ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #51  
قديم 12-03-09, 11:12 PM
أبو معاذ باوزير أبو معاذ باوزير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-12-05
المشاركات: 1,429
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هاني إسماعيل مشاهدة المشاركة
مات وترك
بنت ابن وأخت وأم وعم
أخي بودي أن تكون الأسئلة في الباب المطروح , فارجع إلى كل باب وضع السؤال الذي يناسب ذلك الباب وقم بحله , وسأقوم إن شاء الله تعالى بتصحيح ما يلزم , شاكرا لك حرصك واهتمامك , والله يوفقني وإياك لما يحب ويرضى .
__________________
رحمك الله يا والدي وأسكنك فسيح جناته

آمين



كُنْ كَالنَّخِيلِ عَنِ الأَحْقَادِ مُرْتَفِعًا
... بِالطُّوبِ يُرْمَى فَيَرْمِي أَطْيَبَ الثَّمَرِ


رد مع اقتباس
  #52  
قديم 13-03-09, 02:58 PM
هاني إسماعيل هاني إسماعيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-05
المشاركات: 193
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد سالم مشاهدة المشاركة
تتمة الدرس السابع :
بقي من العصبة بالنفس :


(( تمرين ))

هالك عن :

ابن و بنت (للذكر مثل حظ الأنثيين)

بنت ابن (محجوبة بالابن)

ـــــــــــــــــــــــــ

أخ ش (له التركة كلها)

أخ لأب (محجوب بالأخ الشقيق)

عم (محجوب الأخ الشقيق)

ـــــــــــــــــــــــ

ابن عم ش (له التركة كلها)

ابن عم لأب (محجوب)

ــــــــــــــــــــــــــ

أب (له الباقي)

جد (محجوب بالأب)

جدة (السدس)

ــــــــــــــــــــــ

بنت (النصف)

بنت ابن ( السدس)

أخت لأب ( الباقي)

ـــــــــــــــــــــــــــ

أخ لأم (السدس)

أخت ش (النصف)

أخت لأب (محجوبة بالاخت لاب)

عم ش (الباقي)

عم لأب (محجوب بالعم الشقيق)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




لازلتم مباركين ياأعضاء الملتقى .
الرجاء التصويب
__________________
ذُو العَقْلِ يَشْقَى فِي النّعِيمِ بِعَقْلِهِ ... وَأخُو الجَهَالَةِ فِي الشّقَاوَةِ يَنْعَمُ
رد مع اقتباس
  #53  
قديم 13-03-09, 09:35 PM
أبو معاذ باوزير أبو معاذ باوزير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-12-05
المشاركات: 1,429
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هاني إسماعيل مشاهدة المشاركة


ابن و بنت (للذكر مثل حظ الأنثيين)


بنت ابن (محجوبة بالابن)


ـــــــــــــــــــــــــ


أخ ش (له التركة كلها)


أخ لأب (محجوب بالأخ الشقيق)


عم (محجوب الأخ الشقيق)


ـــــــــــــــــــــــ


ابن عم ش (له التركة كلها)


ابن عم لأب (محجوب)


ــــــــــــــــــــــــــ


أب (له الباقي)


جد (محجوب بالأب)


جدة (السدس)


ــــــــــــــــــــــ


بنت (النصف)


بنت ابن ( السدس)


أخت لأب ( الباقي)


ـــــــــــــــــــــــــــ


إجابة موفقة أخي .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هاني إسماعيل مشاهدة المشاركة

أخ لأم (السدس) صحيح


أخت ش (النصف) صحيح


أخت لأب (محجوبة بالاخت لاب)هذا سهو منك وإلا فهل يعقل أن تحجب نفسها , ولعلك تقصد الشقيقة , وليس صحيحا أيضا , إذ إنها ترث السدس تكملة الثلثين وليست محجوبة أخي , فتأمل أخي , وكما يقال لكل جواد كبوة .


