ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 05-11-10, 01:31 PM
أبوطلحة الجزائري أبوطلحة الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-10-10
المشاركات: 162
افتراضي رد: وضع اليد في الصلاة عند المالكية

الصحيح من أقوال المالكية في المسألة هو القبض و هو المروي في الموطأ.
__________________
كان الفضيل بن عياض يقول : إذا كان الله يسأل الصادقين عن صدقهم ، مثل إسماعيل وعيسى عليهما السلام ، فكيف بالكاذبين أمثالنا.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 05-11-10, 02:29 PM
محمد كمال الجزائري محمد كمال الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-04-09
المشاركات: 129
افتراضي رد: وضع اليد في الصلاة عند المالكية

نعم الصحيح في أصح أقوال المالكية هو القبض وهذا لم رزقه الله التجرد للحق لا التعصب للمذهب ، فعندنا في الجزائر وخاصة بعض المناطق المعروفة بتعصبها للمذهب المالكي لو قبضت لحار الناس في صنيعك ولاحقت نظرات التعجب والحيرة وفي بعض المناطق الأخرى الأشد تعصبا لما أكتفت العيون بالتحديق بل قد تمتد الأيادي ، فبنق الثقة أنه دخل المسجد بعد صلاة العصر فأراد أن يصلي ركعتي تحية المسجد فقام إليه نفر من الرجال فمنعوه بحجة أن المالكية ترى أن الصلاة بعد العصر ممنوعة أي في وقت من أوقات الكراهة ولو كانت الصلاة من ذوات الأسباب وعندنا إلى اليوم من لا يصلي أي صلاة بعد صلاة العصر إلا صلاة الجنازة فقط بل من من يدخل المسجد بعد العصر فيجلس ولا يصلي تحية مسجد وعندما يؤذن المغرب لا يقوم إلا للصلاة فقط وحتى راتبة المغرب ينتقدونها بشدة ، ويتحدث آخر أنه أراد أن يصلي تحية المسجد والأمام على المنبر يخطب فقام له الناس وأقعدوه فأبى إلا أن يصليها وآخر قبض على أصابعه ولوح بالسبابة (وطبعا المالكية لا يرون هذا بل يتشهدون واليد مبسوطة على الركبة أو الفخذ -) (وإن كان هذا القول معتمدا عند بعضهم ولكن بعضهم وهذا قول بعض الفقهاء المالكية أن البسط في التشهد هو الأصل وقبض الأصابع والتلويح بالسبابة يكون حين قول -أشهد أن لا إله إلا الله-فقط أي آخر التشهد) فهذا الآخير أظنه ضرب وكسر إصبعه والله أعلم ....
وكي لا أطيل عليكم أقول هنا نكتة مهمة وخاصة بعد ما تناقشة كثيرا مع هؤلاء المدعين أنهم مالكية وهم ليسوا بكذلك إتضح لي أمر مهم وهو أن هؤلاء المتعصبين للمذهب المالكي يقدمون متن إبن عاشر على موطأ الإمام مالك وهذا لاحظته من مناقشتي معهم فتقول له قال الإمام مالك في موطئه فلا يعبأ بك ولا بما قلت ولكن عندما تقول له قال إبن عاشر في المتن يقول سبحان الله هذا هو الرأي وهذا ما نقول به والله أعلى وأعلم والحمد لله رب العالمين .
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 05-11-10, 02:50 PM
محمد الهذلي محمد الهذلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-05-10
المشاركات: 86
افتراضي رد: وضع اليد في الصلاة عند المالكية

أيها الأحبة : هل المعتمد من المذهب عند الحنابلة هو وضع اليدين تحت السرة في الصلاة حال القيام ؟ أم أنه قول قول مرجوح في المذهب نفسه ؟
__________________
أتشرف بزيارتك لمدونتي عبر الرابط التالي:
http://alsolime.wordpress.com
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 05-11-10, 04:25 PM
أبو يحيى المكناسي أبو يحيى المكناسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-10-09
المشاركات: 64
افتراضي رد: وضع اليد في الصلاة عند المالكية

