ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-07-07, 09:27 AM
حسين ابراهيم حسين ابراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-07
المشاركات: 357
افتراضي مفهوم صفة

ما المقصود بمفهوم صفة ؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-07-07, 10:46 AM
محمد جان التركماني محمد جان التركماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-02-07
المشاركات: 400
افتراضي مفهوم صفة

ارجوا توضيح اكثر
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-07-07, 06:40 PM
ابو عبد الرحمن التهامي ابو عبد الرحمن التهامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-07
المشاركات: 76
افتراضي

يعرف الزركشي في( البحر المحيط) مفهوم الصفة.يقول.
وهو تعليق الحكم على الذات بأحد الأوصاف ، نحو :
في سائمة الغنم زكاة ، وكتعليق نفقة البينونة على الحمل ، وشرط ثمرة النخل للبائع إذا كانت مؤبرة ، فيدل على أن لا زكاة في المعلوفة ، ولا نفقة للحامل ، ولا ثمرة لبائع النخلة غير المؤبرة .
والمراد بالصفة عند الأصوليين : تقييد لفظ مشترك المعنى بلفظ آخر مختص ليس بشرط ولا غاية ...
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-07-07, 10:26 AM
محمد جان التركماني محمد جان التركماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-02-07
المشاركات: 400
افتراضي مفهوم صفة

س:هل يعمل بمفهوم صفة عند العلماء ؟
لاني سمعت ان الاحناف لاياخدون به .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-07-07, 03:34 PM
ابو عبد الرحمن التهامي ابو عبد الرحمن التهامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-07
المشاركات: 76
افتراضي

الاحناف لا يأخذون بمفهوم المخالفه عموما
ومفهوم الصفة يندرج تحت مفهوم المخالفه
الا أن الامر فيه تفصيل
وعليك بالكتب المطوله
بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-07-07, 07:21 AM
محمد جان التركماني محمد جان التركماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-02-07
المشاركات: 400
افتراضي الى الاخ ابو عبد الرحمن

بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15-07-07, 07:53 PM
ابن اليماني ابن اليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-07
المشاركات: 23
افتراضي

مفهوم الصفة : هو دلالة النص الذي قيد فيه الحكم بصفة على انتفاء الحكم عما انتفت عنه هذه الصفة.
والمراد بالصفة الصفة النحوية مثل قوله تعالى ﴿إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوْا﴾الحجرات6 , فإنه دل بمنطوقه على وجوب التبين في خبر الفاسق ، وبمفهومه على عدم الوجوب في خبر العدل.
والحال ، نحو قوله تعالى ﴿لاَ تَقْرَبُوْا الصَّلاَةَ وَأَنْتُمْ سُكارَى﴾النساء 43.
والظرف ، نحو قوله تعالى ﴿وَلاَ تُبَاشِرُوْهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُوْنَ فِيْ الْمَسَاجِد ﴾البقرة 187.
والجار والمجرور، نحو قوله تعالى ﴿وَلاَ تُصَلِّ عَلى أَحَدٍ مِّنْهُم مَّاتَ أَبَداً وَلاَ تَقُمْ عَلى قَبْرِهِ﴾التوبة84
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 24-07-07, 11:43 PM
ابن حسن الصيرفي ابن حسن الصيرفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-01-06
المشاركات: 51
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن اليماني مشاهدة المشاركة
والجار والمجرور، نحو قوله تعالى ﴿وَلاَ تُصَلِّ عَلى أَحَدٍ مِّنْهُم مَّاتَ أَبَداً وَلاَ تَقُمْ عَلى قَبْرِهِ﴾التوبة84

لم أفهم هذه ـ بارك الله فيك ـ لعلك تشرحها أكثر ،
علما بأني مبتدئ ـ هذه الأيام ـ في شرح العثيمين رحمه الله في شرح نظم الورقات ، فهل هي بداية جيدة ؟

ولكم جزيل الشكر .
__________________
إذا نام غر في دجى الليل فاسهرِ
وقم للمعالي والعوالي وشمرِ
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 31-07-07, 11:07 PM
ابن اليماني ابن اليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-07
المشاركات: 23
افتراضي

نقلا عن محاضره مفرغه على الانترنت بتصرف يسير
محاضرة: مفهوم المخالفة
للشيخ: محمد حسن عبد الغفار



- هناك ست أنواع لمفهوم المخالفة و هي: مفهوم الصفة، مفهوم الشرط، مفهوم الغاية، مفهوم العدد، مفهوم اللقب: و هو إما اسم علم أو اسم جنس

