ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-10-11, 09:16 PM
علي الدوسري أبو الحسن علي الدوسري أبو الحسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-09-11
المشاركات: 198
افتراضي خطر التسرع في الفتوى

الحمد رب العاليمن والصلاو السلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد
خطر التسرع في الفتوى
- قال الإمام ابن القيم رحمه الله في كتابه (إعلام الموقعين عن رب العالمين)
(كان السلف من الصحابة والتابعين يكرهون التسرع في الفتوى,ويودون كل واحد منهم أن يكفيه إياها غيره , فإذا رأى أنها قد تعينت عليه بذل اجتهاده في معرفة حكمها من الكتاب والسنة أو قول الخلفاء والراشدين , ثم أفتى.
- قال عبد الله بن المبارك: حدثنا سفيان عن عطاء,عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال: (أدركت عشرين ومائة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم,فما كان منهم محدث إلا ود أن اخاه كفاه الحديث , ولا مفتٍ إلا ود أخاه كفاه الفتيا)
- وقال سحنون بن سعيد:
(أجسر الناس على الفتيا أقلهم علما , يكون عند الرجل الباب الواحد من العلم يظن أن الحق كله فيه).
- ثم علق الإمام ابن القيم قائلا:
(الجرأة على الفتيا تكون من قلة العلم , ومن غزارته وسعته , فإذا قل علمه أفتى عن كل ما يُسأل عنه بغير علم , وإذا اتسع علمه اتسعت فتياه , ولهذا كان ابن عباس رضي الله عنهما من أوسع الصحابة فتيا).
- وقال الإمام أبو عمرو عثمان بن الصلاح في كتابه (أدب الفتوى):
(لا يجوز للمفتي أن يتساهل في الفتوى , ومن عرف بذلك لم يجز أن يستفتى, وذلك يكون بأن لا يتثبت , ويسرع بالفتوى قبل استيفاء حقها من النظر والفكر, وربما يحمله على ذلك توهمه أن الإسراع براعة والإبطاء عجز ومنقصة , وذلك جهل. ولأن يبطئ ولا يخطئ أكمل به من أن يجعل فيضل ويضل)
******************************
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-08-19, 09:11 PM
أبو المقداد السني أبو المقداد السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-04-16
المشاركات: 198
افتراضي رد: خطر التسرع في الفتوى

جزاك الله خيرا

المصيبة مع التسرع تجد في بعض المنتديات من يفتى بغير دليل ولا يذكر حتى قول عالم بحجة فعل العلماء ! وهذا من الجهل الشديد
ولو كان في اللغة او التاريخ او الفلك ...لكان الأمر هين
والعجب لو أن شخص ليس من أهل الطب ذكر وصفة طبية لأنكر عليه الناس, وتجد القاصى والداني يفتي !
والله المستعان.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-08-19, 07:56 AM
أبو هاجر الغزي السلفي أبو هاجر الغزي السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-11
المشاركات: 3,670
افتراضي رد: خطر التسرع في الفتوى

سئل العلامة ابن عثيمين:
إذا سئل الإنسان عن مسألة وهو عنده علم سابق فيها لكن ليس عنده دليل وليس متأكد مما يقول لكن يغلب على ظنه فهل يتوقف إلى أن يأتي بالدليل ؟

فأجاب:
[إذا كانت الضرورة تلح على المبادرة بالفتيا فلا بأس أن يفتي بما كان يعلمه راجحا ،وإن لم يستحضر الدليل حين الفتيا].
(تعليقه على البخاري).

لكن فعلا كما تفضل أخونا :
الجهل عورة! وقد يجهل الطالب قدر نفسه! والأشد أن يتبين ثم يكابر!
__________________
أسند اللالكائي : عن الحسن بن عمرو قال : قال طلحة بن مصرف :
(( لولا أني على وضوء لأخبرتك ببعض ما تقول الشيعة!! )).
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-08-19, 11:40 AM
أيوب بن عبدالله العماني أيوب بن عبدالله العماني متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-05
الدولة: هناك اشياء أغلى من أن تهان بالمال
المشاركات: 1,631
افتراضي رد: خطر التسرع في الفتوى

التسرع في الفتوى - بل والتماسها واستحلاب دواعيها من الناس - إنما هو نتيجة للعجب وظن العبد أنه اوتي من العلم ما أوتيه الراسخون ،، وقد يتعمد الواحد منهم بتغيير اتجاه الحديث بالمجالس ليحرفهم لاستفتاءه فيستعرض عضلات وينفخ مناخرا لو كان فيها علم حق لحملت خشية تبصره بقدره عند الله وهوانه على ربه ،، ولا يتهرب من الفتوى ويتدافعها الا الموفقون ،، اما عشاق الاضواء ومحبو المشيخة فانهم سيجدون لك آثارا واقوالا من هاهنا وهناك يسوغون لانفسهم هذا العشق الطبيعي في ابن آدم للصدارة والقيادة ،، هذه يا اخي فتنة كل الناس وليس فقط عند من ظاهرهم الصلاح ،، هي فتنة لا ينجو منها ويدافعها ويجاهد نفسه ضدها الا من اراد الله به خيرا ،، واقول انا - اخوكم الاصغر ايوب - : من ايقن بأننا في زمان الفتن والذنوب والتقصير - على انه زمان الراحة والمقدرة والسهولة - حري بالمسلم ان يستحي من ربنا بأن يساله الجنة بل كثير علينا ان نسال الله النجاة من النار ،، لشدة ما نحن فيه من الاسراف والتقصير مقابل شدة ما نحن نعيشه من السهولة والنعيم الذي لم يجد سلفنا عُشره بل اقل وكانوا من الصلاح والخشوع والخشية ما لم نبلغ اهل زماننا ‎%‎1 منه ،، بل اقل ،، فاين هذه النعم من حق الشكر الذي يستحقه ربنا ؟ ،، ثم فوق ذلك ،، نجد من الوقاحة وعدم الحياء من ربنا فنتألى عليه بجهل وننبري للفتوى في دينه ونعلم باننا بلا علم ؟ ،، ونجلب الاقوال الشاردة والماثورات الواردة وعنادا واصرارا باننا على حق واننا اهل الفتوى واسياده ،، الا انه الخذلان وربي ،، حب الفتوى بل الغضب والمكابرة والعناد فيه - ابتغاء رفعة الذات وكره ان ينسب للخطأ والجهل - هي فتنة كل الناس ،، ولا ينجي الله منها الا من اراد به خيرا .

