ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #51  
قديم 21-04-10, 03:25 AM
أبو يوسف المالكي أبو يوسف المالكي غير متصل حالياً
الله حسبه
 
تاريخ التسجيل: 31-08-05
الدولة: المغرب الأقصى
المشاركات: 378
افتراضي رد: لماذا كان ابن رشد عازمًا على ألا يثبت كتاب الحج في بداية المجتهد؟

كفيتنا المؤنة يا أبا حاتم، أثابك الله بما أنت أهله.
وعسى ألا يفهم كلامك على غير وجهه.
وللفاضل عصام البشير أقول: ما نحن بالذين يدفعنا الانتساب إلى مذهب الإمام مالك رضي الله عنه إلى الذب عن الباطل وإن جاء على لسان وأقلام أئمة المذهب أصولا وفروعا، وإنما - والله شاهد علينا - نذب عن أعراض الأئمة مهما كان مذهبهم الفقهي والعقدي، ماداموا من أهل السنة والجماعة، ولمصلحة تقتضي بيان ما هم عليه من الغلط نريق المداد ونتعب أعيننا أمام شاشات الحاسوب، لا لمجرد الطعن في شخوصهم لأمر في النفس، أو لمجرد خلاف فقهي أو عقدي.
فكم - والله - سمعنا وقرأنا عمن يرمي الأئمة الأعلام بالضلال والبدعة والفسق لمجرد أنهم على طريقة متكلمي أهل السنة في أصول الدين، وهذا منهج لا نرتضيه، لأنه ليس من العلم والإنصاف في شيء.

وأختم بكلام الإمام الذهبي في شيخه شيخ الإسلام ابن تيمية رحمهما الله تعالى، لا على سبيل القدح، وإنما ليعلم قوم ما هو الإنصاف:

(قال ولم أر مثله في ابتهاله واستغاثته وكثرة توجهه وأنا لا أعتقد فيه عصمة بل أنا مخالف له في مسائل أصلية وفرعية فإنه كان مع سعة علمه وفرط شجاعته وسيلان ذهنه وتعظيمه لحرمات الدين بشرا من البشر ... وكل أحد يؤخذ من قوله ويترك). الدرر الكامنة لابن حجر.
__________________
قال الإمام الشافعي رحمه الله تعالى: (لولا أن الله أنقذني بمالك والليث لضللت).
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 21-04-10, 12:28 PM
عصام البشير عصام البشير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-02
الدولة: المغرب
المشاركات: 2,724
افتراضي رد: لماذا كان ابن رشد عازمًا على ألا يثبت كتاب الحج في بداية المجتهد؟

بارك الله فيكم أخوي الكريمين.
ونحن متفقون والحمد لله.

وما بقي إلا أن أعيد التركيز على أن من أعظم ما يدافَع به عن المالكية ألا يجعل علماؤها في سلة واحدة، كما يقال.

فليس ابن عبد البر كابن رشد الحفيد، ولا ابن أبي زيد كابن العربي.
وليس الأئمة المتقدمون، كالعلماء المتأخرين.
وليس المحقق المخرج المحرر، كالناقل المقلد المتعصب.
وليس السني كالفيلسوف، ولا السلفي كالأشعري، ولا المتبع كالمخرف.
تأبى عقيدتنا - التي جمعتنا قبل أن يجمعنا المذهب الفقهي - أن نسوي بين هؤلاء، حين فرقت بينهم العقائد.
ولو كان مالك حيا - وهو المعروف بشدة الاتباع - لاشتد إنكاره على هؤلاء المتكلمين والفلاسفة المنتسبين إليه زورا، ولما خفف من إنكاره انتسابهم إلى فقهه.
أفلا ننكر عليهم نحن أيضا، ليسلم لنا فقه مالك، ومعتقد مالك، غضا طريا، لم تأت على نداوته سوافي الفلسفة والكلام؟

والشافعي السني أقرب إلي - وإلى كل ذي عقيدة سليمة - من المالكي البدعي. ثم إذا جاء الفقه رجعت إلى المالكي، فنهلت من علمه، وتركت عقيدته دبر أذني.