مفهوم المخالفة: مفهوم المهالفة، المفهوم هو المعنى المستفاد من اللفظ و المخالف للمنطوق، بمعنى لو قلت: نجا العالم الصادق هنا اللفظ المنطوق أن العالم الصادق هو الذي سينجو نقول بمفهوم المخالفة العالم غير الصادق لا ينجو إذ أن النجاة للعالم الصادق و دليل ذلك من حديث أبي هريرة قال: ثلاثة تسعر بهم النار يوم القيامة منهم العالم، يعني العالم غير الصادق و قد روي مرفوعا موضوعا الحديث موضوع و لكنه بسند صحيح عن علي بن أبي طالب موقوف بسند صحيح قال " كل الناس هلكى إلا العالمين، و العالمون هلكى إلا المخلصين، و المخلصون على خطر عظيم " - نجانا الله من المهالك - لما أقول العالم الصادق ينجو هذا المنطوق مفهومه مفهوم المخالفة: العالم غير الصادق لا ينجو، اصطلاحا المفهوم هو: أن يكون حكم المسكوت عنه يخالف حكم المنطوق، كما قال النبي صلى الله عليه و سلم " من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة " المنطوق هنا: الموحد حكمه يدخل الجنة، خالف المفهوم لا تخالف الحكم الآن أئتني بالمفهوم: من مات يشرك بالله شيئا حكمه دخل النار - يدخل النار - إذا الحكم مخالف، الحكم الأول: مات موحدا دخل الجنة مفهومه مات مشركا حكمه يخالف دخل النار أو لم يدخل الجنة، هذا اصطلاحا يعني حكم المسكوت عنه يخالف حكم المنطوق.
مفهوم المخالفة حجة أو لس بحجة؟ اختلف العلماء في ذلك على قولين: أما جمهور أهل العلم فيقولون أن مفهوم المخالفة حجة شرعية، و الأحناف يرون أن مفهوم المخالفة ليست حجة شرعية، و الصحيح الراجح مع الجمهور أن مفهوم المخالفة حجة شرعية و الأدلة على ذلك كثيرة من الأثر و من النظر.
أما من الأثر فقد قال الله تعالى " استغفر لهم أو لا تستغفر لهم إن تستغفر لهم سبعين مرة فلن يغفر الله لهم " إذا الله جل و علا يقول للنبي صلى الله عليه و سلم استغفر أو لا تستغفر ثم شرط مفهوم هنا إن تستغفر سبعين مرة - هذا مفهوم عدد - فلن يغفر و هذا مفهومه أنك لو استغفرت أكثر من سبعين مرة يحتمل أن يغفر، فقام النبي صلى الله عليه و سلم يستغفر للمنافق فقال له عمر: كيف تستغفر له و قد قال الله تعالى " إن تستغفر لهم سبعين مرة "، قال: سأستغفر فوق السبعين - يعني يبين له بمفهوم المخالفة - فقال النبي صلى الله عليه و سلم: فوالله لأزيدن على السبعين لأزيدن على السبعين، هنا قد فهم النبي صلى الله عليه و سلم و شرع لنا مفهوم المخالفة إذ أنه يحتمل إن أكثر عن السبعين فإن الله يغفر لهم لكن حسم الله المادة و بين أن هذا المفهوم مطروح غير مراد قال " و لا تصلي على أحد مات منهم أبدا و لا تقم على قبره ".
الدليل الثاني الذي يبين حجية مفهوم المخالفة عمر بن الخطاب و إقرار النبي صلى الله عليه و سلم فعمر بن الخطاب قرأ الآية " فليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة إن خفتم أن يفتنكم الذين كفروا " هنا مفهوم شرط أيضا فما معنى المفهوم؟ المنطوق: لك أن تقصر إن خفت من أهل الكفر - لك أن تقصر من الصلاة -، مفهوم المخالفة: إن لم تخف فلا تقصر من الصلاة، فقال: يا رسول الله ما لنا اليوم في أمان و نقصر من الصلاة في السفر، فأقره النبي صلى الله عليه و سلم لم ينكر عليه فهمه كأنه قال له نعم أنت على حق في فهمك ثم قال له اقصر في الصلاة بعلة أخرى، قال صدقة تصدق الله بها عليكم، إذا فإن النبي أقر فهم عمر أنه يقول ما لنا في أمان و نقصر فكأنه قال فهمك صحيح لكن أنت تقصر لأنها صدقة تصدق الله بها عليك.
الدليل الثالث على ذلك: حديث أبي ذر رضي الله عنه و أرضاه قال: النبي صلى الله عليه و سلم قال " يقطع الصلاة الكلب و الحمار و المرأة " قال في الرواية " و الكلب الأسود " فقال أبو ذر عندما أجرى مفهوم المخالفة: يا رسول الله ما بال الكلب الأسود، ما معنى هذا؟ معنى هذا أن أبا ذر فهم التقييد أن الكلب الأسود هو الذي يقطع إذا الكلب الأصفر لا يقطع و الكلب الأبيض لا يقطع، فقال يا رسول الله مندهشا بعد ما فهم ذلك: ما بال الكلب الأسود من الأصفر؟ فقال النبي صلى الله عليه و سلم مقرا لفهم أبي ذر: الكلب الأسود شيطان، بمعنى أن بمفهوم المخالفة الكلب الأصفر لا يقطع الصلاة لأنه ليس بشيطان، قال " الكلب الأسود شيطان " يعني يقطع الصلاة.
أيض من هذه الدلالات حديث ابن مسعود أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة "فقال ابن مسعود " و أنا أقول من مات يشرك بالله شيئا دخل النار " - أو قال لم يدخل الجنة - قول ابن مسعود هذا دلالة على مفهوم المخالفة يفهم من النص ففهم المخالفة و قد جاء النص صريحا عن النبي صلى الله عليه و سلم مرفوعا برواية غير ابن مسعود بنفس التصريح أو من رواية ابن مسعود بنفس التصريح: أن من مات يشرك بالله شيئا دخل النار أو لم يدخل الجنة. فهذه الدلالات على حجية المفهوم.

