ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #91  
قديم 05-05-07, 01:51 AM
أم الليث أم الليث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-06
المشاركات: 469
افتراضي

روى البخاري في صحيحه ج1/ص122/كتاب الحيض

2 باب من أخذ ثياب الحيض سوى ثياب الطهر

317 حدثنا معاذ بن فضالة قال حدثنا هشام عن يحيى عن أبي سلمة عن زينب بنت أبي سلمة عن أم سلمة قالت بينا أنا مع النبي صلى الله عليه وسلم مضطجعة في خميلة حضت فانسللت فأخذت ثياب حيضتي فقال أنفست فقلت نعم فدعاني فاضطجعت معه في الخميلة
وقفات مع المرأة في هذا الحديث :
-فيه اتخاذ ثيابا للحيض سوى ثياب الطهر
-ومر معنا من الفوائد الكثيرة سابقا فلتراجع

وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
__________________
"من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين"
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما
وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
http://www.saaid.net/saaid/zid.gif
رد مع اقتباس
  #92  
قديم 05-05-07, 01:53 AM
أم الليث أم الليث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-06
المشاركات: 469
افتراضي

روى البخاري في صحيحه ج1/ص123/كتاب الحيض
3 باب شهود الحائض العيدين ودعوة المسلمين ويعتزلن المصلى

