ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #101  
قديم 17-05-10, 05:19 PM
أبو الجود البابي أبو الجود البابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-02-06
المشاركات: 231
افتراضي رد : رد: رد : إتحاف الأحبة الكرام بما اشتملت عليه الرحبية من أحكام

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحبرة مشاهدة المشاركة
أصل المسألة 2 :
للزوج : 1 ، للأم : 1
أصل المسألة 4 :
للزوجة : 1 ، للأخت الشقيقة : 3
أصل المسألة 4 :
للزوجة : 1 ، للجدة : 3
أصل المسألة 2 :
للزوج : 1 ، للأخ لأم : 1
أصل الجامعة 12 :
للزوجة : 3 ، للأم : 6 ، للأخ لأم : 3
أصل الجامعة 40 :
للزوجة : 5 ، للبنت : 21 ، لبنت الابن : 7 ، للأم : 7
ما شاء الله تبارك الله، الدرس محفوظ تماماً، والمسائل صحيحة تماماً
بالتوفيق إن شاء الله تعالى
__________________
دقات قلب المرء قائلة إن العمر دقائق وثواني
فانظر إلى قلبك يدق لمن
رد مع اقتباس
  #102  
قديم 17-05-10, 10:17 PM
المحبرة المحبرة غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-09
المشاركات: 650
افتراضي رد: إتحاف الأحبة الكرام بما اشتملت عليه الرحبية من أحكام

اللهم آمين ..
الحمد لله ، وأخيرا تخطينا الصعوبة التي كنا نجدها في مسائل الرد إذا كان فيها أحد الزوجين
وعقبال المسألة الأكدرية ..
رد مع اقتباس
  #103  
قديم 18-05-10, 05:33 AM
أبو الجود البابي أبو الجود البابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-02-06
المشاركات: 231
افتراضي رد : رد: إتحاف الأحبة الكرام بما اشتملت عليه الرحبية من أحكام

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحبرة مشاهدة المشاركة
اللهم آمين ..
الحمد لله ، وأخيرا تخطينا الصعوبة التي كنا نجدها في مسائل الرد إذا كان فيها أحد الزوجين
وعقبال المسألة الأكدرية ..
يا ربي لك الحمد والشكر على هذا التخطي،
لكن ما الصعوبة في المسألة الأكدرية؟ فهي عبارة عن تصحيح ليس أكثر، بعد أن نجمع نصيبي الجد والأخت، فنصحح المسألة بضربها بـ/3/ لتصبح /27/، للجد /8/ وللأخت /4/.
حاولي في ذلك ، ( وأكدرية ولا المحبرة لها ).
__________________
دقات قلب المرء قائلة إن العمر دقائق وثواني
فانظر إلى قلبك يدق لمن
رد مع اقتباس
  #104  
قديم 18-05-10, 04:31 PM
المحبرة المحبرة غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-09
المشاركات: 650
افتراضي رد: إتحاف الأحبة الكرام بما اشتملت عليه الرحبية من أحكام

إن شاء الله سنفعل ..
وفي الحقيقة نحن لم ندرسها جيدا بعد ، ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد
رد مع اقتباس
  #105  
قديم 18-05-10, 08:37 PM
أبو الجود البابي أبو الجود البابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-02-06
المشاركات: 231
افتراضي رد : رد: إتحاف الأحبة الكرام بما اشتملت عليه الرحبية من أحكام

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحبرة مشاهدة المشاركة
إن شاء الله سنفعل ..
وفي الحقيقة نحن لم ندرسها جيدا بعد ، ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد
طيب أرجو متابعة تمارين الجد والإخوة، ومن بينها المسألة الأكدرية في دروس الشيخ هشام
لأن هذه الصفحات لشرح متن الرحبية، ووصلنا إلى بحث ذوي الأرحام الذي أقوم الآن بإعداده وتخريج أدلته. إن شاء الله تعالى .
__________________
دقات قلب المرء قائلة إن العمر دقائق وثواني
فانظر إلى قلبك يدق لمن
رد مع اقتباس
  #106  
قديم 18-05-10, 10:40 PM
المحبرة المحبرة غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-09
المشاركات: 650
افتراضي رد: رد : رد: إتحاف الأحبة الكرام بما اشتملت عليه الرحبية من أحكام

