ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #61  
قديم 19-06-08, 02:41 PM
أبو عبدالعزيز الحنبلي أبو عبدالعزيز الحنبلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 304
افتراضي

أسأل الله أن يرفع درجات شيخنا ( المقرئ=القرافي) على هذه المناظرة الماتعة الرائعة ..
هكذا فلتكن المناظرات ..
__________________
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه )) حديث حسن رواه الترمذي وغيره .
رد مع اقتباس
  #62  
قديم 20-06-08, 09:53 PM
أبو عبد الرحمن الطاهر أبو عبد الرحمن الطاهر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-02-07
المشاركات: 1,214
افتراضي

لا تنظروا إلى قول أحد وانظروا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم
وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذَهَبَ يَخْلُقُ كَخَلْقِي فَلْيَخْلُقُوا حَبَّةً وَلْيَخْلُقُوا ذَرَّةً ( بخاري كتاب اللباس 5953)


وفي جميع المصورين من المووي ميكر والفوتغرافر وغيرهم يذهبون ويخلقون كخلق الله
__________________
أبو عبد الرحمن محمد رفيق الطاهر
الأستاذ بالجامعة المحمدية كوجرانواله


رد مع اقتباس
  #63  
قديم 21-06-08, 10:18 PM
ابن سفران الشريفي ابن سفران الشريفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-10-02
الدولة: المملكة العربية السعودية / الرياض
المشاركات: 412
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن الطاهر مشاهدة المشاركة
لا تنظروا إلى قول أحد وانظروا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم
وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذَهَبَ يَخْلُقُ كَخَلْقِي فَلْيَخْلُقُوا حَبَّةً وَلْيَخْلُقُوا ذَرَّةً ( بخاري كتاب اللباس 5953)


وفي جميع المصورين من المووي ميكر والفوتغرافر وغيرهم يذهبون ويخلقون كخلق الله
هذا كلام الله أخي الكريم وليس كلام رسوله صلى الله عليه وسلم .

ثم أنت لم تكتف بالحديث كما طلبت من غيرك وأضفت إليه قول أحد وهو أنت بقولك : ( وفي جميع المصورين من المووي ميكر والفوتغرافر وغيرهم يذهبون ويخلقون كخلق الله ) .
__________________
أبو محمد عبدالله بن حسين بن سعيد ابن سفران الشريفي القحطاني
http://www.facebook.com/ibnsufran.net
رد مع اقتباس
  #64  
قديم 22-06-08, 01:45 AM
اسامة سليمان اسامة سليمان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-05-08
المشاركات: 57
افتراضي

لي سؤال

هل الخلاف بين من يقول بجواز التصوير الفوتوغرافي ومن يقول بعدم جوازه سائغ ام غير سائغ ؟

مع التوضويح بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #65  
قديم 19-04-09, 05:32 AM
أبو نهاد أبو نهاد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-02-06
المشاركات: 45
افتراضي

كنت مستمتعا بنقاش الشيخ المقرئ وأدبه وحسن بيانه واختيار كلماته الدالة على الخلق الرفيع والتواضع العالي، وكان بودي مواصلته أحسن الله إليه، لكن يبدو لي - والله أعلم - أن البعض لما أساء الأدب وأسلوب النقاش أحجم الفارس بارك الله فيه عن المواصلة ولعله يواصل مستحضرا الصبر والاعراض كما قال الله تعالى (خذ العفو وامر بالعرف وأعرض عن الجاهلين) وأكرر شكري وتقديري له. والله أعلم
رد مع اقتباس
  #66  
قديم 19-04-09, 05:40 AM
أبو نهاد أبو نهاد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-02-06
المشاركات: 45
افتراضي

