ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 04-05-16, 04:14 AM
أبومحمد عبدالله أبومحمد عبدالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-04-14
المشاركات: 99
افتراضي رد: ماهو الترتيب الصحيح للكتب التسعه ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحارث بن علي مشاهدة المشاركة
ومنها ما هو أوعب وأجمع وأعلى سندا وهو مسند أحمد بل إن الشيخ أحمد شاكر رحمه الله كان
أنا أستهجن استعمال كلمة أوعب أليس الاصح أن نقول أكثر استيعابا؟ أم أن أوعب لها وجه في اللغة؟ هذا أولا

أما بالنسبة للموضوع فأنا لم افهم ما معنى "الأصح" من هذه الكتب؟ هل هو بنسبة الصحيح إلى الضعيف؟ فالموطأ فيه مراسيل؟ أم هو بعدد الاحاديث الضعيفة (فيكون مسند احمد الاضعف لانه روى 30 الف حديث) أم هو كلام مبهم لا معنى له؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحارث بن علي مشاهدة المشاركة
الحمد لله والصلاة والسلام على أنبياء الله ومن تبعهم وبعد:
فهذه المسألة في الجواب عليها تفصيل فيقال الترتيب له أوجه كل وجه باعتبار:

2- الترتيب باعتبار أصحية أحاديث الكتاب :
وهذا على خلاف بين أهل العلم في ترتيبها بل منها مالم يعده أهل العلم في عداد الصحيح.
فالأول: موطأ مالك.
والثاني صحيح البخاري.
والثالث: صحيح مسلم.
والرابع: سنن النسائي.
وهذه الأربعة هي المعدودة بين اهل العلم في الصحاح.
ومن أهل العلم من تجوز وأسرف فعد الكتب الستة كلها صحاحاً.
والكتب الستة هي:
صحيح البخاري، وصحيح مسلم، وسنن أبي داود، وسنن الترمذي، وسنن النسائي، وسنن ابن ماجة.
هكذا يرتبونها في التقسيم، بناء على أصحها ثم ادناها.
ومنهم من يجعل سنن الدارمي بدل سنن ابن ماجة.
وأما الترتيب من حيث الجملة فممكن كالتالي اذا كان باعتبار الأصحية.
الأول : موطأ مالك.
الثاني: صحيح البخاري.
الثالث: صحيح مسلم.
الرابع: سنن النسائي.
الخامس: سنن الدارمي.
السادس: سنن أبي داود.
السابع مسند أحمد.
الثامن: سنن الترمذي.
التاسع: سنن ابن ماجة.
وقد تقدم سنن الترمذي على مسند احمد، وكذا مسند احمد على سنن ابي داود على قول من قال :شرط أبي وأحمد سواء.
وبالجملة فبعد الأربعة الكتب الأولى يشتد الخلاف.
,اما بالنسبة لكلام الاخ الحارث بن علي لم أفقه لماذا مرة يذكر سنن النسائي رابعا والموطا اولا ومرة لا يذكر الموطا بل يذكر الستة بترتيب ءاخر ويجعل النسائي الخامس

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 04-05-16, 09:14 AM
الغدير الغدير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-07-02
المشاركات: 354
افتراضي رد: ماهو الترتيب الصحيح للكتب التسعه ؟

مسند الإمام أحمد كنز غفل عنه البعض.
عند مطالعة المسند يتجلى اهتمام الإمام أحمد وتحريه لدقة اللفظ، وضبطه للأسانيد. وشابهه في هذا تلميذه الإمام مسلم في تحري دقة اللفظ وضبط صياغة الأسانيد.
وعندما لا تجد حديثاً في مسند الإمام أحمد فعليك التحري والتثبت؛ ولماذا هو ليس في المسند؟ فربما بانت له علّه.
وكم حديث أشكل، وعند الرجوع للمسند وضح وانجلى.