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الجود البابي مشاهدة المشاركة
طيب أرجو متابعة تمارين الجد والإخوة، ومن بينها المسألة الأكدرية في دروس الشيخ هشام
لأن هذه الصفحات لشرح متن الرحبية، ووصلنا إلى بحث ذوي الأرحام الذي أقوم الآن بإعداده وتخريج أدلته. إن شاء الله تعالى .
حسنا إن شاء الله ..
ونسأل الله أن ييسر أمركم
رد مع اقتباس
  #107  
قديم 19-05-10, 06:13 PM
أبو الجود البابي أبو الجود البابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-02-06
المشاركات: 231
افتراضي رد : إتحاف الأحبة الكرام بما اشتملت عليه الرحبية من أحكام

يقول الشيخ عبد الله بن صالح، الخليفي النجدي، الحنبلي ناظم الأبيات:

باب ميراث ذوي الأرحام

إن لم يكن ذو فرض أو معصِّبُ***** فاخصص ذوي الأرحام حكمًا أوجبوا
نـزّلهـم مـكان من أدلوا به***** إرثـاً وحجبـاً هـكذا قالـوا بـه
كبنت بنت حجبت بنت ابن أم***** وعـمـة قـد حجـبت بنتاً لعم
لكـنما الذكـور في المـيراث***** عـند اسـتواء الجـنس كالإناث
فاقبل هـديت مني هذا النـظما*****واحفـظ وقل يا رب زدني علـماً

المعنى الإجمالي:
الأرحام: جمع رحم؛ وهو: كل قريب ليس بذي فرض، ولا تعصيب.
عندما يُتوفى إنسان، ولا يوجد في ورثته صاحب فرض أو عصبة، ينتقل العمل بالإرث إلى ذوي الأرحام، وقد اختلف الصحابة الكرام ومن بعدهم الفقهاء في توريثهم، ثم اختلفوا في كيفية توريثهم إلى مذاهب ثلاثة، أقيسها مذهب أهل التنزيل؛ الذين ينزلون الوارث الرحمي منزلة مَن أدلى به.
وهذا ما أخذ به واعتمده الشيخ الناظم لهذه الأبيات.

الشرح التفصيلي للأبيات:
إن لم يكن ذو فرض أو معصِّبُ*****فاخصص ذوي الأرحام حكمًا أوجبوا
إن لم يوجد وارث صاحب فرض، ولا يوجد معصب، مطلقاً فخص ذوي الأرحام بالإرث بشرطين: عدم أهل الفروض غير الزوجين، وعدم العصبة، حكماً أوجبوا أي: أكثر أهل العلم، فروي عن عمر، وعلي، وعبد الله، ومعاذ، وغيرهم؛ وهو مذهب أبي حنيفة، وأحمد، والمتأخرون من المالكية والشافعية، إن لم ينتظم بيت المال.

نزّلهم مكان من أدلوا به***** إرثًا وحجبًا هكذا قالوا به
أي: اجعل كل شخص، من ذوي الأرحام، بمنزلة من أدلى به، وذلك على مذهب أهل التنزيل. ، وهو: المذهب عند المتأخرين من المالكية والشافعية
وهناك مذهبان آخرن؛ وهما: مذهب أهل الرحم، ومذهب أهل القرابة .
وكما ذكرتُ بأن الشيخ الناظم يعتمد مذهب أهل التنزيل، حيث يقول:
نزّلهم مكان من أدلوا به*****.............................
ثم يورد مثالاً على ذلك فيقول:
كبنت بنت حجبت بنت ابن أم***** وعمة قد حجبت بنتًا لعم
مات عن: ( بنت بنت، وبنت أخ لأم)، و(عمة، وبنت عم)،
فبنت البنت تحجب بنت الأخ لأم، وكأنه مات عن: بنت، وأخ لأم،
والعمة تحجب بنت العم، وكأنه مات عن: أب، وعم .
لكنما الذكور في الميراث*****عند استواء الجنس كالإناث
والشيخ يأخذ في هذه الحالة؛ وهي: (إذا كان ذوو الأرحام من درجة واحدة، وجهة واحدة) يتساوون في القسمة الذكور كالإناث بالسوية بلا تفضيل، لأنهم يرثون بالرحم المجردة.، وهو قول الحنابلة.
فاقبل هديت مني هذا النظما***** واحفظ وقل يا رب زدني علما
وأخيراً يلتمس الشيخ طالباً قبول نظمه هذه الأبيات التي ألحقها بمتن الرحبية، ومن ثم يطلب حفظها ملحقة بحفظ المتن الأم،
ثم اعلم يا طالب العلم مهما بلغت من العلم، اعلم أن الله تعالى يقول: {وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ}[يوسف/76]، فإن الله تعالى وجه نبيه المصطفى صلوات الله وسلامه عليه قال له: { وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا} [طه/114].
ونحن بدورنا نقول: يا ربنا زدنا علماً، اللهم زدنا علماً وعملاً، وفقهاً وتقى في الدين يا أرحم الراحمين. اللهم: يا معلم إبراهيم علمني، ويا مفهم سليمان فهمني.