أما سؤال الأخ أسامة سليمان فأقول جوابا عليه: نعم ، الخلاف في المسألة سائغ وجائز لأن النصوص تتجاذبها الأفهام، لأن المسائل التي لا يجوز الخلاف فيها هي نوعان:
الأولى: مسائل العقيدة التي لم يختلف فيها السلف الصالح
الثانية: المسائل التي ثبت فيها الإجماع
أما بقية المسائل وهي غالب أحكام الشريعة فيجوز فيه الخلاف، وقد يختلف سبب الخلاف ونوعه وقوته ... الخ والله أعلم
رد مع اقتباس
  #67  
قديم 21-04-09, 07:40 PM
أبو شهيد أبو شهيد غير متصل حالياً
علمه الله وفقهه
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
الدولة: اليمن
المشاركات: 772
افتراضي

لو علمتم كيف تخرج الصورة -علمياً- ربما أفادكم في الموضوع ..

وهل يُقال عليها ما يُقال على المرآة ؟

جزاكم الله خيراً

ولعل إن يسر الله لنا الوقت أشرحها بالتفصيل

فالحكم على الشيء فرع من تصوره
رد مع اقتباس
  #68  
قديم 31-12-11, 10:58 PM
سمير محمود سمير محمود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-10-09
المشاركات: 237
افتراضي رد: مناظرة هادئة في حكم التصوير الفوتوغرافي ل

جواب العلامة عبد القادر بن أحمد بن بدران الدمشقي:
إن هذه المسألة تكلم العلماء عليها قديما وحديثا وجاءت الأحاديث الصحيحة بتحريم التصوير وخصت ذلك بتصوير ما له روح.
واستدلوا لذلك بما خرجه مسلم عن أبي طلحة مرفوعا "لا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب ولاصورة"
ورواه أيضا من طريق الليث بزيادة "ولا صورة إلا رقما في ثوب"
وفي حديث عائشة "أشد الناس عذابا عند الله يوم القيامة الذين يضاهئون بخلق الله تعالى"
وفي هذا المعنى أحاديث كثيرة في الصحيحين والسنن وكلها تدل على تحريم الصور المجسمة والحكمة في منعها أن النبي صلى الله عليه وسلم أُرسِل لمحو عبادة الأوثان والأصنام وكانت الصور هي المعبودة لا جرم حرّم الصور وتصويرها خشية تغظيمها الذي هو نوع من عبادتها فيتدرج الجاهلون إلى عبادتها وهذا الفرع قد أكثر العلماء من الكلام عليه بما أغنانا هنا عن إطالة فيه.
والسائل لم يسأل عن التصوير مطلقا وإنما سؤاله عن نوع منه وهو المسمى في زمننا بالتصوير الشمسي فلذلك نقول:
أما الصورة المجسمة فإنها محرمة قطعا وأم ما كانت رقما في ثوب أو بساط أو مخدة ونحو ذلك فقد اختلف في استعماله.
فذهب قوم ومنهم الشافعية كما ذكره النووي في شرح مسلم إلى أنه يحرم لبس ما فيه صورة حيوان.
وقال أحمد : لا ينبغي كتعليقه وستر الجدار به وتصويره.
وذهب قوم منهم ابن عقيل البغدادي من أئمة الحنابلة وابن تيمية إلى أنه لا يحرم ذلك ولا يكره لأنه عليه السلام اتكئ على مخدمة فيها صورة. رواه أحمد.
فقوله "إلا رقما في ثوب" واتكاؤه على المخدمة المصورة مخصص للأحاديث المطلقة والتصاوير الشمسية أخف من المرقم لأنها لا تنوّ لها ولا ظل وإنما غايتها أنها كالشبح اللذي تمثله المرآة ولم يكن هذا النوع مذكورا في الأزمنة المتقدمة وقياسه على المصور باليد قياس مع الفارق فلا يصار إليه
رد مع اقتباس
  #69  
قديم 01-01-12, 01:59 AM
أبو معاذ باوزير أبو معاذ باوزير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-12-05
المشاركات: 1,429
افتراضي رد: مناظرة هادئة في حكم التصوير الفوتوغرافي &#

