ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-01-20, 05:59 PM
عبدالرحمن الضامن عبدالرحمن الضامن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-03-18
المشاركات: 157
افتراضي اختلاف العلماء في قوله تعالى:{وَلَقَدْ عَلِمْنَا الْمُسْتَقْدِمِينَ مِنْكُمْ وَلَقَدْ عَلِمْنَا الْمُسْتَأْخِرِينَ (24)} [الحجر : 24]

جاء في كتاب(الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية)، الجزء: 20


واختلف أهل التفسير في قوله تعالى: {وَلَقَدْ عَلِمْنَا الْمُسْتَقْدِمِينَ مِنْكُمْ وَلَقَدْ عَلِمْنَا الْمُسْتَأْخِرِينَ (24)} [الحجر : 24]، على وجوه:
أحدها : أن «المستقدمين»: من خلق ومن خلا من الأمم، و«المستأخرين»: من لم يخلق، قاله عكرمة( ).
الثاني : «المستقدمين»: الذين ماتوا، و«المستأخرين»: الذين هم أحياء لم يموتوا ، قاله ابن عباس( )، والضحاك( ).
قال الضحاك:" يقول: علمنا من مات ومن بقي"( ).
الثالث : «المستقدمين»:آدم عليه السلام ومن مضى من ذريته. و«المستأخرين»: من يقي في أصلاب الرجال. قاله ابن عباس( )، ومجاهد( )، وعكرمة( )، وقتادة( ).
وقال عكرمة:" إن الله خلق الخلق ففرغ منهم، فالمستقدمون: من خرج من الخلق، والمستأخرون: من بقي في أصلاب الرجال لم يخرج"( ).
الرابع: «المستقدمين»: آدم ومن بعده، حتى نزول هذه الآية، و«المستأخرين»:: كلّ من كان من ذرّيته. قاله قتادة ايضا( ).
الخامس: «المستقدمين»: أول الخلق ، و«المستأخرين»: آخر الخلق ، قاله الشعبي( ).
السادس: «المستقدمين»: ما مضى من الأمم. و«المستأخرين»: أمة محمد صلى الله عليه وسلم. قاله مجاهد( ).
السابع: «المستقدمين»: الذين مضوا في أوّل الأمم، و«المستأخرين»: الباقون. قاله ابن زيد( ).
الثامن : أن «المستقدمين»: في الخير، و«المستأخرين»: في الشر ، قاله الحسن( ).
قال الحسن:"المتقدمون في طاعة الله، والمستأخرون في معصية الله"( ).
وفي رواية عن الحسن:" المستقدمين في الخير، و«المستأخرين»: يقول: المبطئين عنه"( ).
التاسع: «المستقدمين»: في صفوف الحرب ، و«المستأخرين»: فيها ، قاله سعيد بن المسيب( )، ومقاتل بن سليمان( ).
عن مقاتل بن سليمان في قوله: "{ولقد علمنا المستقدمين منكم ...}، الآية، قال: بلغنا أنه في القتال. قال معتمر: فحدثت أبي فقال: لقد نزلت هذه الآية قبل إن يفرض القتال"( ).
العاشر : «المستقدمين»: الميت والمقتول، و«المستأخرين»: من يلحق بهم من بعد. قاله محمد بن كعب القرظي( ).
عن أبي معشر، قال: "سمعت عون بن عبد الله بن عتبة بن مسعود يذاكر محمد بن كعب في قول الله {وَلَقَدْ عَلِمْنَا الْمُسْتَقْدِمِينَ مِنْكُمْ وَلَقَدْ عَلِمْنَا الْمُسْتَأْخِرِينَ}، فقال عون بن عبد الله بن عتبة بن مسعود: خير صفوف الرجال المقدّم، وشرّ صفوف الرجال المؤخَّر، وخير صفوف النساء المؤخَّر، وشرّ صفوف النساء المقدّم، فقال محمد بن كعب: ليس هكذا، ولقد علمنا المستقدمين منكم: الميت والمقتول، والمستأخرين: من يلحق بهم مِن بعدُ، وإن ربك هو يحشرهم، إنه حكيم عليم، فقال عون بن عبد الله: وفقك الله وجزاك خيرا"( ).
الحادي عشر : «المستقدمين»: في صفوف الصلاة ، و«المستأخرين» فيها. قاله ابن عباس( )، ومروان بن الحكم( )، وأبو الجوزاء( )، وبه قال الفراء( ).
قال ابن جرير الطبري:" وأولى الأقوال عندي في ذلك بالصحة قول من قال: معنى ذلك: ولقد علمنا الأموات منكم يا بني آدم فتقدّم موته، ولقد علمنا المستأخرين الذين استأخر موتهم ممن هو حيّ ومن هو حادث منكم ممن لم يحدث بعدُ، لدلالة ما قبله من الكلام، وهو قوله {وَإِنَّا لَنَحْنُ نُحْيِي وَنُمِيتُ وَنَحْنُ الْوَارِثُونَ}، وما بعده وهو قوله {وَإِنَّ رَبَّكَ هُوَ يَحْشُرُهُمْ}، على أن ذلك كذلك، إذ كان بين هذين الخبرين، ولم يجر قبل ذلك من الكلام ما يدلّ على خلافه، ولا جاء بعد. وجائز أن تكون نزلت في شأن المستقدمين في الصفّ لشأن النساء والمستأخرين فيه لذلك، ثم يكون الله عزّ وجلّ عمّ بالمعنى المراد منه جميع الخلق، فقال جلّ ثناؤه لهم: قد علمنا ما مضى من الخلق وأحصيناهم، وما كانوا يعملون، ومن هو حيّ منكم، ومن هو حادث بعدكم أيها الناس، وأعمال جميعكم خيرها وشرّها، وأحصينا جميع ذلك ونحن نحشر جميعهم، فنجازي كلا بأعماله، إن خيرًا فخيًرا وإن شرًا فشرًا. فيكون ذلك تهديدًا ووعيدًا للمستأخرين في الصفوف لشأن النساء ولكلّ من تعدّى حدّ الله وعمل بغير ما أذن له به، ووعدا لمن تقدّم في الصفوف لسبب النساء، وسارع إلى محبة الله ورضوانه في أفعاله كلها"( ).
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:41 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.