أيها الأخوة:
إلى هنا وينتهي النظم والمتن، الأصل والملحق به. وبنهايته ينتهي الشرح له .
ولكن: تتميمــاً للفائـدة المرجـوة سألحق مباشرة إن شاء الله تعالى شرحاً مفصلاً وتاماً عن بحث ذوي الأرحام .
__________________
دقات قلب المرء قائلة إن العمر دقائق وثواني
فانظر إلى قلبك يدق لمن
رد مع اقتباس
  #108  
قديم 19-05-10, 07:19 PM
أبو الجود البابي أبو الجود البابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-02-06
المشاركات: 231
افتراضي رد : إتحاف الأحبة الكرام بما اشتملت عليه الرحبية من أحكام

ذوو الأرحام

عبد الجواد محمد الصباغ

عملي في هذا البحث:
أولاً- تقسيم البحث:
بعد الدراسة، وجمع المتفرقات، وجدت من الضرورة إعادة ترتيب وتبويب هذا البحث حتى يسهل التعامل معه، ودراسة المذاهب فيه، وبالتالي تسهل النتيجة من ذلك .
فقسمت البحث إلى قسمين رئيسيين: نظري ، وعملي، ثم العملي أيضاً قسمته إلى قسمين.
ثانياً- تخريج الأحاديث:
قمت بتخريج الأحاديث الواردة في البحث، مما يبين قوة حجة فريق على آخر .
ثالثاً- التفصيل في مذهب أهل القرابة:
صحيح هناك ثلاثة مذاهب، واحد مهجور، والثاني: أقرب للقياس، ولكن لم يُعمل به، والسبب نراه في مكانه إن شاء الله، والثالث: وهو المعمول به، فكان أولى من غيره بالتفصيل.
رابعاً- تركت تخريج الأحاديث إلى نهاية هذا القسم النظري .
والله من وراء القصد، والله ولي التوفيق
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه، والحمد لله رب العالمين.
القسم الأول: القسم النظري
( دراسة فقهية بحتة )
توريث ذوي الأرحام وبيان اختلاف الصحابة والأئمة في ذلك
التعريف لغة:
جمع رحم، وهو مكان تكوين الجنين في بطن أمه .
ثم أطلق لغة: على القرابة مطلقاً، سواء أكانوا أقارب من جهة الأب، أم من جهة الأم، لأن الرحم يجمعهم.
اصطلاحاً: أقرباء الميت الذين ليسوا أصحاب فروض ولا عصبة .
مرتبتهم في التوريث:
تأتي مرتبتهم في التوريث: عند فقدِ أصحاب الفروض، والعصبات، سوى الزوجين. فلا ميراث لهم مع وجود صاحب فرض، أو عصبة ( عدا الزوجين)2 .
مشروعية توريثهم:
اختلف الصحابة رضوان الله عنهم في توريثهم على قولين، وسار على ذلك التابعون والفقهاء.
القول الأول:
وهو قول: عمر، وعلي، وابن مسعود، ومعاذ بن جبل، وغيرهم من كبار الصحابة رضوان الله عنهم. ووافقهم على ذلك من الفقهاء: أبو حنيفة، وأحمد، والمتأخرون من المالكية والشافعية.
ذهبوا: ( إلى توريث ذوي الأرحام، إذا لم يكن ثمة أصحاب فروض، ولا عصبات).
دليلهم:
1- قول الله تعالى: {وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ} [الأنفال/75- الأحزاب/6].
2- قوله عليه الصلاة والسلام: (... والخال وارث من لا وارث له)3 .
3- قوله عليه الصلاة والسلام: ( ابن أخت القوم منهم )4 .
4- لما مات ثابت بن الدحداح_رضي الله عنه_ قال رسول الله _صلى الله عليه وسلم- لعاصم بن عدي: ( هل تعرفون له فيكم نسباً؟) قال: إنه كان فينا غريباً، ولا نعرف له إلا ابن أخته، فدعا ابن أخته أبا لبابة بن عبد المنذر فأعطاه ميراثه.5
5- أُتي عمر بن الخطاب_رضي الله عنه_ في عم لأم وخالة فأعطى العم الثلثين والخالة الثلث6.
6- المعقول: إن ذوي الأرحام أحق بالميراث من بيت المال، لأن بيت المال تربطه بالميت رابطة واحدة، وهي رابطة الإسلام، أما ذوو الأرحام فتربطهم بالميت رابطة الإسلام والرحم، فهم أقوى ممن له رابطة واحدة، مثل: الأخ لأبوين مع الأخ لأب، فالأول أحق بالميراث من الثاني .

