ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 27-10-07, 12:29 AM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,084
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف التواب مشاهدة المشاركة
أحسن الله إليك أخي الأكبر أبا سلمى
وجزاك خيراً.. فقد أفدتمونا غير مرة.
جزاك الله خيراً يا ابا يوسف
****
فائدة قد تفيد من ظن أن ادهان أصحاب السفينة معناه أكل الدهن وليس الاطلاء به .
فاعلم رحمك الله وإياي أن :
( نَدَّهِنُ ) فعل مضارع، ماضيه ( ادَّهَنَ )، والمصدر ( الادِّهان )، ومنه الحديث ( ائتدموا بالزيت وادَّهِنوا به )

قال في فيض القدير : ( وادهنوا به: أي اطلوا به بدنكم شعرا وبشرا ... قال ابن القيم: الدهن في البلاد الحارة (الحجاز) من أسباب حفظ الصحة وإصلاح البدن، وهو كالضروري لهم، وأما بالبلاد الباردة فضار، وكثرة دهن الرأس به فيه خطر بالبصر )).

منقول من هنــا
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 12-11-07, 12:20 AM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,084
افتراضي

للرفــع
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 12-11-07, 01:46 AM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

وفقكم الله وسدد خطاكم

نجاسة الميتة ثابتة شرعا بنصوص كثيرة، من أصرحها حديث ميمونة في البخاري مرفوعا: ( ألقوها وما حولها وكلوا سمنكم )، فإذا كان ما يلامس الميتة فقط يتنجس، فأحرى أن تكون الميتة أصلا نجسة، وهذا واضح.

وأما قصة سرية سيف البحر، فالجواب عنها أنه يثبت تبعا ما لا يثبت استقلالا؛ فالميتة لما أبيح أكلها للضرورة أبيح ما يتبع ذلك من الانتفاع بعظمها، والادهان بدهنها، ولو لم يبح الأكل الذي هو الأصل لم يبح الفرع.

والعلماء اختلفوا في القدر الذي يباح من الميتة، فالأكثرون على أنه لا يباح منها إلا قدر ما يقيم الأود فقط، وظاهر هذا الحديث يخالف ذلك؛ لأنهم أكلوا حتى سمنوا، فمن أراد أن يستدل بهذا الحديث على طهارة الميتة، فيلزمه أيضا أن يستدل به على جواز أكل الميتة لغير ضرورة؛ لأنهم ليس بهم ضرورة إلى الأكل منها حتى السمن.

والعلماء يقولون: الأمر إذا ضاق اتسع، ولا شك أن أكل الميتة أشد من الادهان بها؛ لأن الادهان بنجس يمكن إزالته عن الجسد بغسله، بخلاف الأكل فلا تستطيع أن تزيله بعد ذلك.

والادهان يكاد يكون من الضرورات أيضا عند العرب لما كان يصيبهم من تركه من الآفات بسبب الحرارة والجفاف، فنزلت الحاجة منزلة الضرورة.

والله تعالى أعلم.
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 12-11-07, 02:23 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,084
Question جزاكم الله خيراً

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
يثبت تبعا ما لا يثبت استقلالا
جزاكم الله خيراً
ممكن زيادة توضيح لهذه القاعدة مع التمثيل بأمثلة أخرى ؟
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 12-11-07, 02:32 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

أنسيت هذا الموضوع يا أخي الكريم؟
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=672006
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 12-11-07, 02:33 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

