ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-04-19, 05:58 PM
ابو مسلم الصيودي الاثري ابو مسلم الصيودي الاثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-05-14
المشاركات: 58
افتراضي تجربتي في قراءة فتح الباري شرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر رحمه الله .

الحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق الله وبعد:
إلى إخواني من طلاب العلم أرسل هذه الكلمات
ومن يتهيب صعود الجبال ** يعش ابد الدهر بين الحفر
قبل حوالي عشر سنوات قد تزيد أو تنقص , ابتعت كتاب فتح الباري من إحدى المكتبات بسور الأزبكية بالقاهرة , وكان سعر 160 جنيه مصري ان لم تخني الذاكرة , وكنت ساعتها طالب بجامعة الأزهر الشريف , تخرج لتوه من الثانوية ليلتحق بالجامعة , وليس عندي ما يؤهلني للقراءة في مثل هذه الكتب كحال كثير من أبناء الأزهر اللذين تخطو هذه المرحلة .
قررت ساعتها أن ابدأ في قراءة كتاب فتح الباري, فلم استطع هضم بعض مصطلحاته , لأن طريقة الحافظ في هذا الكتاب تناسب المتقدمين من طلاب العلم .
فتحت المقدمة وفرغت منها وكذلك المجلدات الثلاث او الأربع الأول ولم استطع ان أتخطاها , فتركته لمدة عشرة أعوام.
ولا أخفيكم سراً كلما دخلت المكتبة انظر إليه وينظر إلي بمجلداته الكبيرة, وتمر الأيام والسنون كالبرق الخاطف او هكذا خيل إلي على الأقل , ثم أعود على نفسي باللوم واقضي عليها بالعجز واسألها :
إلى متى يا نفس هذا التكاسل والتواني عن كتب السلف والهيبة منها ؟
وأعاود سؤالها بطريقة أخرى قائلاً :
لما ألف علمائنا هذه الكتب؟
ولمن تم تأليفها وكتابتها وترصيصها وحبكها ؟
فلا أجد لها جواباً إلا ما قدمت سابقاً من جواب .
وهو إلى أن تستطيع هضم مصطلحات هذه الكتب .
وقبل عدة أشهر عن طريق صفحتي الشخصية في الفيس بوك (حمدي الصيودي) كتبت اسأل الإخوة هل تنصحون بخوض غمار هذه التجربة ؟
فجاءتني الإجابات كلها بالتأييد مصحوبة بكلمات ترفع الهمة وتدفع إلى الأمام دفعاً , فاستخرت الله تعالى واستعنت به وقررت أن أبدأ.
وكانت خطتي في الجرد تقوم على الأتي :
1- استعنت بالله تعالى على الفراغ من هذا الكتاب مع الاستفادة مما فيه بقدر المستطاع في غضون ثمانية اشهر .
2- وضعت أمامي نسخة من صحيح البخاري علقت عليها بعض الفوائد كأرقام الأحاديث الثلاثية , وما قيل عليه من اصح الأسانيد والأحاديث ذات الإسناد الموحد (كحديث رجال إسناده مدنيون او حجازيون او مصريون او بصريون ..........) وهكذا.
3- قمت بتقييد المهم فقط من الفوائد وذلك لكثرتها.
4- تقسيم القراءة على المجلدات بحيث يتم الفراغ من المجلد في غضون أسبوعين على الأكثر .
5- عدد المجلدات 15 مجلد حسب طبعة دار الكتب العلمية , اقل مجلد عدد صفحاته (570) صفحة تقريبا وأكبرها(980 ) تقريبا وغالبها يقترب من (750) صفحة وهناك صفحات تصل الى 30 سطر او تزيد وغالب الصفحات 25 سطر قد تزيد او تنقص .
6- ألزمت نفسي بقراءة ما يقارب (40 او 50) صفحة يومياً ما عدا ليلة الخميس ويوم الجمعة وصبيحة السبت فقد زاد العدد قليلاً .
7- اعتراني أثناء القراءة فتور لطول الكتاب ولكن بفضل الله وحده ثم بالصبر والتحمل تخطيت هذه العقبات .
8- هناك أبحاث لم استطع هضمها إما لصعوبتها أو لتقدمها فقرأتها قراءة عادية ولم أتوقف عندها ( على أمل العودة إليها ثانية ) .
9- علمت على الأحاديث الثلاثية في الكتاب حسب ما أشار إليه الحافظ في الفتح .
10- علمت على الأحاديث ذات الإسناد الواحد من كل بلد الذي قال فيه ابن حجر في الفتح ( الإسناد كله بصريون – او كوفيون او حجازيون او مدنيون او مصريون ) ونقلت ذلك إلى نسختي من صحيح البخاري .
11- المدة التي قطعتها في قراءة الفتح (سبعة أشهر ونصف الشهر تقريباً) لم اخلط معه غيره إلا بعض الكتيبات والكتب التي لا تتعدى 350 صفحه ككتاب الصمت والملكوت للهدلق , وكتاب إعلاء البخاري , وكتاب متفائلون , وما كان في حجمها أو صفحات من كتب أخرى .
نصيحة من مشفق محب
يا طالب العلم أن الهجوم على مثل هذه الكتب الكبيرة يتطلب صبراً وجلداً ومثابرة وجدة ونشاط واستمرارية او ديمومة في القراءة ولو ان تقراء كل يوم صفحة واحدة او تفتح الكتاب وتغلقه دون قراءة حتى لا تنقطع هذه العادة لديك .
* - من خلال قراءتي في الفتح وجدت فيه علوماً شتى اذكر لك منها :
-العقيدة والتوحيد وما يندرج تحتهما من مسائل .
-التفسير وعلوم القرآن وعلم القراءات.
-علوم الحديث بشقيه الرواية والدراية .
-التاريخ والسير ودلائل النبوة واشراط الساعة.
-الطبقات والتراجم والبلدان والرحلات.
-الفقه وأصوله وما استقلا به.
-اللغة والعروض وما يتبعهما .
-الأدب والزهد والرقائق والمواعظ.
- الشعر والشعراء
- الطب وما يلحقه من مسائل .
-حتى بعض من علوم الفلسفة وعلوم الطبيعة من كواكب ومجرات تجدها فيه .
كل ذلك وغيره مما لم أتذكره وقت تدويني لهذه الكلمات تجده في هذا الكتاب القيم .