ولأخي الكريم أبي حاتم أقول:
ألم يكن الموعد في ربيع الثاني؟
أتأجيل أم نسيان؟
وفقكم الله للخير.
__________________
رد مع اقتباس
  #53  
قديم 21-04-10, 12:41 PM
أبو حاتم يوسف حميتو المالكي أبو حاتم يوسف حميتو المالكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-05
الدولة: الدار البيضاء
المشاركات: 1,042
افتراضي رد: لماذا كان ابن رشد عازمًا على ألا يثبت كتاب الحج في بداية المجتهد؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصام البشير مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم أخوي الكريمين.
ونحن متفقون والحمد لله.

وما بقي إلا أن أعيد التركيز على أن من أعظم ما يدافَع به عن المالكية ألا يجعل علماؤها في سلة واحدة، كما يقال.

فليس ابن عبد البر كابن رشد الحفيد، ولا ابن أبي زيد كابن العربي.
وليس الأئمة المتقدمون، كالعلماء المتأخرين.
وليس المحقق المخرج المحرر، كالناقل المقلد المتعصب.
وليس السني كالفيلسوف، ولا السلفي كالأشعري، ولا المتبع كالمخرف.
تأبى عقيدتنا - التي جمعتنا قبل أن يجمعنا المذهب الفقهي - أن نسوي بين هؤلاء، حين فرقت بينهم العقائد.
ولو كان مالك حيا - وهو المعروف بشدة الاتباع - لاشتد إنكاره على هؤلاء المتكلمين والفلاسفة المنتسبين إليه زورا، ولما خفف من إنكاره انتسابهم إلى فقهه.
أفلا ننكر عليهم نحن أيضا، ليسلم لنا فقه مالك، ومعتقد مالك، غضا طريا، لم تأت على نداوته سوافي الفلسفة والكلام؟

والشافعي السني أقرب إلي - وإلى كل ذي عقيدة سليمة - من المالكي البدعي. ثم إذا جاء الفقه رجعت إلى المالكي، فنهلت من علمه، وتركت عقيدته دبر أذني.

ولأخي الكريم أبي حاتم أقول:
ألم يكن الموعد في ربيع الثاني؟
أتأجيل أم نسيان؟
وفقكم الله للخير.
كل قالة بعد قولك هذا شيخي الحبيب نافلة .
أما الموعد فقد كان كذلك فعلا، وما الواقع الآن بمَلكي فأنت تعرف مطل القوم وانشغالاتهم، وكأنهم يقرأون سطرا واحدا في اليوم أو دونه. ولكن قدر الله وما شاء فعل .
لعلي أراك قريبا إن شاء الله ولو من باب وكان سلامه وداعا.
وفقت لكل خير وعصمك الله من كل شر، وكنت من أهل : بشراكم اليوم . .
__________________
أقول له: عمرا فيسمعه سعدا *** وأكتبه حمدا وينطقه زيدا!
وإذا الفتى عرف الرشاد بنفسه***هانت عليه ملامة الجهال
رد مع اقتباس
  #54  
قديم 21-04-10, 02:11 PM
أبو قتادة وليد الأموي أبو قتادة وليد الأموي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-08-09
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 1,541
افتراضي رد: لماذا كان ابن رشد عازمًا على ألا يثبت كتاب الحج في بداية المجتهد؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف المالكي مشاهدة المشاركة
نحن لا نماري في أن ابن رشد الحفيد قد ضمن كتبه الفلسفية بعض ضلالات الفلاسفة، وإنما البحث في إطلاق وصف البدعة عليه، فلا يخفى عليكم أيها الفضلاء الفرق بين النوع والمعين، وإلا للزم أن نرمي ابن حزم بالضلال والفسق العقدي والبدعة لانتحال طريقة الجمهية في الصفات، وللزم القياس عليه في تبديع جم غفير من الأئمة الذين على طريقة المتكلمين والصوفية، ومن فيهم تشيع وشيء من الاعتزال.
فهل نقول في السبكيين التقي والتاج، والباقلاني، والرازي، وابن الجوزي .. وغيرهم من الأئمة مبتدعة؟

هذا المنهج هو الذي جرأ صغار طلبة العلم اليوم على الأئمة، فصاروا يرمونهم بالضلال والبدعة والكفر، والحال أنهم لم يحرروا الفرق بين المسند والمسند إليه.
والدليل على مقالتي هذه كلام كهذا: (بل بأنه ليس بعالم يؤخذ منه ولا هو من السلف الصالح بل مجرد فيلسوف وقع في أقوال كفرية)، مشاركة الأخ إسلام.

