ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 21-10-11, 01:17 AM
أم حازم أم حازم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-03-11
الدولة: دنيا زائلة
المشاركات: 309
افتراضي مسألة اريد أختلاف اقوال العلماء فيها

بسم الله الرحمن الرحيم



الأب لا يقتل قصاصاً إذا قتل ابنه عمداً وعدواناً وإن كانت الدية تلزمه ..
لأن حكمة القصاص الردع والزجر ومافي الأبوة من حنان وعطف وشفقة على الابن يكفي لزجره وردعه...
ولحديث الرسول صلى الله عليه وسلم (لايقتل والدا بولده)

الخلاصه
هذا في المذهب الحنبلي ..أريد الحكم في المذاهب البقية مفصله

وجزاكم الله خير
__________________
(يا أيها النبي حسبك اللّه ومن اتبعك من المؤمنين)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22-10-11, 01:16 PM
ابو قتادة السلفي الجوهري ابو قتادة السلفي الجوهري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-12-07
المشاركات: 221
افتراضي رد: مسألة اريد أختلاف اقوال العلماء فيها

مذهب مالك رحمه الله انه يرى القصاص من الاب وان الحديث الذي استدل به الجمهور هو حديث ضعيف
قال ابو بكر بن العربي رحمه الله تعالى في كتابه احكام القرآن مجيبا على مسألة (هل يقتل الأب بولده مع عموم آيات القصاص؟) : "قال مالك: يقتل به إذا تبين قصده إلى قتله بأن أضجعه وذبحه، فإن رماه بالسلاح أدباً وحنقاً لم يقتل به، ويقتل الأجنبي بمثل هذا. وخالفه سائر الفقهاء، وقالوا: لا يقتل به. سمعت شيخنا فخر الإسلام أبا بكر الشاشي يقول في النظر: لا يقتل الأب بابنه؛ لأن الأب كان سبب وجوده، فكيف يكون هو سبب عدمه! وهذا يبطل بما إذا زنى بابنته فإنه يرجم وكان سبب وجودها، وتكون هي سبب عدمه؛ ثم أي فقه هذا؟ ولم لا يكون سبب عدمه إذا عصى الله في ذلك! وقد أثر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (لايقاد والد بولده) وهو حديث باطل. ومتعلقهم أن عمر رضي الله عنه قضى بالدية مغلظة في قاتل ابنه، ولم ينكر أحد من الصحابة عليه، فأخذ سائر الفقهاء المسألة مسجلة، وقالوا: (لا يقتل الوالد بولده)، وأخذها مالك محكمة مفصلة، فقال: (إنه لو حذفه بسيف)، وهذه حالة محتملة لقصد القتل وغيره، وشفقة الأبوة شبهة منتصبة شاهدة بعدم القصد إلى القتل تسقط القود، فإذا أضجعه كشف الغطاء عن قصده فالتحق بأصله
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22-10-11, 02:15 PM
أم حازم أم حازم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-03-11
الدولة: دنيا زائلة
المشاركات: 309
افتراضي رد: مسألة اريد أختلاف اقوال العلماء فيها

بارك الله فيك

والشافعية والحنفيه؟
__________________
(يا أيها النبي حسبك اللّه ومن اتبعك من المؤمنين)
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 22-10-11, 02:16 PM
ابو قتادة السلفي الجوهري ابو قتادة السلفي الجوهري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-12-07
المشاركات: 221
افتراضي رد: مسألة اريد أختلاف اقوال العلماء فيها

نفس مذهب الحنابلة فيما اعلم والله اعلم
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22-10-11, 02:18 PM
أم حازم أم حازم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-03-11
الدولة: دنيا زائلة
المشاركات: 309
افتراضي رد: مسألة اريد أختلاف اقوال العلماء فيها

جزاك الله خير
__________________
(يا أيها النبي حسبك اللّه ومن اتبعك من المؤمنين)
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-11-11, 05:58 AM
إبراهيم بن عبدالله الهركناسوي إبراهيم بن عبدالله الهركناسوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-05-11
المشاركات: 107
افتراضي رد: مسألة اريد أختلاف اقوال العلماء فيها

قال الترمذي باب 9 ما جاء في الرجل يقتل ابنه يقاد منه أم لا ؟

1399 - حدثنا علي بن حجر حدثنا إسمعيل بن عباس حدثنا المثنى بن الصباح عن عمرو بن شعيب عن ابيه عن جده عن سراقة بن مالك بن جعشم قال : حضرت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقيد الأب من ابنه ولا يقيد الابن من أبيه
قال ابو عيسى هذا حديث لا نعرفه إلا من حديث سراقة من هذا الوجه وليس إسناده بصحيح ورواه إسمعيل بن عباس عن المثنى بن الصباح و المثنى بن الصباح يضعف في الحديث وقد روى هذا الحديث أبو خالد الأحمر عن الحجاج بن أرطأة عن عمرو بن شعيب عن ابيه عن جه عن عمر عن النبي صلى الله عليه و سلم وقد روي هذا الحديث عن عمرو بن شعيب مرسلا وهذا حديث فيه اضطراب والعمل على هذا عند أهل العلم أن الأب إذا قتل ابنه لا يقتل به وإذا قذف ابنه لا يحد
قال الشيخ الألباني : ضعيف
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-11-11, 06:17 AM
إبراهيم بن عبدالله الهركناسوي إبراهيم بن عبدالله الهركناسوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-05-11
المشاركات: 107
افتراضي رد: مسألة اريد أختلاف اقوال العلماء فيها

