ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-11-11, 11:24 PM
عرفات محمودالمتولي عرفات محمودالمتولي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-06-11
المشاركات: 401
افتراضي الاجتهاد مع اليقين

الي طلاب العلم هل يجوز الاجتهاد مع وجود اليقين
ارجوا الافادة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-11-11, 11:45 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي رد: الاجتهاد مع اليقين

وفقك الله وسدد خطاك

الاجتهاد يكون عادة في الأمور الظنية؛ كما قال في مراقي السعود:
بذل الفقيه الوسع أن يحصلا ........... ظنا بأن ذاك حتم مثلا

فإذا وجد اليقين فما الحاجة إلى الاجتهاد؟
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-11-11, 02:57 PM
عرفات محمودالمتولي عرفات محمودالمتولي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-06-11
المشاركات: 401
افتراضي رد: الاجتهاد مع اليقين

لكني وجدت في كتب الشافعية ان الشخص لو معه ماءان يشك في احدهم ومعها ماء اخر يقينا انه طاهر
الاصح عندهم التحري في الماءاين وهذا هو الراجح عندهم وراي جمهور اصحابهم وعلي راسهم بن سريج
وهذا بناء علي انة يجوز الاجتهاد مع اليقين
فكل ما ارجوا معرفة هذة القاعدة وهل فيها اختلاف بين الفقهاء ام لا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-11-11, 05:18 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي رد: الاجتهاد مع اليقين

وفقك الله وسدد خطاك

هذا هو الأصح عند الشافعية في هذه المسألة بعينها، لا في القاعدة عموما، بل يختلف ذلك باختلاف المسائل، فعندهم مثلا أن من يستطيع رؤية عين الكعبة لا يجوز له الاجتهاد في تعيين القبلة.
ولذلك لما ذكر السيوطي هذه القاعدة في (الأشباه والنظائر) ذكرها في القواعد التي لا يطلق الترجيح فيها بل يختلف باختلاف الفروع.

وتخريج هذه المسألة على هذه القاعدة فيه نظر؛ لأن العمل باليقين في شيء لا يلزم منه منع الاجتهاد في شيء آخر، وإنما يفرض التعارض إن تواردا على شيء واحد، فمن كان معه ماء طاهر بيقين وماء مشكوك فيه، فلا نزاع أنه يجوز له استعمال الطاهر بيقين، ولكن هل هذا يمنع من الاجتهاد في الماء المشكوك فيه؟ لا يلزم، لأن هذا شيء وهذا شيء، فالصواب أن تدخل هذه المسألة في مسألة (حكم الخروج من الخلاف) وهو مستحب عند جمهور العلماء.

ولو أدخلنا هذه المسألة في تلك القاعدة لأدخلنا أكثر المسائل الخلافية بين العلماء فيها، ولكان الواجب حينئذ منع الاجتهاد والأخذ بما لا يختلف فيه أحد، وهذا لا يقول بوجوبه أحد مطلقا من العلماء.

والعلماء قاطبة يقولون: (لا يجوز الاجتهاد مع وجود النص)؛ وهذا الكلام عبارة أخرى عن هذه القاعدة (لا اجتهاد مع اليقين)؛ لأن النص المذكور في العبارة لا يقصد به النص المختلف في فهمه كما لا يخفى.

وأول القواعد الفقهية عند الشافعية أن (اليقين لا يزال بالشك)، فلو جوزنا الاجتهاد مع اليقين لكان في هذا إزالة لليقين بالشك.

وقد فرعوا على هذه القاعدة أن الصحابي هل يجوز له الاجتهاد (وهو مظنون) مع تمكنه من سؤال النبي صلى الله عليه وسلم (وهو يقين) وهذا التفريع فيه نظر؛ لأن اجتهاده في هذه الحالة جائز بيقين لأن النص دل على هذا، وإنما المظنون هو نتيجة الاجتهاد.

وكذلك إذا وصله الحديث بنزول عن شخص أو أكثر عن النبي صلى الله عليه وسلم، فيجوز له الاقتصار على هذا اتفاقا، ولا يجب عليه أن يذهب إلى النبي ليأخذ عنه الحديث مباشرة، حتى لو كان متمكنا من ذلك.

