بابك ســائلاً فأجبتني
من قبل حتى أن يقــول لساني

واليوم جئتك تائــباً مستـغفراً
شيءٌ بقلـــبي للـهدى ناداني

عيناي لو تبكي بقــية عمرها
لاحتجت بعد العمر عمراً ثاني

إن لــم أكن للـعفو أهلا ً خالقي
فأنـت أهل العفو والغفران

روحي لنـورك يا إلهي قد هفت
وتشققت عطـــشا لهُ أركاني

فاقبل بفضلك توبة القـلب الذي
قد جاء هرباً من دجى العصيان

واجعله في وجه الخـطايا ثابتاً
صـلباً قوياً ثابـت الإيمان

وامنن بعفوك إن عفوك وحده
سيعـيد نبض النـور في إنساني
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 21-04-19, 06:17 AM
أبو هاجر الغزي السلفي أبو هاجر الغزي السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-11
المشاركات: 3,577
افتراضي رد: هل الإمام الشافعي هو قائل هذه الأبيات؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله المصري الأثري مشاهدة المشاركة
هل الإمام الشافعي هو قائل هذه الأبيات؟

النفس حيرى والذنوب كثيرة
والعمر يمضي والحياة ثواني

يا نفس كفي عن معاصيك التي
كادت تميت الحس في وجداني

أنسيت أن الموت آت فاجمعي
يا نفس من طيب ومن إحسان

أنا لست أخشى الموت بل أخشى
الذي بعد الممات وعسرة السؤلان

ماذا أقول إذا فقدت إرادتي
وتكلمت بعدي يدي ولساني

ماذا وكل جوارحي تحكي بما
صنعت ولست بعالم النسيان

أخشاك يا شمس الصيف فكيف
لا أخشى العذاب وحرقة النيران

أنا يا إلهي حائر فتولني
ولأنت تهدي حيرة الحيران

أنا إن عصيت فهذا لأني غافلٌ
ولقد علمت عواقب العصيان

أنا إن عصيت فهذا لأني ظالمٌ
والظلم صنع من يد الإنسان

لكنك الغفار فاغفر ما جنت
نفسي على نفسي فأنت الحاني

أشكو إليك ضآلتي ومذلتي
فارفع بفضلك ما أذل زماني

أدعوك في صمتي وفي نطقي
وفي همسي بقلب دائم الخفقان

أدعوك فاقبل دعوتي وارفع بها
شأني وكن لي يا عظيم الشان

لك في الفؤاد مهابة ومحبة
يا من بحبك يستضيء كياني

أنا يا إلهي عائد من وحدتي
أنا هارب من كثرة الأشجان

من لي سواك يجيرني ويعيذني
من عالم الأهواء والشيطان

سدت بوجهي كل أبواب المنى
فأتيت بابك طالب الغفران

يارب إني قد أتيتك تائباً
فاقبل بعفوك توبة الندمان

كم جئت بابك ســائلاً فأجبتني
من قبل حتى أن يقــول لساني

واليوم جئتك تائــباً مستـغفراً
شيءٌ بقلـــبي للـهدى ناداني

عيناي لو تبكي بقــية عمرها
لاحتجت بعد العمر عمراً ثاني

إن لــم أكن للـعفو أهلا ً خالقي
فأنـت أهل العفو والغفران

روحي لنـورك يا إلهي قد هفت
وتشققت عطـــشا لهُ أركاني

فاقبل بفضلك توبة القـلب الذي
قد جاء هرباً من دجى العصيان

واجعله في وجه الخـطايا ثابتاً
صـلباً قوياً ثابـت الإيمان

وامنن بعفوك إن عفوك وحده
سيعـيد نبض النـور في إنساني
دون بحث !
ما يمكن أن يكون هذا من شعر الشافعي!!!
لأن فيها ألفاظا عصرية!
والثاني:
لضعف سبكها ولفظها !!!
__________________
أسند اللالكائي : عن الحسن بن عمرو قال : قال طلحة بن مصرف :
(( لولا أني على وضوء لأخبرتك ببعض ما تقول الشيعة!! )).
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-05-19, 06:47 PM
الحيالي البغدادي الحيالي البغدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-05-12
المشاركات: 206
افتراضي رد: هل الإمام الشافعي هو قائل هذه الأبيات؟

كان الإمام الشافعي فصيح اللسان حجة في لغة العرب والبيان حتى قيل خذوا عن الشافعي اللغة وقال الأصمعي صححت أشعار هذيل على فتى من قريش يقال له محمد بن إدريس ،ولا يمكن أن تكون تلك الأبيات له (من البحر الكامل ) لكون شعر الشافعي يتميز بقوة التركيب وبلاغته ومتانة التعبير وفصاحته إضافة إلى موافقة اللغة وقواعد النحو والوصف الدقيق لما يعبر عنه في مختلف الأغراض هذا وقد انتشرت تلك الأبيات في المنتديات بشكل واسع على إنها له :
تامل تلك الابيات له في الحث على السفر والاغتراب وقارن بينها وبين ما سبق تجد البون واسع والفرق بعيد :
ما في المقامِ لذي عقلٍ وذي أدبِ***مِنْ رَاحَة ٍ فَدعِ الأَوْطَانَ واغْتَرِبِ
سافر تجد عوضاً عمَّن تفارقهُ***وَانْصِبْ فَإنَّ لَذِيذَ الْعَيْشِ فِي النَّصَبِ
إني رأيتُ وقوفَ الماء يفسدهُ***إِنْ سَاحَ طَابَ وَإنْ لَمْ يَجْرِ لَمْ يَطِبِ
والأسدُ لولا فراقُ الأرض ما افترست***والسَّهمُ لولا فراقُ القوسِ لم يصب
والشمس لو وقفت في الفلكِ دائمة ً ***لَمَلَّهَا النَّاسُ مِنْ عُجْمٍ وَمِنَ عَرَبِ
والتَّبْرَ كالتُّرْبَ مُلْقَى ً في أَمَاكِنِه ***والعودُ في أرضه نوعً من الحطب
فإن تغرَّب هذا عزَّ مطلبهُ ***وإنْ تَغَرَّبَ ذَاكَ عَزَّ كالذَّهَبِ
والابيات من البسيط التام ...
شكرا لابي هاجر على التنبيه ..
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:51 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.