ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-02-13, 04:10 PM
أم محمد أم محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 920
افتراضي قطع الصلاة من الكلب الأسود و المرأة و الحمار . سؤال حفظكم الله

ثبت في الحديث الصحيح قطع الصلاة من الثلاثة و جاء في القواعد النورانية الفقهية لابن تيمية رحمه الله

*ومن تمام هذا : أنه قد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم في صحيح  مسلم
*وغيره من حديث  أبي ذر و أبي هريرة
*رضي الله عنهما ، وجاء من حديث غيرهما : أنه  يقطع الصلاة الكلب اﻷ‌سود والمرأة والحمار وفرق النبي صلى الله عليه وسلم بين الكلب اﻷ‌سود واﻷ‌حمر واﻷ‌بيض ؛ بأن " اﻷ‌سود شيطان " عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: **إن الشيطان تفلت علي البارحة ليقطع صﻼ‌تي ، *[ ص: 32 ] *فأخذته فأردت أن أربطه إلى سارية من سواري المسجد الحديث ، فأخبر أن الشيطان أراد أن يقطع عليه صﻼ‌ته ، فهذا أيضا يقتضي أن مرور الشيطان يقطع الصﻼ‌ة ،فلذلك أخذ  أحمد  بذلك في الكلب اﻷ‌سود واختلف قوله في المرأة والحمار ؛ ﻷ‌نه عارض هذا الحديث حديث عائشة 
*لما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي وهي في قبلته ، وحديث  ابن عباس 
*رضي الله عنهما لما اجتاز على أتانه بين يدي بعض الصف والنبي صلى الله عليه وسلم يصلي بأصحابه بمنى ، مع أن المتوجه أن الجميع يقطع ، وأنه يفرق بين المار والﻼ‌بث كما فرق بينهما في الرجل في كراهة مروره دون لبثه في القبلة إذا استدبره المصلي ولم يكن متحدثا ، وأن مروره ينقص ثواب الصﻼ‌ة دون اللبث.انتهى

و لقد لاحظت أن الرسول صلى الله عليه و سلم خص الكلب الأسود دون غيره للسبب المذكور فليس الكلب هو المعني بالقطع و إنما الشيطان ؟ كما لاحظت أن الجمع بين حديث أمنا عائشة رضي الله عنها و هذا الحديث أن المعني هم النساء من غير المحارم و أرجو أن أجد جوابا من المشايخ الكرام حفظكم الله. في تصويب ما قلت و جزاكم الله عنا خيرا
__________________
فقلتُ استغفروا ربكم إنه كان غفارا . يرسل السماء عليكم مدرارا . و يمددكم بأموال و بنين و يجعل لكم جنات و يجعل لكم أنهارا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-02-13, 05:07 PM
عماد بن حسن المصري عماد بن حسن المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-12
المشاركات: 413
افتراضي رد: قطع الصلاة من الكلب الأسود و المرأة و الحمار . سؤال حفظكم الله

السلام عليكم ورحمة الله ,أما القطع المذكور في الأحاديث بالنسبة للمرأة فهو محمول على المرور ,والدليل على هذا رواية البخاري (508- حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ : حَدَّثَنَا جَرِيرٌ ، عَنْ مَنْصُورٍ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ ، عَنِ الأَسْوَدِ ، عَنْ عَائِشَةَ ، قَالَتْ : أَعَدَلْتُمُونَا بِالْكَلْبِ وَالْحِمَارِ لَقَدْ رَأَيْتُنِي مُضْطَجِعَةً عَلَى السَّرِيرِ فَيَجِيءُ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فَيَتَوَسَّطُ السَّرِيرَ فَيُصَلِّي فَأَكْرَهُ أَنْ أُسَنِّحَهُ فَأَنْسَلُّ مِنْ قِبَلِ رِجْلَيِ السَّرِيرِ حَتَّى أَنْسَلَّ مِنْ لِحَافِي.)وفي رواية احمد ( 25451 - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة وحجاج أنا شعبة عن منصور عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت : كنت أكون بين يدي رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو يصلي فإذا أردت أن أقوم كرهت أن أمر بين يديه فانسل انسلالا )فقولها :كرهت أن أمر بين يديه دليل على أن القطع بالمرور لا بالاعتراض
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-02-13, 05:31 PM
أم محمد أم محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 920
افتراضي رد: قطع الصلاة من الكلب الأسود و المرأة و الحمار . سؤال حفظكم الله

جزاك الله خير الدارين
بقي تصويب المسألة الثانية بارك الله فيكم
__________________
فقلتُ استغفروا ربكم إنه كان غفارا . يرسل السماء عليكم مدرارا . و يمددكم بأموال و بنين و يجعل لكم جنات و يجعل لكم أنهارا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-02-13, 05:07 PM
أم محمد أم محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 920
افتراضي رد: قطع الصلاة من الكلب الأسود و المرأة و الحمار . سؤال حفظكم الله

وجدت أن هذه المسألة سبق و تحدث عنها كثير من الأئمة المعتبرين لذلك أرجو أن يكون سبق و أجاب عن سؤالي من لم أقف على شرحه ولديكم علم به
و لقد حرت في سبب تخصيص الثلاثة دون سائر الخلق و خصوصا أن الرسول صلى الله عليه و سلم ذكر اللون في الكلب و خصه بالحكم
و لقد خص العلماء المرأة الحائض دون غيرها بالقطع فلم و قد قالوا أن القطع هو قطع الخشوع فالخشوع لاعلاقة له بالحيض بل بالمار سواء كان قطة أو إنسان ؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:33 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.