وإذا قلد عامي أحد العلماء في مسألة خلافية، فهذا جائز له اتفاقا، ولا يلزمه أن يخرج من الخلاف حتى لو كان سهلا عليه.

والله أعلم.
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-11-11, 05:21 PM
انتصار علي انتصار علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-08-11
المشاركات: 27
افتراضي رد: الاجتهاد مع اليقين

جزى الله خيرا من كتب الموضوع ومن رد عليه
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-11-11, 06:36 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي رد: الاجتهاد مع اليقين

راجع شرح منظومة ابن عثيمين عند قوله:
وإن تعذر اليقين فارجعا .......... لغالب الظن تكن متبعا

وقد قالوا: (الاجتهاد لا ينقض بالاجتهاد) وهذا معناه أنه ينقض باليقين، فإذا كان الاجتهاد الجائز بالإجماع ينقض باليقين الحاصل بعده، فكيف يجوز إن حصل اليقين قبله؟

وقال الزركشي في المنثور:
(( والاجتهاد إنما يكون عند الأمارات، ولأن كل عبادة أمكن أداؤها بيقين لا يجوز الاجتهاد فيها، ولا يرد الاجتهاد في القبلة والأواني والثياب والوقت؛ لأن العبادة لا تحصل بها بيقين إلا بعد فعل محظور، وهو أن يصلي إلى غير القبلة ويتوضأ بماء نجس ويصلي في ثوب نجس ويصلي قبل الوقت، فلذلك جاز الاجتهاد )).
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-11-11, 07:12 PM
عرفات محمودالمتولي عرفات محمودالمتولي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-06-11
المشاركات: 401
افتراضي رد: الاجتهاد مع اليقين

جزاك الله خيرا
بس ودي افهم لية الشافعية رجحوا في مسالة المياة الاجتهاد مع اليقين
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04-11-11, 08:08 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي رد: الاجتهاد مع اليقين

آمين وإياك.

راجع كلام الزركشي السابق نقله (وخاصة المعلم بالحمرة) ففيه الجواب عن سؤالك.
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 04-11-11, 08:33 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي رد: الاجتهاد مع اليقين

وقال الإمام أبو محمد الجويني في كتابه العظيم (الجمع والفرق - مسألة رقم 146):

(( إذا أشكل النجس من الإناءين ومعه إناء ثالث طاهر بيقين أو كان تحته نهر أو بحر فله الاجتهاد في الإناءين على الصحيح من المذهب.
ومن كان معاينا للكعبة أو متمكنا من المعاينة لزمه العمل على اليقين ولم يجز له الاجتهاد، وذلك مثل أن يكون بمكة في بعض دورها، وكذلك إذا كان بالمدينة لأن مصلى النبي صلى الله عليه وسلم الذي واجهه واستقبله نص مستيقن لا يجوز الخطأ فيه والغلط.
والفرق بين القبلة والأواني: أن الرجل إذا طلب الكعبة بالاجتهاد مع التمكن من المعاينة اتفق محل النص ومحل الاجتهاد وهو الكعبة بعينها، وإذا كان النص مقدورا عليه وهو بعينه مطلوب بالاجتهاد كان محالا؛ لأن النص يغني عن التحري والاستدلال.
أما أحد الإناءين إذا أشكل وأراد الاجتهاد مع وجود الإناء الثالث فالنص بمعزل عن محل الاجتهاد؛ لأن النص هو الإناء الثالث ومحل الاجتهاد الإناءان، فلا يضره التمكن من الثالث، ولا يمنعه الاجتهاد في الإناءين. ...... )) إلخ.
وينظر بقية كلامه فهو نافع جدا.
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 04-11-11, 08:54 PM
عرفات محمودالمتولي عرفات محمودالمتولي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-06-11
المشاركات: 401
افتراضي رد: الاجتهاد مع اليقين

انا اعرف ان الشافعية رجحوا في مسالة الماء بل وكل ماهو متمول او لة قيمة رجحوا جانب الاجتهاد
لكن السوال لية رجحوا جانب الاجتهاد مع انه عندهم يقين واليقين لايزول بشك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:15 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.