@ -فيا طالب العلم ثق تمام الثقة ما ان تفرغ من المقدمة , والمجلد الأول , حتى تجد نفسك قد اعتدت على أسلوب الحافظ في الشرح , بل وأحببته وأحببت طريقته في العرض , تمشي معه كلمة كلمة وسطر سطر وصفحة صفحة وباب باب وكتاب كتاب ومجلد مجلد , حتى تنهيه فتشعر ساعتها بأنك قد أنجزت شيئاً لنفسك أولاً ثم لمن بعدك من خلال ما تم تدوينه من فوائد أثناء جردك للفتح .
ومع ان الفتح من الكتب التي ينبغي ان تقرئها أكثر من مره , ليس للذة القراءة فيه فحسب , بل لأهميته وكثرة فوائده وجودة أبحاثه وقوة استدلاله وجمعه لأطراف المسائل وتوسعه أحيانا وعزوه للأقوال إلى مؤلفيها, فهذا الكتاب ينطبق عليه بحق اسم ( كتاب الإسلام ) وعسى ان تسعفني كلماتي الركيكة لأوضح لك لماذا وصفت هذا الكتاب بقولي ( كتاب الإسلام ) في النقاط العشرة الآتية .
1- يحاول جاهداً ان يربط لك الحديث من خلال طرقه واختلاف ألفاظه والكلام عليها والكلام على إسناده ورجاله واثبات الفروق بين الروايات والمرويات في كثير من الأحيان .
2- يحكم على الحديث الذي يورده في الاستدلال على كلامه في الغالب وان استدل بحديث فيه ضعف بينه الا في النادر .
3- يذكر لك كثيراً من مسائل الفقه المتعلقة بالحديث ويرجح حسب اجتهاده وحسب أراء من سبقه وحسب ما يؤيده الدليل .
4- الأبواب التي تخلوا من الأحاديث كتلك التي لم يذكر البخاري فيها شيء من مرويه يحاول ابن حجر ان يذكر في شرحه ما يناسب هذا الباب حتى لا يصبح الباب خالي من الحديث فيذكر لك الحافظ حديث او حديثين من البخاري او من غيره مما يناسب هذا التبويب .
5- يذكر الخلاف في القراءات .
6- يتكلم على الغريب من الألفاظ في القرآن او الحديث بطريقة أهل اللغة .
7- يذكر كثيراً الخلاف بين المذاهب الأربعة وقد يُلحق بها المذهب الظاهري والزيدي والشيعي ان اعتبرناه مذهباً أصلا , و ينقل بعض الكلام عن أهل الاعتزال .
8- أورد من كلام أهل الأدب والشعر والتصوف كثيراً جداً مما تجده مبثوث في ثنايا الكتاب من أوله إلى آخره .
9- ذكر من كلام أهل التراجم والسير ونقل عنهم كثيرا جداً.
10- تكلم في كل فن من خلال ما يسعفه به الحديث الذي يرويه البخاري في صحيحه مرتبطاً بالتبويب الذي بوبه البخاري رحمه الله .
كل ما سبق يذكره لك الحافظ رحمه الله باختصار شديد وبلغة سهله قويه محبوكة بحبكة أهل الفن الذي يتكلم فيه , فكأنك في الكلام على الحديث مع المحدثين وفي اللغة مع اللغويين , وفي الأدب مع الأدباء , وفي الشعر مع الشعراء , وفي الغريب مع أهل كتب الغريب , وهكذا مع كل أهل فن يتكلم فيه كأنك معهم .
وكأن قائل هذا البيت من الشعر يقصد به فتح الباري
هُو البَحْرُ من أيِّ النًّواحي أتيته * * * فلُجَّتُهُ المعروفُ والجُودُ ساحِلُهْ
كلمة أخيرة:
أتوقع سيأتي يوم من الأيام ويحتاج الناس إلى شرح لفتح الباري وفك لبعض رموزه ولو حدث هذا لجاء فتح الباري في (100)مجلدة أو تزيد , لذلك قلت ان هذا الكتاب يعتبر( كتاب الإسلام ) .
والسؤال كيف يتم ذلك ؟؟؟؟
والإجابة على هذا السؤال ( وهي اجتهاد مني ) تكون من خلال تطبيق العشر الآتية :
- يقوم الشارح ( او من ينوي ان يشرح الفتح ) بذكر إسناد ما أورده الحافظ من أحاديث يستدل بها أثناء الشرح وهي جملة كبيرة جداً وغالبها حكم عليها الحافظ أثناء شرحه .
- ويقوم( الشارح للفتح ) بذكر الأحاديث التي ذكرها الحافظ مختصرة فيذكرها الشارح للفتح كاملة ويذكر طرق الحديث ويرجح ويصحح حسب قواعد الجرح والتعديل مستضيئاً في ذلك بأقوال العلماء .
- يعزوا كل قول قاله الحافظ او نقله ولم يتم عزوه الى قائله .
- يذكر ما يتعلق بالحديث من المسائل التي لم يذكرها الحافظ .
- ينقل أقوال العلماء بتوسع في المسائل الواردة من عقيدة وفقه ولغة وغيرها ....
- يترجم بتراجم مطوله للذين ترجم لهم الحافظ ولم يتوسع في تراجمهم .
- يترجم من لم يترجم لهم الحافظ حتى ولو كانوا من المشاهير .
- إذا تكلم الحافظ في الفتح عن قاعدة فقهية باختصار يشرحها شارح الفتح ويبسط القول فيها وما يتعلق بها .
- لا يترك شاردة ولا وارده أشار إليها الحافظ إلا واستوعب الكلام عليها مثل الكلام في الجرح والتعديل او وفيات الرواة والعلماء وغيرهم والكلام على المدن المذكورة والأعلام ........ إلى غير ذلك مما يتعلق بالحديث المشروح .
في رأيي لو مشى شارح الفتح على هذه النقاط وأضاف إليها ما أداه إليه اجتهاده في العمل وما رآه مناسباً لأفاد الأجيال القادة فائدة كبيرة ولقدم للأمة خدمة جليلة .
والسؤال الآن كم من الوقت قد يستغرق شرح كتاب كفتح الباري ؟؟؟؟؟
وفي النهاية أقول لا تحرم نفسك من مطالعة كتب الكبار بين الحين والأخر بحجة أنها مطولة أو صعبة المنال او لأي سبب آخر .... .
دمتم في طاعة الله وأمنه
وكتب
أبو مسلم الصيودي الأثري
حمدي حامد محمود الصيد
حامداً ومصلياً لله رب العالمين
#الصيودي حمدي حامد
__________________
الراجي عفو ربه القوي *** ابو مسلم الصيودي الاثري
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20-04-19, 09:33 PM
أبو سالم السني أبو سالم السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-04-17
المشاركات: 24
افتراضي رد: تجربتي في قراءة فتح الباري شرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر رحمه الله .