مفهوم المخالفة له أنواع ستة:
النوع الأول مفهوم الوصف أو مفهوم الصفة: تقول " أكرم العالم الصادق " وصفت العالم بأنه صادق، إذا جاءني العالم الفاجر ماذا أفعل معه؟ لا تكرمه، إذا " أكرم العالم الصادق " أنا الآن أقول: تقييد بالصفة بمفهوم المخالفة لا أكرم العالم الفاجر. قال الله تعالى " إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا " فالمنطوق هنا أنك لابد أن تتبين من شهادة الفاسق، و بمفهوم المخالفة: إذا جاءكم الصالح العدل فلابد أن لا تتبين، بمعنى لو جاءك أخ كريم دين تقي نقي ورع جاءك فقال الأمر كذا امرأتك رأيتها تخرج بغير النقاب أو رأيت امرأتك و النقاب واقع من على وجهها أو إلى فمها أو إلى أنفها، إن جاءك الثقة و قال لك ذلك هل ترد عليه و تقول اذهب أيها الشيطان لابد أن أتبين و تقرأ عليه قول الله تعالى " إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا " أم ماذا تقول؟ أصدقه ثم أذهب أأمر و أنهى في امرأتي لأنه عدل و قال الله تعالى " إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا " فمفهوم الآية: إن جاءكم عدل بنبأ فلا تتبينوا، فصدقوا و اعملوا بما قال. الدلالة على هذا من الشرع أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يقبل شهادة العدل الواحد، ابن عمر بين أن أعرابي شهد عند النبي صلى الله عليه و سلم ببزوغ هلال رمضان فصام و أمر الناس بالصيام. قال تعالى " و من لم يستطع منكم طولا " - يعني غنا - " و من لم يستطع منكم طولا أن ينكح المحصنات المؤمنات فمن ما ملكت أيمانكم من فتياتكم المؤمنات " هنا أيضا تقييد بالوصف يعني للعبد أن يتزوج الأمة بشرط أن تكون، مفهوم المخالفة إن كانت الأمة من أهل الكتاب تحل لأن الله جل و علا قال: و نساء أهل الكتاب " و المحصنات من أهل الكتاب " فهل صحيح هذه تحل لنا؟ لا، هذا خطأ لأن المسألة هنا على الإماء ليست على الحرائر على الإماء فالله قيد أن يتزوج الحر الأمة الكتابية أم ما قيد؟ ما قيد، قيد أن تتزوج أمة مسلمة تكون مؤمنة قيد بذلك بصفة الإيمان لكن الكتابية لا يجوز لك أن تتزوجها. قال تعالى " و حلائل أبيائكم الذيم من أصلابكم " هل الابن الذي ليس من الصلب حليلته تحل؟ تحل يتزوجها لكن الابن الصلبي لا تحل حليلته، يعني ابن الابن الجد محمد جد أحمد و أحمد تزوج امرأة فطلقها فأعجبت محمد فهل لمحمد أن يتزوجها؟ محمد أب لأب - جد - فهل يحل أن يتزوجها؟ لا يحل و ما الدليل؟ قال " و حلائل أبنائكم الذين من أصلابكم " فالابن الصلبي لا يجوز أن يتزوج حليلته. في حديث جابر في الصحيح قضى النبي صلى الله عليه و سلم بالشفعة في كل شركة لم تقسم، رجل لخ شركة في شقة هذه الشقة لا تقسم فالنبي صلى الله عليه و سلم قال " الجار أولى بالشفعة " يعني لو أراد الذي يمتلك حجرة من الشقة أنه يبيعها من أولى الناس؟ الجار أولى حتى لو أجبروا على ذلك حتى لو باع بيعا لغيره له أن يفسخ البيع و يعطيه سعر المثل و يأخذ هذه الغرفة له، لكن النبي صلى الله عليه و سلم قيدها قال " ما لم تقسم " فمفهوم المخالفة: إذا قسمت يعني عرف كل واحد منهم نصيبه فليس له الشفعة ليست واجبة، يعني لو له دكان و الآخر له دكان و هذا الرجل جعل حديد و طرق طرق و قسم هذا الدكان و عرف مقداره و الدكان الآخر عرف مقدارة لا يجرى حكم الشفعة عليه.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 04-08-07, 08:21 PM
الدكتور صالح محمد النعيمي الدكتور صالح محمد النعيمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-03-07
المشاركات: 310
افتراضي

بارك الله فيكم
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :((من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين)) .................

الــدكتور صــالــح النــعيـمـي
smm_snn@yaooh.com او smm_snn@hotmail.com
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:19 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.