القول الثاني:

وهو قول: زيد بن ثابت، وابن عباس في بعض الروايات، وسعيد بن المسيب، وسعيد بن جبير.
ووافقهم المتقدمون من المالكية والشافعية:( إلى عدم توريث ذوي الأرحام )، وقالوا: بِرَدِّ الفاضل إلى بيت المال، لأنه أعم فائدة .
دليلهم:
1- حديث: ( إن الله أعطى لكل ذي حق حقه )7 .
2- وحديث: ( سُئل رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ عن ميراث العمة والخالة، فقال: (أخبرني جبريل: أن لا شيء لهما)8 .
3- الأصل في التوريث أن يكونه بنص شرعي قاطع، وهو غير متوفر هنا، وإن الميراث لا مجال فيه للعقل والرأي، ولا يثبت إلا بنص شرعي في القرآن أو السنة، ولم يرد نص يدل على توريثهم.
4- العمة لا ترث مع وجود أخيها (العم)، وبنت الأخ لا ترث مع وجود أخيها (ابن الأخ)، والأخ يقوي وجود الأخت، فبالأولى أن لا يرثن منفردات عند عدم الأخ .

* الترجيـح:
أولاً- مناقشة أدلة القول الثاني:
الحديث الأول: ( إن الله أعطى كل ذي حق حقه )، مقترن بالوصية للوارث، بدليل أن تمام الحديث الشريف جاء ذكره في خطبة الوداع: (إن الله أعطى كل ذي حق حقه، فلا وصية لوارث ).
كما احتج به القائلون بعدم الرد عند وجود الفائض من التركة بعد إعطاء أصحاب الفروض فرضهم .
والحديث الثاني: حديث مرسل، لا يحتج به9، ولو صح وصله، فالمراد نفي ميراثهما قبل نزول آية الأنفال: ( وأولو الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله )[الأنفال/75]، أو أنهما ليس لهما فرض مقدر، ولا يرثان مع العصبة، ولا مع ذي فرض يردُّ عليه، ولكنهم يرثون عند عدم الفرض والعصبة، ومع مَن لا يرد عليه، وهذا يتفق مع الحديث الآخر: ( الخال وارث من لا وارث له )10.
ثانياً- اعتمد متأخرو المالكية توريث ذوي الأرحام، بعد المائتين من الهجرة، وأفتى به متأخرو الشافعية منذ القرن الرابع الهجري، لمّا لم يَعد بيت المال منتظماً؛ فأضحى إجماعاً ( إجماع المذاهب الأربعة ) .
وأخذ به القانون المصري(م/31-38)، والسوري (م/289-197)، والكويتي (م/319) وغيرها، فأصبح مقرراً في العمل والتطبيق.