والفخر الرازي - على جلالته - استأجر سفينة من الإسكندرية ليرحل إلى الأندلس بنية لقاء ابن رشد، ولكن عدل عن ذلك لما علم بحلول النكبة به.
أو أن الفاضل أبا قتادة يرى هذا من باب ركوب مبتدع إلى مبتدع إلى مبتدع؟

ملاحظة: ما أنكره ابن تيمية رحمه الله على ابن رشد لا نماري فيه، وإنما إطلاق وصف المبتدع هو محل النقاش.
أما سلب وصف الإمام والفقيه فلا نضيع الوقت في إبطاله.
السبكيان ليسا بإمامين إنما هما مبتدعان فلا تحشرهما مع ابن الجوزي والأشعري والباقلاني.
والفخر الرازي ليست له جلالة إلا في البدعة.
وابن رشد بخلاف ابن حزم لأن الأخير مشهور بتعظيمه للسنة وأئمتها بخلاف الأول.
........
ابن رشد وقع في كفريات ورد على أهل السنة ورد على الأشاعرة كذلك. فمثل هذا يعلم الحجة فلا يحتاج إلى أن تقام عليه .
وأذكرك بأن الرجل إذا كان واقعًا في كفر ومتبعًا لمنهج مبتدع وقليل البضاعة في معرفة الآثار وأقوال أئمة السنة مع ادعائه معرفة الحق وأنه فيلسوف والفلاسفة هم أنبياء الطبقة العالمة (على حد تعبيره) ...مقل هذا لا يحكم عليه بالاستقامة.
__________________
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 21-04-10, 02:37 PM
أبو حاتم يوسف حميتو المالكي أبو حاتم يوسف حميتو المالكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-05
الدولة: الدار البيضاء
المشاركات: 1,042
افتراضي رد: لماذا كان ابن رشد عازمًا على ألا يثبت كتاب الحج في بداية المجتهد؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو قتادة وليد الأموي مشاهدة المشاركة
السبكيان ليسا بإمامين إنما هما مبتدعان فلا تحشرهما مع ابن الجوزي والأشعري والباقلاني.
والفخر الرازي ليست له جلالة إلا في البدعة.
وابن رشد بخلاف ابن حزم لأن الأخير مشهور بتعظيمه للسنة وأئمتها بخلاف الأول.
أعان الله من حولك عليك أبا قتادة ورزقهم الصبر والسلوان .
فكأننا لم نسمع وكأنك لم تقل.
__________________
أقول له: عمرا فيسمعه سعدا *** وأكتبه حمدا وينطقه زيدا!
وإذا الفتى عرف الرشاد بنفسه***هانت عليه ملامة الجهال
رد مع اقتباس
  #56  
قديم 21-04-10, 02:58 PM
أبو البركات أبو البركات غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-12-02
المشاركات: 526
افتراضي رد: لماذا كان ابن رشد عازمًا على ألا يثبت كتاب الحج في بداية المجتهد؟

ابن رشد الحفيد هو أخطر ضررا من الصوفي الغزالي بل الصوفي العزالي المعروف بحجة الإسلام خير منه ..لآن بن رشد الحفيد يحاول أن يجعل من الفلسفة أو كلام ارسطو أو مايسميه بالحكمة موافق لكلام الله وكلام نبيه !!! وهذه كارثة عظيمة.
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 21-04-10, 08:11 PM
أبو يوسف المالكي أبو يوسف المالكي غير متصل حالياً
الله حسبه
 
تاريخ التسجيل: 31-08-05
الدولة: المغرب الأقصى
المشاركات: 378
افتراضي رد: لماذا كان ابن رشد عازمًا على ألا يثبت كتاب الحج في بداية المجتهد؟

أما بعد ..

