ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 23-11-09, 10:09 PM
أبو حمزة المقدادي أبو حمزة المقدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-08
المشاركات: 675
افتراضي رد: لبس ربطة العنق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حمزة المقدادي مشاهدة المشاركة
وإنما يصلح الاستدلال بقصة اليهود في الوقت الذي تكون الطيالسة من شعارهم وقد ارتفع ذلك في هذه الأزمنة فصار داخلا في عموم المباح وقد ذكره بن عبد السلام في أمثلة البدعة المباحة وقد يصير من شعائر قوم فيصير تركه من الاخلال بالمروءة كما نبه عليه الفقهاء أن الشيء قد يكون لقوم وتركه بالعكس ومثل بن الرفعة ذلك بالسوقي والفقيه في الطيلسان
فتح الباري (10/275)
احسنت اخي عبد الله حسن
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 24-11-09, 10:29 PM
أبو معاذ فؤاد الأثري أبو معاذ فؤاد الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
الدولة: الجزائر
المشاركات: 178
افتراضي رد: لبس ربطة العنق

للشيخ بكر بن عبد الله أبي زيد رحمه الله بحث ماتع عن الكرفته سبق لي و أن قرأته ، ولكن لطول العهد بقراءتي له نسيت في أي كتاب ، لكن لعله في كتابه "المدارس العالمية" ، وقد درسها دراسة تاريخية علمية راقية .

لعلي أو أحد الاخوة نقف على كلام الشيخ فننقله للفائدة .
__________________
قال الإمام مالك رحمه الله : " بلغني أنه ما زهد أحد في الدنيا واتّقَى إلا نطق بالحكمة " (سير أعلام النبلاء 8/109)
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 18-01-10, 09:35 AM
أبو يوسف الحلبي أبو يوسف الحلبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-03-09
الدولة: أمريكا
المشاركات: 597
Arrow رد: لبس ربطة العنق


بسم الله الرحمن الرحيم

أحبتي في الله


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


إن المسلم الحاذق يعلم أن الاستعمار الحاقد على بلاد المسلمين هو من نشر ارتداء ربطة العنق بين المقلدين من ضعفاء المسلمين في بلاد الشام والرافدين والسند والهند وأرض الكنانة والمغرب العربي ، وما ربطة العنق إلا رسن يضعه المرء على عنقه إعلانا لذله وهوانه وتقليده الأعمى للكفرة واليهود والنصارى وليس في إرتدائه فائدة البتة.


وعلينا أن نتمعن قول المصطفى صلوات الله وسلامه عليه الذي رواه الصحابي الجليل أبو سعيد الخدري رضي الله عنه والحديث في صحيح البخاري : " لتتبعن سنن من قبلكم شبرا بشبر ، وذراعا بذراع ، حتى لو سلكوا جحر ضب لسلكتموه . قلنا : يا رسول الله ، اليهود والنصارى ؟ قال : فمن "


وربطة العنق من صلب زي ولباس اليهود والنصارى خاصة قساوستهم ورهبانهم وحواخيمهم ورجالات دياناتهم، وانتشارها بين ضعفة المسلمين من أهل الصغار لا يدل على انتفاء التشبه، فإن من نظر لحال الكفرة في عصرنا الحاضر وجد التزامهم بارتداء ربطة العنق في أعيادهم واحتفالاتهم واجتماعاتهم الدينية خاصة، ثم ارتدؤها بصفة رسمية بين المتكبرين من رجالات الدولة وأساتذة جامعاتهم ومعاهدهم وكبار تجارهم، وهذا يوضح خصوصية ربطة العنق بالكفار واليهود والنصارى ومن شابهمهم في الضلالة.


وقول الحبيب صلى الله عليه وسلم الذي رواه الصحابي الجليل عبدالله بن عمرو ابن العاص رضي الله عنهما والحديث (حسن) في صحيح الجامع بتحقيق الألباني رحمه الله تعالى "ليس منا من تشبه بغيرنا ، لا تشبهوا باليهود و لا بالنصارى ، فإن تسليم اليهود الإشارة بالأصابع ، و تسليم النصارى الإشارة بالأكف"


والناظر في هذا الحديث يرى تدقيق الرسول صلى الله عليه وسلم وشدة تحذيره من التشبه باليهود والنصارى، وعلى المسلم المعتز بدينه أن يتجنب تقليدهم بكل وسعه، والحلال بين والحرام بين، وعندنا من الملابس المباحة ما يكفينا عن ارتداء زي أحفاد القردة والخنازير والنصارى.