أبارك لك أخي الكريم هذا الإنجاز وأسأل الله أن ينفعك به
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21-04-19, 08:56 PM
ابو مسلم الصيودي الاثري ابو مسلم الصيودي الاثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-05-14
المشاركات: 58
افتراضي رد: تجربتي في قراءة فتح الباري شرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر رحمه الله .

جزيت الجنة اخي الكريم
__________________
الراجي عفو ربه القوي *** ابو مسلم الصيودي الاثري
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 21-04-19, 11:35 PM
عبد الجواد ابن مختار عبد الجواد ابن مختار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-10
المشاركات: 248
افتراضي رد: تجربتي في قراءة فتح الباري شرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر رحمه الله .

هذه بالنسبة للعلماء تعد قراءة جرد لأن هذا الكتاب العظيم لا يتستطيع أحد استخراج كنوزه إلا بعد عشرات السنين من القراءة
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 28-04-19, 09:57 AM
ابو مسلم الصيودي الاثري ابو مسلم الصيودي الاثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-05-14
المشاركات: 58
افتراضي رد: تجربتي في قراءة فتح الباري شرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر رحمه الله .

هذه تعتبر قراءة سريعة وليس قراءة جرد جزيت الجنة قراءة الجرد تختلف
__________________
الراجي عفو ربه القوي *** ابو مسلم الصيودي الاثري
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 28-04-19, 10:43 PM
عبد الجواد ابن مختار عبد الجواد ابن مختار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-10
المشاركات: 248
افتراضي رد: تجربتي في قراءة فتح الباري شرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر رحمه الله .

نعم بارك الله فيك خانتني العبارة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:32 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.