318 حدثنا محمد هو بن سلام قال أخبرنا عبد الوهاب عن أيوب عن حفصة قالت كنا نمنع عواتقنا أن يخرجن في العيدين فقدمت امرأة فنزلت قصر بني خلف فحدثت عن أختها وكان زوج أختها غزا مع النبي صلى الله عليه وسلم ثنتي عشرة وكانت أختي معه في ست قالت كنا نداوي الكلمى ونقوم على المرضى فسألت أختي النبي صلى الله عليه وسلم أعلى إحدانا بأس إذا لم يكن لها جلباب أن لا تخرج قال لتلبسها صاحبتها من جلبابها ولتشهد الخير ودعوة المسلمين فلما قدمت أم عطية سألتها أسمعت النبي صلى الله عليه وسلم قالت بأبي نعم وكانت لا تذكره إلا قالت بأبي سمعته يقول يخرج العواتق وذوات الخدور أو العواتق ذوات الخدور والحيض وليشهدن الخير ودعوة المؤمنين ويعتزل الحيض المصلى قالت حفصة فقلت آلحيض فقالت أليس تشهد عرفة وكذا وكذا
وقفات مع المرأة في هذا الحديث :
-حفصة : هي الفقيهة حفصة بنت سيرين أم هذيل الأنصارية، من الطبقة الوسطى من التابعين
-أم عطية : هي الصحابية نسيبة بنت كعب الأنصارية
-قال ابن حجر :العواتق جمع عاتق وهي من بلغت الحلم أو قاربت أو استحقت التزويج أو هي الكريمة على أهلها أو التي عتقت عن الامتهان في الخروج للخدمة وكأنهم كانوا يمنعون العواتق من الخروج لما حدث بعد العصر الأول من الفساد ولم تلاحظ الصحابة ذلك بل رأت استمرار الحكم على ما كان عليه في زمن النبي صلى الله عليه وسلم
-ومن عمدة القاري : قصر بني خلف هو مكان بالبصرة منسوب إلى خلف جد طلحة ابن عبد الله بن خلف الخزاعي المعروف بطلحة الطلحات
-جواز النقل عمن لا يعرف اسمه من الصحابة خاصة وغيرهم إذا بين مسكنه ودل عليه
-حضرت أختها ست غزوات ، فيه أن النساء كن يخرجن للغزوات
-فيه قبول خبر المرأة
-فيه بيان فائدة خروج النساء الغزوات وهو لمداواة الكلمى ، أي الجرحى ، والقيام على المرضى
-فيه غزو النساء ومداواتهن للجرحى وإن كانوا غير ذوي محارم منهن
-فيه جواز تمريض النساء الرجال لكن بشروط ، وأهمها أن تؤمن الفتنة ، فالصحابيات كن يخرجن مع محارمهن ، وكن غير متبرجات بزينة ، والتمريض كان في الغزوات ، فكان هم الصحابة الأكبر الشهادة ونصرة الدين
-في قولها كنا نداوي جواز نقل الأعمال التي كانت في زمن النبي صلى الله عليه وسلم وإن كان عليه الصلاة والسلام لم يخبر بشيء من ذلك
-سئل النبي صلى الله عليه وسلم : أعلى إحدانا بأس إذا لم يكن لها جلباب أن لا تخرج ؟
بأس : أي حرج وإثم
-أجابها النبي صلى الله عليه وسلم : لتلبسها أختها من جلبابها ولتشهد الخير ودعوة المسلمين
من العلماء يقول بوجوب حضور النساء لصلاة العيد لتأكيد النبي صلى الله عليه وسلم الحضور وهناك من يرى بالاستحباب بحكم أن صلاة الجمعة واجبة على الرجل وهي أوكد من صلاة العيد -ومن عمدة القاري : بعضهم استدلوا بهذا على وجوب صلاة العيدين وقال القرطبي لا يستدل بذلك على الوجوب لأن هذا إنما توجه لمن ليس بمكلف بالصلاة بالاتفاق وإنما المقصود التدرب على الصلاة والمشاركة في الخير وإظهار جمال الإسلام وقال القشيري لأن أهل الإسلام كانوا إذ ذاك قليلين
-فيه قوله صلى الله عليه وسلم لتلبسها صاحبتها من جلبابها ، قال ابن حجر:قيل المراد به الجنس أي تعيرها من ثيابها ما لا تحتاج إليه وقيل المراد تشركها معها في لبس الثوب الذي عليها وهذا ينبني على تفسير الجلباب وهو بكسر الجيم وسكون اللام وبموحدتين بينهما ألف قيل هو المقنعة أو الخمار أو اعرض منه وقيل الثوب الواسع يكون دون الرداء وقيل الإزار وقيل الملحفة وقيل الملاءة وقيل القميص
-فيه امتناع خروج المرأة بغير جلباب
-فيه جواز استعارة الثياب للخروج إلى الطاعات
-فيه جواز اشتمال المرأتين في ثوب واحد لضرورة الخروج إلى طاعة الله تعالى
-وليشهدن الخير أي وليحضرن مجالس الخير كسماع الحديث وعيادة المريض قوله ودعوة المسلمين كالاجتماع لصلاة الاستسقاء
-فيه أن الحائض لا تهجر ذكر الله ولا مواطن الخير كمجالس العلم والذكر سوى المساجد
وغير ذلك
-فيه أن النساء يشهدن مواطن الخير ومجالس العلم ، مادامت الحائض لم تمنع فغيرهن أولى
-كانت أي أم عطية لا تذكر النبي صلى الله عليه وسلم إلا قالت بابي أي هو مفدى بأبي
-ذوات الخُدور جمع خِدر وهو ستر يكون في ناحية البيت تقعد البكر وراءه
-وقال ابن بطال فيه جواز خروج النساء الطاهرات والحيض إلى العيدين وشهود الجماعات وتعتزل الحيض المصلى وليكن ممن يدعو أو يؤمن رجاء بركة المشهد الكريم
-فيه جواز السؤال بعد رواية العدل عن غيره تقوية لذلك
-قولها : فقلت "آلحيض" بهمزة الاستفهام كأنها تتعجب من إخبارها بشهود الحائض
-فيه جواز شهود الحائض عرفة
-فيه اعتزال الحيض المصلى
-قوله وكذا وكذا أي ومزدلفة ومنى وغيرهما


وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
__________________
"من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين"
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما
وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
http://www.saaid.net/saaid/zid.gif
رد مع اقتباس
  #93  
قديم 05-05-07, 01:54 AM
أم الليث أم الليث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-06
المشاركات: 469
افتراضي

