ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #241  
قديم 21-08-19, 06:14 AM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

🗞 رسالة إلى عشاق : برشلونة .. وريال مدريد ، واللاعبين الكفار ..

جاء في كتاب «طبقات الحنابلة ، 12/1» عن إمام أهل السُّنة والجماعة "أحمد بن حنبل" - رحمه الله تعالى - ، أنه إذا نظر إلى نصراني أغمض عينيه ! ، فقيل له في ذلك ؟! ، فقال - رحمه الله - : ( لا أقدرُ أن أنظر إلى مَن افترى على الله وكذب عليه ! ) .

قال الله تعالى : ﴿ وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ۖ ذَٰلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ ۖ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ ۚ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ ۚ أَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ ﴾ "سورة التوبة ، آية : 30" .

وعن عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - ، أنه قال : جاء رجل إلى رسول الله ﷺ فقال : يا رسولَ اللهِ ، كيف تقول في رجل أحب قومًا ولم يلحق بهم ؟! ، فقال رسول الله ﷺ : ( الْمَرْءُ مَعَ مَنْ أَحَبَّ ) رواه البخاري في «صحيحه ، م : 6169» ، ومسلم برقم «2640» .

فاحذروا من محبة هذه النوادي حتى لا تُحشَرون مع أهلها .. نسأل الله لنا ولكم السلامة والعافية .
رد مع اقتباس
  #242  
قديم 21-08-19, 06:15 AM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
Arrow رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

📑 في تغريدة نالت خلال بِضعة أيامٍ مِن نَشْرها آلافًا من الرتويت ، و 000'13 إعجاب ! ، ومضمونها عن أثر قراءة سورة « البقرة » يوميًّا ، وتعليقات متنوعة عليها تحتوي على فوائد وقصص وتجارب وعجائب :

https://bit.ly/2Mty8Vw


📜 روى الإمامُ مسلم في « صحيحه ، م : ٨٠٤ » ، عن أبي أمامة الباهلي - رضي الله عنه - ، عن النبي ﷺ ، أنه قال : ( اقْرَؤُوا سُورَةَ البَقَرَةِ ، فإنَّ أخْذَها بَرَكَةٌ ، وتَرْكَها حَسْرَةٌ ، ولا تَسْتَطِيعُها البَطَلَةُ ) ، قالَ مُعاوِيَةُ : بَلَغَنِي أنَّ البَطَلَةَ : السَّحَرَةُ .

والحَمْدُ لله رَب العالَمين .
رد مع اقتباس
  #243  
قديم 21-08-19, 06:23 AM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

👆 في الرابط التالي والمرفقات قصة قصيرة عجيبة ( هذا هو الدَّيْن سريع السداد ! ) .. وكما تدين تُدان ، والجزاءُ من جِنس العمل ! :

https://bit.ly/322t52r


---------------------------------
🏷 وَمَنْ شَاءَ بِرًّا مِنْ بَنِيهِ فَإِنَّمَا *** عَلَيْهِ بِبِرِّ الوَالِدَيْنِ وبِالْخَيْرِ

فَإِنَّ جَزَاءَ الْمَرْءِ مِنْ جِنْسِ فِعْلِهِ *** ويُعْطَى كَمَا يُعطِي مِنَ الخَيْرِ والشَّرِّ :

https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=382639
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Screenshot_٢٠١٩٠٨١٩_٠٦٥٢.jpg‏
المشاهدات:	14
الحجـــم:	276.4 كيلوبايت
الرقم:	125052  
رد مع اقتباس
  #244  
قديم 21-08-19, 06:30 AM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
Post رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

#آداب


الأدب مع الله أثناء الإعراب


بعض علماء اللغة و النحو عدلوا عن المشهور من مصطلح الإعراب أدباً مع الله عز و جل ومع كتابه ومن ذلك إعرابهم:

1) ( خُلِقَ الْإِنْسَانُ مِنْ عَجَل )
" خُلِق "
فعل ماض مبنيٌّ لما لم يسمَّ فاعله
بدلا من ~مبنيّ للمجهُول~


2) ( و اتَّقُوا اللهَ ) ( أستغفر اللهَ ) ( سألتُ اللهَ )

اسم الجلالة
منصوبٌ على التعظيم
بدلا من ~مفعول به~


3) ( اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ ) ( رب اغفر لي )
اهدنا - اغفر :
فعل طلب/دُعَاءٍ
بدلا من ~فِعل أمر~


4) ( لِيَقْضِ عَلَيْنا رَبُّكَ )

اللام :
للدعاء
بدلا من ~لام الأمر~


5) ( ربنا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا )
(لا)
حرف دعاء
بدلا من ~لا الناهية~