عم ش (الباقي)صحيح


عم لأب (محجوب بالعم الشقيق)صحيح

استمر أخي وبإذن الله تعالى ستحقق مرادك , وفقني الله تعالى وإياك لما يحب ويرضى .
__________________
رحمك الله يا والدي وأسكنك فسيح جناته

آمين



كُنْ كَالنَّخِيلِ عَنِ الأَحْقَادِ مُرْتَفِعًا
... بِالطُّوبِ يُرْمَى فَيَرْمِي أَطْيَبَ الثَّمَرِ


رد مع اقتباس
  #54  
قديم 14-03-09, 02:26 PM
هاني إسماعيل هاني إسماعيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-05
المشاركات: 193
افتراضي جزاك الله خيرا

شيخي الجليل
خالد سالم
جزاك الله عني كل خير وبارك الله فيك لما تبذله من جهد لنشر هذا العلم
__________________
ذُو العَقْلِ يَشْقَى فِي النّعِيمِ بِعَقْلِهِ ... وَأخُو الجَهَالَةِ فِي الشّقَاوَةِ يَنْعَمُ
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 25-04-09, 08:05 PM
مصطفي سعد مصطفي سعد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-09-05
الدولة: egypt
المشاركات: 1,968
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى رضوان مشاهدة المشاركة
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
وبعد
الدرس التاســع
باب : المشتركة

قال الرحبى رحمه الله :-
وإن تجــد زوجا وأما ورثا ✻✻✻ وإخوة للأم حازوا الثلثا
وإخــوة أيضا لأم وأب ✻✻✻ واستغرقوا المال بفرض النصب
فاجعلهــــم كلهم لأم ✻✻✻ واجعل أباهم حجرا في اليم
واقسم على الاخوة ثلث التركة ✻✻✻ فهذه المسألة المشتركة.

هذه هى المسألة المشتركة ، وتُسمّى بالمُشَّرِكة ، وبالحجرية واليمية والحمارية ،،
وأفرادها كالتالى :-

تُوفيت إمرأة وتركت زوجا وأما ( أو جدة ) وإخوة أشقاء وإخوة لأم

فللزوج : النصف فرضا لعدم وجود الفرع الوارث

وللأم : السدس فرضا لوجود الجمع من الإخوة

وللإخوة لأم : الثلث فرضا

وللإخوة الأشقاء : الباقى تعصيبا

،،
والناظر فى مجموع الفروض : نصف + سدس + ثلث = الواحد الصحيح ، أى كل التركة ، فلم يبق للإخوة الأشقاء شيئا لأنهم يرثون المتبقى من أصحاب الفروض .

وللعلماء قولان فى هذه المسألة :
،، ذهب فريق من العلماء الى توزيع الإرث بالكيفية السابقة بتوريث الإخوة لأم وحرمان الإخوة الأشقاء لاستهلاك التركة كلها من أصحاب الفروض ، وكان هذا رأى عمر بن الخطاب – رضى الله عنه – فى أول قضائه ،،


،، وذهب الفريق الآخر الى إشراك الإخوة الأشقاء فى نصيب الإخوة لأم ، ومنهم الناظم رحمه الله ، وهو قضاء عمر فى نفس المسألة آخرا بعد أن روجع من الإخوة الأشقاء ، بقولهم : هب أن أبانا كان حجرا فألقه فى اليم ، أو هب أن أبانا كان حمارا ، يقصدون أن نسبهم الى الأب لا ينبغى ان يمويكون سببا لحرمانهم من إرث أخيهم الشقيق الذين يدلون اليه بأمهم وأبيهم ، فى حين أن إخوتهم لأم الذين يدلون الى أخيهم الميت بالأم فقط يرثون الثلث من ماله ،، فقالوا لعمر – رضى الله عنه ،، إعتبر أبانا حمارا ، أو حجرا ، او القه فى اليم ، يقصدون اجعل نسبنا اليه كالعدم واعتبره كأن لم يكن ، السنا من أم واحدة ؟؟ !!

،، وروى عن زيد بن ثابت ، انه قال لعمر - رضى الله عنهما ، أريت إن كان إنتساب الإخوة الأشقاء للأب لا يزيدهم قربة الى أخيهم الميت ، فلا يبعدهم منه فيرث إخوته من امه وهم لا يرثون ،، وقيل أن القائل هم إخوة المتوفى

،، فقضى فيها عمر رضى الله عنه بإشراك الإخوة الأشقاء فى نصيب الإخوة لأم ، ذكرهم وأنثاهم بالتساوى
،،، وحين رُوجع رضى الله عنه بإنه قد قضى فى مسألة مشابهة بحرمان الإخوة الأشقاء فى عام مضى : أجاب ، ذاك على ما قضينا وهذا على ما نقضي .