وفي المسند فوائد حديثية يصعب التقاطها إلا لمن درسه دراسة متأنية وقارن أحاديثه سندا ومتنا بغيره من الكتب الأخرى. وهذا كله بعد توفيق الله.
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 15-05-16, 03:53 AM
محمد فضلان ذو الكفلي محمد فضلان ذو الكفلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-04-14
المشاركات: 98
افتراضي رد: ماهو الترتيب الصحيح للكتب التسعه ؟

علما بأن علماء الحديث في الهند يقدمون سنن أو داود على سنن الترمذي، وفي ذلك توجيه جيد لمولانا المحدث الشيخ محمد زكريا الكاندهلوي، وإن شئمتم فاقرؤوه في مقدمة كتابه اوجز المسالك.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 15-05-16, 12:01 PM
أبومحمد عبدالله أبومحمد عبدالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-04-14
المشاركات: 99
افتراضي رد: ماهو الترتيب الصحيح للكتب التسعه ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الغدير مشاهدة المشاركة
مسند الإمام أحمد كنز غفل عنه البعض.
عند مطالعة المسند يتجلى اهتمام الإمام أحمد وتحريه لدقة اللفظ، وضبطه للأسانيد. وشابهه في هذا تلميذه الإمام مسلم في تحري دقة اللفظ وضبط صياغة الأسانيد.
وعندما لا تجد حديثاً في مسند الإمام أحمد فعليك التحري والتثبت؛ ولماذا هو ليس في المسند؟ فربما بانت له علّه.
وكم حديث أشكل، وعند الرجوع للمسند وضح وانجلى.

وفي المسند فوائد حديثية يصعب التقاطها إلا لمن درسه دراسة متأنية وقارن أحاديثه سندا ومتنا بغيره من الكتب الأخرى. وهذا كله بعد توفيق الله.
مثال لبعض الفوائد الدقيقة لو تكرمتم
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 15-05-16, 08:13 PM
أبوعبدالله بن قاسم أبوعبدالله بن قاسم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-13
المشاركات: 622
افتراضي رد: ماهو الترتيب الصحيح للكتب التسعه ؟

مالك كتابه هو الأصل تغمده الله برحمته والبخاري تغمده الله برحمته أصح كتابا
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 15-05-16, 09:36 PM
مهند السلفي مهند السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-02-09
المشاركات: 20
افتراضي رد: ماهو الترتيب الصحيح للكتب التسعه ؟

الا يمكننا عد كتاب اللؤلؤ والمرجان بعد الموطأ مباشرة وقبل الصحيحين، باعتبار أصحية الأحاديث.
وبهذا يمكن ارشاد من أراد قراءة سردية للحديث الشريف ان يقرأ الموطأ ثم اللؤلؤ والمرجان ومن ثم الصحيحين ، وينتقل حسب الترتيب المذكور
حيث ان لدي توجه لإرشاد الناس لقراءة الحديث الشريف، بشكل سردي، للاطلاع قدر الإمكان على محتوى الحديث الشريف، لزيادة مكانة الحديث وأهميته في الشريعة،في حياتنا اليومية، وتكوين مانع امام من يشكك في صحة الأحاديث ودلالتها التشريعية، فكلما كنّا مطلعين كلما ازداد الوعي بماهية الحديث الشريف ومكانته،
نسال الله حسن الفهم والعلم ،
__________________
المـهنـد
لست بارعا في اللغة العربية مع اني محب لها، فاعذروا أخطائي
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 15-05-16, 09:59 PM
الغدير الغدير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-07-02
المشاركات: 354
افتراضي رد: ماهو الترتيب الصحيح للكتب التسعه ؟

