ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 23-12-19, 05:05 PM
أبو محمد الألفى أبو محمد الألفى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-03-04
الدولة: سيدي بشر قبلي- الإسكندرية
المشاركات: 2,165
Arrow الرَّبِيعُ بْنُ نَافِعٍ، أَبُو تَوْبَةَ الْحَلَبِيُّ (ت 241).

وَمِمَّنْ زَادُوا أَيْضًا:
[3] الرَّبِيعُ بْنُ نَافِعٍ، أَبُو تَوْبَةَ الْحَلَبِيُّ (ت 241).
ذَكَرَهُ الْإِمَامُ الْحَافِظُ ابْنُ مَنْدَهْ الْأَصْبَهَانِي فِي «أَسَامِي مَشَايِخِ الْبُخَارِيِّ» (رقم 97).
قٌلْتُ: وَإِنَّمَا رَوَى الْبُخَارِيُّ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ الصَّبَّاحِ بْنِ مُحَمَّدٍ الْبَزَّارِ أَبِي عَلِيٍّ الْوَاسِطِيِّ عَنْهُ، وَالْحَدِيثُ مَعْدُودٌ فِي أَحَادِيثِ الْحَسَنِ بْنِ الصَّبَّاحِ [9 ح].
قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِ الْبُخَارِيُّ «كِتَابُ الطَّلَاقِ» (5266): حَدَّثَنِي الحَسَنُ بْنُ صَبَّاحٍ سَمِعَ الرَّبِيعَ بْنَ نَافِعٍ حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ عَنْ يَعْلَى بْنِ حَكِيمٍ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ أَنَّهُ أَخْبَرَهُ: أَنَّهُ سَمِعَ ابْنَ عَبَّاسٍ يَقُولُ: إِذَا حَرَّمَ امْرَأَتَهُ لَيْسَ بِشَيْءٍ، وَقَالَ: «لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ» [الْأَحْزَابُ: 21].
قُلْتُ: وَمَا سِوَاهُ، فَإِنَّمَا هُوَ تَعْلِيقٌ، ذَكَرَهُ الْبُخَارِيُّ فِي كِتَاب الْمُزَارَعَةِ، عَقِبَ حَدِيثِ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ مَرْفُوعًا: «مَنْ كَانَتْ لَهُ أَرْضٌ، فَلْيَزْرَعْهَا، أَوْ لِيَمْنَحْهَا، فَإِنْ لَمْ يَفْعَلْ، فَلْيُمْسِكْ أَرْضَهُ»:
قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِ: وَقَالَ الرَّبِيعُ بْنُ نَافِعٍ أَبُو تَوْبَةَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ عَنْ يَحْيَى عَنْ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ كَانَتْ لَهُ أَرْضٌ ....» الْحَدِيثَ مِثْلَهُ.
قُلْتُ: وَإِدْخَالُهُ فِي عِدَادِ رُوَاةِ التَّعَالِيقِ مِنْ شُيُوخِ الْبُخَارِيِّ أَجْدَرُ مِنْ إِخْرَاجِهِ، فَلْيُلْحَقْ بِهِمْ.


الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 025CBOKHARI.jpg‏ (75.0 كيلوبايت, المشاهدات 61)
__________________
http://alalfi1.blogspot.com/
الْمَجَالِسُ الأَلْفِيَّةُ فِي قِرَاءَةِ وَسَمَاعِ كُتُبِ السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 24-12-19, 02:53 AM
أبو محمد الألفى أبو محمد الألفى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-03-04
الدولة: سيدي بشر قبلي- الإسكندرية
المشاركات: 2,165
Arrow الْإِمَامُ الْحَافِظَ ابْنُ مَنْدَهْ الْأَصْبَهَانِيَّ لَمْ يَعُدُّه مِنْ شُيُوخِ الْبُخَارِيِّ فِي «صَحِيحِهِ».