،،،، ومن أراد الإستزادة فى مطالعة اقوال العلماء وأدلة الفريقين ، فعليه بهذا الرابط ففيه ما يكفى ويغنى :

فوائد :
.
• ظاهر النصوص تقتضى عدم تشريك الإخوة الأشقاء ، بينما روح النصوص ومقاصد الشريعة فى العدل ومنع التحاسد والشحناء والبغضاء بين الإخوة ، تؤدى الى القول بالتشريك .
• هذه المسألة هى مضرب للأمثال فى إجماع الصحابة على حجية الإجتهاد كما ورد فى كتب الأصوليين ، وأيضا ذكرها بعضهم كمثال لعمل الصحابة بالإستحسان ومشروعيته ، وأيضا بتغير حكم المجتهد فى المسألة الواحدة دون نقيض

والله اعلى واعلم

وإنتهى هذا الباب الى هنا ، وأرجو الشيخ الكريم خالدا ، ان يتسلم المهمة من هنا ، وأدعو الله أن ييسر له عمله ، ويجعل له من أمره رشدا .


نرجو منكم عدم الاطالة فى ذكر الخلافيات والاكتفاء بذكر الراى الراجح
رد مع اقتباس
  #56  
قديم 27-04-09, 05:37 PM
مصطفى رضوان مصطفى رضوان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-05
الدولة: الإسكندرية
المشاركات: 951
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفي سعد مشاهدة المشاركة
نرجو منكم عدم الاطالة فى ذكر الخلافيات والاكتفاء بذكر الراى الراجح
بارك الله بك

عمدا فعلته أخى الكريم ، برغم خروجى على شرط صاحب الموضوع - وفقه الله ، لأن ماترجح لدىَّ مغاير لما ترجح لدى الشارح ، ولما كنت متطفلا على شرحه ، لم أرد أن استأثر برأيى وأذكر الراجح عندى تأدبا ، فكان ما رأيت ، وليخنر القارئ الكريم الرأى الذى ترجح لديه منهما ولذلك وضعت الرابط ، ومن لم يكن لديه القدرة على الترجيح ذكرت رؤوس أسماء كل فريق ليتبع من إطمأن اليه قلبه

،،، جزاك الله خيرا

ووفق الله الشيخ الكريم خالدا لإتمام هذا الشرح المبارك ، وأسأله سبحانه أن ينفع به إخوانه ، وأن يجعله فى ميزان حسناته ، إنه ولى ذلك وهو القادر عليه .
__________________
﴿ إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَواْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ - الأعراف201
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 25-09-09, 08:48 PM
أبو معاذ باوزير أبو معاذ باوزير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-12-05
المشاركات: 1,429
افتراضي رد: إتحاف الأحبة الكرام بما اشتملت عليه الرحبية من أحكام

الحمد لله وحده .. والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد :

فقد بقيت بعض المباحث في باب الجد والإخوة على القول بتوريثهم معه , لكن لعلي أكتفي بهذا القدر , لأنني ذكرت في المقدمة أن الشرح سيكون مختصرا ومقتصرا على ما تضمنته الرحبية من أحكام , إلا أنني وجدت نفسي محتاجا إلى أن أفصل في هذا الباب لدقته , كما كنت أريد أن أعقد فصلا في نهاية الباب أذكر فيه أدلة الفريقين أعني : القائلين بالتوريث والقائلين بعدمه , لكن سيطول المقام , فلعله يكون في شرح آخر موسع إن شاء الله تعالى , وقد أشرت في بداية شرح هذا الباب إلى أن الصواب هو القول بعدم توريثهم معه , فمن أراد الاستزادة فعليه بالكتب المطولة , ومنها كتاب الخلاصة في علم الفرائض للشيخ الفاضل : ناصر الغامدي , والله ولي التوفيق .

ملحوظة : هذا الشرح منقول من كتاب الخلاصة مع بعض الإضافات اليسيرة , والباعث لي على هذا الأمر أنني لم أقف على كتاب تكلم في باب الجد والإخوة بهذا التفصيل الرائع الذي تراه إلا كتاب فضيلة الشيخ ناصر الغامدي - أحسن الله تعالى إليه - فنقلته لك أيها الحبيب لتحصل لك الفائدة وليسهل عليك عسر هذا الباب , وكنت سأعزو ما احتاج إلى عزو كهذا الباب بعد الفراغ من شرح المنظومة كاملة إبراء للذمة وتحقيقا للأمانة العلمية , لكن رأيت أن أعزو شرح هذا الباب خاصة بعد الفراغ منه لأنني نقلت كل ما ذكره الشيخ مع إضافات يسيرة كما ذكرت ذلك آنفا , وأما بقية العزو فسيكون بإذن الله تعالى بعد الفراغ من الشرح كاملا , والله المستعان .