أخي أبو محمد عبد الله
الكلام يطول في جواب سؤالك.
ومسند الإمام أحمد بحر واسع مليء بالفوائد، ولو رمنا تعدادها لما حصرناها.
ولكن دعنا لنبحث في ناحية واحدة:
فخذ متن أي حديث واعرضه على المستد وتتبع جميع رواياته في المسند. وسوف ترى عجبا من جمع الإمام أحمد لروايات الحديث وذكر اختلاف ألفاظها وأسانيدها.
وقد نبه لعناية الإمام أحمد بألفاظ الحديث السخاوي في فتح المغيث.
ثم بعد تتبعك لروايات الحديث في المسند وغيره من كتب السنة، حاول أن تختار أتم رواية للحديث سنداً ومتناً، في ظني لن تجد أفضل من رواية المسند. وأدعك للبحث وللتجربة.
وقد اعتنيت أخي أبو محمد عبد الله ببعض الأحاديث المتفق عليها في الصحيحين وفيها اختلاف لفظ بين الشيخين؛ ونظرتها في المسند فوجدت أفضل رواية تقرب بين لفظ البخاري ولفظ مسلم وتحصل مقصود روايتهما، هي رواية الإمام أحمد في المسند.

هذا والله أعلم.
...
..
.
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 24-09-16, 06:26 PM
يوسف عبد الله يوسف عبد الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-09-16
الدولة: تونس
المشاركات: 17
افتراضي رد: ماهو الترتيب الصحيح للكتب التسعه ؟

موطأ مالك بن أنس عليه السلام هو كتاب فقهي جامع للفقه لكن الصحاح الأوائل البخاري ومسلم فهو جامع للعقد و الفقه والتفسير والله أعلم وأحكم وصلى الله على محمد وآله وأصحابه ومن والاه
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 13-01-17, 12:41 PM
يوسف عبد الله يوسف عبد الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-09-16
الدولة: تونس
المشاركات: 17
افتراضي رد: ماهو الترتيب الصحيح للكتب التسعه ؟

بسم الله وبعد الموطأ كتاب حديث وفقه وعلم جم وهو أصح كتاب بعد كتاب الله وهو كتاب مذهب فهو الأولى للتفدم
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 23-01-17, 08:49 AM
بحليل محمد بحليل محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-11-12
الدولة: بوكاونون- تلمسان - الجزائر
المشاركات: 88
افتراضي رد: ماهو الترتيب الصحيح للكتب التسعه ؟

أحببت في هذه العجالة أن أنبه الإخوة إلى أمر مهم و هو أنه ليس من التحقيق تقديم موطأ مالك على صحيح البخاري فمن مارس هذا الفن أدنى ممارسة و أمعن النظر في علومه و أتقن المتون و درس علم الرجال و الجرح و التعديل عرف أنه ليس ثمة كتاب أصح من صحيح البخاري.أقول هذا الكلام مع أني مالكي و أبرأ الى الله من التعصب البغيض و عدم الانصاف.
و سأدع كلام أهل الفن في هذه المسألة
قال السيوطي رحمه الله في تدريب الراوي شرح تقريب النووي :
قَوْلُ الْمُصَنِّفِ-يقصد النووي-: " الْمُجَرَّدِ " زِيَادَةٌ عَلَى ابْنِ الصَّلَاحِ، احْتَرَزَ بِهَا عَمَّا اعْتُرِضَ عَلَيْهِ بِهِ، مِنْ أَنَّ مَالِكًا أَوَّلُ مَنْ صَنَّفَ الصَّحِيحَ، وَتَلَاهُ أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ وَتَلَاهُ الدَّارِمِيُّ، قَالَ الْعِرَاقِيُّ: وَالْجَوَابُ أَنَّ مَالِكًا لَمْ يُفْرِدِ الصَّحِيحَ بَلْ أَدْخَلَ فِيهِ الْمُرْسَلَ وَالْمُنْقَطِعَ وَالْبَلَاغَاتِ، وَمِنْ بَلَاغَاتِهِ أَحَادِيثُ لَا تُعْرَفُ، كَمَا ذَكَرَهُ ابْنُ عَبْدِ الْبَرِّ، فَلَمْ يُفْرِدِ الصَّحِيحَ إِذَنْ، وَقَالَ مُغَلْطَايُ: لَا يُحْسِنُ هَذَا جَوَابًا، لِوُجُودِ مِثْلِ ذَلِكَ فِي كِتَابِ الْبُخَارِيِّ.

