ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 20-05-04, 11:53 AM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي

عفوا

مع الأخ باهي فوائد المجلس الحادي عشر

و قد وضعت فوائد المجلس الثاني عشر

و أما المجلسان الثالث عشر و الرابع عشر فلم أحضرهما لظروف شديدة ، و لكني أتعهد بهما ، فسوف أحصل على الأشرطة إن شاء الله تعالى ،، و لكن هذه الفترة تكدس علي فيها استذكار المنهج الدراسي ،،، فصبرا

أخوكم / محمد رشيد
كلية الشريعة الإسلامية
جامعة الأزهر
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 21-06-04, 01:56 AM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي

المجلس السابع عشر
بتاريخ 6 / 6 / 2004 م


1 ـ حول قول الترمذي ( حديث حسن صحيح )
أرى أن أقرب الأقوال في توجيه هذا القول هو ما يراه ابن رجب الحنبلي ... و هذا الجواب مذكور في العلل ، و ليس موجودا في كتب المصطلح ، و صحة هذا القول مبنية على أن ابن رجب الحنبلي بنى فهمه على تعريف الترمذي نفسه للحديث الحسن بخلاف غيره حيث بنوه على ما لم يرده الترمذي من تعريف الحديث الحسن .


2 ـ شرط الترمذي ( و يروى نحوه من غير وجه ) لا يشترط أن تكون هذه الرواية التي جاءت من جهة أخرى مرفوعة ، بل قد تكون موقوفة و قد تكون من فتاوى التابعين ..... إلى هذا ذهب الجمهور ، و اشترط البعض الرفع ، و غن كان هذا الاخير هو السائد إلا أن معظم أهل العلم على الأول ، بل ثبت عن الترمذي تقوية الحديث الضعيف بموافقته الإجماع .... فمثلا // حديث النبي صلى الله عليه و سلم في النهي عن الاعتكاف إلا في المساجد الثلاثة ،،، قال به حذيفة بن اليمان و بعض التابعين .. و قد شذ بهذه الرواية فلم يعول أهل العلم على قولهم

3 ـ (( الشذوذ وصف للرواية و الضعف وصف للرواي ))
فالشذوذ قد يوجد في حديث الثقة و قد يسلم منه حديث الضعيف ، لأنه ـ أي الشذوذ وصف للرواية سواء كانت الرواية لثقة أو لضعيف


4 ـ نفهم مما سبق أن وصف الترمذي للحديث الحسن لا يزاحم وصف الصحة ، بل يجتمعان و لا يتنافران ، كأن تقول فلان ( طويل ) و ( أسمر ) فلا تنافر بين هذه الأوصاف بل تجتمع
أقول ــ محمد رشيد ـ : فهما في مصطلح المناطقة (( مختلفان )) يجتمعان و يرتفعان ..


4 ـ الرواي الضعيف جدا يدرج حديثه مع المتهمين من حيث عدم الاحتجاج بحديثه و لا يلتفت له و لا يستعمل مطلقا
__________________
شبكة الشريعة التخصصية
www.sharee3a.net
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 21-06-04, 02:01 AM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي

المجلس الثامن عشر

بتاريخ 13 / 6 / 2004 م


1 ـ في استعمال أهل العلم قد يقولون السند صحيح و لكن المتن ضعيف أو منكر أو موضوع أو باطل ، و هذا واقع كثير في استعمالهم ، فمن لم يكن متقنا لهذا العلم و لم يكن من الأئمة المجتهدين فإنه يحكم على ظاهر السند فقط ، و اما النقاد فهم الذين يحق لهم الحكم على المتن ، و إنما جاز الحكم على السند دون المتن لأن السند منا هو إلا وسيلة للحكم على المتن ، فالحكم عليه وحده وحده لا يلزم منه إعطاء أو تعدية نفس الحكم للمتن .

2 ـ لو حكم المتقدم على الإسناد بحكم ما ، هل يفهم منه حكمه على المتن تبعا ؟

خلاف .. على قولين :

الأول // لا يفهم منه الحكم على المتن بناءا على التفريق بين الحكم على السند و الحكم على المتن ، فالفرق قائم بين الحكم على كل منهما منفردا .

