ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #141  
قديم 06-04-15, 03:49 PM
أيوب بن عبدالله العماني أيوب بن عبدالله العماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-05
الدولة: هناك اشياء أثمن من أن تهان بالمال
المشاركات: 1,717
افتراضي رد: القول النفيس في تحريم الفعل الخسيس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عمر العيشي مشاهدة المشاركة
فأين الحياء ياملتزمين
قل هذا الكلام للتي قالت : يا رسول الله هل على المرأة من غسل إذا هي احتلمت ؟ " ( رواه البخاري ومسلم ) .. أو قله لتلك التي قالت : يا رسول الله إن زوجي أبارافع كهدبة الثوب " ( رواه البخاري ) .. والذي أشد حياء من العذراء في خدرها ما نهرها ولا غطى وجهه .. بل قال : " لا حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك " ( رواه الشيخان أيضا ) .. الجماعة هنا يتحدثون كطلاب علم وكباحثين في كلام الله كلام رسول الله .. و أظنهم أرقى من مجرد ملتزمين .


.
__________________
العقل خير من الفقه ولو عرفت سوقا يباع فيه مقدار من العقل مقابل جزء من البدن لبعت أغلب أعضائي التي أبقى بدونها حيا فأبتاع عقلا يبصرني بالحقائق
رد مع اقتباس
  #142  
قديم 09-04-15, 07:55 PM
أبو عكرمة الشافعي أبو عكرمة الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-15
المشاركات: 9
افتراضي رد: القول النفيس في تحريم الفعل الخسيس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صفية حسام مشاهدة المشاركة
وهو قول الشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين
أين بيان هذا القول ؟ هل تستطيع نقل أقوال الشيخين رحمهما الله ؟
أسعفنا بأقوالهما
رد مع اقتباس
  #143  
قديم 12-04-15, 07:51 PM
محـمد بن محمد محـمد بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-09
الدولة: المنتدى
المشاركات: 227
افتراضي رد: القول النفيس في تحريم الفعل الخسيس

هل هذا من الكبائر

اذا فعله الرجل مع غير زوجته
__________________
سلسلة مجالس العلماء 35 أسطوانة
رد مع اقتباس
  #144  
قديم 13-04-15, 11:27 AM
الطيماوي الطيماوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-06-05
المشاركات: 7,526
افتراضي رد: القول النفيس في تحريم الفعل الخسيس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محـمد بن محمد مشاهدة المشاركة
هل هذا من الكبائر
اذا فعله الرجل مع غير زوجته
إن أدى إلى الزنا فهو من الكبائر، وإلا كان من كبار اللمم
نسأل الله العفو والعافية

وعلى ما أذكر في المسألة المذكورة في اصل الموضوع أن الشيخ العلامة القرضاوي سئل عن ذلك في برنامج الشريعة والحياة الذي تبثه قناة الجزيرة، وأفتى بالكراهة، أي تاركه يثاب، وفاعله لا يعاقب
رد مع اقتباس
  #145  
قديم 14-12-19, 05:17 PM
أحمد عبيد المصباحي أحمد عبيد المصباحي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-01-15
المشاركات: 161
افتراضي رد: القول النفيس في تحريم الفعل الخسيس

الحرام هو ما حرّمه الله في كتابه أو عن طريق نبيه..
تحريم اللحس بل وتحريم اللمس بل وتحريم النظر بدون أدلة قطعية صريحة مجمع على صحتها خطأ فادح ويتسبب في الحرج والتعسير على الناس وقد يؤدي إلى افساد العلاقة الزوجية إذا اعتقد أحدهما بأن هذه الفتوى هي حكم الله وحكم الشريعة.. حيث سينظر أحدهما إلى الآخر بأنه يقترف فاحشة أو فعلاً خسيساً..!
لقد أصبح كل الأزواج -إلا ما ندر- يلحسون ويطلبون من زوجاتهم أن تداعب القضيب بفمها حتى ولو لم ينزِل في فمها..
وإذا حُرموا من هذا الاستمتاع إما أن تضعف رغبتهم وقدرتهم على الجماع فيتضرر الزوج والزوجة معاً..
أو يبحث الزوج عن زوجة جامحة أو عاهرة أو غلام لتلبية رغباته هذه، أو تبحث الزوجة عمن يشبع رغباتها في المداعبة والمص واللحس للسانها وأثدائها وفرجها..
رد مع اقتباس
  #146  
قديم 14-12-19, 05:23 PM
أحمد عبيد المصباحي أحمد عبيد المصباحي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-01-15
المشاركات: 161
افتراضي رد: القول النفيس في تحريم الفعل الخسيس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطيماوي مشاهدة المشاركة
إن أدى إلى الزنا فهو من الكبائر، وإلا كان من كبار اللمم
نسأل الله العفو والعافية

