ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 22-03-04, 05:51 PM
ابن وهب
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أتا تورك ataturk== Atatürk
أتا= ata بمعنى أب او نحو ذلك في اللغة التركية

تورك
= تُرك =
بمعنى أبو الأتراك او نحو ذلك
وهذا خطأ من جهتين
ان الصحيح ان مصطفى كمال لمن يكن تركي الأصل فكيف يكون أبا لهم
(الا على وجه هومن ابعد الناس عنه )

الأمر الآخر أنه لايمثل الا جماعة الملاحدة من يهود السلانيك ومن اتبعهم
فلا يصح ان نلقبه بهذا اللقب

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 22-03-04, 05:55 PM
ابن وهب
 
المشاركات: n/a
افتراضي

مما قد يستدرك
مصر كنانة الله في أرضه
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 22-03-04, 10:22 PM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,294
افتراضي

ومما يستدرك :
( حسنة الأيام ) .
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 22-03-04, 11:45 PM
عبدالله المزروع
 
المشاركات: n/a
افتراضي

حياكم الله يا شيخ ( ابن وهب ) فلكم افتقد ( الملتقى ) مشاركاتكم ، فعسى أن تكون بخير وعافية .
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 30-03-04, 11:29 PM
عصام البشير
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أخي محمد بن يوسف
مقصود الأخ المحرر أن التكفير ليس مذموما بإطلاق، إذ منه ما لا يتم الإيمان إلا به، وإليه أشار بنقله قوله تعالى: (فمن يكفر بالطاغوت ويومن بالله)
فالكفر بالطاغوت ركن في الإيمان، وأول درجات الكفر بالطاغوت تكفيره أي الحكم بكونه كافرا، ثم يطلب بعد ذلك أمور أخرى كعداوته ومجاهدته ونحو ذلك، بالضوابط المعروفة.

لكن المذموم - والذي ينبغي التحذير منه - هو الغلو في التكفير، أي التكفير بغير ضوابط وقيود أهل السنة والجماعة.

والله أعلم.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 31-03-04, 12:11 AM
عبد الرحمن السديس
 
المشاركات: n/a
افتراضي Re: المستدرك على معجم المناهي اللفظية للشيخ بكر أبو زيد حفظه الله

اقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الفقيه
المستدرك على معجم المناهي اللفظية للشيخ بكر أبو زيد
بغض النظر عن قوة دليلها ، لأن شرط الشيخ عام

- أريق الماء)

قال البهوتي في كشاف القناع(1\65)تتمة : والأولى أن يقول (أبول) ولا يقول(أريق الماء) ، وفي النهي عنه خبر ضعيف ، بل في بعض ألفظ الصحيحين ما يدل على جوازه )انتهى.
والخبر الوارد ضعيف لايصح أخرجه الطبراني في الكبير(22\62) ومسند الشاميين(3394) ، وينظر مجمع الزوائد(1\215)
وينظر للفائدة فتاوى السبكي(2\632-635)

3

ينظر معجم المناهي اللفظية ص69 و 613
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 31-03-04, 01:19 AM
محمد بن يوسف
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة المحرر
ويستدرك كذلك :
التحذير من التكفير ، وهذا خطأ واضح ؛ ومن كان معتقداً لذلك فليراجع إسلامه ( ومن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله ) ،
العبارة فيها غموض؛ من يتكرم بتوضيحه؟
وجزاكم الله خيرًا.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 31-03-04, 02:27 AM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,294
افتراضي

اقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن يوسف

العبارة فيها غموض؛ من يتكرم بتوضيحه؟
وجزاكم الله خيرًا.
يقصد بذلك إطلاق العبارة فيها .
فالتكفير لمن كفرهم الله ورسوله لا يحذَّر منه ، بل يحذَّر من التحذير منه !
فمن كفَّرهم الله ورسوله فإننا نكفره ولا يجوز التحذير من هذا التكفير .
أما الغلو في التكفير والتسارع إليه فهو المذموم .

ومنه قول الطحاوي في عقيدته : ( ولا نكفِّر مؤمناً بذنب مالم يستحلَّه ) أو نحوه .
والصواب أنَّنا - أهل السنة - نكفِّر بع المسلمين ببعض الذنوب التي كفَّر الله ورسولها أصحابها ، سواء استحلُّوها أم لم يستحلُّوها .
كسب الله ورسوله وشيء من شعائر الشرع والاستهزاء بها .
وكالصلاة على خلاف !
وكالسحر ...
الخ
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 01-04-04, 02:56 PM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,294
افتراضي

وتصويب كلمة الطحاوي رحمه الله أن يقال : ( ولا نكفِّر مؤمناً ( بكل ) ذنب مالم يستحلَّه ) .

بإضافة لفظة ( كل ) ؛ لأنَّ أهل السنة يكفرون ببعض الذنوب دون النظر لأمر الاستحلال .
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 01-04-04, 03:32 PM
محمد بن يوسف
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الشيخين الفاضلين (عصام البشير) و(أبا عمر السمرقندي) -حفظهما الله تعالى-
جزاكما الله خيرًا.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:48 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.