الثاني // إذا حكم المتقدم على السند فهذا حكم منه على المتن ، و ممن ذهب هذا المذهب ابن الصلاح ـ رضي الله عنه ـ ... قالوا إذا حكم الحاكم من الأئمة المعتمدين على سند الحديث بحكم ما فهذا حكم منه المتن لأن منهج المتقدمين عدم التفريق بين السند و المتن من حيث الحكم عليهما بحكم ما ، فلو علم الإمام منهم في المتن شذوذا أو علة ما بادر بالحكم على السند بالصحة .
3 ـ
حول مصطلح ( المجود ) يقول الشيخ طارق // الواقع أنهم يقولون : جوده فلان إذا اختلف الناس فيه بين الرفع و الوقف أو الوصل و الإرسال ثم ذكر هذا الفلان ما يرجح الرفع أو الوصل ، فالتجويد هنا نسبي أي أنه ذكر فيه ما جعله جيدا عما سيكون عليه لو بقي على الوصف المقابل ، و ينبه هنا على أنه لا يشترط الإصابة في نفس الأمر حتى نطلق مصطلح التجويد بل إنهم يقولون هذا من حيث إنه ذكره و زاد فيه الوصل بغض النظر هل أصاب في نفس الأمر أم لا ؟


4 ـ مصطلح ( الغريب ) // يستعمل أحيانا بمعنى الغريب و المنكر

5 ـ مصطلح ( المحفوظ ) // يغلب إطلاقه على مقابل الشاذ
و ليس بالضرورة أن يكون المحفوظ مقابلا للشاذ ، لأن الشاذ على صورتين :
الأولى / ما خالف فيه الثقة من هم أرجح منه
الثانية / ما تفرد به من لا يحتمل تفرده


6 ـ هناك من يفرق بين الشاذ و المنكر و هناك من لا يفرق بينهما
و عليه / فهناك من يفرق بين المحفوظ و المعروف و هناك من لا يفرق ، و الصحيح هو أن هذه الألفاظ و الاصطلاحات لا فرق بينها


7 ـ مصطلح ( المشبه ) يطلق على الحسن و ما يقاربه ، فالمشبه بالنسبة للحسن كالجيد بالنسبة للصحيح

8 ـ تشتهر جدا قصة هشيم بن بشير في تدليس العطف ، و ليس هناك مثال على تدليس العطف إلا هذه القصة ، و هي مذكورة بذاتها في تدريب الراوي .
اقول ـ محمد رشيد ـ : و هاك نصها من التدريب :
(( ثم زاد شيخ الإسلام تدليس العطف ، و مثّله بما فعل هشيم فيما نقل الحاكم و الخطيب . أن أصحابه قالوا له نريد أن تحدثنا اليوم شيئا لا يكون فيه تدليس ، فقال خذوا ، ثم أملى عليهم مجلسا يقول في كل حديث منه : حدثنا فلان و فلان ، ثم يسرق السند و المتن ، فلما قال : هل دلست لكم اليوم شيئا ؟ قالوا : لا ، قال : بلى كل ما قلت فيه / و فلان فإني لم أسمعه منه ))
تدريب الراوي 1 / 283 دار الكتب الحديثة ـ القاهرة


بقي في هذا المجلس فائدة طريفة جدا جدا ، لكن فقط أتوثق لكم من مرجعها و أضعها الأسبوع القادم إن شاء الله تعالى
__________________
شبكة الشريعة التخصصية
www.sharee3a.net
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 21-06-04, 02:05 AM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي

المجلس التاسع عشر

بتاريخ 20 / 6 / 2004 م


1 ـ قال الجوزقاني / المنقطع أشد ضعفا من المرسل ، و المرسل لا يحتج به ، و المعضل أشد ضعفا من المنقطع ، و المنقطع لا يحتج به .
*****************************
2 ـ الانشغال بتعديد ابن الصلاح لأقسام الحديث الضعيف ليس بذي فائدة
*****************************
3 ـ ( الكلام في أوهن المراسيل ) هذا الباب ليس موجودا في كتب علوم الحديث ، و إن كان الحاكم ذكره في كتابه إلا أنه لم يعرج عليه لقلة جدواه .
*****************************
4 ـ الآفة في ( صدقة بن موسى الدقيقي ) و ( أبي يعقوب فرقد السنجي )
يعني في قول الناظم :
ثم عن الصديق الاوهى كرة ..... صدقة عن فرقد عن مرة
*****************************
5 ـ ( السّريّ ) ـ بفتح السين و تشديدها و كسر الراء و تشديد الياء ـ
هكذا قرأها الشيخ اليوم في مجلسه ،،،
أقول ـ محمد رشيد ـ : و هذا خلاف ما حفظته أنا من قديم من الألفية حيث حفظت من نسخة الحلبي التي عليها شرح الترمذي ، و لفظها ( البسريّ) ـ بضم الباء و سكون السين و كسر الراء و تشديد الياء ـ