بسم الله الرحمان الرحيم
لا شك أن التعصب المذهبي المذهوب قد ضيق دائرة الإجتهاد والقضايا الفقهية قديما وحديثا، حقيقة إنا نعجب من هؤلاء القوم حين يبحثون عن المسائل الشاذة في المذهب ويجعلونها من أمهات المسائل وينافحون عنها بالحق والباطل أيضا فكثيرا ما نجد قولا يتنفى مع أصول المذهب ورغم ذلك نجد من يأخذ به ويجعله معتمدا مقابل السنة الصحيحة، وهذا لعمري هو التعصب بعينه ويزعمون أنهم مالكية والإمام مالك منهم بريء، لأنهم مجرد مالكية بالإسم فقط لا يدركون حقيقة الإمام مالك ومذهبه الموافق لمذهب أهل السنة والجماعة.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 05-11-10, 04:57 PM
أبو يحيى المكناسي أبو يحيى المكناسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-10-09
المشاركات: 64
افتراضي رد: وضع اليد في الصلاة عند المالكية

بسم الله الرحمان الرحيم

لا شك أن التعصب المذهبي المذموم قد ضيق دائرة الإجتهاد والقضايا الفقهية قديما وحديثا، حقيقة إنا نعجب من هؤلاء القوم حين يبحثون عن المسائل الشاذة في المذهب ويجعلونها من أمهات المسائل وينافحون عنها بالحق والباطل أيضا. فكثيرا ما نجد قولا معارضا لأصول المذهب ورغم ذلك نجد من يأخذ به ويجعله معتمدا مقابل السنة الصحيحة، وهذا لعمري هو التعصب بعينه ويزعمون أنهم مالكية والإمام مالك رحمه الله منهم بريء، لأنهم مجرد مالكية بالإسم فقط لا يدركون حقيقة الإمام مالك ومذهبه الموافق لمذهب أهل السنة والجماعة فالعبرة بالدليل الموافق للحق.
فتقديم أقوال الشيوخ وأئمة المذهب على النصوص الصحيحة التي جاءت عن النبي صلى الله عليه وسلم شر أفتك بالأمة وزاد من إنقسامها وتمزيقها طرائق قددا، فالحق ما أيده الدليل وهو المذهب الصواب. ومن هنا تعلم أن التعصب لشاذ المذهب داء عضال يسري في جسد الأمة ويفتك بثوابتها العقدية والفقهية...إلخ نسأل الله العافية وبالله التوفيق .
أبي يحيى رشيد الشهيبي
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 05-11-10, 05:22 PM
أبو يحيى المكناسي أبو يحيى المكناسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-10-09
المشاركات: 64
افتراضي رد: وضع اليد في الصلاة عند المالكية

بسم الله الرحمان الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين.
أما بعد:
لا شك أن التعصب المذهبي المذموم قد ضيق دائرة الإجتهاد والقضايا الفقهية قديما وحديثا، حقيقة إنا نعجب من هؤلاء القوم حين يبحثون عن المسائل الشاذة في المذهب ويجعلونها من أمهات المسائل وينافحون عنها بالحق والباطل أيضا. فكثيرا ما نجد قولا معارضا لأصول المذهب ورغم ذلك نجد من يأخذ به ويجعله معتمدا مقابل السنة الصحيحة، وهذا لعمري هو التعصب بعينه ويزعمون أنهم مالكية والإمام مالك رحمه الله منهم بريء، لأنهم مجرد مالكية بالإسم فقط لا يدركون حقيقة الإمام مالك ومذهبه الموافق لمذهب أهل السنة والجماعة فالعبرة بالدليل الموافق للحق.
فتقديم أقوال الشيوخ وأئمة المذهب على النصوص الصحيحة التي جاءت عن النبي صلى الله عليه وسلم شر أفتك بالأمة وزاد من إنقسامها وتمزيقها طرائق قددا، فالحق ما أيده الدليل وهو المذهب الصواب. فالتعصب أدى إلى كثير من الخلافات بين علماء المذهب الواحد أنفسهم، فضلاً عن بقية الناس، فبسبب التعصب المذهبي الذي غلب على بعض الفقهاء و من ثم سيطر على مشاعرهم و عقولهم مما أنتج نزيفا أفرز لنا أكواما من الأقوال العقدية والفقهية الشاذة. ومن هنا تعلم أن التعصب لشاذ المذهب داء عضال يسري في جسد الأمة ويفتك بثوابتها العقدية والفقهية...إلخ نسأل الله العافية وبالله التوفيق .