قال الترمذي: باب 9 ما جاء في الرجل يقتل ابنه يقاد منه أم لا ؟

1399 - حدثنا علي بن حجر حدثنا إسماعيل بن عباس حدثنا المثنى بن الصباح عن عمرو بن شعيب عن ابيه عن جده عن سراقة بن مالك بن جعشم قال : حضرت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقيد الأب من ابنه ولا يقيد الابن من أبيه
قال ابو عيسى: هذا حديث لا نعرفه إلا من حديث سراقة من هذا الوجه وليس إسناده بصحيح.
ورواه إسماعيل بن عباس عن المثنى بن الصباح و المثنى بن الصباح يضعف في الحديث.
وقد روى هذا الحديث أبو خالد الأحمر عن الحجاج بن أرطأة عن عمرو بن شعيب عن ابيه عن جه عن عمر عن النبي صلى الله عليه و سلم.
وقد روي هذا الحديث عن عمرو بن شعيب مرسلا وهذا حديث فيه اضطراب.
والعمل على هذا عند أهل العلم أن الأب إذا قتل ابنه لا يقتل به وإذا قذف ابنه لا يحد
قال الشيخ الألباني : ضعيف
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04-11-11, 10:25 PM
أم حازم أم حازم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-03-11
الدولة: دنيا زائلة
المشاركات: 309
افتراضي رد: مسألة اريد أختلاف اقوال العلماء فيها

جزاكم الله خير


اريد المرجع ..لمذهب مالك حتى ادونه في التكليف.

..........
س\هل يصح ان يأخذ الحنابلة او يطبقون مذهب مالك في القصاص بالوالد اذا قتل ابنه؟؟
__________________
(يا أيها النبي حسبك اللّه ومن اتبعك من المؤمنين)
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-11-11, 03:37 PM
ابو قتادة السلفي الجوهري ابو قتادة السلفي الجوهري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-12-07
المشاركات: 221
افتراضي رد: مسألة اريد أختلاف اقوال العلماء فيها

هذا على حسب اجتهاد القاضي فقد يترجح عنده مذهب مالك فيطبقه على الوالد.
والحنابلة والمالكية يلزمهم الاجتهاد وتحري الحق في مثل هذه المسائل ولهذا لو تيبن للحنبلي ان الحق عند المالكية لوجب عليه الاخذ بمذهبهم وكذا العكس.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-11-11, 12:34 AM
إبراهيم بن عبدالله الهركناسوي إبراهيم بن عبدالله الهركناسوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-05-11
المشاركات: 107
افتراضي رد: مسألة اريد أختلاف اقوال العلماء فيها

من مراجع المالكية في المسألة ما يلي:
1- (جامع الأمهات لابن الحاجب). قال فيه:
"وللأبوة والأمومة أثر في الدرء باحتمال الشبهة إذا ادعى عدم القصد كما لو حذفه بالسيف وادعى أدبة وإن كان غيره لا يقبل منه حتى لو شركه في مثله قتل؛ ولذلك قتل مكره الأب دونه.
أما لو قتل مع انتفاء الشبهة اقتص منه كما لو ذبحه أو شق جوفه، وكذلك لو حز يده فقطعها أو وضع أصبعه في عينيه فأخرجها، وكذلك لو اعترف بالقصد. وقال أشهب: لا يقتل الأب بابنه بحال.
2- وفي (حاشية الدسوقي على الشرح الكبير):
( فِي ) قَتْلِ ( عَمْدٍ ) لِوَلَدِهِ ( لَمْ يُقْتَلْ ) الْأَبُ ( بِهِ ) وَضَابِطُهُ أَنْ لَا يَقْصِدَ إزْهَاقَ رُوحِهِ.
فَإِنْ قَصَدَهُ كَأَنْ يَرْمِيَ عُنُقَهُ بِالسَّيْفِ ، أَوْ يُضْجِعَهُ فَيَذْبَحَهُ وَنَحْوُ ذَلِكَ ، فَالْقِصَاصُ فَإِنْ عَفَى عَنْهُ عَلَى الدِّيَةِ مُبْهَمَةً ثُلِّثَتْ.
3- وفي ( منح الجليل شرح مختصر خليل):
وَإِذَا قَتَلَ الْأَبُ ابْنَهُ بِحَدِيدَةٍ حَذَفَهُ بِهَا أَوْ بِغَيْرِهَا مِمَّا يُقَادُ مِنْ غَيْرِ الْوَالِدِ فِيهِ دُرِئَ عَنْهُ الْقَوَدُ ، وَالْأُمُّ كَالْأَبِ ، وَأَبُ الْأَبِ كَالْأَبِ ، وَكَذَا قَطْعُ شَيْءٍ مِنْ أَعْضَائِهِ .
وغير ذلك من المراجع والله أعلم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:02 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.