أنسيت هذا الموضوع يا أخي الكريم؟
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=672006
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 21-11-08, 08:47 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,084
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف التواب مشاهدة المشاركة
الرابع: الإجماع الذي لم يُعرف له مخالف في القرون الأولى. كما نقله ابن رشد، وابن قدامة، وجماعة.
ويطالب من ينقضه بأن يأتينا بقول صريح لأحد السلف ممن يرى طهارتها
معذرة على تأخر الرد
قال ابن حجر في فتح الباري في [ بَابُ جُلُودِ الْمَيْتَةِ قَبْلَ أَنْ تُدْبَغَ ]:
( وَالِانْتِفَاعِ بِجُلُودِ الْمَيْتَةِ مُطْلَقًا قَبْلَ الدِّبَاغِ وَبَعْدَهُ مَشْهُورٌ مِنْ مَذْهَبِ الزُّهْرِيِّ ، وَكَأَنَّهُ اِخْتِيَارُ الْبُخَارِيِّ ، وَحُجَّتُهُ مَفْهُومُ قَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " إِنَّمَا حَرُمَ أَكْلُهَا " فَإِنَّهُ يَدُلُّ عَلَى أَنَّ كُلَّ مَا عَدَا أَكْلهَا مُبَاحٌ ، وَسَيَأْتِي الْكَلَامُ عَلَيْهِ مُسْتَوْفًى فِي كِتَابِ الذَّبَائِحِ إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالَى ).
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 21-11-08, 09:05 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,084
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
وفقكم الله وسدد خطاكم
نجاسة الميتة ثابتة شرعا بنصوص كثيرة، من أصرحها حديث ميمونة في البخاري مرفوعا: ( ألقوها وما حولها وكلوا سمنكم )، فإذا كان ما يلامس الميتة فقط يتنجس، فأحرى أن تكون الميتة أصلا نجسة، وهذا واضح.
آمين وإياكم
وهل الإلقاء حتماً بسبب نجاستها ؟
ولماذا لم يحكم النبي صلى الله عليه وسلم على الضبع - آكل الجيف - أنه جلالة يجب صده عن أكل الجيف ثلاثة ايام قبل أكله ؟
ألا يدل هذا على طهارة الميتة ؟
عَنْ ابْنِ أَبِي عَمَّارٍ قَالَ قُلْتُ لِجَابِرٍ : ( الضبع صيد هي قال نعم قلت آكلها قال نعم قلت أقاله رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم ) رواه الخمسة وصححه الترمذي
قال الشيخ الألباني رحمه الله في "إرواء الغليل" : 2494 - ( صحيح ) وانظر "صحيح ابن ماجة" ( 3236 )
- **أيضا حديث ( الضبع صيد و فيه كبش ).
تخريج السيوطي
( قط هق ) عن ابن عباس .
تحقيق الألباني
( صحيح ) انظر حديث رقم : 3900 في صحيح الجامع .
صحيح وضعيف الجامع الصغير - (ج 3 / ص 422)

/** وحديث ( الضبع صيد فكلها و فيها كبش مسن إذا أصابها المحرم )
صحيح وضعيف الجامع الصغير - (ج 3 / ص 421)
تخريج السيوطي 7346
( هق ) عن جابر .
تحقيق الألباني
( صحيح ) انظر حديث رقم : 3899 في صحيح الجامع .
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 24-11-08, 12:02 AM
عبد الرشيد الهلالي عبد الرشيد الهلالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-01-08
الدولة: الجزائر
المشاركات: 565
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخوتي الكرام
إذا كان القول الصحيح هو أن الميتة من جملة النجاسات فلماذا ادهن الصحابة رضي الله عنهم من ذلك الحوت الذي أقاه البحر، مع علمهم بحرمة الميتة ؟
يعني الأكل للضرورة ، فما بالهم ادهنوا منها ؟؟
أفيدونا جزاكم الله خيراً
الادهان ليس امرا ترفيهيا كماليا عند العرب بل قد يكون حاجيا لشدة الحر والقر بتلك البلاد ،فلا

تصلح ابدانهم الا بالإدهان.فلما استحلوا أكلها وهي ميتة ــ في ظنهم ــ نجسة ،ادهنوا

بشحمها،ولا شك أن الادهان أهون من الأكل.على أنه لم يرد ذكر الادهان في كثير من روايات

هذا الحديث ،فلا ينبغي التمسك بلفظة مختلف في ثبوتها لنقض ما قام الاجماع

عليه.

واعلم أيها الحبيب أنه يجب عند الاستدلال اعتبار مراتب الادلة وأولها وأقواها الاجماع ،فإذا وجد

الاجماع على مسألة لم يبق للمجتهد فيها كلام.

وأما أخذ النبي بأذن الجدي الميت ،فأي دليل فيه على طهارة الميتة ؟ أبمثل هذه المتشابهات

ترد المحكمات ؟ على أنهم لا يرون نجاسة اصواف الميتة وأشعارها وقرونها.وإلزامهم بغير ذلك

تحكم نعيذكم بالله أن تأتوه.

وهب أن أوبارها و أشعارها نجسة فمن أين لك أن النبي لم يغسل يده منها بعد ذلك ؟؟؟

ثم يا حبيب.أليس في قول النبي أيما إهاب دبغ فقد طهر و دباغ الاديم طهوره دلالة صحيحة

على تجاسة الميتة.

و قد كانوا يدهنون بشحوم الميتة فلم نهاهم عنها ولم يرخص لهم الانتفاع بها كما رخص

لهم في الانتفاع بجلدها ؟ما ذلك الا لأن شحومها نجسة والدباغ لا يزكيها، بل لو دبغوها ما

انتفعوا بها .وهذا ظاهر لمن وفقه الله وهداه .
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 24-11-08, 10:49 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,084
Question

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرشيد الهلالي مشاهدة المشاركة
... ما قام الاجماع عليه.
واعلم أيها الحبيب أنه يجب عند الاستدلال اعتبار مراتب الادلة وأولها وأقواها الاجماع ،فإذا وجد
الاجماع على مسألة لم يبق للمجتهد فيها كلام
وهل الإجماع على نجاستها وقع وثبت حقاً ؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:17 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.