والله أسأل أن يرفع راية الإسلام وأن يعز أهله، وأن يرفع ذل وهوان المتقاعسين والمقلدين من أصحاب النفوس الضعيفة، وأن يهديهم وإيانا سبل الرشاد.

__________________
أرجو منكم الدعاء لي بالفرج والصحة والرزق المبارك وبالعودة إلى ديار المسلمين،وجزاكم الله خيراً.

التعديل الأخير تم بواسطة أبو يوسف الحلبي ; 18-01-10 الساعة 09:38 AM سبب آخر: تصحيح
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 02-07-10, 01:13 PM
ابو حمدان ابو حمدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-09-05
المشاركات: 740
افتراضي رد: لبس ربطة العنق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حمزة المقدادي مشاهدة المشاركة
فائدة :
قال الشيخ الدكتور سعد الخثلان وفقه الله :
( لا بد أن نعرف ضابط التشبه بالكفار، ليس كل مسألة يقال فيها تشبه بالكفار، ما هو ضابط التشبه بالكفار، ضابط التشبه بالكفار أن نفعل ما هو من خصائصهم، ما يختص به الكفار بحيث يعرف أن هذا الشيء خاص بالكفار مثل مثلا لبس القبعة المعروفة عند اليهود، أو لبس الصليب أو نحو ذلك، من أمور يختص بها الكفار.
أما الشيء الشائع المشترك بين الكفار والمسلمين لا يقال: إن فيه تشبهًا، فلا يقال مثلا إن ركوب السيارة فيه تشبه بالكفار؛ لأن الكفار هم أول من ركب السيارة، فالمقصود أن الشيء المشترك بين المسلمين والكفار لا يقال: إن فيه تشبها.
ولهذا حتى في الوقت الحاضر لبس البنطال لا يعتبر تشبها بالكفار؛ لأنه
أصبح شائعا ومشتركا بين المسلمين والكفار. )

بوركت ابو حمزة كلام دقيق وثمين جدا
__________________
قال الإمام الكرجي القصاب : (( مَنْ لَمْ يُنْصِفْ خُصُوْمَهُ فِي الاحْتِجَاجِ عَلَيْهِمْ ، لَمْ يُقْبَلْ بَيَانُهُ ، وَأَظْلَمَ بُرْهَانُهُ ))
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 02-07-10, 02:00 PM
المصلحي المصلحي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-07-05
المشاركات: 504
افتراضي رد: لبس ربطة العنق

اجد اختلافا بين كلام ابن باز وكلام ابن عثيمين (رحمهما الله)

قال الشيخ ابن باز:
[ ولبس البنطلون ليس خاصاً بالكفار ، لكن لبس الضيق منه الذي يحدد أعضاء الجسم حتى العورة لا يجوز ، أما الواسع فيجوز ، إلا إذا قصد بلبسه التشبه بمن يلبسه من الكفار ، وكذا لبس البدلة ورباط العنق (الكرفتة) ليس من اللباس الخاص بالكفار ، فيجوز ، إلا إذا قصد لابسه التشبه بهم ]

قال الشيخ ابن عثيمين:
[ التحذير من مشابهة المشركين وإن لم يقصد الإنسان المشابهة , وهذه قد تخفى على بعض الناس , حيث يظن أن التشبه إنما يحرم إذا قصدت المشابهة.
والشرع إنما علق الحكم بالتشبه , أي : بأن يفعل ما يشبه فعلهم , سواء قصد أو لم يقصد,
ولهذا قال العلماء في مسألة التشبه : وإن لم ينو ذلك , فإن التشبه يحصل بمطلق الصورة . ]
فضابط التشبة عند ابن باز : مرتبط بالقصد.
وضابط التشبه عند ابن عثيمين: مرتبط بالصورة الخارجية.
اذن:
مناط الحكم مختلف عندهما.
فما هو الراجح ؟
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 03-07-10, 03:54 PM
المصلحي المصلحي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-07-05
المشاركات: 504
افتراضي رد: لبس ربطة العنق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله حسن السلفي مشاهدة المشاركة
على كل حال مهما كان التساهل في الأمر
لا يقبل من طالب علم فضلا عن عالم أو داعية أن يلبس ذلك

