ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-09-19, 07:22 PM
د. عبد السلام أبوسمحة د. عبد السلام أبوسمحة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-05
الدولة: الاردن عمان
المشاركات: 263
افتراضي جهود المحدثين من نقد المتن إلى نقد الإسناد رؤية نسبية

#سمحاويات .... تخصصية(977)......
💢 جهود المحدثين من نقد المتن إلى نقد الإسناد رؤية نسبية💢
✍ دراسة الحالة النسبية للجهود المبذولة في أي علم من العلوم أو فرع من فروعه لا بد أن تخرج من تصور دقيق واقعي لحقيقة هذا العلم وأبجدياته، وأي كلام لا يصدر عن هذا التصور لا شك أنه محكوم بالجهل الاختصاصي، والبعد الواقعي، والخيال الواهم، وهذا لا يبني علما، ولا يُعلي نقدا.
✍ بين الفينة والأخرى يكثر الحديث عن جهود المحدثين في النقد، وأنها صرفت للسند دون المتن كما روج لها المستشرقون وأذنابهم، وفي لغة أخف ذهب البعض إلى أن غالب جهود المحدثين صرفت للسند على حساب المتن، وهذا كلام مرفوض أيضا.
🤔 ما هو العدل والإنصاف في هذا الاتجاه؟
✍من وجهة نظر اختصاصية عملية قابلة للنقد، الإنصاف أن نقول:
✔ صرفت جهود المحدثين بنقد المتن والإسناد على حد سواء.
✔ بدأ النقد الحديثي بنقد المتن فهو السابق على نقد الإسناد.
✔ لا يمكن المقارنة النسبية بين جهود المحدثين في نقد المتن مع جهودهم في نقد السند، فنقد السند أي الرجال أضاعف مضاعفة لنقد المتن.
✍ لكن السؤال الذي يفرض نفسه: لماذا كان الحال كذلك؟
هل يمكن تصنيف ذلك في إطار تقصير المحدثين أو عجزهم أو عدم اهتمامهم، حتى يأتي اليوم من يصرف الاهتمام لهذا الشأن؟
✍ وللإجابة عن هذا السؤال لا بد أن نتكلم للتمثيل عن الحديث الآتي:
💢 قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "لَا تَكْذِبُوا عَلَيَّ، فَإِنَّهُ مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ فَلْيَلِجِ النَّارَ". 💢
هذا المتن رواه عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما وقفنا عليه من كتب الرواية أكثر من 60 صحابيا، لو فرضنا متوسط حسابي مع إزالة المشترك يروي في كل طبقة 4 رواة، وفرضنا الإسناد خماسي، فإن حسبة عدد رواة هذا المتن ذي السطر الواحد تكون على النحو الآتي:
60 * 4 *4 *4*4 = 15360 راو، يعني اشترك في رواية متن من سطر واحد، قريب من 15 ألف راو.
هنا نسأل السؤال المنطقي الآتي:
كم الجهد الذي سيصرف في المتن (ذي السطر)، أم الرواة الـ 15 ألف.
💢 وفي حديث النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع عن جابر فقط وقفت شخصيا على قريب من 860 طريق لهذا الحديث، لو فعلنا بها ما فعلناه في الحديث السابق لتبين لنا أن حديث جابر في حجة الوداع قريب من 3500 راو، فما بال بقية الصحابة ممن روى حديث حجة الوداع عن النبي صلى الله عليه وسلم، وعددهم يتجاوز ٦٠ .
✍ من الآخر:
♻️ بعض من يتحدث عن نقد المتن والإسناد عند المحدثين لا يتصور الواقع النقدي لعلم الحديث. ♻️
__________________
[COLOR="SeaGreen"]الدكتور عبد السلام أحمد أبوسمحة/ أستاذ الحديث المشارك -جامعة الوصل / دبي
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:04 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.