ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #51  
قديم 24-11-08, 10:57 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
( وَالِانْتِفَاعِ بِجُلُودِ الْمَيْتَةِ مُطْلَقًا قَبْلَ الدِّبَاغِ وَبَعْدَهُ مَشْهُورٌ مِنْ مَذْهَبِ الزُّهْرِيِّ ، وَكَأَنَّهُ اِخْتِيَارُ الْبُخَارِيِّ ،
لو فرضنا أن هذا القول يقدح في الإجماع، فسيكون النزاع في جلود الميتة فقط لا في جميع الميتة.

فالنزاع خاص بالجلود، فكيف يعمم في جملة الميتة؟
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 24-11-08, 11:01 PM
عبد الرشيد الهلالي عبد الرشيد الهلالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-01-08
الدولة: الجزائر
المشاركات: 565
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
وهل الإجماع على نجاستها وقع وثبت حقاً ؟
يا حبيب.قد نقل ابن حزم ــ في مراتب الاجماع ــ الاتفاق على نجاستها .

هل تعلم أحدا من أهل العلم "نص" على طهارة الميتة ؟
رد مع اقتباس
  #53  
قديم 24-11-08, 11:03 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
وهل الإلقاء حتماً بسبب نجاستها ؟

هذا هو الظاهر الجلي، فلا يعدل عنه إلا بحجة أقوى منه.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
ولماذا لم يحكم النبي صلى الله عليه وسلم على الضبع - آكل الجيف - أنه جلالة يجب صده عن أكل الجيف ثلاثة ايام قبل أكله ؟
ألا يدل هذا على طهارة الميتة ؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
إن فرضنا أن في هذا دلالة على ما تقول، فهي دلالة خفية لا تنهض أمام الأدلة القوية الأخرى في نجاسة الميتة.
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #54  
قديم 24-11-08, 11:58 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,084
Question

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
هذا هو الظاهر الجلي
لعله ليس عند الكل .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
لو فرضنا أن هذا القول يقدح في الإجماع، فسيكون النزاع في جلود الميتة فقط لا في جميع الميتة.
فالنزاع خاص بالجلود، فكيف يعمم في جملة الميتة؟
سؤال : أليس التابع تابع ؟
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=80376
يعني يجوز لنا أن نستدل بحديث [ إذا دبغ الإهاب فقد طهر ] على نجاستة الميتة .. أما قول الزهري بطهارة جلدها فلا يحتج به على طهارتها ؟؟
الرجاء التوضيح
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 25-11-08, 12:06 AM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

وفقك الله وسدد خطاك

أولا: قد يقال الجلود هي التابعة لا المتبوعة! والتابع هو الذي يتبع المتبوع لا العكس.

ثانيا: لو فرضنا أن الجلود هي المتبوعة، فهذا لا يقدح في الإجماع المنقول؛ لأن معرفة الحكم شيء ومعرفة تعليل الحكم شيء آخر.

ثالثا: حتى لو فرضنا أنه ليس في المسألة إجماع، فأمثال هذه الضوابط إنما توضع لتسهيل الحفظ والتعلم، لا للاعتراض بها على النصوص الصريحة، ولذلك تجد لهذه القاعدة استثناءات في كتب الأشباه والنظائر، فهي أغلبية لا كلية.

رابعا: قد يقال: لا يوجد تابع ولا متبوع في هذه المسألة؛ فالدم المسفوح محرم ولا يقال إنه تابع للذبيحة مثلا.
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #56  
قديم 25-11-08, 12:12 AM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,084
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرشيد الهلالي مشاهدة المشاركة
يا حبيب.قد نقل ابن حزم ــ في مراتب الاجماع ــ الاتفاق على نجاستها .
هل تعلم أحدا من أهل العلم "نص" على طهارة الميتة ؟
ليتك تنضم إلى أبي مالك في الرد على استفساري واستدلالي بمذهب الزهري
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 25-11-08, 12:20 AM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,084
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
وفقك الله وسدد خطاك
أولا: قد يقال الجلود هي التابعة لا المتبوعة! والتابع هو الذي يتبع المتبوع لا العكس.
ثانيا: لو فرضنا أن الجلود هي المتبوعة، فهذا لا يقدح في الإجماع المنقول؛ لأن معرفة الحكم شيء ومعرفة تعليل الحكم شيء آخر.
ثالثا: حتى لو فرضنا أنه ليس في المسألة إجماع، فأمثال هذه الضوابط إنما توضع لتسهيل الحفظ والتعلم، لا للاعتراض بها على النصوص الصريحة، ولذلك تجد لهذه القاعدة استثناءات في كتب الأشباه والنظائر، فهي أغلبية لا كلية.