يا إلهي من بعث هذا الموضوع من مرقده ؟!!!!
__________________
رحمك الله يا والدي وأسكنك فسيح جناته

آمين



كُنْ كَالنَّخِيلِ عَنِ الأَحْقَادِ مُرْتَفِعًا
... بِالطُّوبِ يُرْمَى فَيَرْمِي أَطْيَبَ الثَّمَرِ


رد مع اقتباس
  #70  
قديم 18-03-12, 01:15 PM
عبد الله اليزيدي عبد الله اليزيدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-03-10
الدولة: Kingdom of Bahrain and Qatar
المشاركات: 33
افتراضي رد: مناظرة هادئة في حكم التصوير الفوتوغرافي &#

بارك الله فيكم جميعا ليست المشكلة في النصوص والأحاديث التي تتحدث عن حكم التصوير ولكن المشكلة في امرين :

الأول: ماهية التصوير ؟ إيش مفهوم التصوير؟

الثاني:ماهو المراد من الأحاديث التي تتحدث عن التصوير .

قبل ان نجيب على الاشكالين اود ان ان اقول بأن كثيرا ممن تحدث عن حكم التصوير لم يتصوروا حقيقة التصوير لغة ومعنى ,وفي نفس الوقت فهموا الأحاديث على ظاهرها مما يتبادر الى اذهانهم ,وهذا خطأ لأن النصوص المقدسة تفهم على ضوء القواعد اللغوية وعلى ضوء القواعد الأصولية التي تعصم الذهن من الخطأ في التفكير .

ومن خلال هذا سيتبين لدى القارئ والباحث ان مناط القول في التصوير يرجع الى معناه والثاني الى شرح الأحاديث على الأسلوب الأصولي .

فالتصوير :تفعيل ,كقولك تركيب ,وتجميل ,وكل ما يباشر الإنسان فعله على وجه في كلفة ومشقة يعبر عنه ب(تفعيل).

والصورة :نقش ,الغاية منه تمييز الأعيان عن بعضها وهذا لنقش نوعان:

الاول:حسي يدركه الخاصة والعامة بل يدركه الانسان وكثير من الحيوان كصورة الانسان والفرس والحمار بالمعاينة .

الثاني :معقول:يدركه الخاصة دون العامة وهو ما ميز الله به الانسان من البصيرة والعقل والمعاني .

قال تعالى (ثم صورناكم) وقال (في أي صورة ماشاء ركبك) وقيل ان الصور الذي ينفخ فيه ,إنما سمي صورا لأن فيه صورة الناس كلهم اي ارواحهم المصورة .

لذا فإن التقاط الصور بالكاميرا ليس تصويرا في الحقيقة وإنما هو نقل الصورة التي صورها الله تعالى كما هي كما لو نظرت في الماء فرأيت صورتك أو في المرآة .

وإنما قيل له تصوير توسعا في العبارة وهو كثير في اللغة ,فعبارة تكبير يراد منها جعل الشئ كبيرا وايضا قول الله اكبر ,توسعا في الإطلاق .

إذن التصوير بالكاميرا ليس تصويرا وإنما هو نقل للصورة التي خلقها الله تعالى كماهي عن طريق حبس الظل ونقله كالمرآة فإن صورتك تنطبع عليها ,وهنا مسألة مهمة وهي :

إفرض أنك أمام مرآة وجاء شخص والتقط صورتك المنطبعة على المرآة ,فهل هو صور ؟!!

الجواب:لم يصور ,وإنماالتقط صورة منطبعة على الزجاج فلو كانت الصورة حراما التي بمرآة الكاميرا ,لكانت الصورة المنطبعة على المرآة أيضا حراما ,ولا قائل بذلك .

وإلا فماالفرق بين صورتك المنطبعة على المرآة او الماء وبين صورتك الملتقطة من المرآة ,فإن قلت صورة المرآة متحركة وتلك الصورة ثابتة ,قلنا:

هات الدليل على ان حبس الظل حرام ؟ لايوجد . فالفارق الذي ذكرته غير مؤثر في الحكم .