وعن نفسي كم أصبحت أزدري البعض ممن ينتسب الى العلم وأهله حينما رأيتهم يلبسونها

فحتى لو قلنا باباحتها فإن أهل العلم وطلبته يجب أن يكونوا أولى الناس بالالتزام بالسنة وترغيب الناس فيها
ولبسهم لمثل هذه الخزعبلات مما يهون أمرها على الناس ويجعلهم يتساهلون في ترك الألبسة الموافقة للسنة وإن كانوا قادرين على لبسها
نسأل الله الهداية
اقول:
احسنت.
قال ابن عاشور (رحمه الله):
وقد نجد مباحات مذمومة يتنزه الناس عنها لمذمتها، فقد كان اهل الجاهلية يبيحون تزوج الابن زوجة ابيه بعد موته، ومع ذلك فهم يسمونه (نكاح المقت).
وقد قيل لابي علي الجبائي: انك ترى اباحة شرب النبيذ وانت لاتشربه ؟
فقال: تناولته الدعارة فسمج في المروءة.
ينظر:
مقاصد الشريعة الاسلامية/ (ص386)، دار النفائس،ط2، تحقيق محمد الميساوي
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 03-07-10, 04:25 PM
أبو يحيى المُسلم أبو يحيى المُسلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-09-08
المشاركات: 14
افتراضي رد: لبس ربطة العنق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوعاصم اليماني مشاهدة المشاركة
اخي الكريم

العبرة بالدليل الشرعي لا بالانتشار

اما مسالة الانتشار فقد انتشرت في اوساط المسلمين احوال وامور محرمة بنصوص واضحة ولم يكن ذلك الانتشار مبيح لما حرم الله

انتشر في كثير من البلاد العربية والاسلامية خروج المراة كاشفة عن راسها وساقيها في مصر والشام وبلاد المغرب ولم يقل احد من اهل العلم ان ذلك جائز للانتشار

انتشر في اوساط المسلمين والعرب حلق اللحى للرجال وذلك امر محرم ولم يقل احد من اهل العلم ان ذلك جائز للانتشار

اخي الحبيب انتشار المنكرات وتفشي المخالفات الشرعية لا تحلها

انشار الاختلاط وعادات الكفار في الماكل والملبس وفي كثير من العادات والاحوال

اخي لنا شخصية اسلامية مستقلة ولنا عاداتنا وثقافتنا ولكن بسبب الانهزامية التي نعيشها اصبحنا نقلد غيرنا

قلدنا الغير فيما لا يعود علينا بالفائدة


حتى كثير من اهل العلم اصيبوا بالانهزام ولا حول ولا قوة الا بالله

أخي الكريم ، ذهب عنك معنى أخونا الذي رددت عليه

يا أخي ، يقصد أخونا أن العلة قد انتفت ، و هي المشابهة
و لم يقصد ان انتشارها أباح لبسها ، و قد كانت محرمة بنص قطعي

فالملبس حكمه دائر حول الزمان و المكان و المشابهة ، و لا حكم عليه نصي قطعي

كما في الحجاب و اللحية مثلاً ، فلا يختلف حكمها باختلاف الأزمنة و الأمكنة ، إلا بحالات خاصة لا تعمم ،،

أما عن ربطة العنق ، فكلامك صحيح من زمن بعيد ، يعني انتشارها الآن ليس كانتشارها من ثلاثين سنة على سبيل المثال ، و أنا أعرف كثير من طلبة الشيخ ناصر كانوا يحرمونها آنذاك
لكن الآن ، يقولون لا حرج مع أفضلية تركها ،

لأن ما يسري على ربطة العنق يسري على البنطال ، و القميص - التي شيرت- ، و كثير من ملابسنا هي نفسها ملابسهم ...

و احتمال أن العلماء كانوا يفتون بحرمتها قبيل انتشارها في بلاد المسلمين

فانتفاء علة التحريم و هي " المشابهة " جعلتها جائزة ، لا انتشارها هو من جعلها جائزة

