ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #171  
قديم 18-11-13, 07:51 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......

تفضل يا أبا صاعد المصري!
هات ما اشترك به أهل مصر معنا في الأمثال التالية :
:)

وقفتُ قبل أمس في مكتبة مسجد عباد الرحمن على كتاب لم أره من قبل لشيخ الأمثال اللبنانية سلام الراسي ( ت 2003 م )، وعنوانه "قال المثل"، فجردته واستخرجت منه قرابة الخمسين مثلاً للجزء الثاني من كتابي عن الأمثال، وهاكم باقة منوعة منه:

1 - يَلّي ربّنا متَمِّم سعادتها بيطلع زوجها بجنازتها. ( أي لكيلا تحتاج لغيره )
2 - الطعام نصفه يُقيت ونصفه يُميت. ( أي نصف طعامك سيغذّيك والنصف الآخر فاضل عن حاجتك وقد يؤذيك )
3 - تزوّج امرأة حلوة بتصير معروف، تزوّج امرأة قَهَّارة بِتصير فيلسوف !! ( وهذا من مرارة الواقع! )
4 - يَلِّي ما بيقبل رأي إمُّو بيُوقع تحت رحمة مراة عَمّو!
5 - لحم القاق، وبزر السِّمَّاق، وبيت الحَما بفرد زقاق ... ما بتنطاق!! ( لا تسألوني عن معناه! فلا أدري بعد )
6 - الحمير حمير ولو لِبْسِت حرير.
7 - يا رب شردقني بريقي، حتى أعرف عدوي من صديقي.
( قال سلام الراسي في "قال المثل" ص 103 : قال الشاعر: جزى الله الشدائدَ كلَّ خير .... عرفتُ بها عدوي من صديقي )
8 - لولا الرسن والعصا كان الحمار أول مَن عصى!
9 - الثِّلْم الأعوج من الثور الكبير.
10 - التاريخ حكايات، يكتبها الأقوياء. ( مقولة واقعية تحثّنا على البحث والتحري وعدم تصديق كل ما نقرأه من الروايات التاريخية، كمثل تاريخ الأمويين المكتوب في زمن العباسيين )

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #172  
قديم 23-11-13, 07:49 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......

من ثمارهم تعرفونهم
(حكمة من الإنجيل)

قال الإمام الألباني رحمه الله: الإنجيل هو من الكتب المنزلة، وقد أنزلها الله عز وجل على عيسى عليه السلام، لكن النصارى بعد رفع عيسى عليه السلام حرّفوه وغيّروه وبدّلوه، ومع هذا التغيير فقد بقيت فيه أشياء وأشياء نافعة.
من ذلك: أن عيسى عليه السلام وعظ يوماً الحواريين كما هي عادته, والإنجيل في الحقيقة على ما وصل إلينا أكثره مواعظ ونصائح, فمن هذه النصائح أنه حذَّرهم بعد أن أخبرهم بمجيء أنبياء، ويأتي هؤلاء الأنبياء - وهم أنبياء كذبة -، لكن يأتي خاتم الأنبياء وهو محمد ابن عبد الله صلى الله عليه وسلم وهو خاتم الأنبياء؛ فإياّكم ومدّعي النبوة كذباً, فقالوا له: كيف نعرفهم؟ هنا الشاهد في جواب عيسى: "من ثمارهم تعرفونهم, من ثمارهم تعرفونهم", أي من كذبهم ودجلهم على الناس ومحاولة التسلط على أموالهم, بل هو في كثير من الأحيان على أعراض نسائهم, فمن ثمارهم تعرفونهم فاجتنبوهم ولا تؤمنوا إلا بالنبي الصادق وهو أحمد بن عبد الله - صلى الله عليه وآله وسلم - وعلى الأنبياء جميعاً.

( سلسلة الهدى والنور / مع بعض التصرف )

قال أبو معاوية البيروتي: والنص الذي ذكره الإمام الألباني موجود في "إنجيل متى" ( 7/ 15 – 17 )، وفيه:
احترزوا من الأنبياء الكذبة الذين يأتونكم بثياب الحملان، ولكنهم من الداخل ذئاب خاطفة، من ثمارهم تعرفونهم! هل تجتنون من الشوك عنباً أو من الحسك تيناً ؟!
============
الكناشة البيروتية 936

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #173  
قديم 26-04-14, 06:26 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......


هذا المثل سمعته أمس !

( تِكِّ الرنّان .. يركض لك كلُّ قلبٍ حنّان !! )

أي : اصرف النقود وألقها، وعندما يصدر منها صوت رنّتها ، تجد كثير من الناس ممّن سمع رنينها يركضون لتلبية حاجاتك !!