إذن :قول النبي صلى الله عليه وسلم (من صورة صورة في الدنيا كلف ان ينفخ فيهاالروح وليس بنافخ) لا علاقة للحديث بصور الكاميرا ,لأن تصوير الكاميرا لانسلم انه تصوير بالوضع اللغوي بل هو حبس ظل خلق الله تعالى وهو مباح كما قررنا بالمثال والاستدلال.

فالأحاديث المتعلقة بتحريم التصوير لاعلاقة لها بالصور الفوتوغرافية والتلفيزيونية لامن قريب ولا من بعيد.
وأما الأحاديث فسنذكرها ثم نوضح المراد منها :

1-(لاتدخل الملائكة بيتا فيه كلب او صورة).رواه البخاري.

المراد بالصورة هنا الصورة التي يحرم اقتناؤها وهي الصور التي لها ظل كأنها أصنام ,أو تماثيل وهي ماكانت منحوته على صور الحيوانات ,مثل أن ينحت صورة أبيه أو صورة عالم ويجعلها في بيته ,أو يقتني تمثال فرس او اسد فهذا هو المراد من التصاوير ,وقد اخرج ابن ابي شيبة عن القاسم بن محمد بن ابي بكر الصديق بسند صحيح ولفظه عن ابن عون قال (دخلت على القاسم بن محمد وهو بأعلى مكة في بيته ,فرأيت في بيته حجلة فيها تصاوير القندس والعنقاء) قال الحافظ في الفتح عند شرح حديث رقم 5958يحتمل أنه تمسك بعومو قوله صلى الله عليه وسلم (إلا رقما في ثوب) ولذا كان مذهب الحنابلة جواز الصورة في الثوب ولو كان معلقا مالم يستر به الجدر,قال :والقاسم بن محمد احد فقهاء المدينة وكان من أفضل أهل زمانه وهو الذي روى حديث النمرقة فلولا أنه فهم الرخصة في مثل الحجلة مااستجاز استعمالها ,وورد من طريق عاصم عن عكرمة :كانوا اي السلف يكرهون ما نصب من التماثل نصبا .).

ويحمل الحديث ايضا على الصور المنقوشة في الجدر للتبرك بها .

2-(اشد الناس عذابا يوم القيامة المصورون يقال لهم احيوا ما خلقتم).

قال الخطابي :إنما عظمت عقوبة المصور لأن الصور كانت تعبد من دون الله ولأن النظر اليها يفتن وبعض النفوس تميل اليها ,قال /والمراد بالصور هنا التماثيل التي لها روح ,قال الحافظ :وخص بعضهم الحديث بمن يرسم الصور لأجل ان يتحدى ويضاهي خلق الله تعالى .والمضاهاة هي المشاكلة على وجه التحدي .

3- قال صلوات الله عليه وآله :قال الله تعالى (ومن أظلم ممن ذهب يخلق كخلقي فليلخلقوا حبة وليخلقوا ذرة,)وهذا الحديث رواه ابو هريرة لما دخل دارا بالمدينة فرأى في أعلاها مصورا يصور فذكر الحديث.

فهذا الحديث ظاهره تحريم تصوير أي شئ حتى الحبة والشعيرة بل حتى الشعرة كما وقع في رواية لابن فضيل فلا فرث بين مالاظل له وبين ماله ظل وبين ذوات الأرواح والجمادات لأن الحبة جماد والشعرة كذلك

والتصوير بالكاميرا ليس تخليقا كخلق الله وإنما هو تصوير ما خلق الله تعالى ,فيتعين حمل الحديث على ماكان على وجه المضاهاة والمشاكلة لما خلق الله تعالى من المجسمات والمنحوتات يستثنى من ذلك لعب البنات كالعرائس ونحوها من العاب الأطفال .

4-قالت عائشة رضي الله عنها :قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم من سفر وقد سترت بقرام لي على سهوة لي فيها تماثيل فلما رآه رسول الله هتكه وقال (اشد الناس عذابا يوم القيامة الذين يضاهون بخلق الله ).