و الله أعلى و أعلم
اقرأ بتأني يا أخي و لا تستعجل مجرد الرد ....
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 03-07-10, 04:45 PM
أبو يحيى المُسلم أبو يحيى المُسلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-09-08
المشاركات: 14
افتراضي رد: لبس ربطة العنق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد السيناوي مشاهدة المشاركة
أخي نضال لبس البنطلون الضيق والمسبل من خصوصيات الكفار ولكنه أصبح منتشر في المسلمين وبلادهم أكثر من الثوب الشرعي فهل هذا جعله جائزا؟
حلق اللحية أصبح منتشرًا جدًا في بلاد المسلمين فهل هذا يجعله جائزا؟
وأشياء كثيرة
البنطال الضيق يحرم كونه ضيق لا كونه بنطال ، لأن اللباس يجري على حسب عادات أهل البلد ،
بخلاف المحرم نصاً ، كالحرير مثلاً ، لا نقاش فيه

غير أن الثوب الشرعي ماذا تقصد به ؟ يا أخي لا تنسب إلى الدين ماليس منه ، نعم أحب اللباس إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم البياض و القميص "الجلباب" ، لكن لا يعني هذا حرمانية ما سواها ، اما عن حلق اللحية ، يا جماعة لا تخلطوا بين الحرام القطعي ، و الحرام لعلة إذا انتفت العلة ، تغير الحكم ... انتشار حلق اللحية لا شك لا يجعل الحكم يتغير ؟

أما عن الفتاوى ، فنحن الأصل عندنا الدليل
و بعده اجتهاد الأئمة ، و لو بدأت نعرض الفتاوى لن ننتهي فهناك المجيز و المانع
و من أراد المنع ، فلا يلزم أحد به من غير دليل ، سأنقل فتوى للجنة الدائمة و كان من بينهم علمنا و إمامنا الشيخ ابن باز

متدين ويريد أن يلبس الثوب بدلا من السراويل
السؤال : أنا طالب جامعي متدين والحمد لله ، على مذهب السلف رحمهم الله ، أسألكم : هل يجب أن ألبس القميص أو يمكنني أن ألبس السراويل ؟ وإن كان السراويل فما شروطه ؟ مع العلم أني متخوف قليلا من لبس القميص ، وأظن أنه ستواجهني عراقيل ؟