أخوكم / أبو معاذ باوزير
__________________
رحمك الله يا والدي وأسكنك فسيح جناته

آمين



كُنْ كَالنَّخِيلِ عَنِ الأَحْقَادِ مُرْتَفِعًا
... بِالطُّوبِ يُرْمَى فَيَرْمِي أَطْيَبَ الثَّمَرِ


رد مع اقتباس
  #58  
قديم 25-09-09, 08:50 PM
أبو معاذ باوزير أبو معاذ باوزير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-12-05
المشاركات: 1,429
افتراضي رد: إتحاف الأحبة الكرام بما اشتملت عليه الرحبية من أحكام

رب يسر بخير

الدرس الثاني عشر


باب الحساب


قال الرحبي رحمه الله تعالى :


وإن ترد معرفة الحساب ... لتهتدي به إلى الصواب


وتعرف القسمة والتفصيلا ... وتعلم التصحيح والتأصيلا


فاستخرج الأصول في المسائل ... ولا تكن عن حفظها بذاهل


فإنهن سبعة أصول ... ثلاثة منهن قد تعول


وبعدها أربعة تمام ... لا عول يعروها ولا انثلام


فالسدس من ستة أسهم يُرى ... والثلث والربع من اثني عشرا


والثمن إن ضم إليه السدس ... فأصله الصادق فيه الحدس


أربعة يتبعها عشرونا ... يعرفها الحساب أجمعونا


فهذه الثلاثة الأصول ... إن كثرت فروضها تعول


فتبلغ الستة عقد العشره ... في صورة معروفة مشتهره


وتلحق التي تليها بالأثر ... بالعول إفرادا إلى سبع عشر


والعدد الثالث قد يعول ... بثمنه فاعمل بما أقول


وجملته أيها المبارك أن أصولَ المسائل المتفقَ عليها في علم الفرائض سبعة أصول هي :


( 2 , 3 , 4 , 6 , 8 , 12 , 24 )


ثلاثة منها قد تعول وهي :


( 6 , 12 , 24 )


فالستة تعول أربع مرات على توالي الأعداد حتى تبلغ عقد العشرة ولا تزيد على ذلك , والصورة المذكورة في النظم هي ما تسمى بمسألة أم الفروخ لكثرة ما فرخت بالعول , وهاكها أيها الحبيب :


هالكة عن : زوج , أم , أختين لأب , أختين لأم


أصلها من ستة وتعول إلى عشرة


للزوج : 3 أسهم


للأم : سهم واحد


للأختين لأم سهمان


للأختين لأب 4 أسهم


فتلك عشرة كاملة


ثم الاثنا عشر تعول ثلاث مرات على توالي الإفراد إلى ثلاثة عشر , وإلى خمسة عشر , وإلى سبعة عشر


ثم الأربعة والعشرون ( العدد الثالث ) تعول مرة واحدة إلى سبعة وعشرين , وتسمى البخيلة لقلة عولها , وهذا واضح .


قال رحمه الله تعالى :


والنصف والباقي أو النصفان ... أصلهما في حكمهم اثنان


والثلث من ثلاثة يكون ... والربع من أربعة مسنون


والثمن إن يكن فمن ثمانيه ... فهذه هي الأصول الثانيه


لا يدخل العول عليها فاعلم ... ثم اسلك التصحيح فيها واقسم


وإن تكن من أصلها تصح ... فترك تطويل الحساب ربح


فأعط كلا سهمه من أصلها ... مكملا أوعائلا من عولها


وجملته أنه أراد بيان القسم الثاني من الأصول السبعة وهي الأربعة التي لا يعروها العول , وذلك بعد أن فرغ من بيان القسم الأول الذي يعروه العول , فكل مسألة فيها نصف وما بقي : كزوج وأخ ش أو لأب فأصلها من اثنين , للزوج النصف فرضا سهم واحد وللأخ الباقي سهم واحد أيضا , وكزوج وأخت ش أو لأب , للزوج النصف فرضا سهم واحد , وللأخت النصف فرضا أيضا سهم واحد .


وكل مسألة فيها ثلث وما بقي : كأم وأخ ش أو لأب , أو ثلثان وما بقي : كبنتين وأخ ش أو لأب , أو ثلث وثلثان : كأختين ش أو لأب مع أختين أو أخوين لأم , فأصلها من ثلاثة .