6) « عسى » من الله
تُفيد التحقيق
بدلا من ~عسى للترجي~


7) ( لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ )
الكافُ
صلةٌ أو حرف توكيدٍ
بدل ~حرف زائد~

تورعوا عن إعراب حرفٍ من القرآن ب ~حرفٌ زائد~

نُقل عن ابن هشام :
" وينبغي أن يجتنب المُعْرِبُ أن يقول في حرفٍ في كتاب الله تعالى ~إنه زائد~ لأنه يسبق إلى الأذهان أنَّ الزائدَ هو الذي لا معنى له و كلامُه سبحانه مُنزَّهٌ عن ذلك " .


منعوا تصغير أسماء الله عز و جل وصفاته الحسنى .
نقل ابن حجر في الفتح : "لا يجوز تصغير اسم الله إجماعًا " .

وسلك في مسلك الأدب مع الله و توقيره في الإعراب : ابن مالك وابن هشام والطبري والآثاري والأزهري و غيرهم .


* منقول .
رد مع اقتباس
  #245  
قديم 21-08-19, 07:27 AM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

فوائد جديدة من الرد رقم (241) إلى (244) .

تم نشرها هنا صباح اليوم الأربعاء ، 1440/12/20هـ .
رد مع اقتباس
  #246  
قديم 26-08-19, 08:04 AM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

📁 مِـن مَـزايـا يـوم ( الـجـمـعـة ) الـعـظـيـم .

---✺✺✺---

قال الإمامُ ابن القيِّم - رحمه الله تعالى - عن يوم الجمعة بـ ( أنه اليوم الذي يُستحب أن يُتفرغ فيه للعبادة ، وله على سائر الأيام مَزِيَّة بأنواعٍ مِن العبادات واجبة ومستحبة ، فاللهُ سبحانه جعل لأهل كل مِلَّةٍ يومًا يتفرغون فيه للعبادة ، ويتخلَّون فيه عن أشغال الدنيا ، فيوم الجمعة يوم عبادة ، وهو في الأيام كشهر رمضان في الشهور ، وساعة الإجابة فيه كليلة القَدْر في رمضان ، ولهذا مَن صَح له يوم جمعته وسَلِمَ سَلِمت له سائر جمعته ، ومن صح له رمضان وسَلِم سَلِمت له سائر سَنته ، ومن صحت له حجته وسَلِمت له صح له سائر عُمَرِه ، فيوم الجمعة ميزان الأسبوع ، ورمضان ميزان العام ، والحج ميزان العُمُر ؛ وبالله التوفيق ) انتهى .

📌 المَصدر : « زاد المَعَاد » ، لابن القيِّم ، 398/1 .

والحَمدُ لله رَب العالَمين .
رد مع اقتباس
  #247  
قديم 26-08-19, 08:06 AM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
Exclamation رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

هل الحيوانات تصيب الإنسان بالعين ؟!

بعض الحيوانات تصيب الناس بأعينها ونظرها وتؤثر وقد تقتل بها ،

قال الإمام ابن القيّم : [وهذا أمر قد اشتهر عن نوع من الأفاعي أنها إذا وقع بصرها على الإنسان هلك ، فمنها ما تشتد كيفيتها وتقوى حتى تؤثر في إسقاط الجنين ، ومنها ما تؤثر في طمس البصر ؛ كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في الأبتر ( ذنبه قِصَير ) وذي الطفيتين ( على ظهره خطَّين أسودين ) من الحيات : " إنهما يلتمسان البصر ( تعمِي )، ويسقطان الحبل" ( الجنين )

📚 كتاب " زاد المعاد " ، ج 4 ، ص149

وقد روي عن ابن عباس أن الكلاب من الجن وهي بقعة الجن فإذا غشيتكم فألقوا لها بشيء فإن لها أنفسا يعني أعينا"

📚 كتاب" التمهيد " ، ج 14 ، ص 229

ومن واقعنا وجدنا إصابات لبعض الناس من نظرات القطط خاصة وغالباً يحدث ذلك وقت الطعام حيث تكون جائعة وتنظر إلى كلِّ لقمة يرفعها ذلك الشخص إلى فمه فتحدث بعض الإصابات من ذلك ولو أْنه أعطاها مايدفع عنها الجوع لكان حسنًا .

لقد روى الرواة عن ابن عباس أنه قال : " الكلاب من الجن ، فإذا غشيتكم عند طعامكم ، فألقوا لهنّ فإن لها نفسا " ، قال الإمام ابن قتيبة في معنى قوله " فإن لها نفسا " يريد بذلك أن لها عينا قد تصيب من يأكل أمامها ولا يعطيها منه .