ثم قال الشيخ // و الآفة في السري و داوود بن يزيد الأودي
يعني في قول الناظم :
و لأبي هريرة البسري عن ..... داوود عن والده أي وهن

*****************************
6 ـ حول قول الناظم :
لأنس داوود عن أبيه عن ....... أبان و اعدد لأسانيد اليمن

يقول الشيخ طارق / أبان و غن كان ضعيفا إلا أن الغالب أن صنيع الوضع من فعل داوود بن المحبر

ثم يقول الشيخ / و داوود بن المحبر كان يضع الأحاديث في فضل العقل و له كتاب وضعه كله في فضل العقل ، فإذا وجدت في كتب الحديث حديثا في فضل العقل فالغالب أنه في إسناده داوود بن المحبر و هو كذاب .
*****************************
7 ـ أكثر الأحاديث التي يرويها الحكم عن عكرمة عن ابن عباس فالغالب فيها الإرسال ، و الصواب فيها عكرمة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم ، هكذا ابلإرسال دون ذكر ابن عباس .
*****************************
8 ـ ممن يرون أن ( المسند ) هو الجامع بين وصفي ( الاتصال ) و ( الرفع ) .. الحافظ ابن حجر ، و الحاكم النيسابوري

و ممن يرون أن ( المسند ) هو ما جمع وصف الاتصال ... الخطيب البغدادي
و ممن يرون أن ( المسند ) هو ما جمع وصف الرفع ... ابن عبد البر
*****************************
9 ـ الإسال الخفي لا يمنع كون الحديث ( مسندا ) لأن المراد بالاتصال هنا هو ما كان في الظاهر ، و المرسل الخفي ظاهره الاتصال ، فإن كان مع ذلك منسوبا إلى النبي صلى الله عليه و سلم فهو المسند ، و عليه فيقول أبو حاتم ( يدخل في المسند مجازا ) كذا في مراسيله
*****************************
10 ـ ( محمد بن بندار ) شيخ البخاري
كان يلقب بـ ( المسنديّ )
أقول ـ محمد رشيد ـ : هذه الفائدة الأخيرة لها تكملة ، أتوثق منها و أضعها إن شاء الله تعالى

أخوكم / محمد رشيد
كلية الشريعة الإسلامية
جامعة الأزهر
__________________
شبكة الشريعة التخصصية
www.sharee3a.net
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 21-06-04, 02:13 AM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي

و أخيرا .. أحبتي في الله تعالى

لكم في ذمتي فوائد المجالس 13 ــ 14 ــ 15 ــ 16

و أعدكم بوضعها
و أسأل الله تعالى أن يوفقني لهذا الأمر ، حيث إن هذه الأعداد في غاية من الأهمية ، بل قد تكون أهم ما في الشرح حيث احتوت الكلام في أمر الحديث الحسن ــ محك الدارسين اليوم ــ

و أسأله تعالى حسن الفهم و صواب التسديد .. آمين

أخوكم المحب // محمد رشيد
__________________
شبكة الشريعة التخصصية
www.sharee3a.net
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 22-06-04, 06:57 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

جزاكم الله خيرا
كنت اود ان اعلق بعض التعليقات على كلام الشيخ الفاضل طارق
الا اني قد ترددت كثيرا
حتى لااقطع على الموضوع

وساكتب هذا التعليق فان رأى الاخوة ان في ذلك قطع للموضوع
فلهم ان يحذفوه
لان سرد الموضوع اهم من اضافة التعليقات
وجزاكم الله خيرا


30ـ حول الترتيب الذي اعتمده ابن الصلاح في مراتب الصحة ( ما اتفق هليه البخاري و مسلم ) ( ما انفرد به البخاري ) ( ما انفرد به مسلم ) ( ما كان على شرطهما ) ( ما كان على شرط البخاري ) ( ما كان على شرط مسلم ) ( ما كان على شرط غيرهما )