.
__________________
العقل خير من الفقه ولو عرفت سوقا يباع فيه مقدار من العقل مقابل جزء من البدن لبعت أغلب أعضائي التي أبقى بدونها حيا فأبتاع عقلا يبصرني بالحقائق
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16-08-19, 04:19 PM
أيوب بن عبدالله العماني أيوب بن عبدالله العماني متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-05
الدولة: هناك اشياء أغلى من أن تهان بالمال
المشاركات: 1,631
افتراضي رد: خطر التسرع في الفتوى

لا يسارع في الفتوى الا احد اثنين ،، من يعرف شيئا ،، أو من لا يعرف شيئا ،، والذي لا يعرف شيئا - وهم الجل الاغلب اضافة اليّ انا ايوب العماني - يظن أنه يعرف كل شئ ،، وسبب هذا الظن هو أنه فرِحٌ فخور بالجهل الذي يظنه علما ،، لانه لا يقرأ ،، افضل القراء هم من يتفكه بتصفح الكتب المفردة وربما كتيبات مسلية مع المزاج ،، او اذا اراد تحضير مسالة يحفظها ليباهي بها في المجالس والمواقع ،، ما عندهم وقت منتظم كوجبة يومية ينتقون ما يتقوتون به ويصبرون عليه حتى يتموه مثلما ينتقون طعامهم او المطاعم ويفاضلون بين وجباتها ولا يقومون الا اذا طبقوا السنة على الاطباق بذمة و تقوى ،، افضلهم لا يجد فخرا اكثر من ساعة قراءة منتظمة في اليوم ،، الذي يسمونه القراءة هو هرج الواتساب ومرج تويتر واشكالها ،، وافضل ما يتمخض عنه فضيلة شيخنا العلامة الفهامة هو ادخال عبارة او كلمة على محرك قوقل ثم اختيار ما ينسخه ويلصقه ،، ويكمل معروفه الكبير بتذييل الكلام بالعبارة السحرية ( والله اعلم ) ،، لما تتحدث عن الائمة بل وعلماء الحاضر فإن الإعتكاف والدراسة للعلم لأقل من 10 ساعات على الاقل يعتبر عارا ونقيصة مخزية ،، هؤلاء ربما كان من حقهم ان يفتوا ،، اما اشكالنا واضرابنا - فانا منهم وداخل في القطيع مثلما اسلفت آنفا - فإن شيخنا هو واتساب ،، و إمامنا هو تويتر والمتميز منا يحبذ فيسبوك ،، والشديد هو الذي يبحث ما ينسخه من قوقل ،، هذا يعتبر من الواصلين ! ،، فلو كان مبلغ علمنا هو غثاء واتساب وهراء تويتر ،، فكيف لمثلنا ان يدرك بأنه لا يعلم ؟ وان معلوماته هي الجهل الاكبر ؟ ،، عندما يكثر علم الانسان تكثر سؤالاته ،، فإذا سأل تعرف مبلغ علمه و غزارة اطلاعه ،، فكيف به وهو لا يجد في رأسه شيئا صالحا للسؤال ؟ لان السؤال لازمه معرفة غير كاملة يبحث عن اتمامها ،، فإن لم تكن عنده معرفة ،، فهل يحسن شيئا سوى الجواب ؟ ثم : ( والله تعالى اعلى واعلم )

.
__________________
العقل خير من الفقه ولو عرفت سوقا يباع فيه مقدار من العقل مقابل جزء من البدن لبعت أغلب أعضائي التي أبقى بدونها حيا فأبتاع عقلا يبصرني بالحقائق
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 16-08-19, 06:14 PM
عبدالله بورغد عبدالله بورغد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-06-09
المشاركات: 320
افتراضي رد: خطر التسرع في الفتوى

ما يدار في المنتديات ..يؤخذ على أنه مدارسة ومذاكرة مع إخوانك ..لذا لا تثريب عليك إذا كان عندك علم في مسألة ما ..أن تدلو بدلوك وإخوانك يصححوا لك… إنما الكارثة اللي نصب نفسه مفتيا في كل شئ في السياسة والإقتصاد والدين وتجده نصب نفسه حاكما على الناس هذا كافر وهذا مبتدع وهذا ضال… الخ العبارات التي يتفوه هؤلاء ... ومن علامات هؤلاء أن ترى في واجهة حسابه ( صورته ) ممتطيا بشته على ظهره… لسان حاله يقول : هآنذا فأعرفوني…
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:15 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.