ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-08-07, 01:50 AM
أبو صخر اليماني أبو صخر اليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-08-06
المشاركات: 16
Arrow العلاقة بين العقل والوحي

العلاقة بين العقل والوحي

د. حسن سالم الدوسي

العقل وسيلة للإدراك والتمييز والحكم، وهو مناط التكليف، ومهمته العظيمة هي فهم الوحي، وتنفيذه في واقع الحياة.

والوحي يُطلق على كتاب الله وعلى السنة النبوية الصحيحة الثابتة، فالقرآن الكريم وحي من الله لفظاً ومعنى، والحديث الثابت وحي من الله معنى لا لفظاً لقول الله تعالى: {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى، إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى}(لنجم:3-4).

والقرآن قطعي الثبوت والورود، وكذلك الحديث المتواتر، أما الحديث غير المتواتر فهو ظني الورود. وبعض الوحي ناسخ لبعضه، وهو حقائق مطلقة لا تقبل التبديل والتغيير ومهمة العقل فهمها لا تغييرها، والوحي مبني على العقل[1]، لا يخالف قضايا العقل ولا مبادئه، جار على أساليب العرب في التعبير، إلاَّ انه خطاب لجميع البشر في كل زمان ومكان[2].

ونصوص الوحي من حيث دلالتها على المعاني نوعان: قطعية الدلالة، وهي ما لا تحتمل إلاَّ معنى واحداً، وظنية الدلالة وهي ما تحتمل معاني متعددة تتسع لها أساليب العرب في القول.

ولما كانت وظيفة الإنسان في الحياة هي الاستخلاف في الأرض، وهذه الوظيفة يحتاج الإنسان في القيام بها إلى نظام يسير بحسبه، فما الجهة المخولة لوضع هذا النظام؟ أهي الوحي أم العقل؟

إنّ قضية الوحي والعقل مرتبطة بالتصور الشامل للوجود، أي بالعقيدة، والعقيدة هي الأساس الفكري، الذي يحدد الجهة التي تضع النظام، ويحدد وظيفة الإنسان والهدف الذي يسعى إلى تحقيقه في الحياة، وإذا لم يحدد الهدف النهائي للإنسان فإنّ أموره تضطرب وينقض بعضها بعضاً. وتحـديد الهدف الصحيح لا بد أن يتبعه تحديد المناهج التي تحققه ثم تطبيق تلك المناهج في واقع الإنسان.

وقد حددت الرسالات السماوية للإنسان هدفه الوجودي النهائي، ورسمت له المنهج الموصل إليه، فلما جاءت الرسالة الإسلامية خاتمة الرسالات، استوعبت الرسالات السابقة وزادت عليها ما يؤهلها للخلود، وصاغت الهدف النهائي للإنسان وحددته ورسمت له المنهج بنصوص الكتاب والسنة، وعلى الإنسان أنْ يفهم تلك النصوص بعقله، ويفهم الواقع بعقله، ثم ينزل تلك النصوص على الواقع بعقله أيضاً، فاختص الوحي بتحديد الغاية والمنهاج، واختص العقل بالفهم والتطبيق.

وعليه فإنّ علاقة العقل بالوحي في إنجاز خلافة الإنسان على الأرض تقوم على شيئين اثنين هما: فهم الوحي، وتنزيل الوحي (النص) على الواقع، أي التطبيق. والتقصير في أحدهما أو الخلط بينهما يؤدي إلى إجراء الحياة على غير المراد الإلهي[3].


* * *


































--------------------------------------------------------------------------------

[1]- بمعنى أنّ الإيمان بكل ما جاء في الوحي قائم على العقل؟ فقد آمنا بوجود الله بالعقل، وآمنا بمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً بالعقل، وآمنا بالقرآن كتاباً من عند الله بالعقل، ولذلك فكل ما ورد في القرآن من غيبيات نؤمن بها لورودها في مصدر آمنا به بالعقل، فالإسلام كله قائم على العقل.

[2]- د. عبد المجيد النجار: خلافة الإنسان بين الوحي والعقل، المعهد العالمي للفكر الإسلامي، ط2، 1993م، ص70.

[3]- د. عبد المجيد النجار: خلافة الإنسان بين الوحي والعقل، ص70 وما بعدها.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25-08-07, 03:22 AM
الدكتور صالح محمد النعيمي الدكتور صالح محمد النعيمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-03-07
المشاركات: 310
افتراضي

بوركتم
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :((من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين)) .................

الــدكتور صــالــح النــعيـمـي
smm_snn@yaooh.com او smm_snn@hotmail.com
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:18 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.