يقول : انتقد على ابن الصلاح هذا الترتيب ، لأن المتواتر مقدم على ما اتفق عليه البخاري و مسلم

و رد ابن حجر بأنه لا يوجد حديث يوصف بالتواتر و ليس له أصل في الصحيحين

و تعقب بكر أبو زيد ـ كما في التأصيل ـ على ابن حجر بأن هذا منقوض ،،
و مثاله حديث ( نضر الله امرءا سمع مقالتي فوعاها .... ) الحديث

يقول ـ طارق عوض الله ـ : و الشيخ بكر متعقب ـ بفتح القاف و تشديدها ـ في ذلك ، فالحديث المذكور غير متواتر و إن أدخله السيوطي في المتواترات ..
بل ذكره الحاكم النيسابوري في المشهورات .. فهو حديث مشهور لا متواتر ،،،
فإلى الآن لم نجد من تعقب ابن حجر تعقبا قويا


التعليق
احسب ان هذا الاعتراض لايصح على الشيخ بكر
لان الحاكم لم يذكر المتواتر في اقسام الحديث كما بينه الشيخ حاتم العوني وفقه الله
فذكر الحاكم للحديث في المشهور لاينافي ذكره في المتواتر في اصطلاح المتأخرين
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 22-06-04, 07:02 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

32- (و هنا سؤال : و لم لم يخرجه البخاري ؟

أقول ـ طارق عوض الله ـ : الحديثان عند البخاري صحيحان
و لكن البخاري اختار الحديث الأرجح في الدلالة الفقهية لأن هذا من منهجه رحمه الله .... هذا فهمي
ـ قاله طارق عوض الله ـ
و هنا انتهى الدرس
)
انتهى
التعليق
هذا احسبه سبق لسان
او ان الشيخ وفقه الله لم يمعن النظر فيه وقت الاجابة
سماك ليس من شرط البخاري في الصحيح
فكيف يكون الحديث صحيحا عند البخاري
ولعل الشيخ تبع في ذلك الشيخ حمزة في عبقرية الامام مسلم
ولكن كلام الشيخ حمزة في صحيح مسلم
على ان كلام الشيخ حمزة متعقب ايضا
والله اعلم
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 30-06-04, 08:08 PM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي

الفائدة المستدركة :
في تهذيب الكمال نقلا عن تاريخ الدوري ، في ترجمة موسى بن عبيدة الربذي .. أثنى عليه أحمد بن حنبل ـ رضي الله تعالى عنه و أرضاه ـ و قال ما معناه // أما موسى بن عبيدة الربذي فيروي أحاديث هكذا .... و ضم أصابعه الأربع و نصب الإبهام .. تماما كما نفعله نحن في عصرنا و نقول بلهجتنا المصرية ( كده ) ..
و قال الشيخ : فمنذ قرأت هذا و أنا أفعلها دائما
أقول ـ محمد رشيد ـ : بالفعل قبل ذلك على الشيخ أنه يكثر من فعلها للإخوة .. و معذرة فليس عندي تهذيب الكمال و إن كان عندي تهذيب التهذيب ، و لكنه حاليا في غير متناولي
__________________
شبكة الشريعة التخصصية
www.sharee3a.net
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 30-06-04, 08:13 PM
محمد رشيد محمد رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-02
المشاركات: 1,151
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

المجلس العشرون :

1 ـ قول الصحابي / رأيت النبي صلى الله عليه و سلم يفعل كذا ، هو من باب المرفوع ، و لكنه مرفوع فعلا لا قولا
و مثله ما يقع بحضرته صلى الله عليه و سلم و لم يرد عنه إنكاره ، فهذا أيضا مرفوع إليه تقريرا لا قولا و لا فعلا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
2 ـ في قول السيوطي : سواء الموصول و المقطوع في ... ذين و جعل الرفع للوصل قفي
يقول الشيخ طارق : يريد السيوطي في هذا الموضع خصوصا أنه ( المنقطع ) لا المقطوع الذي يضاف إلى التابعي ، فلا يلتبس هذا .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
3 ـ وصله فلان ، أي رفعه ، أي أنه موصول إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و هو أكثر استعمالا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
4 ـ تقييد الوقف قد يكون باللفظ كقولنا / موقوف على محمد بن سيرين
و قد يكون بدلالة السياق ، كأن نكون بصدد البحث في روايات أحد التابعين ، ثم نقول في نهاية البحث / و كل هذه الروايات موقوفات .. فالقارئ أو المستمع يدرك أنك تقصد الوقف المقيد على هذا التابعي الذي نحن بصدد البحث في مروياته