الجواب :
الحمد لله
نسأل الله تعالى أن يثبتنا وإياك على دينه ، وأن يعيننا على اتباع السلف الصالح بإحسان .
ثم ننصحك أخانا السائل في باب اللباس أن تلبس ما يعتاده الناس في بلدك ، وألا تخرج عن لباسهم المألوف الساتر للعورة ، فقد وَسَّعت الشريعة في أبواب العادات ، وتركت شأنها – في الغالب – لما يعرفه الناس ويعتادونه ، فلا يجوز أن نضيق واسعا ، وأن ننسب إلى الدين ما ليس منه ، سواء كان مذهبا أو لباسا .
كما أن الخروج عن عوائد الناس في هذه الأمور يسبب من الحرج والمشقة الشيء الكبير ، وقد يؤدي في كثير من الأحيان إلى المفاخرة والعجب والمراءاة ، خاصة إذا كان اللباس متعلقا بالدين أو شعارا لطائفة أو مذهب معين .
وقد يؤدي بصاحبه إلى ترك الالتزام بالأحكام الشرعية ، والرجوع إلى الوراء ، لأنه وجد أن التمسك بالأحكام الشرعية فيه مشقة شديدة لا يحتملها ، وهو الذي شق على نفسه فيما ظنه من الشرع ، والأمر ليس كذلك . وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : (إِنَّ هَذَا الدِّينَ يُسْرٌ ، وَلَنْ يُشَادَّ الدِّينَ أَحَدٌ إِلَّا غَلَبَهُ) رواه البخاري (39) والنسائي (5034) .
وقد سئل الإمام مالك رحمه الله عن الذي يعتم بالعمامة ولا يجعلها من تحت حلقه ، فأنكرها ، وقال :
" ذلك من عمل القبط ، وليست من عمل الناس ، إلا أن تكون عمامة قصيرة لا تبلغ " انتهى . "عقد الجواهر الثمينة في مذهب عالم المدينة" (3/525) .
ورأى الإمام أحمد رجلا لابسا بردا مخططا بياضا وسوادا فقال :
" ضع هذا ، والبس لباس أهل بلدك " انتهى .
"غذاء الألباب شرح منظومة الآداب" (2/125) .
وقال ابن بطال في "شرح البخاري" (9/123) :
" الذي ينبغي للرجل أن يتزيا في كل زمان بزي أهله ، ما لم يكن إثماً ؛ لأن مخالفة الناس في زيهم ضرب من الشهرة " انتهى .
وقال ابن عقيل الحنبلي – كما في " مطالب أولي النهي" (1/279) - :
" لا ينبغي الخروج عن عادات الناس ، مراعاة لهم ، وتأليفا لقلوبهم ، إلا في الحرام إذا جرت عاداتهم بفعله ، أو عدم المبالاة به ، فتجب مخالفتهم رضوا بذلك أو سخطوا " انتهى .
فهؤلاء الأئمة أنكروا على من خرج عن عادات الناس فيما يلبسونه .
وقد سئلت اللجنة الدائمة للإفتاء : شاع في كثير من بلاد المسلمين لبس البدلة ، ذلك اللباس المكون من جاكيت وبنطلون ، وقد تقتصر الملابس على بنطلون وقميص أو فانيلا بكم أو بنصف كم ، في الصيف لشدة الحر ، فهل لبس هذا اللباس يدخل تحت باب التشبه بغير المسلمين أو لا ؟
فأجابت : " الأصل في أنواع اللباس الإباحة ؛ لأنه من أمور العادات ، قال تعالى : (قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ) الأعراف/32 ، ويستثنى من ذلك ما دل الدليل الشرعي على تحريمه أو كراهته كالحرير للرجال ، والذي يصف العورة ؛ لكونه شفافا يرى من ورائه لون الجلد أو لكونه ضيقا يحدد العورة ، لأنه حينئذ في حكم كشفها وكشفها لا يجوز ، وكالملابس التي هي من سيما الكفار الخاصة بهم ، فلا يجوز لبسها لا للرجال ولا للنساء ؛ لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن التشبه بهم ، وكلبس الرجال ملابس النساء ولبس النساء ملابس الرجال ؛ لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن تشبه الرجال بالنساء والنساء بالرجال ، وليس اللباس المسمى بالبنطلون والقميص مما يختص لبسه بالكفار ، بل هو لباس عام في المسلمين والكافرين في كثير من البلاد والدول ، وإنما تنفر النفوس من لبس ذلك في بعض البلاد لعدم الإلف ومخالفة عادة سكانها في اللباس ، وإن كان ذلك موافقا لعادة غيرهم من المسلمين ، لكن الأولى بالمسلم إذا كان في بلد لم يعتد أهلها ذلك اللباس ألا يلبسه في الصلاة ولا في المجامع العامة ولا في الطرقات .
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم" انتهى .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز .. الشيخ عبد الرزاق عفيفي .. الشيخ عبد الله بن غديان .. الشيخ عبد الله بن قعود .
"فتاوى اللجنة الدائمة" (24/39) .
فلا حرج عليك من لبس البنطلون الذي عليه أكثر المسلمين ، وصار لباساً معتاداً لهم . وليس في ذلك ما يخالف الشرع .
وانظر في الضوابط الشرعية للباس الرجل جواب السؤال رقم : (36891)
والله أعلم .




الإسلام سؤال وجواب

و صلى الله و سلم على رسول الله و على آله و صبحه و سلم
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 03-07-10, 05:09 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,084
افتراضي رد: لبس ربطة العنق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نضال دويكات مشاهدة المشاركة
مع تقديري لك ولشيخك الكريم فقد أصبحة هذه الكرافته منتشرة عالميا وهي ليست حكرا على أحد وليست من خصوصيات الكفار
ولبسها مباح والله اعلم
اذن احذر من الشجار إن كنت مبتلا بلبسها فإنها مخنقة لك

__________________
قال الشافعي : "رضا الناس غاية لا تدرك".
علَّق عليه شيخ الإسلام ابن تيمية فقال :"فعليك بالأمر الذي يصلحك فالزمه ودع ما سواه ولا تعانه".

رد مع اقتباس
  #40  
قديم 03-07-10, 07:42 PM
أبو علاء الجزائري أبو علاء الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: فرنسا
المشاركات: 107
افتراضي رد: لبس ربطة العنق

السلام عليكم
من المضحك - و شر البلية ما يضحك - أن أهل الغرب صاروا يضيقون بها ذرعاً و صاروا لا يرتاحون
للبسها في العمل ، و هنا في فرنسا صارت (الموضة) يوم الجمعة نزع الكرفاتة !
و من المؤكد أنهم لو وجدوا في المستقبل بديلاً عنها لطرحناها نحن جانباً و دخلنا معهم إلى جحر
الضب الجديد .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:36 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.