مثل ظريف لبناني جديد نضيفه !
:)
فهل عند إخواننا ما يشبهه ؟

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #174  
قديم 06-05-14, 07:24 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......


من أمثالنا البيروتية:

- العطاء بالقنطار - أو بالدينار -، والحساب بالمِتْلِكْ ( أي القرش باللغة العثمانية ).

ومثله أيضاً:

- الحساب بالدرهم ... والبخشيش بالقنطار.

ويتعلّق بموضوعه المثل المعروف:

- المال السايب يُعَلِّم الناسَ الحرام!

ومعناه: من الخير أن تُجرَى المحاسبة بدقة تامة بين العملاء والأصدقاء، وحتى بين الأهل والإخوة، ويُترَك الباب مفتوحاً فيما بعد للعطاء والإكراميات،

قال البخاري في "الأدب المفرد" : باب من عد على خادمه مخافة الظن، ثم روى بإسنادٍ صحيح عن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال: "إني لأعدّ العُراق ( جمع عرق: العظم الذي أكل لحمه ) على خادمي، مخافة الظن (وفي رواية: خشية الظن).

ولدى الفرنسيين مثل شعبي يقول :
Les bons comptes fons les bons amis

وترجمته : الحسابات الدقيقة تصنع الأصدقاء الطيبين.

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #175  
قديم 17-07-14, 06:29 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......

وهل يخفى القمر ؟



هذا المَثَل يُضرَب للأمر المشهور، ذكره الميداني في (( مجمع الأمثال ))، وأصله جزء من بيت شعر قاله الشاعر القرشي عمر بن أبي ربيعة ( 23 - 93 هـ )، والأبيات هي:

بينَما يَنْعَتْنَني أبْصَرْنَنِي ... دونَ قِيدِ المِيلِ يَعْدُو بي الأغَرْ
قالتِ الكبرى أتَعْرِفْنَ الفَتَى ... قالتِ الوُسْطَى نعم هذا عمرْ
قالتِ الصغرى وقد تَيَّمْتُها ... قد عرفناه وهل يَخْفَى القمرْ

=============
(( المحاسن والأضداد )) ( ص 222 / ط. الخانجي ) للجاحظ ( ت 255 هـ ).


__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #176  
قديم 17-07-14, 10:18 AM
أحمد السيد محمد حسن أحمد السيد محمد حسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-10-10
الدولة: حي شبرا - القاهرة - مصر المحروسة
المشاركات: 402
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......

امثال جميلة جدا اخي ابو معاوية ، زادكم الله علماً

على فكرة الكثير منها نستخدمه في مصر ايضاً ، ثقافة و لهجة و امثال مصر و بلاد الشام مش بعيدة عن بعض كتير . فتاريخنا واحد و هويتنا متقاربة

تحياتي

في مثلين يقالوا عندنا اريد ان اعرف مرادفاتهم لديكم :

- اللي معاه قرش محيّره ، يجيب حمام و يطيّره . مثل يُقال للاغنياء الذين يصرفون اموالهم بإستمرار او على اغلى الاشياء و سفاسفها او الصرف على التفاهات او الغير ضروريات

- القُفّة ام ودنين يشيلوها اتنين . شبيهة بالمثل المشهور (في الجماعة القوة و في الفرقة الضعف) . القُفّة هي السلّة و الودنين "الاذنين" هما يدي السلّة . شرح المثل : السلة لا يمكنها ان تحمل بشخص واحد فيجب ان ياتي اخر لمساعدته في الحمل
رد مع اقتباس
  #177  
قديم 17-07-14, 10:39 AM
أحمد السيد محمد حسن أحمد السيد محمد حسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-10-10
الدولة: حي شبرا - القاهرة - مصر المحروسة
المشاركات: 402
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة
من رابع المستحيلات !

من أمثالنا العربية ( من رابع المستحيلات ! )،
أي أنه لا توجد إلا ثلاث مستحيلات، وهي:
الغول والعنقاء والخل الوفي ..
هذه هي المستحيلات الثلاث .. التي لن تجدها في الحياة ،
والغول عند العرب هو حيوان أسطوري كانوا يتخيلون وجوده ضخم كثيف الشعر يأكل البشر،
والعنقاء طائر أسطوري يحلق بجناحيه وإذا مات تحول لكومة رماد ثم يعود حيًّا من بين هذا الرماد .
والخل الوفي .. هو صديق لن تجده أبدا !