روى البخاري في صحيحه ج1/ص123/كتاب الحيض
4 باب إذا حاضت في شهر ثلاث حيض وما يصدق النساء في الحيض والحمل فيما يمكن من الحيض لقول الله تعالى :"ولا يحل لهن أن يكتمن ما خلق الله في أرحامهن " ويذكر عن علي وشريح إن امرأة جاءت ببينة من بطانة أهلها ممن يرضى دينه أنها حاضت ثلاثا في شهر صدقت وقال عطاء أقراؤها ما كانت وبه قال إبراهيم وقال عطاء الحيض يوم إلى خمس عشرة وقال معتمر عن أبيه سألت بن سيرين عن المرأة ترى الدم بعد قرئها بخمسة أيام قال النساء أعلم بذلك

319 حدثنا أحمد بن أبي رجاء قال حدثنا أبو أسامة قال سمعت هشام بن عروة قال أخبرني أبي عن عائشة أن فاطمة بنت أبي حبيش سألت النبي صلى الله عليه وسلم قالت إني أستحاض فلا أطهر أفأدع الصلاة فقال لا إن ذلك عرق ولكن دعي الصلاة قدر الأيام التي كنت تحيضين فيها ثم اغتسلي وصلي
وقفات مع المرأة في هذا الحديث :
-قال تعالى "والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء ولا يحل لهن أن يكتمن ما خلق الله فى أرحامهن" (البقرة 228)، أي يتربصن ثلاثة حيض على الأرجح
-روى الطبري بإسناد صحيح عن الزهري قال بلغنا أن المراد بما خلق الله في أرحامهن الحمل أو الحيض فلا يحل لهن أن يكتمن ذلك لتنقضي العده ولا يملك الزوج الرجعة إذا كانت له وروى أيضا بإسناد حسن عن بن عمر قال لا يحل لها أن كانت حائضا أن تكتم حيضها ولا إن كانت حاملا أن تكتم حملها وعن مجاهد لا تقول إني حائض وليست بحائض ولا لست بحائض وهي حائض وكذا في الحبل
-حرم على المطلقات كتمان الحمل والحيض
-كتمان الحمل موجب أن تلحقه بغير أبيه ، ولا يعتبرنكاحها صحيحا إنما نكاحها باطل ، وفيه الإصرار على الكبيرة العظيمة وهي الزنا
-وكتمان الحيض ان استعجلت فأخبرت به وهي كاذبة ، وربما راجعها بعد انقضاء العدة ، فيكون ذلك سفاحا لكونها أجنبية منه
-أن هناك من تحيض ثلاثة مرات في الشهر نسأل الله السلامة والمعافاة ، روى الدارمي عن الشعبي قال جاءت امرأة إلى علي تخاصم زوجها طلقها فقالت حضت في شهر ثلاث حيض فقال علي لشريح اقض بينهما قال يا أمير المؤمنين وأنت ها هنا قال اقض بينهما قال إن جاءت من بطانة أهلها ممن يرضى دينه وأمانته تزعم أنها حاضت ثلاث حيض تطهر عند كل قرء وتصلي جاز لها وإلا فلا قال على قالون قال وقالون بلسان الروم أحسنت
-فيه الاتيان بالبينة ومن تشهد بذلك ليصدقوها
-من بطانة أهلها أي من خواص أهلها
-وقال عطاء أقراؤها ما كانت والإقراء جمع قرء بضم القاف وفتحها معناه إقراؤها في زمن العدة ما كانت قبل العدة أي لو ادعت في زمن الاعتداد أقراء معدودة في مدة معينة في شهر مثلا فإن كانت معتادة بما ادعتها فذاك وإن ادعت في العدة ما يخالف ما قبلها لم تقبل
-وبه قال إبراهيم أي بما قال عطاء