قالت :فجعلناه وسادة أو وسادتين .

وفي الحديث جاوز اتخاذ الصور اذا كانت لاظل لها وهي مع ذلك مما يطأ ويمتهن بالاستعمال كالمخاد والوسائد ,قال النووي :وهو قول جمهور العلماء من الصحابة والتابعين وهو قول الثوري ومالك وأبي حنيفة و الشافعي ,فإن كان معلقا على حائط او ملبوسا على عمامة ولم يكن ممتهنا فهو حرام ,والصور الفوتوغرافية - لو سلمنا جدلا -بأنها من التصوير المحرم فإنها ممتهنة وإنما تعلق على الجدر لا أنها ترسم على الجدر وتنقش ولذا قال إمام الحرمين الجويني ان الذي يرخص في الصور مما لاظل له يعني غير المجسم هو ماكان على ستر او وسادة وأما ما على الجدار والسقف فيمنع ,وتساعده عبارة المزني وهي (صورة ذات روح منصوبة).

وقد جمع بعض العلماء في التصوير خمسة وعشرين حديثا واختم بهذا الحديث الكاشف للأحاديث السابقة وهو :
قال البخاري :حدثنا الليث عن بكير عن بسر بن سعيد عن زيد بن خالد عن ابي طلحة صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :إن الملائكة لاتدخل بيتا فيه صورة .قال بسر:ثم اشتكى زيد فعدناه ,فإذا على بابه ستر فيه صورة فقلت لعبيد الله الخولاني ربيب ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم :الم يخبرنا زيد عن الصور يوم الأول:فقال عبيد الله :الم تسمعه حين قال :إلا رقما في ثوب).

فهنا زيد بن خالد الجهني وهو صحابي يحدث عن ابي طلحة حديثا وهو ان الملائكة لاتدخل بيتا في صورة فلما مرض زيد وجدوا في بيته ستارة عليها صورة منقوشة ,فاستغرب الحاضرون ,كيف يحدث عن رسول الله وفي بيته صورة معلقة ,فقال عبيد الله الخولاني لقد سمعناه يحدث ثم قال (الا رقما في ثوب) وهو مرفوع الى النبي صلى الله عليه وسلم يعني الا صورة مرقومة اي مرسومة على ثوب اي ستارة او اي صفحة .

فدل الحديث على جواز الصور المعلقة ,ويبعد القول بأنها صورة من غير ذوات الأرواح وإلا لما استنكر الحاضرون .

قال ابن العربي المالكي:

حاصل مافي اتخاذ الصورة أنها إذا كانت ذات اجسام حرم بالإجماع وإن كانت رقما يعني رسما او نقشا فأربعة اقوال:

1-يجوز مطلقا .

2-يحرم مطلقا.

3-إن كانت باقية الهيئة والشكل حرم فإن قطع الرأس او تفرقت الأجزاء جاز,قال :وهذا هو الأصح.

4-إن كان مما يمتهن جاز وإن كان معلقا لم يجز .انتهى .

قلت:
ولا ننسى ان القوم كانوا حديثي عهد بجاهلية وشرك وعبادة أصنام فكان التشديد في المنع من ذلك مناسبا غاية المناسبة لاسيما وقد قال لعلي رضي الله عنه (لاتدع صورة الا طمستها ولا قبرا مشرفا الا سويته).

وفي زماننا لاخوف من هذا كله فيرجع الأمر الى ماكان عليه وهو الجواز في الصور الغير مجسمة من ذوات الأرواح ,وحتى المجسمة يجوز منها القدر الذي لايعيش على فرض حياته كصورة نصف إنسان أو حيوان ,وأما الصور الفوتوغرافية فلا مدخل لتحريمها سواء أكانت معلقة ام غير معلقة والأولى حفظها في ملفات أو أجندة .والله تعالى أعلم .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:32 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.