وعلى ما أذكر في المسألة المذكورة في اصل الموضوع أن الشيخ العلامة القرضاوي سئل عن ذلك في برنامج الشريعة والحياة الذي تبثه قناة الجزيرة، وأفتى بالكراهة، أي تاركه يثاب، وفاعله لا يعاقب
لا يعاقب من فعل ذلك مع امرأة لا تحل له..؟!!
رد مع اقتباس
  #147  
قديم 14-12-19, 05:26 PM
أحمد عبيد المصباحي أحمد عبيد المصباحي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-01-15
المشاركات: 161
افتراضي رد: القول النفيس في تحريم الفعل الخسيس

حول طهارة المني:

روى مسلم (288) عن عَائِشَةَ رضي الله عنها قالت : ( وَلَقَدْ رَأَيْتُنِي أَفْرُكُهُ مِنْ ثَوْبِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرْكًا فَيُصَلِّي فِيهِ ) ومعلوم أن الفرك لا يكفي لإزالة النجاسة ، فدل على طهارته .
ومن الأدلة أيضا : " أن هذا الماء أصل عباد الله المخلصين من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ، وتأبى حكمة الله تعالى أن يكون أصل هؤلاء البررة نجسا " انتهى من "الشرح الممتع" (1/388).
وسئل علماء اللجنة الدائمة للإفتاء : هل المني إذا وقع على الثياب نجس ؟
فأجابوا : "الأصل فيه الطهارة ، ولا نعلم دليلاً على نجاسته " انتهى .
"فتاوى اللجنة الدائمة" (6/416) .
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
"وأما المني فالصحيح أنه طاهر ، كما هو مذهب الشافعي وأحمد في المشهور عنه ، وقد قيل: إنه نجس يجزئ فركه ، كقول أبي حنيفة وأحمد في رواية أخرى .
وقيل : إنه يجب غسله كقول مالك .
والأول هو الصواب ، فإنه من المعلوم أن الصحابة كانوا يحتلمون على عهد النبي صلى الله عليه وسلم ، وأن المني يصيب بدن أحدهم وثيابه ، وهذا مما تعم به البلوى ، فلو كان ذلك نجسا لكان يجب على النبي صلى الله عليه وسلم أمرهم بإزالة ذلك من أبدانهم وثيابهم ، كما أمرهم بالاستنجاء ، وكما أمر الحائض بأن تغسل دم الحيض من ثوبها ، بل إصابة الناس المني أعظم بكثير من إصابة دم الحيض لثوب الحيض . ومن المعلوم أنه لم ينقل أحد أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر أحدا من الصحابة بغسل المني من بدنه ولا ثوبه فعلم يقينا أن هذا لم يكن واجبا عليهم ، وهذا قاطع لمن تدبره" انتهى من "مجموع الفتاوى" (21/604، 605) .
والله أعلم .
رد مع اقتباس
  #148  
قديم 14-12-19, 05:44 PM
أحمد عبيد المصباحي أحمد عبيد المصباحي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-01-15
المشاركات: 161
افتراضي رد: القول النفيس في تحريم الفعل الخسيس

اقتباس:
 قال أبو بكر والنبي  يسمع" أمصص بظر اللات أنحن نفر من رسول الله  وندعه " (رواه البخاري رقم2731 ).
ولم يكن النبي  يسكت على أبي بكر وهو يعيب رجلا بما يحل ويجوز فعله، هذا أمر لا يجوز اعتقاده، كما يدل صنيع أبي بكر وغضب عروة بن مسعود أن هذه الفعلة كانت من الرذائل التي تأنف منها الفطر السليمة ولا تبيحها القيم المستقيمة، فتأمل هذا فإنه مفيد لتحريم هذه الفعلة الشنيعة
الصدّيق يعيب الكافر الوثني بتقديسه للات.. و"امصص بظر اللات" مبالغة في التهكم..
هل لو قال أحدهم للوثني الكافر: "انكح فرج اللات" لم يكن النبي ليسكت.. ولن يغضب ذلك الوثني..؟!
رد مع اقتباس
  #149  
قديم 14-12-19, 05:48 PM
أحمد عبيد المصباحي أحمد عبيد المصباحي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-01-15
المشاركات: 161
افتراضي رد: القول النفيس في تحريم الفعل الخسيس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف العبدالكريم مشاهدة المشاركة


عدد مشاهدات هذا الموضوع 32998 وعدد المشاركات 121
موضوع السنن الهجورة والمنسية عدد المشاهدات 272 والمشاركات 9 فقط

ألا يحق لنا أن نعجب ؟؟؟

أليس من الأفضل الخوض فيما ينفع أكثر ، علما أن نسبة كبيرة من المسلمين لم يفعلوا هذا الفعل ولا حتى خطر ببالهم .