-قال عطاء الحيض يوم إلى خمس عشرة
-سئل ابن سيرين عن المرأة ترى الدم بعد قرئها بخمسة أيام قال النساء أعلم بذلك
-ومناسبة الحديث للترجمة من قوله قدر الأيام التي كنت تحيضين فيها فوكل ذلك إلى أمانتها ورده إلى عادتها وذلك يختلف باختلاف الأشخاص واختلف العلماء في أقل الحيض وأقل الطهر ونقل الداودي إنهم اتفقوا على أن أكثره خمسة عشر يوما وقال أبو حنيفة لا يجتمع أقل الطهر وأقل الحيض معا فأقل ما تنقضي به العدة عنده ستون يوما وقال صاحباه تنقضي في تسعة وثلاثين يوما بناء على أن أقل الحيض ثلاثة أيام وأن أقل الطهر خمسة عشر يوما وأن المراد بالقرء الحيض وهو قول الثوري وقال الشافعي القرء الطهر وأقله خمسة عشر يوما وأقل الحيض يوم وليلة فتنقضي عنده في اثنين وثلاثين يوما ولحظتين وهو موافق لقصة على وشريح المتقدمة إذا حمل ذكر الشهر فيها على إلغاء الكسر ويدل عليه رواية هشيم عن إسماعيل فيها بلفظ حاضت في شهر أو خمسة وثلاثين يوما

وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
__________________
"من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين"
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما
وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
http://www.saaid.net/saaid/zid.gif
رد مع اقتباس
  #94  
قديم 05-05-07, 01:55 AM
أم الليث أم الليث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-06
المشاركات: 469
افتراضي

روى البخاري في صحيحه ج1/ص124/كتاب الحيض
5 باب الصفرة والكدرة في غير أيام الحيض

320 حدثنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا إسماعيل عن أيوب عن محمد عن أم عطية قالت كنا لا نعد الكدرة والصفرة شيئا
وقفات مع المرأة في هذا الحديث :
-قال ابن حجر : قوله باب الصفرة والكدرة في غير أيام الحيض يشير بذلك إلى الجمع بين حديث عائشة المتقدم في قولها حتى ترين القصة البيضاء وبين حديث أم عطية المذكور في هذا الباب بان ذلك محمول على ما إذا رأت الصفرة أو الكدرة في أيام الحيض وأما في غيرها فعلى ما قالته أم عطية
-الكدرة والصفرة أي الماء الذي تراه المرأة كالصديد يعلوه اصفرار
-قوله أي من الحيض
-"كنا لا نعد الكدرة والصفرة شيئا "أي كنا لا نعد الكدرة والصفرة من الحيض في زمن النبي صلى الله عليه وسلم
-لأبي داود من طريق قتادة عن حفصة عن أم عطية "كنا لا نعد الكدرة والصفرة بعد الطهر شيئا" وهو موافق لما ترجم به البخاري والله أعلم
-من النساء من ترى بعد الطهر صفرة وكدرة ، وتحتار في صلاتها وصيامها ، والأصل أنه لا يعد من الحيض ، فتصلي ، وتصوم
-هناك من النساء من تتوسوس ولا تقتنع ، خاصة في رمضان وحصل معي هذا كثيرا تأتي إحداهن فتسألني فأجيبها بما هو معروف ، فتقول أصوم لأرفع الإثم ، لكني غير مقتنعة وسأقضي هذا اليوم ، فلتحذر هذه ومثيلاتها من هذا ، لأنها خالفت قول النبي صلى الله عليه وسلم

وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
__________________
"من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين"
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما
وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
http://www.saaid.net/saaid/zid.gif
رد مع اقتباس
  #95  
قديم 07-05-07, 05:09 AM
أم الليث أم الليث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-06
المشاركات: 469
افتراضي