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
5 ـ بعض أهل العلم يرى أن كل ما قيل في معنى ( الحديث ) يقال في معنى (السنة ) و بعضهم يرى أن السنة لا تطلق على الحديث إلا تجوّزا ، لأن للسنة معنيان //
الأول : ما دلت عليه الأحاديث
الثاني : السيرة العامة له صلى الله عليه و سلم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
6 ـ الإسرائيليات هي كل ما نسب إلى بني إسرائيل ، سواء نسب إلى ألفاظهم أو إلى كتبهم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
7 ـ عادة العلماء الذين ينظمون أنهم يلجأون إلى الإشارات ، و إلا جاءت المنظومة أضعاف أضعاف حجمها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
8 ـ لو قال الصحابي / من سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم كذا .. فهذا من السنة صراحة
و أما لو قال الصحابي / من السنة كذا .. فهذا هو محل الخلاف ، لأنه يحتمل سنة رسول الله و سنة الصحابة أو الخلفاء الراشدين أو السنة المستنبطة
و هذه الاحتمالات و إن كانت واردة إلا أنها في حق الصحابة أضعف ، و لذا لم يعرج عليها ، لا سيما إن كان قائل هذا القول من كبار الصحابة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
9 ـ أكثر شراح الألفي لم يفهموا هذا البيت :
و قال لا من قائل مذكور .... و قد عصى الهادي في المشهور

أي / و من المرفوع حكما أن يروي التابعي عن الصحابي قولا ، و يقول / قال : قال .. ثم يسوق المتن
كأن يروي محمد بن سيرين عن أبي هريرة .. قال : قال
فهو لم ينسب الخبر إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم
و إنما قال : قال
فهذا ليس من خطأ الناسخ و لا من خطأ الرواي
لأن البعض يقول : ( قال ) تكررت في الأصل .. فيضرب على واحدة
و هذا خطأ
فـ( قال ) الأولى .. راجعة على أبي هريرة
و ( قال ) الثانية .. راجعة إلى النبي صلى الله عليه و سلم

و بعض العلماء كالخطيب البغدادي يرى التقييد ، كأن يقول : لا يكون ذلك من المرفوع إلا أن تكون هذه الرواية عن أبي هريرة و تكون من رواية أهل البصرة عن ابن سيرين ..
و قد تعجب العراقي من هذا الرأي

ـــــــــــــــــــــــــــــــ
10 ـ مهم جدا ..
هذا البيت ساقط من الألفية ، و قد استدرك من نسخة الشيخ محيي الدين عبد الحميد ...
يقول السيوطي :

كذا أمرنا و كذا كنا نرى .... في عهده أو عن إضافة عرى

ـــــــــــــــــــــــــــــ
و الحمد لله رب العالمين
__________________
شبكة الشريعة التخصصية
www.sharee3a.net
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 30-06-04, 11:50 PM
ابن رشيد ابن رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-05-04
المشاركات: 28
افتراضي

في تهذيب الكمال ( 29/109): وقال عباس بن محمد الدوري: سمعت أحمد بن حنبل, وسئل على باب أبي النضر هاشم بن القاسم, فقيل له: يا أبا عبد الله؛ ما تقول في موسى بن عبيدة الربذي ومحمد بن إسحاق؟ فقال: أما محمد بن إسحاق فهو رجل تكتب عنه هذه الأحاديث, كأنه يعني المغازي ونحوها, وأما موسى بن عبيدة فلم يكن به بأس, ولكنه حدث بأحاديث منكرة, عن عبد الله بن دينار, عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم في الكالىء بالكالىء وأشباه هذا, وأما إذا جاء الحلال أردنا قوماً هكذا - فضم عباس على أصابع يديه الأربع من كل يد ولم يضم الإبهام -.
__________________
قال الإمام مسلم رحمه الله ( 612 ): حدثنا يحيى بن يحيى التميمي, قال أخبرنا عبد الله بن يحيى بن أبي كثير,
قال سمعت أبي يقول: لا يستطاع العلم براحة الجسم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:41 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.