وكل مسألة فيها ربع وما بقي : كزوجة وأخ ش أو لأب , أو ربع ونصف وما بقي : كزوج وبنت وأخ ش أو لأب , فأصلها من أربعة .


وكل مسألة فيها ثمن ونصف وما بقي : كزوجة وبنت وعم , أو ثمن وما بقي : كزوجة وابن , فأصلها من ثمانية .

فهذه هي الأصول الثانية , أي : القسم الثاني من الأصول السبعة , وهذا القسم الثاني لا عول يعروه ولا انثلام , فلتعلم ذلك أيها الحبيب المبارك , فإذا علمته فاسلك فيها التصحيح واقسم , وفي بعض النسخ : تسلم , أي : تسلم من الخطإ عند القسمة , فقد تصح المسألة من أصلها , وقد تحتاج إلى ضرب , فإن كانت تصح من أصلها بأن انقسم كل فريق على عدد رؤوسه فيقتصر في القسمة على تأصيلها , مثال ذلك : هالك عن : أم , عمين ش أو لأب : أصلها من ثلاثة


للأم : سهم واحد


للعمين : سهمان


فهنا صحت من أصلها وهو ثلاثة على ما سبق بيانه , فأعطينا كلا من الورثة الموجودين سهمه كاملا من أصلها دون نقصان , والله المستعان .


وأما إذا كانت عائلة كما في مسألة أم الفروخ من القسم الأول الذي يعروه العول , فإنك تعطي كلا من الورثة سهمه عائلا من العول , فيحصل نقصان في نصيب كل وارث من المسألة العائلة , والله المستعان , فارجع إلى المثال وطبق عليه يجانبك الزلل بإذن الله تعالى .


هذا والله تعالى أحكم وبالصواب أعلم .


انتهى الدرس الثاني عشر بحمد الله تعالى


ويليه الدرس الثالث عشر , وأوله باب السهام


والله ولي التوفيق وهو الهادي إلى سواء السبيل .
__________________
رحمك الله يا والدي وأسكنك فسيح جناته

آمين



كُنْ كَالنَّخِيلِ عَنِ الأَحْقَادِ مُرْتَفِعًا
... بِالطُّوبِ يُرْمَى فَيَرْمِي أَطْيَبَ الثَّمَرِ


رد مع اقتباس
  #59  
قديم 13-10-09, 06:44 AM
أبو معاذ باوزير أبو معاذ باوزير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-12-05
المشاركات: 1,429
افتراضي رد: إتحاف الأحبة الكرام بما اشتملت عليه الرحبية من أحكام

لو استقبلت من أمري ما استدبرت ما تجاسرت على شرح هذا النظم وأنا أعلم وغيري يعلم أن هذا النظم له شروح كثيرة , وكثير منها سهل ميسر , وأنا لم آتِ بجديد , فوالله لولا إلحاح بعض الإخوة ما أقدمت على هذا الأمر - وليتني فعلت - لكن قدر الله وما شاء فعل وله الحكمة البالغة .

اللهم اجعل أعمالي كلها صالحة ولوجهك خالصة ولا تجعل لأحد من العالمين فيها نصيبا , اللهم اختم لي بالحسنى وتوفني وأنت راض عني غير غضبان , واغفر لي ذنوبي وما كان مني من عصيان , وبلغني أعالي الجنان , وأبعدني عن النيران , اللهم آمين .

سبحانك اللهم وبحمدك , أشهد ألا إله إلا أنت , أستغفرك وأتوب إليك .
__________________
رحمك الله يا والدي وأسكنك فسيح جناته

آمين



كُنْ كَالنَّخِيلِ عَنِ الأَحْقَادِ مُرْتَفِعًا
... بِالطُّوبِ يُرْمَى فَيَرْمِي أَطْيَبَ الثَّمَرِ


رد مع اقتباس
  #60  
قديم 17-10-09, 10:49 AM
أبو يعلى أبو يعلى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-08
المشاركات: 126
افتراضي رد: إتحاف الأحبة الكرام بما اشتملت عليه الرحبية من أحكام

جزاك الله خيراً ياشيخنا الفاضل
ومن الممكن أن تأتي بجديد
وهو أننا بحاجة الى معرفة طريقة إنشاء الجدول في عملية الحساب وهذا سييسر لنا أموراً كثيره وشرح الحساب برسم الجداول في نظري نافع جداً .
وأسأل الله لي ولكم الوفيق والسداد .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:09 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.