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو محمد الألفى مشاهدة المشاركة
وَمِمَّنْ زَادُوا أَيْضًا:
[3] الرَّبِيعُ بْنُ نَافِعٍ، أَبُو تَوْبَةَ الْحَلَبِيُّ (ت 241).
ذَكَرَهُ الْإِمَامُ الْحَافِظُ ابْنُ مَنْدَهْ الْأَصْبَهَانِي فِي «أَسَامِي مَشَايِخِ الْبُخَارِيِّ» (رقم 97).
ثُمَّ لَمَّا دَقَقْتُ النَّظَرَ فِي كِتَابِ «أَسَامِي مَشَايِخِ الْبُخَارِيِّ» الْمُحَقَّقِ، بَانَ لِي:
أَنَّ الْإِمَامَ الْحَافِظَ ابْنَ مَنْدَهْ الْأَصْبَهَانِيَّ لَمْ يَعُدُّه مِنْ شُيُوخِ الْبُخَارِيِّ فِي «صَحِيحِهِ».
نَصُّ مَقَالِ ابْنِ مَنْدَهْ: لَمْ يَرْوِ عَنْ أَبِي تَوْبَةَ الرَّبِيعِ بْنِ نَافِعٍ، رَوَى عَنِ الزَّعْفَرَانِيِّ عَنْهُ.
قُلْتُ: وَمَفْهُومُهُ أَنَّ الْبُخَارِيَّ لَمْ يَرْوِ عَنْهُ فِي «صَحِيحِهِ» أَصَالَةً، وَإِنَّمَا بِوَاسِطَةِ الْحَسَنِ بْنِ الصَّبَّاحِ الزَّعْفَرَانِيِّ، كَمَا هُوَ بَيِّنٌ فِيمَا سَلَفَ.
تَصَرَّفَ الْمُحَقِّقُ فِي هَذَا السِّيَاقِ الْمُتَّصِلِ، فَفَصَلَ: «لَمْ يَرْوِ عَنْ أَبِي تَوْبَةَ»، وَأَلْحَقَهَا بِالتَّرْجَمَةِ السَّابِقَةِ، فَصَارَتْ: «عِدَادُهُ فِي أَهْلِ الْكُوفَةِ، لَمْ يَرْوِ عَنْ أَبِي تَوْبَةَ»، وَتَحَرَّفَ مَعْنى التَّرْجَمَةِ، إِذْ أَفَادَ: أنَّ الرَّبِيعَ بْنَ يَحْيَى الْأُشْنَانِيَّ لَمْ يَرْوِ عَنْ أَبِي تَوْبَةَ، يَعْنِي: الرَّبِيعَ بْنَ نَافِعٍ. وَهَذَا الْمَعْنَى لَمْ يُرِدْهُ ابْنُ مَنْدَهْ، إِذْ لَا حَاجَةَ إِلَيْهِ !.
كَمَا وَتَحَرَّفَ مَا بَعْدَهُ، إِذْ جَعَلَ: الرَّبِيعَ بْنَ نَافِعٍ تَرْجَمَةً ثَانِيَةً، وَعُدَّ فِي شُيُوخِ الْبُخَارِيِّ فِي «صَحِيحِهِ». وَهَذَا أَيْضًا لَمْ يُرِدْهُ ابْنُ مَنْدَهْ !.




الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 027CBOKHARI.jpg‏ (53.9 كيلوبايت, المشاهدات 56)
نوع الملف: jpg 028CBOKHARI.jpg‏ (42.1 كيلوبايت, المشاهدات 56)
__________________
http://alalfi1.blogspot.com/
الْمَجَالِسُ الأَلْفِيَّةُ فِي قِرَاءَةِ وَسَمَاعِ كُتُبِ السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 24-12-19, 07:53 PM
عبدالرحمن نورالدين عبدالرحمن نورالدين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-03-16
المشاركات: 812
افتراضي رد: مَشْيَخَةُ إِمَامِ الْمُحَدِّثِينَ وَعِدَّةُ أَحَادِيثِهِمْ وَتَرْتِيبُ طَبَقَاتِهِمْ فِي الرِّوَايَةِ

بارك الله فيكم شيخنا.
وهذه الفائدة الأخيرة من النفائس.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 25-12-19, 06:09 AM
أبو محمد الألفى أبو محمد الألفى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-03-04
الدولة: سيدي بشر قبلي- الإسكندرية
المشاركات: 2,165
Arrow بَلْ هِيَ مِنْ تَوْفِيقِ اللهِ، وَعَوْنِهِ.

أَجْزَلَ اللهُ ثَوَابَكُمْ، وَرَضِيَ عَنْكُمْ.
بَلْ هِيَ مِنْ تَوْفِيقِ اللهِ، وَعَوْنِهِ.
__________________
http://alalfi1.blogspot.com/
الْمَجَالِسُ الأَلْفِيَّةُ فِي قِرَاءَةِ وَسَمَاعِ كُتُبِ السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 31-12-19, 03:08 PM
أبو محمد الألفى أبو محمد الألفى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-03-04
الدولة: سيدي بشر قبلي- الإسكندرية
المشاركات: 2,165
افتراضي رد: مَشْيَخَةُ إِمَامِ الْمُحَدِّثِينَ وَعِدَّةُ أَحَادِيثِهِمْ وَتَرْتِيبُ طَبَقَاتِهِمْ فِي الرِّوَايَةِ

آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ الْعَسْقَلانِيُّ كَأُنُموذَجِ لِحِفْظِ مَشْيَخَةِ الْبُخَارِيِّ

الصور المرفقة
نوع الملف: jpg Termezi0981.jpg‏ (112.7 كيلوبايت, المشاهدات 33)
الملفات المرفقة
نوع الملف: pdf Adam191.pdf‏ (348.3 كيلوبايت, المشاهدات 16)
__________________
http://alalfi1.blogspot.com/
الْمَجَالِسُ الأَلْفِيَّةُ فِي قِرَاءَةِ وَسَمَاعِ كُتُبِ السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:11 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.