رابعا: قد يقال: لا يوجد تابع ولا متبوع في هذه المسألة؛ فالدم المسفوح محرم ولا يقال إنه تابع للذبيحة مثلا.
آمين وإياكم أبا مالك
لم أقل أبداً أن الجلد متبوع بل أقول أنه تابع
وأما تعجبي فناتج عن استدلالنا بحديث [ إذا دبغ الإهاب ] على نجاسة الميتة وفي نفس الوقت تجدنا نمنع الاستدلال بقول الزهري بطهارة إهابها على طهارتها .
أما وقاعدة التابع والمتبوع قائمة ثابتة فقد ترد عليها استثناءات بنصوص شرعية كمثل مسألة نجاسة الدم المسفوح من المذكاة.
رد مع اقتباس
  #58  
قديم 25-11-08, 12:22 AM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
ليتك تنضم إلى أبي مالك في الرد على استفساري واستدلالي بمذهب الزهري
وفقك الله وسدد خطاك

الأخ يقصد أنه لم ينقل عن أحد من أهل العلم طهارة الميتة هكذا بإطلاق.

ومن الأدلة على أن الزهري بين الجلود وغيرها أنه كره أكل السمكة الطافية، وليست بأعظم من الميتة اتفاقا!

فلعل مذهب الزهري إن أردنا توجيهه مبني على اعتبار جلود الميتة مثل التابع المنفصل كالأظفار والشعر، والله أعلم.
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #59  
قديم 25-11-08, 12:28 AM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
لم أقل أبداً أن الجلد متبوع بل أقول أنه تابع
إذا كنت تقول بذلك فلا يمكن أن يتم استدلالك؛ لأن التابع يلحق المتبوع في الحكم لا العكس، فإذا كان الجلد تابعا فكيف تريد أن تعمم حكمه في الميتة وهي المتبوعة أصلا؟

قاعدة (التابع تابع) كيف تستعمل؟
تبدأ بالمتبوع، وتقرر حكمه بدليله، ثم تقرر أن شيئا ما تابع لهذا المتبوع، ثم تجعل لهذا التابع حكم ذاك المتبوع.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
وأما تعجبي فناتج عن استدلالنا بحديث [ إذا دبغ الإهاب ] على نجاسة الميتة وفي نفس الوقت تجدنا نمنع الاستدلال بقول الزهري بطهارة إهابها على طهارتها .
الأدلة على نجاسة الميتة كثيرة لا تتوقف على هذا الحديث، مع أنه واضح الدلالة جدا.
هل قوله (إذا دبغ الإهاب فقط طهر) معناه أنه كان قبل الدبغ طاهرا أيضا؟
الجواب: لا يقول بذلك عاقل.

طيب إذا لم يكن طاهرا قبل الدبغ، فلماذا كان نجسا؟
الجواب: لأنه كان تابعا للميتة التي هي نجسة.


وتعجبك في غير محله؛ لأن التابع هو الذي يلحق بالمتبوع لا العكس، فتأمل.
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #60  
قديم 25-11-08, 12:34 AM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,084
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
الأخ يقصد أنه لم ينقل عن أحد من أهل العلم طهارة الميتة هكذا بإطلاق.
قال ابن حجر في فتح الباري في [ بَابُ جُلُودِ الْمَيْتَةِ قَبْلَ أَنْ تُدْبَغَ ]:
( وَالِانْتِفَاعِ بِجُلُودِ الْمَيْتَةِ مُطْلَقًا قَبْلَ الدِّبَاغِ وَبَعْدَهُ مَشْهُورٌ مِنْ مَذْهَبِ الزُّهْرِيِّ ، وَكَأَنَّهُ اِخْتِيَارُ الْبُخَارِيِّ ، وَحُجَّتُهُ مَفْهُومُ قَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " إِنَّمَا حَرُمَ أَكْلُهَا " فَإِنَّهُ يَدُلُّ عَلَى أَنَّ كُلَّ مَا عَدَا أَكْلهَا مُبَاحٌ ، وَسَيَأْتِي الْكَلَامُ عَلَيْهِ مُسْتَوْفًى فِي كِتَابِ الذَّبَائِحِ إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالَى ).
يعني هل يعقل أنه - رحمه الله - يبيح النجاسة لكل الاستعمالات [ ما عدا الأكل ] ؟ مع كوننا نلقي السمن المحيط بالفأرة !
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:09 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.