ولقد كان هذا أمرا معروفا عند قدماء البشر ، حيث كانوا يكرهون تناول الطعام بين يدي البهائم والسباع ، خشية أن تصيبهم بعيونها ، لما فيها من الشره والحرص .

يستفاد من هذا أن الأكل بحضرة الخدم والمراسلين والموظفين والمعوزين قد يصيب بالعين للسبب ذاته ؛ لأن الحكم يدور مع علته وسببه وجودا وعدما .

ومن المؤيدات الشرعية لذلك أن رسولنا عليه الصلاة والسلام : كان يستعيذ بالله من كل عين لامة – معنى لامة أي واقعة بالإنسان - ، وعموم لفظ ( كل عين ) لم يفرق بين عين الإنسان وعين البهائم والسباع وحتى الهوام ، بل أطلقها ولم يستثن شيئا فدل على إمكانية أن يصاب الإنسان بعينها ،
~(( أعوذُ بكلماتِ اللهِ التامَّةِ ، مِن كُلِّ شيطانٍ وهامَّةٍ ، ومِن كُلِّ عَيْنٍ لامَّةٍ ))

وكما أن الإنسان يصيبها بالعين كما أخبر رسول الله ( أن العين لتولج الرجل القبر والجمل القدر ) فإنها تصيب الإنسان بعينها أيضا كما هو ظاهر .

واللهُ تعالى أعلم .
رد مع اقتباس
  #248  
قديم 26-08-19, 08:13 AM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

✅ ‏‎( قد يقطع اللهُ أسبابَك فتظنه يُعجِّزك ! ، ويترك اليأس يأكل قلبك بلا استجابة ! ، لأنه يعلم حلاوة الجَبْر بعد اليأس .. فيرفعك لدرجة المضطر ، فيجيب دعاءك ، ويلبِّي نداءك ! ، فيكتب لك حينها أجرَ الصبر ، وحلاوةَ الجَبْر ! ) .

📑 انظُرْ ما كُتِب مِن الحِكَم والدُّرَر والروائع في تعظيم الله ﷻ ، والثناء عليه - سبحانه وبحمده - تفاعلاً مع تغريدة ( حَدِّثُوني عن اللهِ يا أصحاب ) :

https://bit.ly/2Z2JItt

والحَمْدُ لله رَب العَالَمِين .
رد مع اقتباس
  #249  
قديم 26-08-19, 08:14 AM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

🛑 عَـلامَـاتُ الـخَـسْـفِ بالـقَـلْـبِ ! .

---✺✺✺---

قال الإمام والعالِم الربَّاني ابن القيِّم - رحمه الله تعالى - في كتابه « بدائع الفوائد ، ١٢٠٠/٣ » : ( ومتى رأيتَ القلبَ قد ترحَّل عنه حُبُّ الله والاستعداد للقائه ، وحَل فيه حُبُّ المخلوق ، ‏والرِّضا بالحياة الدنيا والطمأنينة بها ؛ ‏فاعلمْ أنه قد خُسِفَ به !! ) انتهى .

اللهم لا تجعل الدنيا أكبر هَمِّنا ، ولا مبْلَغ عِلْمِنا ، ولا إلى النار مصيرنا ، واجعل الجَنة هي دارنا ؛ برحمتك يا أرحم الراحمين .
رد مع اقتباس
  #250  
قديم 26-08-19, 08:17 AM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

⚠ مِن أسرار البيان القرآني :

قولٌ بَديعٌ في بيان معنى ﴿ فِي ﴾ في دعاء : ﴿ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ﴾ - الوارد في آية « ١٥ » من سورة « الأحقاف » ، فلماذا كانت صيغة ذلك الدعاء العظيم هكذا : ﴿ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ﴾ ، وليست بصيغة : ( وأصلح لي ذريتي ) ؟! .. واللهُ تعالى أعلم .

https://bit.ly/2PeclDw

فما أعظمه من دعاء ، احتوى على ما فيه صلاح أمور العبد ، وعلى صلاح ذريته في حياته وبعد مماته ، ومما يدل على عظمته أن مَن قاله بإيمان تقبل الله منه أحسن ما عمل ، وتجاوز عن سيئاته ، وأدخله الجَنة .. ولهذا ليتنا نحرص على كثرة الدعاء به ، وخاصة في أماكن وأزمان الإجابة مثل السجود والثلث الأخير من الليل .
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	IMG_٢٠١٩٠٨٢٦_٠٨١٧٢.jpg‏
المشاهدات:	8
الحجـــم:	279.6 كيلوبايت
الرقم:	125070  
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:31 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.