أبي يحيى رشيد الشهيبي
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 07-11-10, 09:33 AM
نظير صباح الحيالي نظير صباح الحيالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-02-07
المشاركات: 68
افتراضي رد: وضع اليد في الصلاة عند المالكية

شكراً لك يا ابا يحيى على هذا الايضاح
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 09-11-10, 07:41 PM
عصام الصاري عصام الصاري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-10
المشاركات: 158
افتراضي رد: وضع اليد في الصلاة عند المالكية

الحمد لله، نعم، قول المالكية في المشهور من مذهبهم أن القبض مكروه في صلاة الفرض وليس محرماً، وهي رواية ابن القاسم في المدونة، حيث سئل عن وضع اليمنى على اليسرى في الصلاة فقال: لا أعرفه، وقد شهره غيرُ واحدٍ من أئمة المذهب، وإن كان الراجح عندهم القبض، حيث رجحه كثير منهم، على نحو ما ذكر في مشاركات الملتقى، وعليه فالمقدم الراجح عند التعارض.
وأما قول أخينا المكناسي في الملتقى في مشاركته الأولى، بعد ذكره أن السدل من جملة المندوبات وقد أجاد:" وهذا يدل على عدم اعتماده في المذهب "، فلا معنى له، إلا أن يريد عدم اعتماد القول بالقبض، وحينئذٍ فعبارته غير مستقيمة. وأما قول الآخر في الملتقى: إن القول بالسدل تعصبٌ فهذا غير لازم، وحسن الظن بالناس من حسن العمل. كما أن ادعاء القول بأن مالكاً إنما لجأ إلى السدل بعد أن ضرب بالسياط، كلام عار عن الصحة وقد رده المحققون من المالكية، ولا سيما أن القول بالسدل ثابتٌ عن مالك بقوله في المدونة، كما تقدم نقلُه، وليس فيه ذكرٌ لذلك القيد أصلاً، فيجب أن يكون الكلام في غير الثبوت.
وللعلامة الفقيه المحقق أبي عبد الله المَسناوي رسالة، سماها:" نُصرة القبض في الرد على من أنكر مشروعيته في صلاة الفرض " وقد طبعت في دار ابن حزم حديثاً، تأويلٌ حسنٌ أذكره في غياب النص عني الآن، وهو أن جمعاً من المالكية ومنهم ابن العربي وابن رشد قد ذهبوا إلى أن ما قال فيه مالك "لا أعرفه"، وكان من جملة السنن الثابتة عنه: أن معناه: لا أعرف وجوبَه. وهو تأويلٌ حسنٌ لائق بمثل الإمام مالكٍ. على أن إنكار بعض المشاركين في الملتقى لقول مالك من غير بصر بالفقه وطرائق الترجيح فمعدود من التعدي والمجاوزة للحد، سامحهم الله، وينبغي أن يحمل قول هؤلاء الأئمة ابتداء على أنه مستند بالدليل؛ إذ هو الأصل، فهؤلاء مجتهدون لا مقلدون، كما هو اللائق بأهل الفضل والعلم، ثم إن وُجد له دليلٌ فالنظر حينئذٍ في الترجيح بينه وبين ما يعارضه، وإلا فلا تنكر المسائل هكذا.
على أن فقهاء المالكية المتأخرين، كالدسوقي والصاوي وعليش وغيرهم قد نصوا على أنه لو قبض اتباعاً للسنة لم يكن مكروها، وهذا مما يقرب الهوة والخلاف بينهم وبين غيرهم من المذاهب، وهذا يدل على أن تقليد المقلد للإمام المجتهد كاف في العمل، ولا يعترض عليه في ذلك، وإن لم يعرف المقلد دليل إمامه، ولا سيما في حق الأمي ونحوه ممن لا يدرك عملية استنباط الأحكام.
وما ذكره الأخ محمد كمال من أنه قد يصلي تحية المسجد بعد صلاة العصر فينظر الناس إليه شزراً، ورأى أن ذلك من السنة. قلت: نعم أصل فعلك من السنة عند بعض الأئمة؛ وعند بعضهم ليس من السنة، بل هو منهيٌّ عنه، ولكل منهم دليله ومستنده، وأنت قد جئت قومك بغير ما يألوفون من العبادة، بل بما يؤدي إلى الفتنة، وقد علم أن إثارتها بسبب الحفاظ على فعل السنة غير جائز كما يفعل غير واحدٍ في بلدانٍ كثيرةٍ وهو ما فهمته من هذا الكلام وكلام غير واحد من إخوتنا في الملتقى هنا، فينبغي الحذر من ذلك، فالحفاظ على السنة يكون عندما لا يترتب على فعلك ضرر من إثارة الفتنة ونحوها. وقد قال تعالى:" والفتنة أشد من القتل "، و" الفتنة أكبر من القتل ".
كما أن قول محمد كمال بأن المالكية لا يقبضون الخنصر والبنصر والوسطى في التشهد، غير صحيح، بل المشهور عندهم قبضها مشيرين بالسبابة مع تحريكها يميناً ويساراً تحريكاً وسطاً مع وضع المتن على الركبة. انظر: مختصر خليل وشروحه، وأقرب المسالك وشرح المؤلف عليه، وكذا متن ابن عاشر لميارة الفاسي، وحاشية ابن حمدون عليه. وغير ذلك، فأرجو منه أن يتثبت حين ينسب إلى أحد قولاً ما، وهذا معلوم في المذهب عند صغار الطلبة. " فلو سكت من لا يعلم لقلَّ الخلاف". كما قال العلماء. فينبغي التوثق قبل الكلام أو التعليق.
وفي الختام أقول: إن أزمتنا تكمن في فقه النص، لا في النص ذاته، فينبغي الاهتمام بالفهم ومعرفة وجوه دلالات النصوص، فقد علم عن مالك أنه توقف في العمل بثمانين حديثاً رواها في الموطأ، وذلك لما رأى أن معارضها أقوى منها، من ذلك عدم عمله بحديث خيار المجلس لما رآى من أن معارضه أقوى منه وهو عمل أهل المدينة، فإنه من رواية العدد الكثير عن مثلهم فيكون متواتراً، بينما حديث المجلس آحاد، وغير ذلك من الأحاديث. وهذا مجال للفقيه واسعٌ، تعلم مباحثُه بالنظر في باب التعارض والترجيح من كتب أصول الفقه. والله تعالى أعلم. وقد كتبت هذه المشاركة إحقاقاً للحق، من غير نظرٍ في كتابٍ، وإن كانت في أصلها قابلة للنظر. وجزاكم الله خيراً.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 09-11-10, 07:59 PM
أبو عبد البر طارق دامي أبو عبد البر طارق دامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-10
الدولة: المغرب/الدار البيضاء/سطات
المشاركات: 2,867
افتراضي رد: وضع اليد في الصلاة عند المالكية