مجرد وجهة نظر !
يرجع السبب إلى شيوع هذا الفعل عند معظم الناس وهم لم يسمعوا من قبل بمثل هذه الفتوى الصادمة التي تصفه بالعمل الخسيس..!
رد مع اقتباس
  #150  
قديم 29-12-19, 02:34 AM
أبو أيوب الشامي أبو أيوب الشامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-01-13
المشاركات: 114
افتراضي رد: القول النفيس في تحريم الفعل الخسيس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صفية حسام مشاهدة المشاركة
وقال بجواز تقبيل الفرج من المعاصرين الشيخ مقبل الوادعي رحمه الله كما في كتاب الرحلة الأخيرة ومن عجيب استدلاله رحمه الله استدلاله بقول أبي بكر رضي الله عنه نفر وندعه أمصص بذر اللات . فمص البذر معلوم عند العرب. والحديث في البخاري
يا أخي، ما هذا التحريف؟!
الشيخ مقبل بن هادي الوادعي - رحمه الله - ما صرح بجواز تقبيل الفرج في هذا الكتاب وما استدل بحديث: "امصص بظر اللات"، بالعكس!
هذا هو كلامه من كتاب "الرحلة الأخيرة" (ص 173):
السؤال 58: "بعض الإخوان يسألون كثيرا عن الحالة الجنسية بين الرجل والمرأة، لقول الله تعالى: "نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم".
والسؤال هنا: أن الرجل يباشر زوجته بلسانه، والمرأة تباشر زوجها بلسانها، فبعض العلماء أجاز هذا، وقرروا الفم بالفم فما رأيكم بهذا؟
الجواب: "ما أعلم بأسا بهذا أمر، والممنوع هو أن يأتيها في دبرها، الرسول - صلى الله عليه وسلم - يقول في وقت الحيضة: "أقبل وأدبر كيف شئت واجتنب الحيضة"، ويقول في حديث آخر في "مسلم" يعني إنه يجوز له أن يتمتع بامرأته في غير حيضتها إذا كان في صمام واحد، أي في الفرج، وأما الدبر فلا يجوز، والآية نزلت في هذا".
قال أحد الحاضرين للسائل: "هل أنت تقصد بالمباشرة: التقبيل؟"
قال السائل: "كما قال أبو بكر للرجل: اذهب والحس فروج المومسات".
قال شيخنا مصوبا: "امصص بظر اللات، وما هو إلا على سبيل التوبيخ الإخزاء لذلك الرجل الذي قال: "يا محمد، لا تغتر بأوباش الناس، فوالله لو قد حدث أمر فروا من بين يديك!" فقال له أبو بكر: "أنحن نفر؟! امصص بظر اللات". ليس معناه الجواز، بل معناه التوبيخ والتشنيع عليه، والله المستعان".

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صفية حسام مشاهدة المشاركة
وهو قول الشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين
وأين أقول الشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين في هذه المسألة؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عمر العيشي مشاهدة المشاركة
لولا الحياء لشاركتكم ،لكن ههنا كلمة لابد منها ،وهي أن موضوعا كهذا لاينبغي فيه بسط الكلام ومناقشته بهذا الشكل ،فأين الحياء ياملتزمين،ثم يامن تستدلون بأقوال العلماء وقد تستكثرون منها في غير محلها ،من من علمائنا كتب في هذه المسألة بهذا البسط الممل؟ولاتنسوا أن اسوتكم عليه الصلاة والسلام كان أشد حياء من العذراء في خدرها
أخي الكريم، هذه المسألة مما أوردها أهل العلم قديما وحديثا في كتب الفقه لبيان حكمها كالمرداوي والحطاب الرعيني والبهوتي و زين الدين المعبري المليباري وغيرهم، كما أوردها في كتب التفسير كابن العربي والقرطبي وغيرهما.
قال ابن أبي زيد القيرواني في "النوادر والزيادات" (263/4):
"قال ابن القاسم: "ولا بأس أن يتكلم الرجل زوجته وهو يطؤها"، قال أصبغ: "لا بأس أن ينظر إلى فرجها ويلحسه إن شاء".
قال المرداوي في "الإنصاف" (32/8): "فائدتان:
إحداهما: قال القاضى فى "الجامع": "يجوز تقبيل فرج المرأة قبل الجماع"، ويكره بعده، وذكره عن عطاء.
الثانية: ليس لها استدخال ذكر زوجها وهو نائم بلا إذنه، ولها لمسه وتقبيله بشهوة، وجزم به فى "الرعاية"، وتبعه فى "الفروع"، وصرح به ابن عقيل".
وهل من المعقول أن يأتي بعدهم أحد في القرن الخامس عشر ليبين لنا أداب الكلام والحياء في هذه المسألة؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:22 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.