ــــــــــــ
1- المعجم الوسيط: 335 .
2- كتب الفقه، والمواريث المختلفة .
3 - السنن الكبرى للنسائي:ج4/ص 76، رقم/6352/ عن السيدة عائشة_رضي الله عنها_.
- سنن الترمذي:ج4/ص421، رقم/2103/، عن عائشة، و المقدام بن معد يكرب_رضي الله عنهما_ وهذا حديث حسن صحيح ، قال الشيخ الألباني : صحيح.
- سنن أبي داود - (ج 2 / ص 137)رقم/2899/عن المقدام،قال الشيخ الألباني : حسن صحيح .
4 - صحيح البخاري:ج3/ص 1294، رقم/3327/ عن أنس .
- صحيح مسلم: ج2/ص733، رقم/133/ عن أنس .
- سنن النسائي: ج5/ص111، رقم/2609/ عن أنس بن مالك.
- سنن أبي داود:ج2/ص753، رقم/5122/ عن أبي موسى, قال الشيخ الألباني : صحيح .
- سنن الترمذي - (ج 5 / ص 712)3901 عن أنس قال:حسن صحيح، قال الشيخ الألباني : صحيح .
- مصنف ابن أبي شيبة:ج6/ص235، رقم/181/ .
5 - بغية الحارث:ج1/ص155، رقم/475/ .
- سنن البيهقى:ج2/ص163، رقم/12579/ .
- مصنف ابن أبي شيبة:ج7/ص338، رقم:21/2 .
6 - موطأ مالك رواية محمد بن الحسن:ج3/ص100.
- سنن الدارمي: ج2/ص463، رقم/2978/ . قال حسين سليم أسد : إسناده جيد .
7- مسند أحمد طبعة الرسالة:ج29/ص214، رقم/17665/ عن عمرو بن خارجة .
- مصنف ابن أبي شيبة:ج7/ص281، كتاب الوصايا، عن أبي أمامة الباهلي .
- سنن الترمذي:ج4/ص433، رقم/2120/ عن أبي أمامة الباهلي .
- السنن الكبرى للبيهقي:ج6/ص264، عن أنس بن مالك .
8- سنن الدارقطني:ج4/ص 99، لم يسنده غير مسعدة عن محمد بن عمرو وهو ضعيف والصواب مرسل .
- مجمع الزوائد:ج4/ص22- 230، رواه الطبراني في الصغير وفيه يعقوب بن محمد الزهري وهو ضعيف.
- المراسيل لأبي داود: ج1/ص263، رقم/361/، عن الزهري موقوف على ابن المسيب .
- التلخيص الحبير في تخريج أحاديث الرافعي الكبير:ج4/ص51، رقم: 1392/7:
أبو داود في المراسيل، والدارقطني من طريق الدراوردي عن زيد بن أسلم، عن عطاء بن يسار به مرسلاً، ومن حديث أبي سلمة عن أبي هريرة، وضعفه بمسعدة بن اليسع الباهلي راويه عن محمد بن عمرو، وأخرجه النسائي من مرسل زيد بن أسلم، ووصله الحاكم في المستدرك بذكر أبي سعيد، وفي إسناده ضعف، ووصله الطبراني في الصغير أيضاً من حديث أبي سعيد في ترجمة محمد بن الحارث المخزومي شيخه، وليس في الإسناد مَن يُنظر في حاله غيره، ورواه الحاكم من حديث عبد الله بن دينار، عن ابن عمر وصححه، وفي إسناده عبد الله بن جعفر المديني وهو ضعيف .
9- سبق تخريجه .
10- سبق تخريجه .
__________________
دقات قلب المرء قائلة إن العمر دقائق وثواني
فانظر إلى قلبك يدق لمن
رد مع اقتباس
  #109  
قديم 19-05-10, 11:42 PM
أبو معاذ باوزير أبو معاذ باوزير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-12-05
المشاركات: 1,429
افتراضي رد: إتحاف الأحبة الكرام بما اشتملت عليه الرحبية من أحكام

لله دركم يا شيخ !

نحن عيال عليكم يا شيخ في هذا العلم .
__________________
رحمك الله يا والدي وأسكنك فسيح جناته

آمين



كُنْ كَالنَّخِيلِ عَنِ الأَحْقَادِ مُرْتَفِعًا
... بِالطُّوبِ يُرْمَى فَيَرْمِي أَطْيَبَ الثَّمَرِ


رد مع اقتباس
  #110  
قديم 19-05-10, 11:57 PM
أبو الجود البابي أبو الجود البابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-02-06
المشاركات: 231
افتراضي رد : رد: إتحاف الأحبة الكرام بما اشتملت عليه الرحبية من أحكام

اقتباس:
نحن عيال عليكم يا شيخ في هذا العلم .
هذا من طيب خاطركم وتواضعكم، ويكفيني فخراً أنكم رضيتم لي الجلوس على موائدكم الكريمة
ثم نحن جميعاً عيال على سلفنا الصالح ، الذين أفنوا أعمارهم في دراسة العلم ، حتى أوصلوه لنا، فمَن نحن، وماذا نكون قد فعلنا إن نحن نقلنا كلامهم؟
أخي الحبيب :
في حفل تكريم للشيخ عبد الفتاح ابو غدة _رحمه الله تعالى_ في السعودية، ومن ضمن كلمته قال: لماذا أُكرم أنا، ولم يكرم أخي؟ لسبب بسيط وهو: أنني تعلقت بذيل راحلة طلاب العلم.
فإن كان الشيخ رحمه الله تعالى يقول هذا الكلام، فماذا نقول نحن؟
اللهم ألحقنا بركبهم، واجعلنا من خدامهم ، يا كريم .
__________________
دقات قلب المرء قائلة إن العمر دقائق وثواني
فانظر إلى قلبك يدق لمن
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:25 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.