ومما يفيدنا عن تاريخ المثل، أن صفي الدين عبد العزيز بن سرايا الحلي ( ت 750 هـ ) ألّف عنه شعراً، فقال:

لمَّا رأيت بني الزمان وما بهم ..... خلٌّ وفيٌّ للشدائد أصطفي

أيقنتُ أن المستحيل ثلاثة ..... الغول والعنقاء والخل الوفي


( من ترجمته في "المنهل الصافي" لابن تغري بردي )


وقد أفادني بالشعر الأستاذ بلال الشاويش حفظه الله
صحيح اخي بارك الله بك ، انا رأيت الكثير لا يعلمون اصل الجملة المشهورة (من رابع المستحيلات) !

بالمناسبة هناك كائن تعرفه العرب يسمونه (السعلاة) ، للمعلومة : لدينا في مصر حيوان متوحش نسميه بنفس التسمية تقريباً : (السلعوّة) و هو ابن الكلب و الذئب ، و احيانا يكون ابن الذئب و الضبع . يسميه السعوديون (الطرنبول)
رد مع اقتباس
  #178  
قديم 17-07-14, 10:59 AM
أحمد السيد محمد حسن أحمد السيد محمد حسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-10-10
الدولة: حي شبرا - القاهرة - مصر المحروسة
المشاركات: 402
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود بن محمد حمدان مشاهدة المشاركة

اللي ما لوش بَخْت لا يتعب ولا يشقى
بحثتُ في باب: (ب)، (ح) مادّة حظ= بخت، فلم أجد
سمعت ان كلمة (بخت) ليست عربية بل هي مُعرّبة عن كلمة فارسية قديمة . و الله اعلم
رد مع اقتباس
  #179  
قديم 17-07-14, 11:11 AM
أحمد السيد محمد حسن أحمد السيد محمد حسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-10-10
الدولة: حي شبرا - القاهرة - مصر المحروسة
المشاركات: 402
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......

ااااااااااااااااااا
رد مع اقتباس
  #180  
قديم 17-07-14, 11:13 AM
أحمد السيد محمد حسن أحمد السيد محمد حسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-10-10
الدولة: حي شبرا - القاهرة - مصر المحروسة
المشاركات: 402
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة
رجعت حليمة لعادتها القديمة


حليمة هي زوجة حاتم طي، الذي اشتهر بالكرم كما اشتهرت بالبخل، فكانت إذا أرادت أن تضَعْ سمناً في الطبيخ، أخذت الملعقة ترتجف في يدها، وأراد حاتم أن يعلّمها الكرم، فقال لها : إن الأقدمين كانوا يقولون إن المرأة كلّما وضعت ملعقة من السمن في طنجرة الطبيخ كلّما زاد الله بعمرها يوماً . فأخذت حليمة تزيد ملاعق السمن في الطبيخ حتى صار طعامها طيباً، وتعوّدت يدها على السخاء، فقال الناس : ( صارت حليمة كريمة ) .
إلا أن الله شاء أخيراً أن يفجعها بابنها الوحيد الذي كانت تحبه أكثر من نفسها، فجزعت حتى تمنّت الموت، وأخذت لذلك تُقَلِّل من وضع السمن في الطبيخ حتى ينقص عمرها وتموت، فقال الناس : ( عادت حليمة إلى عادتها القديمة ) . اهـ .
قال أبو معاوية البيروتي : نقل تفسير المثل سلام الراسي في كتابه (( لئلا تضيع )) ( ص 24 ) عن أحد شيوخ قريته، ولم ترد في أيٍّ من الكتب القديمة، وأنقلها ( على ذمة الراوي ) !!

يا سلام عليك ، انت رائع ، اخيراً عرفت اصل هذا المثل المشهور ...و الكثير غيره من الامثال يكون اصله حوادث تاريخية . على فكرة نحن نقول هذا المثل ايضاً لكن بلفظ (ديمة او ريما) بدل (حليمة)

يشبهه مثل نقوله في مصر (اللي اختشوا ماتوا) يقال ان اصل المثال هو ان بعض النساء في احد الاحياء الشعبية كانوا ذات يوم في حمام البخار (الحمام المغربي) يستحمون كالعادة

فاشتعلت النيران في الحمام و النساء عُراة ...فهرب من الحمام بعض النساء اللاتي فضّلن الحياة على الموت ، بينما ظل الأُخريات داخل الحمام حياءاً من ان يُروا عراة الى ان ماتوا

منذ ذاك الوقت و هم يقولون (اللي اختشوا ماتوا)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:52 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.