لقد أسمعت إذ ناديت حيا ** ولكن لا حياة لمن تنادي
لو نارا نفخت فيها أضاءت ** ولكنك تنفخ في رماد

والسلام.
__________________
قال الإمام الشافعي رحمه الله تعالى: (لولا أن الله أنقذني بمالك والليث لضللت).
رد مع اقتباس
  #58  
قديم 22-04-10, 04:53 AM
أبو عبدالرحمن بن أحمد أبو عبدالرحمن بن أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-04
المشاركات: 853
افتراضي رد: لماذا كان ابن رشد عازمًا على ألا يثبت كتاب الحج في بداية المجتهد؟

بارك الله فيك أخي الكريم أبا قتادة على غيرتك على التوحيد والعقيدة السلفية الصحيحة

والمدافعون عن ابن رشد

إما أنهم لا يعرفون أقوال ابن رشد أو لا يعرفون الدين الذي جاءت به الرسول من التوحيد


* ابن رشد يقول بقدم العالم يعني أن الله لم يخلق العالم و إنما هو قديم مع الله

* ابن رشد لا يرى وجود جنة و لا نار ولا بعث و لا نشور و لا حياة آخرة و إنما الرسل كذبوا على الناس و ضربوا الامثال لهم بهذا لأن الناس لا يصلحهم إلا هذا على زعم ابن رشد وابن سينا وقد نقل كلامه في هذا شيخ الإسلام ابن تيمية في "بيان التلبيس "
__________________
أسأل الله العفو والعافية في الدنيا والآخرة
رد مع اقتباس
  #59  
قديم 22-04-10, 01:13 PM
أبو يوسف المالكي أبو يوسف المالكي غير متصل حالياً
الله حسبه
 
تاريخ التسجيل: 31-08-05
الدولة: المغرب الأقصى
المشاركات: 378
افتراضي رد: لماذا كان ابن رشد عازمًا على ألا يثبت كتاب الحج في بداية المجتهد؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالرحمن بن أحمد مشاهدة المشاركة

والمدافعون عن ابن رشد

إما أنهم لا يعرفون أقوال ابن رشد أو لا يعرفون الدين الذي جاءت به الرسول من التوحيد.

"
لا هذا ولا ذاك أيها الفاضل.
اللهم رب الناس، أذهب الباس، اشف أنت الشافي، لاشفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقما.
__________________
قال الإمام الشافعي رحمه الله تعالى: (لولا أن الله أنقذني بمالك والليث لضللت).
رد مع اقتباس
  #60  
قديم 23-04-10, 10:24 PM
أبو قتادة وليد الأموي أبو قتادة وليد الأموي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-08-09
الدولة: أرض الكنانة
المشاركات: 1,541
افتراضي رد: لماذا كان ابن رشد عازمًا على ألا يثبت كتاب الحج في بداية المجتهد؟

يا من تدافعون عن ابن رشد قد طلبت منكم تحقيق أربع مسائل عنه ولم يرفع بالجواب عن ذلك أحد منكم رأسًا وللتذكير:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو قتادة وليد الأموي مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك يا شيخ عصام.

وأنا الآن اأورد مسائل قال بها ابن رشد وانتقدها عليه الشيخ ابن تيمية وأدعو المدافعين عنه إلى تحريرها لمعرفة الحق فيها لتخطئة ابن رشد أو ابن تيمية :

الأولى: القول بجواز النظر الفلسفي.

الثانية: القول بقدم العالم.

الثالثة: القول بأن معجزات الأنبياء ليست أدلة قطعية على نبوتهم وصدقها.(لم يذكرها الشيخ ابن تيمية وتوجد في كتب ابن رشد).

الرابعة: القول بأن الحكمة في قول الله تعالى(ادع إلى سبيل ربك بالحكمة) هى الفلسفة.

........

إليكم هذه المسائل الأربع ولم تنته المسائل- بعد -وليكن باعثنا إلى النقاش -بعد -هو طلب الحق .

والله الهادي للرشاد.
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:21 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.