ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 25-06-02, 07:13 AM
هيثم حمدان هيثم حمدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 4,199
افتراضي من أقوى حجج القائلين بجواز رواية الحديث بالمعنى

"ومن أقوى حججهم: الإجماع على جواز شرح الشريعة للعجم بلسانهم؛ للعارف به. فإذا جاز الإبدال بلغة أخرى؛ فجوازه باللغة العربيّة أولى".

(نزهة النظر) للحافظ ابن حجر 78.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25-06-02, 08:19 AM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

عاب مسلم في التمييز بشدة على أبي حنيفة أنه روى حديث أركان الإسلام بالمعنى فأتى به على المعنى الذي يوافق مذهبه وليس على المعنى الذي فهمه الجمهور.

ثم ما فائدة هذا البحث الذي يطيل به الأصوليون لهذا العصر وقد انتهت الرواية؟ :D
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25-06-02, 12:27 PM
ملاحظ
 
المشاركات: n/a
افتراضي

و هل الترجمة من لغة إلى لغة أمر عشوائي ليس له قواعد و ضوابط
أليس الترجمة علم ، ألم يثبت عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه حث على ذلك ؟
و ما علاقة الترجمة برواية الحديث بالمعنى ؟
فهذه ترجمة و لها قواعده
و هذه رواية لها ضوابطها
فأين الاشكال ؟
و أما قضية الجواز فذاك أمر معلوم ، و مع ذلك فألئك الأعاجم لابد أن نحثهم على تعلم اللسان العربي المبين .
فاستعمال جواز أمرٍ مَا بقيوده حجة في مسألة أخرى مع وجود الفارق من علامات ضعف تلك الحجة أو الحجج .
و الله أعلم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 25-06-02, 08:23 PM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أخي ملاحظ، أرجو الهدوء

ترجمة القرآن جائزة كتفسير وليس كبديل مطابق، فهذا لا يكون باتفاق العلماء

ونفس الشيء ينطبق على الحديث.

على فكرة البخاري كان يروي بالمعنى، بعكس أحمد ومسلم وغالب أهل الحديث. وهذا من الأمور التي امتاز بها صحيح مسلم عن صحيح البخاري.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:18 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.