قَالَ شَيْخُ الْإِسْلَامِ: كِتَابُ مَالِكٍ صَحِيحٌ عِنْدَهُ وَعِنْدَ مَنْ يُقَلِّدُهُ عَلَى مَا اقْتَضَاهُ نَظَرُهُ مِنَ الِاحْتِجَاجِ بِالْمُرْسَلِ وَالْمُنْقَطِعِ وَغَيْرِهِمَا، لَا عَلَى الشَّرْطِ الَّذِي تَقَدَّمَ التَّعْرِيفُ بِهِ. قَالَ: وَالْفَرْقُ بَيْنَ مَا فِيهِ مِنَ الْمُنْقَطِعِ وَبَيْنَ مَا فِي الْبُخَارِيِّ أَنَّ الَّذِي فِي الْمُوَطَّأِ هُوَ كَذَلِكَ مَسْمُوعٌ لِمَالِكٍ غَالِبًا، وَهُوَ حُجَّةٌ عِنْدَهُ، وَالَّذِي فِي الْبُخَارِيِّ قَدْ حُذِفَ إِسْنَادُهُ عَمْدًا لِقَصْدِ التَّخْفِيفِ إِنْ كَانَ ذَكَرَهُ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ مَوْصُولًا، أَوْ لِقَصْدِ التَّنْوِيعِ إِنْ كَانَ عَلَى غَيْرِ شَرْطِهِ لِيُخْرِجَهُ عَنِ مَوْضُوعِ كِتَابِهِ، وَإِنَّمَا يَذْكُرُ مَا يَذْكُرُ مِنْ ذَلِكَ تَنْبِيهًا وَاسْتِشْهَادًا وَاسْتِئْنَاسًا وَتَفْسِيرًا لِبَعْضِ آيَاتٍ، وَغَيْرِ ذَلِكَ مِمَّا سَيَأْتِي عِنْدَ الْكَلَامِ عَلَى التَّعْلِيقِ.
فَظَهَرَ بِهَذَا أَنَّ الَّذِي فِي الْبُخَارِيِّ لَا يُخْرِجُهُ عَنْ كَوْنِهِ جَرَّدَ فِيهِ الصَّحِيحَ بِخِلَافِ الْمُوَطَّأِ، وَأَمَّا مَا يَتَعَلَّقُ بِمُسْنَدِ أَحْمَدَ وَالدَّارِمِيِّ فَسَيَأْتِي الْكَلَامُ فِيهِ فِي نَوْعِ الْحَسَنِ عِنْدَ ذِكْرِ الْمَسَانِيدِ.
و قال الحافظ بن كثير في الباعث :
" تنبيه ": قول الإمام محمد بن إدريس الشافعي رحمه الله: " لا أعلم كتاباً في العلم أكثر صواباً من كتاب مالك "، إنما قاله قبل البخاري ومسلم.وقد كانت كتب كثيرة مصنفة في ذلك الوقت في السنن، لابن جريح، وابن إسحق - غير السيرة - ولأبي قرة موسى بن طارق الزبيدي، ومصنف عبد الرزاق بن همام، وغير ذلك.
وكان كتاب مالك، وهو " الموطأ "، أجلها وأعظمها نفعاً، وإن كان بعضها أكبر حجماً منه وأكثر أحاديث. وقد طلب المنصور من الإمام مالك أن يجمع الناس على كتابه، فلم يجبه إلى ذلك. وذلك من تمام علمه واتصافه بالإنصاف، وقال: " إن الناس قد جمعوا واطلعوا على أشياء لم نطلع عليها ".
وقد اعتنى الناس بكتابه " الموطأ "، وعلقوا كتباً جمة. ومن أجود ذلك كتابا " التمهيد "، و " الاستذكار "، للشيخ أبي عمر بن عبد البر النمري القرطبي، رحمه الله. هذا مع ما فيه من الأحاديث المتصلة الصحيحة والمرسلة والمنقطعة، والبلاغات اللاتي لا تكاد توجد مسندة إلا على ندور.انتهى كلامه
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:42 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.