روى البخاري في صحيحه ج1/ص124/كتاب الحيض
6 باب عرق الاستحاضة

321 حدثنا إبراهيم بن المنذر قال حدثنا معن قال حدثني بن أبي ذئب عن بن شهاب عن عروة وعن عمرة عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أن أم حبيبة استحيضت سبع سنين فسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فأمرها أن تغتسل فقال هذا عرق فكانت تغتسل لكل صلاة
وقفات مع المرأة في هذا الحديث :
-عمرة بنت عبد الرحمن الأنصارية ، تربت في حجر عائشة رضي الله عنها
-أم حبيبة هي بنت جحش أخت زينب أم المؤمنين وهي مشهورة بكنيتها ولهما أخت أخرى اسمها حَمْنة وهي إحدى المستحاضات
-يحتمل أن يكون المراد بقولها سبع سنين بيان مدة استحاضتها مع قطع النظر هل كانت المدة كلها قبل السؤال أولا
-النبي صلى الله عليه وسلم لم أمرها أن تغتسل لكل صلاة ولكنه شيء فعلته هي ، فأمره عليه الصلاة والسلام بالاغتسال مطلق فلا يدل على التكرار ، وإلى هذا ذهب الجمهور قالوا لا يجب على المستحاضه الغسل لكل صلاة إلا المتحيرة لكن يجب عليها الوضوء ،ويؤيده ما رواه أبو داود من طريق عكرمة أن أم حبيبة استحيضت فأمرها صلى الله عليه وسلم أن تنتظر أيام أقرائها ثم تغتسل وتصلي فإذا رأت شيئا من ذلك توضأت وصلت
-واستدل المهلبي بقوله لها هذا عرق على أنه لم يوجب عليها الغسل لكل صلاة لأن دم العرق لايوجب غسلا
-وقال الطحاوي: حديث أم حبيبة منسوخ بحديث فاطمة بنت أبي حبيش أي لأن فيه الأمر بالوضوء لكل صلاة لا الغسل ، قال ابن حجر : والجمع بين الحديثين بحمل الأمر في حديث أم حبيبه على الندب أولى والله أعلم


وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
__________________
"من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين"
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما
وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
http://www.saaid.net/saaid/zid.gif
رد مع اقتباس
  #96  
قديم 07-05-07, 05:14 AM
أم الليث أم الليث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-06
المشاركات: 469
افتراضي

روى البخاري في صحيحه ج1/ص124/كتاب الحيض
7 باب المرأة تحيض بعد الإفاضة

322 حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه عن عمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم يا رسول الله إن صفية بنت حيي قد حاضت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلها تحبسنا ألم تكن طافت معكن فقالوا بلى قال فاخرجي

323 حدثنا معلى بن أسد قال حدثنا وهيب عن عبد الله بن طاوس عن أبيه عن بن عباس قال رخص للحائض أن تنفر إذا حاضت وكان بن عمر يقول في أول أمره إنها لا تنفر ثم سمعته يقول تنفر إن رسول الله صلى الله عليه وسلم رخص لهن
وقفات مع المرأة في هذا الحديث :
-عمرة بنت عبد الرحمن هي المذكورة في الإسناد الذي قبله
-صفية بنت حيي من بنات هارون أخي موسى عليهما الصلاة والسلام سباها النبي صلى الله عليه وسلم عام فتح خيبر ثم أعتقها وتزوجها وجعل عتقها صداقها
- قوله عليه الصلاة والسلام : لعلها تحسبنا : أي عن الخروج من مكة إلى المدينة حتى تطهر وتطوف بالبيت
-قول النبي عليه الصلاة والسلام : ألم تكن طافت معكن : أي طافت طواف الإفاضة وهو طواف الركن لأنه يسمى طواف الإفاضة وطواف الركن وطواف الزيارة
-اخرجي : تخرج لأنها قد طافت طواف الركن ولم يبق عليها فرض
-ومن مجموع الفتاوى ج26/ص261"ورخص للحائض ان تنفر قبل الوداع وما سقط بالعذر علم انه ليس من أركان الحج الذي لابد منها"
-وقال النووي في شرح صحيح مسلم ففي الحديث دليل لسقوط طواف الوداع عن الحائض وأن طواف الإفاضة ركن لا بد منه وأنه لا يسقط عن الحائض ولا عن غيرها وأن الحائض تقيم له حتى تطهر فإن ذهبت إلى وطنها قبل طواف الإفاضة بقيت محرمة انتهى
-وفيه دليل أن الحائض لا تطوف بالبيت
-وفيه الرخصة للحائض أن تنفر ( أي أن ترجع إلى وطنها) إذا حاضت
- ذكر البخاري هذين الأثرين عن ابن عباس وعبد الله بن عمر رضي الله تعالى عنهم إيضاحا لمعنى الحديث السابق


وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
__________________
"من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين"
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما
وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
http://www.saaid.net/saaid/zid.gif
رد مع اقتباس
  #97  
قديم 07-05-07, 05:16 AM
أم الليث أم الليث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-06
المشاركات: 469
افتراضي

روى البخاري في صحيحه ج1/ص125/كتاب الحيض
8 باب إذا رأت المستحاضة الطهر قال بن عباس تغتسل وتصلي ولو ساعة ويأتيها زوجها إذا صلت الصلاة أعظم

324 حدثنا أحمد بن يونس عن زهير قال حدثنا هشام عن عروة عن عائشة قالت قال النبي صلى الله عليه وسلم إذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة وإذا أدبرت فاغسلي عنك الدم وصلي

وقفات مع المرأة في هذا الحديث :
-قال ابن حجر : قوله باب إذا رأت المستحاضه الطهر أي تميز لها دم العرق من دم الحيض فسمى زمن الاستحاضه طهرا لأنه كذلك بالنسبة إلى زمن الحيض ويحتمل أن يريد به انقطاع الدم والأول أوفق للسياق
- أقل الطهر ساعة عند ابن عباس
-أن المستحاضة تغتسل إذا رأت الطهر و تصلي
-أن زوجها يأتيها
-إذا جازت الصلاة فجواز الوطء أولى لأن أمر الصلاة أعظم من أمر الجماع


وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
__________________
"من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين"
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما
وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
http://www.saaid.net/saaid/zid.gif
رد مع اقتباس
  #98  
قديم 07-05-07, 05:18 AM
أم الليث أم الليث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-06
المشاركات: 469
افتراضي

روى البخاري في صحيحه ج1/ص125/كتاب الحيض
9 باب الصلاة على النفساء وسنتها

325 حدثنا أحمد بن أبي سريج قال أخبرنا شبابة قال أخبرنا شعبة عن حسين المعلم عن بن بريدة عن سمرة بن جندب أن امرأة ماتت في بطن فصلى عليها النبي صلى الله عليه وسلم فقام وسطها

وقفات مع المرأة في هذا الحديث :
-المرأة سماها مسلم ، هي أم كعب الأنصارية
-ماتت في بطن أي ماتت بسبب في الولادة
-أن الإمام يقوم في الجنازة بحذاء وسط المرأة
-النفساء وإن كانت لا تصلي لها حكم غيرها من النساء في طهارة العين لصلاة النبي صلى الله عليه وسلم عليها وحكم النفساء والحائض واحد



وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
__________________
"من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين"
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما
وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
http://www.saaid.net/saaid/zid.gif
رد مع اقتباس
  #99  
قديم 07-05-07, 05:20 AM
أم الليث أم الليث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-06
المشاركات: 469
افتراضي

روى البخاري في صحيحه ج1/ص125/كتاب الحيض
باب

326 حدثنا الحسن بن مدرك قال حدثنا يحيى بن حماد قال أخبرنا أبو عوانة اسمه الوضاح من كتابه قال أخبرنا سليمان الشيباني عن عبد الله بن شداد قال سمعت خالتي ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها كانت تكون حائضا لا تصلي وهي مفترشة بحذاء مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلي على خمرته إذا سجد أصابني بعض ثوبه
وقفات مع المرأة في هذا الحديث :
-المراد بالمسجد مكان سجوده والخُمْرة : قال الطبري هو مصلي صغير يعمل من سعف النخل سميت بذلك لسترها الوجه والكفين من حر الأرض وبردها فإن كانت كبيره سميت حصيرا وقال الخطابي هي السجادة يسجد عليها المصلي
-إن عين الحائض والنفساء طاهرة لأن ثوبه صلى الله عليه وسلم كان يصيبها إذا سجد وهي حائض ولا يضره ذلك



وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
__________________
"من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين"
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما
وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
http://www.saaid.net/saaid/zid.gif
رد مع اقتباس
  #100  
قديم 07-05-07, 05:21 AM
أم الليث أم الليث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-06
المشاركات: 469
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

روى البخاري في صحيحه ج1/ص127
بسم الله الرحمن الرحيم
7 كتاب التيمم قول الله تعالى :"فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه"

327 حدثنا عبد الله بن يوسف قال أخبرنا مالك عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره حتى إذا كنا بالبيداء أو بذات الجيش انقطع عقد لي فأقام رسول الله صلى الله عليه وسلم على التماسه وأقام الناس معه وليسوا على ماء فأتى الناس إلى أبي بكر الصديق فقالوا ألا ترى ما صنعت عائشة أقامت برسول الله صلى الله عليه وسلم والناس وليسوا على ماء وليس معهم ماء فجاء أبو بكر ورسول الله صلى الله عليه وسلم واضع رأسه على فخذي قد نام فقال حبست رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس وليسوا على ماء وليس معهم ماء فقالت عائشة فعاتبني أبو بكر وقال ما شاء الله أن يقول وجعل يطعنني بيده في خاصرتي فلا يمنعني من التحرك إلا مكان رسول الله صلى الله عليه وسلم على فخذي فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أصبح على غير ماء فأنزل الله آية التيمم فتيمموا فقال أسيد بن الحضير ما هي بأول بركتكم يا آل أبي بكر قالت فبعثنا البعير الذي كنت عليه فأصبنا العقد تحته
وقفات مع المرأة في هذا الحديث :
-قال ابن حجر:التيمم في اللغة القصد وفي الشرع القصد إلى الصعيد لمسح الوجه واليدين بنية استباحة الصلاة ونحوها وقال بن السكيت قوله فتيمموا صعيدا أي اقصدوا الصعيد ثم كثر استعمالهم حتى صار التيمم مسح الوجه واليدين بالتراب فعلى هذا هو مجاز لغوي وعلى الأول هو حقيقة شرعية
-قال الله تعالى :"فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه"(المائدة 6)
فيه ذكر منة الله تعالى على العباد ، بمشروعية التيمم
-قال ابن :البيداء هي ذو الحليفة بالقرب من المدينة من طريق مكة قال وذات الجيش وراء ذي الحليفه
-فيه جواز السفر بالنساء
-فيه جواز اتخاذهن الحلي تجملا لأزواجهن
-فيه حسن معاشرة النبي صلى الله عليه وسلم لنساءه
-فيه حب النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها ، فمن أجل عقد أقام عليه الصلاة والسلام هو والصحابة وليس معهم ماء
-وفيه إشارة إلى ترك إضاعة المال
-فيه شكوى المرأة إلى أبيها وإن كان لها زوج وكأنهم
-فيه جواز دخول الرجل على ابنته وإن كان زوجها عندها إذا علم رضاه بذلك
-فيه معاتبة أبو بكر رضي الله عنها لعائشة ، وهكذا الآباء رحمهم الله في تأديبهم للبنات والأولاد فجزاهم الله خيرا
-فيه تأديب الرجل ابنته ولو كانت مزوجة كبيره خارجة عن بيته
-فيه نوم النبي صلى الله عليه وسلم على فخذ عائشة رضي الله عنها
-فيه استحباب الصبر لمن ناله ما يوجب الحركة أو يحصل به تشويش لنائم
-فيه نزول آية التيمم ، رحمة من الله بالعباد ، فالحمد لله على نعمه
-فيه فضيلة عائشة رضي الله عنها وبركتها
-فيه أن العقد كان تحت بعيرها الذي كانت عليه ، والله سبحانه يقدر الأسباب لينزل الأحكام


وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
__________________
"من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين"
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما
وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
http://www.saaid.net/saaid/zid.gif
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:07 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.