أنت تنصر قول مالك لترد قول الرسول , فمالك صاحب القولة الذهبية كل يأخذ من قوله ويرد إلا صاحب القبر, أما أنك تجعل من في الملتقى صغارا و أنت العملاق الذي يخضع له صغار طلبة العلم فهذا هو العار, تظن أنك أوتيت فهم ابن عباس . فراجع ما تقول و ما يساوي قول كل الناس إذا خالف قول الرسول , فالعبرة باتباع المعصوم لا باتباع أقوال العلماء
__________________
اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب, اللهم اني أسألك حسن الخاتمة
ان لم تخلص فلا تتعب
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 09-11-10, 09:49 PM
أبو إبراهيم الجنوبي أبو إبراهيم الجنوبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-01-06
المشاركات: 593
افتراضي رد : رد: وضع اليد في الصلاة عند المالكية

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يحيى المكناسي مشاهدة المشاركة
- عن عبد الكريم بن أبي المخارق البصري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:{من كلام النبوة الأولى: إذا لم تستح فاصنع ما شئت، ووضع اليدين إحداهما على الأخرى في الصلاة (يضع اليمنى على اليسرى)}الموطأ أحمد البخاري
.
عبد الكريم بن أبي المخارق ليس من رحال البخاري، بل هو متفق على ضعفه، وشكرا..
__________________
إذا اشتكي مسلم في الهند أرَّقني * وإن بكى مسلم في الصين أبكاني
وأينما ذكر اسم الله في بلدٍ * عددت ذاك الحمى من صُلْب أوطاني
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:24 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.